..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يا واهبَ الجودِ

عبدالله علي الأقزم

يا  واهبَ   الجودِ   مِن   عليائهِ    جودا

 

إنِّي    قرأتـُكَ    في   ثغرِ    الهدى    عيدا

 

سارتْ    لكفِّـكَ    أيَّامي   فما   اشتعلتْ

 

إلا    و   عشقـُكَ      يُجريها      زغاريـدا

 

تدعو و قلبُكَ  محرابُ  السماء ِ  و   مِنْ

 

صدى  دعائكَ    تـُحيي     البيدَ      فالبيدا

 

خذني  إلى  النُّور ِ و اغمرني   بكوكبـةٍ

 

كجدول ٍ     فاضَ     إيماناً     و    توحيدا

 

مَنْ  أنتَ ؟ قلْ  لي  أجبْ  فالمدُّ  مشتعلٌ

 

بالكشف ِ  عن   جوهرٍ  فاقَ   السما  جـودا

 

أجابني   الوردُ   نارُ   العشق ِ  تفضحُهُ

 

في   أجمل ِ ا لبوح  ِ ترتـيـلاً   و   تجويـدا

 

هذا    هو  المجتبى   لم   ترتفعْ   صفة ٌ

 

إلا      ليزرعها           فينا         مواليدا

 

ابنُ  النبيِّ   و  كلُّ   الكون ِ  في     يـدِهِ

 

قد    فاضَ    لله     تسبيحاً     و    تمجيـدا

 

يا  سـيِّدَ   النورِ   فيكَ  العشقُ   يكشفـُنـا

 

و  كلُّ   جزء ٍ    بـدا    مـنـَّا       أنـاشـيـدا

 

أقبلْ  على الروح ِ و ادخلْ  في  تلاوتِـنا

 

مدَّاً     و     أعطِ     لهذا     المدِّ    تجديدا

 

أنتَ    الحليمُ     فلا      حلاً     لمشكلةٍ

 

يـنـالُ   مِنْ    حلمِكَ   المعـروفِ   تـعـقيدا

 

يا  واهبَ   الجودِ ...قلبي   اليوم   أبعثُهُ

 

إلى    يديكَ     فخُذهُ       للصَّدى      عيدا

 

هذي  السحائبُ   لم  تـُظهِِـرْ  جواهرَهـا

 

إلا   و  أعـطـتـكَ  عنْ    فخر ٍ      مقاليـدا

 

ما   كنتَ  غـيـثـاً   بلا  علم ٍ  و لا  أدبٍ

 

و  أنتَ    تـُنـبـتُ       للمجدِ      الصناديدا

 

و أنتَ  تحملُ  مِنْ  وحي  الهدى  شهبـاً

 

و  نحنُ    نحملُ    مِنْ     معناكَ    تسديدا

 

فـرَّعـتَ    جودَكَ   أغصاناً      فأثمرَنا

 

هواكَ   في    أجمل     المعنى      عناقيدا

 

هذا     نداؤكَ     في     قلبي     أخمِّرُهُ

 

لحناً   و  أُسكرُهُ    في    العشق ِ     ترديدا

 

عشقي   بقربكَ   لم     تهدأ     حرارتـُهُ

 

ما  عاد   يخشى   بهذا    القربِ      تبريدا

 

يـا   واهبَ   الجودِ   زدنا    كلَّ    ثانيةٍ

 

في    نور ِ   روحِكَ     تمديداً      فـتمديدا

 

هذا  علـوُّك   لولاهُ     لما     ارتـفـعـتْ

 

كلُّ     السماواتِ     وازدادتْ      مواليـدا

عبدالله علي الأقزم


التعليقات




5000