.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قوالب العامية العراقية (القسم الثالث)

فهيم عيسى السليم

إستعمال الشين في اللهجة العامية العراقية  

 

ينتشر إستخدام حرف الشين بشكل واسع ومتميز في العامية العراقية وبشكل لا يتناسب مع نسبة شيوع إستخدامه في الفصحى.فمن المعروف أن نسبة  شيوع حرف الشين في الفصحى لا يتعدى الواحد بالمائة وتشير الإحصاءات الى  أن حرف الشين تكرر في القرآن الكريم 2124 مرة وبنسبة ضئيلة  قدرها 0.64%فقط مقارنة بحرف الألف الذي تكرر 43542 مرة وبنسبة 13.17% وهناك إحصاءات أخرى كثيرة تشير الى أن نسبة شيوع حرف الشين  لا تتجاوز ال0.73% في اللغة العربية الفصحى وهي نسبة قليلة جداً .

فكيف تربع حرف الشين وأخذ هذه المنزلة الكبيرة وإنتشر بهذا الشكل الهائل في العامية العراقية ونحن نفترض أن العامية العراقية هي نسخة من  الفصحى إنحدر مستواها بشكل تدريجي وإختلطت بها لغات ولهجات أخرى بعضها كان موجوداً في العراق كالسومرية والأكدية وبنتها الآرامية والبعض  الآخر وفد مع الغزاة مثل التركية والإنكليزية ؟

إلا أن التعمق في العامية العراقية والمزيد من البحث فيها وفي قوالبها يشير بشكل متزايد أن تأثير اللغات العراقية الأصيلة عميق ومتجذر في العامية العراقية وربما تكون العربية الفصحى التي وفدت على العراق مع دخول وإنتشار الدين الجديد هي التي إختلطت بالآرامية السائدة آنذاك في العراق وأنتجت العامية العراقية الهجينة وليس العكس وهذا ملموس بشكل واضح من الصعوبة البالغة التي يواجهها العربي في تتبع وفهم قوالب العامية العراقية وكذلك النسيج البديع والمتنوع من الأفعال والكلمات العامية التي لا تمت للعربية بأية صلة ولكن هذا الأمر يحتاج لبحث مطول وشامل لإثباته من خلال دراسة تحليلية متكاملة وما نحاوله في هذه الحلقة والتي نأمل أن تستمر وتتوسع هو جزء صغير من الدراسة المقترحة.

ليش :لماذا

عليش:على أي شيئ

بيش:ما هو السعر

بلاش:بدون سعر بلاثمن ويقول المثل العراقي: بلاش ما ينحاش

أفيش:للتعبير عن الإرتياح والسرور

بلاهوش:بلا عقل

بلش:بدأ وباشر

إش:فعل أمر بمعنى أسكت

شو مارحت للبيت

شلون/شلونك:كيف أنت

شنو الموضوع وشني القضية: ماهو وما هي

شكو:ماذا يوجد

شتريد:ماذا تريد والشين قبل الأفعال تعني ماذا

شكد أو شكثر:كم

شدعوة:إستكثار الرقم أو المبلغ

شلّك غرض ، شلّك بيه :ليس لك غرض ،

شلع لبي ، شلعان لب :إزعاج وإيذاء القلب

شايف وعايف :وشاف تتسيد في العامية العراقية أفعال الرؤية ففي الفصحى هناك نظر ورأى الأساسيتان اللتان تختفيان تماماً من العامية وتنسحب شاف على الرؤية بكل أشكالها(الشوف) وكذلك تنسحب على لقاء الناس(راح نتشاوف)(أشوفك بار)

شراح إتسوي: ماذا ستفعل تنتشر كلمة إش/راح في العامية بشكل واسع كبديل عن حرف الإستقبال (السين) في الفصحى

شراح إﭠﮕول؟:ماذا ستقول

ومن الغريب ان يستخدم العراقيون كلمة شعل على غرار

شعل الكهرباء

شعل الثلاجة

شعل اﻟﮕﻟوب

لتشغيل جميع الأجهزة الكهربائية مما زاد في شيوع إستخدام حرف الشين في العامية.

وهناك مجموعة مدهشة من الافعال تبدأ بالشين في العامية ولا وجود لها في الفصحى وخصوصاَ الأفعال الرباعية مثل:

شربتَ:أنجز على عجل

شربك:عقّد

شندخ:تفرّع وتقال عادة لفروع عثوق النخل الذي يسمى شندوخ وجمعه شناديخ

شروش ،شوشر،شرشب ،شحشط ، شلّحَ ، شنكل ، شرمخ ، شلَل ، شلّه ، شمخر

شخبط ، حنفش ،خرمش ، سكرش ، طفّش ، طرطش ، طشّر ،قرقش ،كرمش

نغبش ، نشنش

وكذلك الأفعال العامية الثلاثية التالية المبتدأة بالشين :

شاط الحليب :إحترق وتقال لمن سمع نبأً مؤذياً فتعصَّب

شبخ:خطا ومنه شبخة وهي أكبر من خطوة

شبش:خلط

شحط:جر على الأرض ومنه شحّاطة ما تلبسه النساء من غير الأحذية

شحت:ليست الفصحى بمعنى إستجدى ولكن معناها في العامية ركض وراء شخص قاصداً طرده

شخّ:بال

شخط ومنه شخّاطة

شخل:صفى ومنها المشخلة

شعف:ومنه شعفة الرأس وتشبة شأفة الفصحى

شقى :مزح ومنه تشاقى وشقة وهو المزاح وهي منتشرة في العامية بشكل منقطع النظير.

شلع :هرب وقلع

شلف:أزال وتقال لمن يطرد من موقعه أيضاً

شلت:خزق

شلخ:فسخ وفصل

شلب:قال الكلام بعجلة وبلا تدبر

شلش :مثل خبص

شمص:تراجع على عقبيه

شنك ومنه شنكة تقال لكثير المشاكل

شرّ:نشر ونقول شرّه عالحبل

أما المنتهية بشين فنعدد :

همش:خطف

بلش:بدأ وباشر

كدش:ومنه الكديش وهو الحمار وكم من هو قليل الفهم

كرش:معروفة

برش:مسح لغرض التنظيف

مشّ من مسح

دشّ من دخل

طشّ وطشر بمعنى وزّع

خشّ من دخل

فشّ :افرغ من الهواء

وشَ:صوّت

حشّ:قطع

هشّ:للحيوانات ونقول هايشة للبقرة

نشّ:أبعد

كشّ:طرد

نتش و نشل بمعنى سرق

نشغ :صاح باكياً

نشع:إنتشى

وهناك مجموعة

كركشْ:حافة الثوب المزركشة

حرفشْ:نوع من النبات

برغشْ:الهوام الطائرة

كشكشْ

خشرم:خليط الأشياء الصغيرة

كرمش:تقلّص

خرخش ومنه خرخاشة

خربش

خاشوكة

لا بد من القول أن أكثر علماء اللسانيات العرب متفقون ان الشين المضافة في نهاية الكلمة المنتشرة في العالم العربي بما فيها العراق مجتزأة من كلمة (شيئ) كما هو واضح باللهجة المحلية المصرية

معلش

ماظنش

مالكشي دعوة

وفي العامية اللبنانية السورية

شو

والعامية العراقية

ليش : لأي شيئ

عليش:على أي شيئ

بيش:بأي شيئ ثم إنسحبت على الثمن فقط

فقد قالوا مافعلت شيئ ثم خففت الى مافعلت شي ثم خففت الى مافعلت شِ ثم الى مافعلتش ولكن الملاحظ أن الشين العراقية لا تأتي في نهاية الكلمات مرتبطة بالنفي  كما هو الحال في العامية المصرية أو اللبنانية رغم أنها مشتقة ومخففة من نفس الأساس وهو كلمة شيئ مع إسثناء في كلمة مامش العراقية المتميزة التي  أظن أنها مخففة من (ما من شيئ) لكن يبقى إستخدام الشين بهذا الشكل الواسع أوائل ووسط ونهايات الكلمات في العامية العراقية متميزاً وفريداً فعدا عن (شو) و(أيش)اللبنانية السورية لم أعثر على الكثير الشائع في اللهجات العربية كما هو الحال في العامية العراقية

ومن الشين التي تكون عين الفعل في العامية العراقية نسجل:

بشت :العباءة المصنوعة من الصوف والفعل بَشَتَ :

دشر:الأرض الخالية

دشدش:ومنه الدشداشة

حشف: التمر اليابس

حشك:مثل حشر

خشل:الذهب والمصوغات

خشم:أنف

رشن

طشر:فرّق

طشت

عِشْتْ:متميزة في اللهجة العراقية وتقال في مديح المقابل ومستلة من الفصحى وهناك العشت التي إنسحبت الى معنى تلقي الهدية أو الهبة بدون مقابل .

فشخ:فصل وشجّ

ﻓﺸﮓ:ومنه اﻟﻓﺸﮕﺔ أي طلقة البندقية

فشفش:ومنها فاشوشي

قشمر:غش وتلاعب وتنتشر بشكل واسع جداً في اللهجة العراقية

كشخ

كشمش

كشد:ومنها الكشيدة

ﮔﺸط:قشط

هوش:ومنه الهايشة وجمعه الهوش أي البقرة

وشر:على حافة الأشياء ونقول وشر الكلام مغزاه

وشل:جفف

الشين في الأكدية والآرامية:

في محاولة لتتبع آثار حرف الشين في العامية العراقية آثرنا أن نبحث باللغات العراقية وهي الأكدية والآرامية ومن المثير والضروري معرفة الكلمات الآتية ومعانيها العربية لمعرفة مدى وإنتشار حرف الشين في اللغات العراقية وبالتأكيد إنتشاره بشكل اكبر بكثير في اللغات العراقية القديمة مقارنة بالعربية

شو :هو

شي شا:هي (لاحظ التطابق مع الإنكليزية)

 وما يلي مستل من مواقع متفرقة من الشبكة العالمية للإتصالات:

شروكي: كلمة سومرية ليس لها علاقة بالقادمين من الشرق والشروكي هو

السومري المستوطن، يعني انا شروكي اذا انا سومري وعراقي اصيل وغير

الشروكي مشكوك في عراقيته....

كش ، ماشه  ، يبحوش ، بلا بوش ،بوشي ،حريشي ، يشجر ، دوش ، شاغ

وعند البحث وجدت

شاخاطو:يمزق يقطع ونقول يشخط في العامية

شالابو:يسحب يجر ونقول في العامية يشلب

أما آثار الأكدية في العربية الفصحى فكثيرة نحصر منها ما يكون الشين جزء منه (مستلة من كتاب ملحمة كلكامش/ترجمة الدكتورسامي سعيد الأحمد/دار الجيل ودار التربية طبعة 1984)

- قودوش:مقدس

- ماشالو او ماشلو:مثل

- شوبات:مسكن وبعامية جنوب العراق صوباط

- شلامو :سلام ويخص بالتحية

- إيشيد،إيشيدو :يشيد يؤسس

- ناشو:ناش أخذ

- ريشو:رأس

شاني:ثاني

كاشرو:كاسر قوي وشجاع وفي العامية أكشر

شمائو:يسمع

شمامي:سماء

شارتا:شعرة

نيشو:ناس

لاباشو:لبس لباس

مماشو:ماشية دواب

شالشا:ثلاثة

شاقو:سقى

شارو:سار

شالش:ثالث

ونلاحظ بكل وضوح إستبدال الشين السومرية والأكدية أما بحرف السين او بحرف الثاء في أغلب الكلمات العربية المرادفة حيث لا وجود لحرف الثاء في اللغات العراقية القديمة.

ومن الواضح هنا أن نسبة الشين في الأكدية لابد أن تكون أعلى من العربية بكثير لأنها تنوب عن الثاء والسين وهو نفس الوضع في العامية العراقية.

ومن الملاحظات المهمة هنا أن الحرف شين في الأكدية يستخدم لتحويل الفعل الى ما يسمى بصيغة الماضي السببي أو الشرطي وهي على وزن(شفعل) وبهذا فإن المصدر الأكدي ارارو  بمعنى يحطم يكسر تصبح ﺸﭙارريرو وهذه تشبه تماما إدخال الشين في العامية على راح فتصبح شراح وعلى صار فتصبح شصار وهكذا

كما أن الشين تضاف الى نهاية الفعل ليصبح إسم حال فنقول

طابش :تعني المناسب الملائم وبما يقابل الفعل العربي طاب جاد وحسن

شَ في الأكدية تعني:إسم موصول وأداة إضافة بمعنى (عندما ) الذي التي

أنظر (الكتابة المسمارية والحرف العربي)للدكتور عامر سلمان مطابع جامعة الموصل(ص113)

ولدهشتي وجدت أن أيش الأكدية تعني ماذا وهو بالضبط ما نستخدمه في العامية العراقية حينما نقول ليش وعليش وحتى أيش النتشرة في البلاد العربية التي يجمع اللغويون أنها مخففة من أي شيئ هي كلمة أكدية أصيلة تعني ماذا

(أنظر حاشية الصفحة 127 كتاب ملحمة كلكامش/ترجمة الدكتورسامي سعيد الأحمد/دار الجيل ودار التربية طبعة 1984)

وبهذا فإن أنتشارالشين بشكل واسع في  العامية العراقية ذو أصل أكدي أكيد لا خلاف عليه.

       6 مايس2011

 أوكلاند نيوزيلاند

 

 

فهيم عيسى السليم


التعليقات

الاسم: علي الجبوري
التاريخ: 11/03/2015 04:27:50
بوركت سيد فهيم عيسى السليم

الاسم: علي الجبوري
التاريخ: 11/03/2015 04:26:47
احييك سيد فهمي عيسى السليم على هذا الجهد الرائع أسال الله ان يوفقك لما فيه خير البلاد والعباد

الاسم: فهيم عيسى السليم
التاريخ: 11/05/2011 07:34:46
الأخ حمودي الكناني
لدي أكثر من حلقة قيد التحليل والكتابة وتتعلق الحلقة القادمة بما يسمى الفجوات في هيكل الفصحى الذي إستغلته العامية للولوج الى عوالم ومعاني جديدة والحلقة الأخرى تتعلق بالتوليد في العامية العراقية وحلقة ثالثة وهي مهمة جدا تتعلق بالحروف المشتركة بين العامية العراقية والأكدية الأرامية متجاوزة العربية الفصحى وهي في الحقيقة ثلاث حلقات متداخلة
كل هذا يحتاج الى وقت وجهد كبيرين لكن الله المعين
شكرا للتحية ولا بد أن أحييك بأحسن منها
فهيم

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 10/05/2011 12:49:28
السيد فهيم عيسى السليم احييك على هذه الدراسة الراقية واتمنى انك تستمر فيها للآخر ومن ثم تكون في كتاب يقتنيه الجميع ... لك بالغ التقدير والاحترام




5000