هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


طقوس التحية والدعوة إلى الغذاء في بلدان العالم

نريمان المالكي

رغم اختلاف العادات والتقاليد في معظم مجتمعات دول العالم لكن تبقى التحية والدعوة للطعام وشرب الشاي
الرابط والجامع المشترك بين شعوب العالم لما لها من اهمية كبيرة في ربط واصرار الانسانية 
في العمل الاجتماعي الذي يرفد التنمية المستدامة 
تمثل التحية مشهدا مسليا من الارتباك والتشوش حيث يحي شعب الانوين في القطب الشمالي 
وشعب الماوري في نيوزلندا يعضهم البعض بلمس الانف للانف وفي الحقيقة ان الهدف من ذلك هو تبادل النفس
وكما هو متعارف غليه في دول الخليج فيما ينحني اهالي شرق اسيا للتعبير عن التحية وبطبيعة الحال غدت المصافحة اليدوية والتي نشات اصلا في بلاد فارس القديمة التحية الاكثر شيوعا في العالم ومع ذلك لايعتبر الامر بتلك السهولة
ففي شمال اوربا يكتفي الناس بمصافحة بسيطة ومهذبة للتعبير عن التحية ولكن في المقابل يظهر الناس في جنوب أوربا حماسا أكبرعند القاء التحية مفعمة بالعواطف بالتلويح باليدين فيما يمسك الايطاليين بالساعد عند المصافحة اليدوية ومن ناحية اخرى
يلقي العرب التحية بمصافحة طويلة مع الامساك باليد بين كلا ملقي التحية
وحين انتشرت الرسالة الاسلامية رصنت تلك التحية وجعل السلام تحية الاسلام الاولى حيث نقول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حتى وقتنا هذا حيث ظهرت بعض التشوهات على التحية والمصافحة كان يقوم المصافح بسحب يده ودفعها او محاولة التملص من المصافحة دون معرفتنا من اين جائت تلك العادات السيئة
وقال الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم :يقول
(عندما يتصافح المؤمنين من امتي فان البر يتناثر رحمة وسلام )
وبعد كل ما سبق من الوان التحيات يجب ان نعرف ان وضع اليد اليمنى على القلب من التحيات اللطيفة والمهذبة والسهلة
وهناك بعض المعتقدات لبعض الشعوب حيث يعتبر الروس ان المصافحة عند مدخل الباب تجلب الحظ السئ لذا عليك ان تخطي خطوة داخل المنزل قبل لن تبدا بالسلام
وعلى صعيد أخر قد يحتار المرء من يصافح اولا ضمن مجموعة من الناس في معظم الأحيان يكون من المؤكد ان يبدا الشخص السلام على الاكبر سنا بين الموجودين او ذا قدر او مكانه دينية او اجتماعية ويعتبر هذا الامر صحيحا في معظم دول العالم
اما اذا كنت في رحلة عمل الى بلد ما فان جميع الموظفين يصطفون لالقاء التحية عليك ولكنك ستتعرض الى مقلب الذي عملت نفس الشيء في تايلند حيث يتم التعريف اولا باقل الموظفين مرتبة ثم الاعلى وصولا الى السكرتير ومن ثم المدير وفي المناسبات يجب ان يحي الأطفال أولا قبل كبار السن وفي المجتمعات الغربية ينبغي السلام على المرأة اولا قبل الرجل ثم الاطفال اخيرا ولا يختلف اثنان
ان افضل طريقه لاهانة شخص هو نسيان اسمه اما كيفية المنادات لذلك الاسم فهو موضوع مختلف على اعتبار ان مايعد به مرحبا في بعض دول العالم يمكن ان يكون منحطا لحدود السميات في بلد اخر
فالفلبين مثلا من اكثر دول العالم التي يتعامل أهلها بالرسميات حيث يطلق لقب السيد المدير او السيد الرئيس دون ذكر الاسم في جميع انواع الاعمال وفي الصين ينادي الناس بعضهم بعضا بالاسم الكامل حتى لو كان من اقرب الاصدقاء
وفي الدول العربيه يكتفي الناس بمخاطبة بعضهم البعض بالسيد او السيدة او الحجي او ابو فلان او بذكر الاسم فقط -
اما في استراليا يخاطب الناس بعضهم بالاسم الاول فقط دون ذكر العائلة حيث يمكن ان تذهب الى بعض المناسبات دون ان تعرف اسم عائله صديقك حتى
ومن المؤكد ان سكان العالم يجمعون على ان الجلوس مع شخص لتناول الطعام يعد نوع من الضيافة وبادرة اكيدة على عدم الاساءة لذلك الشخص وهناك بعض التقاليد لدى الشعوب حين ان الرز مثلا لايقدم في كل وجبة في اسيا وناه لا يجدر بك ان تطلب صحنا مملوءا بالرز لانهم يرون ذلك من شيم الفلاحين الجائعين المحرومين
اما الضيوف المحترمين فيفضلون تناول الوجبات الاغلى والاذوق اليابان يرى الناس انه لايجب خلط الرز بالاكل لان الرز يؤكل فقط مابين الوجبات وقد يعتبر الاكل باليدين من افضح الامور في اوربا الا في تجمعات الكوكتيل حيث يعتبر ذلك من علامات -
وهناك قلة من الناس الذين يتهربون من تقديم النخب مع الطعام والنخب يعني أي شيء يشرب ويقدم بقدح قبل الطعام فبينما لا يعتير الاوربيون والامريكان الموضوع ذا اهمية ينظر الدنماركيين الى الامر بالعكس تماما حيث تعد أي شربة ماء قبل تقديم اهانة كبرى ويعتقد الالمان ان عدم رفع الكاس اثناء تقديم ستصاب بسوء الحظ حيث يجب أن تنظر الى الجميع وتصرخ باعلى صوتك (بروست) أي مرحى للجميع-
وفي الصين او تايوان او سنغافوره فانك ستترك انطباعا اذا جلست على الجانب الايمن من الظيف فهذا المقعد يحتفظ به لضيف الشرف دائما ولكن لا تصاب بالارتباك اذا انتهت الوجبة بشكل غريب اوغير متوقع وفي الحقيقة ان ماتعتبره انسحابا فظا قد لا يكون بالنسبه لهم امر من هذا القبيل لا يقصد به الاهانة إطلاقا
ولكن تذكر دائما ان لا تعانق احدا اثناء التوديع -
وفي النهايه اذكركم ببعض الوقفات لبعض الشعوب فمثلا يعتقد اليابانيون انه من الفضاضة نفخ الانف في الاماكن العامة او البصق عل الارض بينما لا يطيق الاوربيون التنشق المهذب وفي ماليزيا يعتبر الصفير في المنزل من العادات السيئة ويعتبره العرب والمسلمون احضارا للشياطين ويرى الهنود ان مضغ العلكة من الامور المنفرة من ناحية اخرى ينظر اهالي فيتنام الى التلويح بالايدي من بعد طريقه للفت انظر الكلاب وليس الاصدقاء وفي حين ان القاعدة الاجتماعية للسلام في ايطاليا تتسم بسيل من القبلات والعناق ولكن ان تعانق احد من اهالي تايوان فسترى ما لايسرك حتما

 

نريمان المالكي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-05-12 19:01:16
نريمان المالكي
----------------- لقلمك روعة سلمت الانامل والقلم
عذرا لعدم التواصل في الفترة السابقة لسفري خارج العراق

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000