.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هذه يدٌّ لا تمسّها النار

علياء موسى البغدادي

شريعة الاسلام  صانت له حقوقه  واحترمته ووقرته  فقد استجاب لنداء الله تعالى بالسعي والبحث والعمل والكسب والبناء والاعمار والإسهام في عمارة الكون وتطويره وزيادة نمائه والمساهمة في إنتاج الطيبات من الرزق لنفسه ولعباد الله  انه (العامل )  الذي  يكفية اذا اخلص في عمله  انه مغفور له من الله  حيث  قال نبينا الكريم علية الصلاة والسلام :( من أمسى كالا من عمله أمسى مغفورا له) وذلك ثوابا له على سعيه وتعبه. هكذا علمنا وربنا ديننا الحنيف العمل في الإسلام عبادة حيث روي عنه عليه وعلى اله الصلاة والسلام قوله (العبادة سبعون جزءاً أفضلها طلب الحلال.)

تحتفل الطبقة العاملة وسائر فئات العاملين من اليد والفكر وعموم الكادحين في مختلف بلدان العالم بعيد العمال العالمي في الأول من أيار  من كل عام، وذلك تأكيداً على وحدة الطبقة العاملة وتضامنها وكفاحها المشترك ضد الاستغلال والظلم الطبقيين ومن أجل العدالة الاجتماعية. تحتفل وهي تتحمل الاعباء الاكبر من الازمة الاقتصادية  الراسمالية العالمية .لكن  قد يسال سال ما لماذا 1 أيار مايو  ماهي حكاية هذا اليوم؟ نعم حكاية ! فلم يكن هذا اليوم  صدفة زمنية تاريخية  بل كانت له قصة ورحلة نضالية من اجل الحقوق والحرية والعدالة  :حدد عمال أميركا الأول من أيار1886 موعداً للإضراب، وفي اليوم المحدد اشترك أكثر من ثلاثمئة وخمسين ألف عامل في الإضراب بمدينة شيكاغو، ورفع العمال شعاراً جاء فيه : ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات نوم، ثماني ساعات راحة، وطافت المظاهرات شوارع مدينة شيكاغو وساحاتها مطالبة بتحسين شروط العمل وأحوال العمال، وقرروا أن يكون الأول من أيار يوم توقُّفٍ كاملٍ عن العمل، وقد منعت الشرطة المظاهرات، وجرت مضايقات قانونية للعمال المضربين .‏هذه القصة جعلت مؤتمر العمال الفرنسيين المنعقد في بوردو عام 1888 يقرر اعتبار الأول من أيار عيداً للطبقة العاملة في فرنسا تضامناً مع عمال شيكاغو، وفي العام التالي أصدر اتحاد العمال الأمريكي قرارا مماثلاً لقرار النقابة الفرنسية ثم تلاه قرار ثالث لمنظمات الأممية الدولية الثانية للنقابات العمالية .‏‏ وصارت حركة العمال في أوروبا أقوى وأكثر حيويةً والتعبير الأكثر وضوحا لهذه الحركة في مؤتمر العمال العالمي الذي عقد في سنة 1890، وحضر المؤتمر أربعمائة مندوب، وكان فيه المطلب الأول أن يتألف يوم العمل من ثماني ساعات، وطالب مندوب النقابات الفرنسية أن يجري التعبير عن هذا المطلب في جميع البلدان، من خلال توقف شامل عن العمل، وأشار مندوب العمال الأميركيين إلى قرار رفاقه القيام بالإضراب في الأول من أيار 1890، فقرر المؤتمر اعتبار هذا التاريخ يوماً للاحتفال بعيد العمال العالمي .‏ومنذ ذلك الحين أصبح الأول من أيار عيداً للطبقة العاملة في مختلف أنحاء العالم، وقد خرج العمال في الأول من أيار عام 1890 في شتى أنحاء الأرض إلى الشوارع في وقت واحد للتأكيد على تحالفهم مع ضحايا شيكاغو وللتعبير عن وحدتهم في سبيل تحقيق مطالبهم ونيل حقوقهم العادلة ومجابهة المستغلين أرباب العمل مهما كانت قوتهم، وهكذا سيحتفل عمال العالم في هذا العام بذكرى مرور مئة وواحد وعشرون عاما على اول احتفال بالأول من أيار .‏

وبغض النظر عن صحة الحديث الا اني احببت ان اذكره من باب توضيح الاحترام والتعظيم الذي أولاه الإسلام للعامل، في قصة سعد الأنصاري العامل المكافح المسلم كفاية، حيث تذكر الروايات أنّ سعداً كان في استقبال النبي صلى الله عليه وسلم عندما كان عائداً من غزوة تبوك وصافح سعد النبي بيده الخشنة المليئة بالخدوش فسأله النبي عن السبب في ذلك فقال: إنّي أعمل واستعمل المسحاة والحبل لأعيل عيالي، فقام النبي الكريم بعمل عظيم حيث قبّل يده وقال: هذه يدٌّ لا تمسّها النار.يحوبها الله ورسوله )مكانة كبيرة منحها الاسلام للعامل الكادح الشريف النزية انه الانسان الذي بُنيت الحضارة الإنسانية على يدة. هولاء العمال الذين بذلوا جهودهم الجسدية والفكرية لإعلاء مداميك تلك الحضارة.الانسانية  العالمية ..وقد كافحت وما تزال الطبقات العمالية المناضله من اجل حقوقها ضد اكلي حقوق البشر منذ  ثورة عمال شيكاغو .الا انها لم تستطع باتحاداتها وقياداتها النقابية وأحزابها العمالية حتى الآن،أن تحقق أهدافها في بناء مجتمعات قائمة على العدالة الاجتماعية وخالية من التناقضات والصراعات الطبقية،بل ما نشهده زيادة في تغول وتوحش رأس المال وارتفاع حدة ووتائر الصراعات والتناقضات الطبقية،كما ان الاستغلال والاضطهاد الطبقي يتسع وتزداد مداياته،والاحتكارات انتقلت من إطارها المحلي والقومي إلى الإطار فوق القومي  والعالمي،ونشهد حالة من بيع وتدمير القطاعات العامة لصالح الشركات الاحتكارية،وسن القانون والتشريعات التي تسحب وتنقض على حقوق ومنجزات حققها العمال بنضالاتهم وتضحياتهم عبر مسيرة طويلة من الكفاح والنضال عمدت بالشهداء والجرحى والمعتقلين،وبما يثبت أن المتسلطين في سبيل مصالحه وأهدافه لا يدوس فقط على حقوق العمال وكراماتهم،بل ويدوس على العمال أنفسهم ولا يقيم أي معنى أو قيمة لحياة البشر في هذا الجانب،ويجري التعامل معهم كأي شكل من أشكال البضائع. لكن كفاح الطبقات العمالية لن ينتهي ونظالها المشرف سيحقق اهدافها وتضافر الجهود الخيره وتطبيق حقوق الانسان  وحماية حريات الانسان ومعتقداته ومقاومة الجهل والظلم والقهر سيحقق السبيل نحو القمة الانسانية المشرفة وان الاحتفال بهذا العيد الخالد يجسد المسيرة النضالية وتضحيات وكفاح الطبقة العاملة في العالم . ومن خلال مواقفها البطولية حققت الطبقة العاملة العديد من المكاسب وفي ذكرى هذا اليوم. لقد أعز الإسلام العامل ورعاه وكرمه ، واعترف بحقوقه لأول مرة في تاريخ العمل ، بعد أن كان العمل في بعض الشرائع القديمة معناه الرق والتبعية ، وفي البعض الآخر معناه المذلة والهوان . فقد قرر الإسلام للعمال حقوقهم الطبيعية - كمواطنين - من أفراد المجتمع ، كما جاء بكثير من المبادئ لضمان حقوقهم - كعمال -  قاصداً بذلك إقامة العدالة الاجتماعية وتوفير الحياة الكريمة لهم ولأسرهم في حياتهم وبعد مماتهم . كما دعا الإسلام أصحاب الأعمال إلى معاملة العامل معاملة إنسانية كريمة ، وإلى الشفقة عليه والبر به وعدم تكليفه ما لا يطيق من الأعمال إلى غير ذلك من الحقوق التي منحها الإسلام للعامل . اما انسانيا عالميا قانونيا دوليا حقوق العمال تقع ايضا فى اطار حقوق الانسان التى لا يتم حمايتها بصورة فعالة فى القانون الدولى و ان القانون الدولى يجد نفسه فى مرحلة التطور فى هذا لمجال و لكن هناك بداية مشجعة. القانون الدولى لا يميز هنا بين اى فئة معينة من العاملين مقابل الاجر و لهذا يستخدم القانون الدولى مصطلح العاملين بدل العمال.اولى المحاولات لحماية حقوق العمال من خلال القانون الدولى بدأت من قبل بعض المثقفين فى بريطانيا و بلجيكا و فرنسا و سويسرا اواسط القرن التاسع عشر و لكن المحاولات هذه لم تتخذ شكلا منظما الى سنة 1890 حيث تم عقد اول مؤتمر حول هذه المسألة فى مدينة بيرن السويسرية.و لكن القفزة النوعية فى هذا المجال جاءت بعد الحرب العالمية الأولى حيث نص القسم الثامن من معاهدة فيرساي للسلام سنة 1919 على تاسيس منظمة العمل الدولية تكون من ضمن واجباتها و ضع مسودة المعاهدات الدولية لحماية حقوق العمال و اصدار التوصيات.و لكن هذا لا يعنى بان حماية حقوق العمال تقتصر فقط على جهود منظمة العمل الدولية بل تشترك فى هذه الجهود الآن العديد من المنظمات الدولية و الاقليمية كألامم المتحدة و جامعة الدول العربية و المجلس الاوربى و منظمة الدول الامريكية و منظمة الوحدة الافريقية. واتمنى ان تكون اوسع واشمل واسرع تغيرا وتاثيرا .

 

تحية  للطبقة العاملة الكادحه الشريفة وجعلها أكثر قوة ومنعة في وجه الاحداث والمتغيرات .‏

 

 

علياء موسى البغدادي


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 01/05/2011 22:07:49
الزميلة القديرة علياء البغدادي
تحية عطرة
سيبقى العامل هو من اكثر الطبقات التي تاكل بعرق جبينه
وهو من يصنع التاريخ بيده
تحية لكل عامل في هذا اليوم
سيبقى 1 ايار خالدا
تحية اليك ايها القديرة

الاسم: ميساء الهلالي
التاريخ: 01/05/2011 19:53:56
الرائعة علياء
جميل ان نتذكر هذا اليوم ونتذكر الانسان الذي له الفضل في اي نجاح الا وهو العامل
شكرا لانك ذكرت هذه المناسبة الرائعة




5000