هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فلسفة التاريخ والعوامل ألمحركه لأحداثه

نريمان المالكي

من المعروف ان الدراسات التاريخيه كانت قد قطعت شوطا طويلا من النمو والتطور قبل ان تظهر فلسفة التاريخ بوصفها عالما مستقلا يسعى الى البحث عن الاسباب والعلل التي تقف وراء احدث التاريخ *

وشعر المؤرخون بحاجتهم الماسه الى معيار دقيق يتحرى به المؤرخون طريق الصدق والصواب في ماينقلوه من اخبار فجاءت فلسفة التاريخ لتنلبيه حفنه من الحاجات

 

***. الاسباب التي ادت الى نشاة فلسفة التاريخ ****

1- اوضح فولتير ان هدف فلسفة التاريخ هو اكتشاف الحكمه او المعنى التي تتحرك احداث التاريخ من اجل تحقيقه لانه وجد ان مايكتبه المؤرخون لايحقق هذا الغرض وقد عبر عن ذلك بقوله ( بعد قراءة مابين ثلاثة الاف واربعة الاف معركه وبضع الاف من المعاهدات لم اجد نفسي اكثر حكمه مما كنت قبلها حيث لم الا على حوادث لاتستحق عناء المعرفه ) لذا فقد دعى الى تطبيق الفلسفه على التاريخ وقال لاينبغي ان يكتب التاريخ سوى الفلاسفه

2- لاحظ ديكارت ان التاريخ يشد المؤرخ الى الماضي حتى يصبح لشدة الفته له غريبا عن الحاضر كما ينتهي به الامر الاى كثرة الاسفار الى ان يصبح غريبا في وطنه

لذا كان من الظروري بالنسبه الى المؤرخ ان ينفتح على الحاضر وعلى الافكار الفلسفيه المعاصره كي يستطيع ان ينظر الاى الماضي بطريقه متوازنه وان يستطيع ان يستخلص العبر

3- ان المؤرخ الذي يعيش تحت وطاة الماضي دون الانفتاح على الحاضر يصاب بحاله شبيهه بالمرض وهذا مااسماه  نيتشه  ( داء التاريخ ) أي افةالعقل الذي يمنعح ولاءه الكامل للماضي فيفقد قدرته على التفكير بالمستقبل

وهكذا فان فلسفة التاريخ تعوض عن التصور لدى المؤرخين اذ تجعل لوقائع التاريخ المتراكمه معنى ومغزى ...

4- ان فاسفة التاريخ لا تعوض قصور المؤرخين وحدهم وانما تسعى الى معاجة قصور الفاسفه وذلك لان الفلاسفه يميلون الى التجريد الام الذي يجعلهم يحلقون في عالم المجردات ويفصلهم عن عالم الواقع لذا ان فلسفة التاريخ تنتهي الى شد الفلاسفه الى عالم الواقع ..

5- فقد اشير الان فلسفة التاريخ قد نشات ليس بسبب تلبيتها لحاجات المؤرخين فقط وانما بسب تلبيتها لحاجات المجمتمع في اوقات الزمات والشده لان هذه الاوقات كما لاحظ نيقولا كانت دائما حاضرا على التفكير في الماضي

ويرى عبد الحميد ان الحديث في التاريخ هو في ذاته تفلسف ولا يمكن التفلسف الا بالرجوع الى الواقع أي الى التاريخ فالفلسفه هنا عملية التفكير تحليلا وتركيبا واستنتاجا التي يمارسه المفكر ازاء وقائع التاريخ وهذا التمضمون هو الذي اراده مارو Marrou في اعتبار حقيقة التاريخ تابعهخ لفلسفة المؤرخ سواء اقر بفلسفة صراحة او ضمنا لان الدور الذي يلعبه التاريخ في تغذية الحياة الداخلي هاو الثقافي هانما هو خاص بالتفكير الذي لايمكن صدوره ال ( بالفلسفه ) من الفيلسوف ..

اما جوزيف هورس في قوله ( الفلسفه وحدها تتناول البحث في المباديء وهي التي تبني التاريخ وتربط اجزاءه وبدونه لا يكون للتاريخ وجود  بل يكتفي المؤرخ بتدوين القائع التي هفظها دون اختيار ولاتغيير اما اذا اراد المدون ان يؤرخ فلا بد له منة ىتهذيب فلسفي

ويرى هيجل بان فلسفة التاريخ لاتعني شيئا سوى دراسة التاريخ من خلال الفكر ..كما يرى هيجل لما كانت مهمة المؤرخ تقتصر على ان يضم بين وثائقه ماهو موجود الن وما كان موجودا من قبل من احداث واعمال فعليه ولما كان يظل ملتزما للطبع المميز له بمقدار ما يظل ملتصقا بالمعطيات فان مسار الفلسفه في ما يبدو يتعارض عل خط مستقيم مع مسار المؤرخ لكنه يجد مخرحا من هذه الشكاليه من خلال فلسفته الخاصه فيرى ان الروح المطلق هي التاريخ نفسه وهو يعرض نفسه بنفسه أي انه لكي نفهم الوجود لا بد  لنا ان نفهم تاريخ الوجود لان هذا التاريخ هو هذه الروح نفسها

ويقدم هيجل بناء على هذا حلقة الوصل بين الفلسفه والتاريخ ممثلة بمقولة ( سيطرة العقل على العالم) فبقول ان الفكره الوحيده التي تجلبها الفلسفه عها وهي تتامل التاريخ هي الفكره البسيطه عن العقل التي تقول ان العقل يسيطر على العالم وان التاتريخ العالم بالتالي يتمثل امامنا بوصفه مسارا عقليا ..

 

 فوائد فلسفة التاريخ

ان فلسفة التاريخ جعلت من وقائع التاريخ المتراكمه شيئا ذا معنى وهدف ومن الظواهر المفككه الغامضه الى وحده منسجمه مفهومه ..

 

  فوائد فلسفة التاريخ على الفلسفه نفسها .

ان فلسفة التاريخ تعوض قصور الفلسفه نفسها كما توض قصور التاريخ فهي تشد الفلسفه الى الوقع لكي لا تحلق بعيدا عن عالمنا .

وذلك ان فعل رالفلسفه من التريخ هو بمثابة فعل الروح من البدن واثبلت الروح مجرده غير مرئيه لا مستقر لها الافب عالم الغيب ..

 

 

فضل الفلسفه على التاتريخ

اذ هو قد استفاد منها مقولتها ليحقق فلسفته الخاصه ( يلتمس التاريخ من الفلسفه التاريخ من الفلسفة الحمه والمغزى وتلتمس الفلسفة من التريخ الواقعيه وضرب المثال كلاهما يكمل في الأخر قصورا ومن ثم كان الزواج  بينهما قائما رغم معارضة الاهل من فلاسفه ومؤرخين )..

اما المثولات الاساسيه التي قامت عليها فلسفة التاريخ في صورتها التامليه فهي :-

 

1- الكليه

وهنا ان فيلسوف التاريخ يرفض ان يكون التاريخ ركاما من الحداث المتعاقبه التي لايربطها نظام وال هدف انه يسعى الى فهم التاريخ على اساس انه يمثل وحده عضويه متلرابطه الاجزاء ومن ثم فان نقطة البدء في فلسفة التاريخ هي التكامل بين اجزاءه والترابط بين وقائعه ..وصولا الى فهم التاريخ على اساس تاريخ عالمي شامل للانسانيه ..

 

ب- العلية

هي السبب المحرك للاحداث بصوره مباشره اوغير مباشره ومنى ثم ان التعليل التاريخي هو محاولة استكشاف علة الإحداث الماضية من خلال استنباط السبب او الاسباب التي ادت الى وقوع تلك الأحداث..

ويعتقد المؤرخ دائما في استنباطه للاسباب بواقعه جزئيه ملتزما بحدود الزمان والمكان .

اما التعليل في فلسفة التاريخ فانه يختول العلل الجزئيه للحوادث الفردية إلى عله واحده او علتين على الأكثرتقدير يفسر في ضوئها تاريخ العالم مثلا نظرية ماركس ونظرته الىاقتصاديه وصراع الطبقات وتفسي سانت اوغسطس الى تفسير تاريخ العالم منذ خلق الله ادم وحتى يوم القيامه الى عله واحده هي ( العناية الالهيه )  ..

 

ج- الغائبيه

هي المقوله المكمله لمقولة العليه في اعطاء تصور عن مسيرة التاريخ وترابط إبعاده الثلاثه (الماضي-الحاضر -المستقبل ) فالقول بان ظواهر العالم تحكمها علل معينه يعني ان هذه الظواهر هي نتاج تلك العلل والغائبة هي المقصد الخفي الذي يتجه صوبه التاريخ الذي يتحقق تريجيا عبر الزمن التاريخي مثال -ان البلوره تظهر في العين نتيجة لنمو نسيج معين بها وهذا هو التفسير بالعله وان نقول أنها تظهر لكي تمكن العين من الرؤية وهذا هو التفسير بالغائبه 

 

 

نريمان المالكي


التعليقات




5000