هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قالت لي الأرض

عباس ساجت الغزي

حين ركبت السيارة برفقة أصدقائي كانت وجهتنا الجنوب حيث الاهوار الموطن الأصلي للطيور المهاجرة  والطبيعة الخلابة كنت جالس في المقعد الخلفي قرب النافذة اليمنى وكان الشوق يحدو بي وأمواج أفكاري تتلاطم في راسي الكبير في اتساعه ...

واسأل نفسي يا ترى كيف سيكون المنظر ؟ واستبق الوقت بأفكاري للوصول إلى المكان والإحساس بنشوة تلك اللحظة الجميلة وأصور قارب في عمق الهور وطيور الماء تحلق على مقربة من قصب البردي الذي يضيف إلى المنظر سحرا واستنشق نسمات الهواء التي تداعب الماء حتى تتطهر بذرات الأوكسجين النقي فتعشقها الأنفاس ... لكن سرعان ما أعيد برمجة الدماغ لأجدني جالسا في مقعدي  الخلفي دون مشاركة رفاقي حديثهم الذي كان لهوا لقضاء الوقت ليس أكثر من ذلك .

نظرت في الوجوه من حولي لعلي أرى من يبدي استعداده لمشاطرتي الحديث دون فائدة فالجميع كان يستسيغ حديث الجميع .. ولحظة .. وإذا بي أعيد تشغيل الذاكرة المليئة بالهموم .. قّن .. قّن .. إنا ذاهب في رحلة للترفيه عن النفس وتركت عائلتي المساكين في قّن واسأل نفسي لماذا لا اسكن بهم في هذه الأرض الواسعة طوال الطريق وهي تبحث عن من يعيد لها الحياة ويخلصها من التصحر .

لماذا ضاقت الأرض علينا بما وسعت  وارض الله واسعة تذكرت حينها كلمة مدير البلدية حين كنت أراجعه لغرض تخصيص قطعة ارض وقد مضى على  تقديمي مدة خمسة سنوات دون جدوى وهو يقول ... ليس لدينا مكان للتخصيص !! واسأل نفسي يا ترى هل خرج من مكتبه بجولة تفقدية فالوقت وقت عمل والعمل من ضمن واجبه والسيارة عائدة للدولة وكل شئ متوفر له ... ليرسم خارطة جديدة للحياة على ارض الواقع تحسب له من الانجازات ..

توقفت السيارة معلنة وصولنا إلى المكان المنشود في رحلتنا كانت الأرض مقفرة حزينة فيها بقايا أثار لحياة اندثرت من سنين نزلت من السيارة وسالت أصدقائي وأين المكان ؟ قالوا هو ذا المكان  !!

جثوت على ركبتي تلمست الأرض بيديّ الاثنتين كانت أثار الشقوق في الأرض حادة ويابسة تحولت إلى أداة جارحة  اشد من حدة سيف الجلاد وأضنها كانت بهذه الحالة لتعلن بدأ الانتقام ممن  خانها ولم يقدم لها المساعدة في حين أنها وقفت ذات يوما مع الجميع  لتعلن أنها مستعدة للشهادة في سبيل الوطن  .

سقطت دمعة من عيني على الأرض ففاح منها عطرا جميل  وأحسست أنها عطشى بحاجة إلى دموعي لترتوي ودون شعور انهال مني الدمع ...

  

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-05-25 08:05:26
الصديق الرائع محمود الخفاجي
تحية معطرة بنسيم الوفاء الى شخصك النبيل
شكرا لمرورك الكريم ومطالعتك كتاباتي وشكرا لموقفك الاصيل
اتمنى لك التالق والتواصل معنا مع التقدير..
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: محمود الخفاجي الناصريه
التاريخ: 2011-05-01 16:39:03
تحيه الى الاستاذ الفاضل المتألق عباس الغزي المحترم ندعو من الله العلي القدير انا يمن عله با الصحه والموفقيه والديمومه في عمله خدمه الى محافظه ذي قار الحبيه والى شعبنا العراقي الجريح عشت منصورا وعشتا متالقا وعشتا نافعا يا ابا غزوان

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-25 20:13:35
الاديب الرائع علي حسين الخباز
الكلمة الطيبة صدقة ونتمنى من المسؤلة كلمة طيبة ونحن نحمل الجرار بدل الجرة ولكن الله رقيب وهو الحكم ..
ما ابهى مرورك وعبّرتك سيدي الخباز
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-25 20:10:04
الاستاذ الرائع عقيل الحربي
احسن الله لك دنياك واخرتك اخي عقيل وانت الطيب خلقا وخلق
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-25 20:07:54
الرائعة والمتالقة زينب محمد رضا الخفاجي
شكرا لمرورك الكريم وطيبت قلبك ايتها الاصيلة ..
دمت بامان الله وحفظه اختي العزيزة

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-25 20:01:03
الاديب الرائع حمودي الكناني
شكرا لتقيمك الجميل واتمنى ان تعجبك الكتابات القادمة والادب واحة يرها بزرقتها ذوي القلوب الصافية صفاء السماء..
دمت بخير سيدي الكناني
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-25 19:55:58
الاستاذ الرائع علي الزاغيني
دام مرورك البهي وطلتك الاجمل
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2011-04-22 06:14:56
في احدى رحلات زغير بن حريجة التقى بامرأة من عالم ثاني وتعبيرا عن شكرها وهبته جرة فيها ماء الخلود .. وحين عاد الى حقله وجد الجدب الذي احال الارض الى شقوق .. وراى بعينية احتضار الشجر وبدون توقف امسك بالجرة وصبها في ارضه فاينع الشجر ليرحل هو الى آخرته تحت فيء شجرة .. كم عظيم هذا المسؤ ول سيدي لو حمل جرته ليسقي الارض تقبل عباس الغزي مودتي ودعائي

الاسم: عقيل الحربي
التاريخ: 2011-04-22 00:22:33
احسنت استاذي الكريم عباس اغزي

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2011-04-22 00:11:49
عباس ساجت الغزي
هناك حميمية كبيرة تسكن حرفك...تجعلنا نتوحد معك بيسر
لا انزل الله دموعك اخي الطيب
هذا هو حالنا اخي الطيب...من يجلس على الكرسي لا يرد السلام حتى على اهله
دمت بخير وابداع وسعادة

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 22:16:07
الرائعةوالمتالقة عبير ال رفيع
اذهب الله الحزن عنك سيدتي ..
واراح قلبك من هموم الدنيا ..
انها ارضك وجذورك متاصلة فيها مهما بعدت المسافات بك ..
ولانك جنوبية اصيلة تحزنين لحزنها بسرعةانفاسك العطرة ..
شكرا لمرورك العطر سيدتي
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 2011-04-21 21:08:42
الله يا ابا غزوان جميلة جدا هذه الرحلة الرائعة بسردها ولاول مرة اراك تمكنت من شد القارئ بقوة ....... تهانيي القلبية بنجاحك الرائع هنا .

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-04-21 20:29:48
الاستاذ عباس ساجت الغزي
رائع سردك استاذ عباس ولغة جميلة
سلمت حروفكم الرقيقة
تحياتي

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 20:06:10
الرائعة والمتالقة الاديبة فاطمة الفلاحي
مرورك اسعدني جدا وتقيمك والفكرة وصلت وانا سعيد جدا بمتابعتك واتمنى ان لا احرم من رايك السديد ..
نحن الجنوبين حديثنا وكتاباتنا بحرقة الحدث لطيبعتنا التكوينية ومناخنا الحار ..
والموضوع ليس لمجرد السرد بل يخص جوانب مهمة من حياتنا لذلك لا استغرب حين اجد اول المارين بالموضوع ابناء الجنوب واصحاب القضية كل من الاستاذ خزعل طاهر المفرجي وعدنان النجم وجواد كاظم اسماعيل وجلال السويدي وعلي العتابي وحتى الاخ المجاهد سعيد العذاري الذي افنى عمره الجهادي بالتجول في تلك البقعةمن الارض ..
ومن هنا تاتي الحميمية السردية التي ذكرتيها ..
شكرا لمرورك الرائع سيدتي
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 19:52:21
الاخ والصديق جلال السويدي
اتمنى ان يعود حجم الهور الحقيقي ليسع طموحاتنا وامالنا ويعيد للمنطقة خارطتها الطبيعية ويحتضن جميع ابنائه الذين فرقتهم صعوبة العيش لقلة الماء والزاد ..
انا اشهد بانكم اصل العراق ورئته التي يتنفس بها وانتم سومر واريدو واور واكد وانت الارث الحضاري كله ..
واتمنى ان ارى مدينتكم من اجمل المدن السياحية في العالم وان تكون محط الانظار بما لها من طبيعة لاتوجد باي بقعة من العالم .. اسعدني مرورك العطر اخي جلال
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 19:45:09
الاخ والصديق جواد كاظم اسماعيل
وانتم تستحقون منا ان نقف بين اطلالكم وننادي واحسرتاه على ماحصل للهور ارث السومرين وما تعانون من جفاف ..
ولكنكم بطبيعتكم وجذوركم المتاصلة بقدم التاريخ تبقون بشموخ دائما وكل من حولكم الى زوال فانتم الاصل ..
شكرا لمرورك الرائع ايها السومري الاصيل
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 19:36:01
الاخ والصديق الطيب عدنان النجم
ليتهم يعلمون ان كل شئ الى زوال والتاريخ فاصل اعمالهم اما الى الخلود او الى مزبلته التي يملؤنها عفونه من افعالهم ..
وما اكثر العبّر وقلة المعتبّرين ..
يوما ما اخي عدنان كنتم انتم بمناطقكم الفقيرة ماؤى لكل مجاهد وصاحب قضية وكانت بيوتكم مفتحة امامهم وتحملتم الويلات من نظام لايعرف الرحمة ولا حدود لبطشه وكانت صدوركم اوسمة لرد الرصاص عن دخيلكم وارضكم تزال معالمها فتنبت من جديد لتوفر الستر والحماية لمن يلجا اليها وحتى ماشيتكم لم تنجو من الظلم كل ذلك كان من اجلهم .
واليوم من المفروض يرد الجميل وان تكون ارضكم جنة الارض لانها صنعت الحرية والتحرر من الظلم وان توفر لكم سبل العيش الرغيدة وان تصنع لكم تماثيل من الذهب لا ان يصبكم العطش والجوع وتموت المواشي لقلة الماء والجفاف وان تهاجروا للعمل في المدن وتتركوا ارثكم وارث اجدادكم ..
ولكن لاحياء لمن تنادي ..
دمت بخير ايها السومري الاصيل
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 19:19:18
يوزر سيف النور الرائع علي جبار العتابي
هذه الارض هي امنا وجذورنا وارثنا وتاريخنا وكياننا وذكرياتنا وهي اديمنا الذي خلقنا منه ..
ومن ينساها ينسى كل تلك المسميات ليعيش الوهم بدونهن ..
والارض نسيقها بدمائنا ولكني فضلت الدمع لانه اغلى عند الرجل من الدم فيمكن لنا ان نتقبل الموت في معركة ولكن الرجال لاتتقبل البكاء ..
مااروع مرورك وحرصك على التواصل مع احبابك يا ابا الغيث
دمت بامان الله وحفظه..

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 2011-04-21 17:54:28
الاخ والاستاذ ابو غزوان ..
رائع سردك لنا فحلقت عبر حروفك لذكريات طريق العودة اثناء زيارتي الوطن .. ادمعت قلبي قبل عيوني لحروفك اخ عباس .. دمت متالق وبحفظ الله ورعايته


عبير ال رفيع

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 13:21:18
السيد الفاضل المفكر الاستاذ سعيد العذاري
هي الحقيقة التي يجب ان يعرفها القاصي والداني وخصوصا من تعالى في منصبه ونسى يوما فضل هذه البقعة من الارض علية حين كانت تاويه من المستذئبين .
كانت امهاتنا تعلمنا بان لكل شئ حوبة ويعثر ومن حينها ونحن نحترم كل مافي الكون خوفا من تلك الحوبة وتلك العقوبة التي يمكن ان تحصل لنا نتيجة انتهاك حقوق وحرمات الناس .. ولكن ارى هذا الزمان غريب في كل شئ اتسع وتشعب وتطور حتى ضاق بمن عليه فلم تعد الانسانية مقياس للجميع في ظل المفاهيم الجديدة التي غزت العالم ..
وان اعتقد ان حوبة ابناء بلاد الرافدين سوف تكون لعنة تصيب كل من يحاول العبث بمدخرات هذا الشعب ويسرق خيراته وينتهك حقوقه التى منحاها له الله سبحانه وتعالى ..
عذرا سيدي فان في القلب هموم وهموم ..
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: فاطمة الفلاحي
التاريخ: 2011-04-21 13:13:08
القدير عباس

جميلة الحميمية السردية لديك ، ومباشرتها لاتدعك ترى الفاصلة او النقط لتتوقف مع توقفاتك ..


مزيد من الألق

احتراماتي

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-04-21 13:00:59
الاديب الاستاذ خزعل طاهر المفرجي
مااروع مرورك البهي وجميل كلماتك الدالة على شفافية روحك نعّم الصديق انت ايها المبدع ..
دمت بخير سيدي
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 2011-04-21 12:17:22

الاستاذ العزيز (( عباس ساجت الغزي ))

تحية وتقدير

جثوت على ركبتي تلمست الأرض بيديّ الاثنتين كانت أثار الشقوق في الأرض حادة ويابسة تحولت إلى أداة جارحة اشد من حدة سيف الجلاد وأضنها كانت بهذه الحالة لتعلن بدأ الانتقام ممن خانها ولم يقدم لها المساعدة في حين أنها وقفت ذات يوما مع الجميع لتعلن أنها مستعدة للشهادة في سبيل الوطن .

::::::::::::::@@@@@$$$@@@ :::::::::::::::

لقد اطلقت شهادتك بحق بلاد سومر (( الاهوار )) هذا

العالم الجميل الساحر وانك بقولك هذا اثبت وفاءك وصدقك

وحرصك فشكراً لك ايها الجميل بحجم كل هذا الهور . . .

جلال السويدي

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-04-21 11:58:40
أخي وصديقي الجميل ابو غزوان

انك يوم بعد اخر تباغتنا بأشياء مبهره وبسرد رائع فأنك تخطو خطوات واثقه نحوهذه العوالم الساحره مبروك لك هذه الخطوات لأنك تستحق ايها الجميل

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 2011-04-21 10:05:13
بريئة احلامك سيدي .. تشبه براعم الزيتون
بينما مدير البلدية في غلظة الصبّار ..
لعل قولا يسنب للامام علي ( ع) يقول : اطلب الزاد من بطون شبعت ثم جاعت ثم شبعت ، ولا تطلبه من بطون جاعت ثم شبعت فأن الخير فيها شحيح ..
فنفوس هؤلاء شحيحة الرحمة حتى على الارض
افقل مقلتيك واحبس دمعك .. فرواء الجدب آت بزوال قناطر الظلم حتما . . .

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2011-04-21 09:35:51
ياربنا يالك من رائع وشفاف تسلط الصرخة على هذه الارض باسلوب غاية في الجمال دمت وطنينا اخي عباس

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2011-04-21 05:18:21
الاديب الواعي عباس ساجت الغزي رعاه الله
تحية طيبة
ذكريات وامال والام نعيشها جميعا ونتحسسها في بلاد الرافدين
خواطر رائعة وتسلسل منظم خاتمته الدموع بدل الماء والدماء
والى مزيد من الابداع

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2011-04-21 02:17:52
مبدعنا الرائع عباس الغزي
ما اروعك
سرد رائع وجميل ولغة شفافة وحية واسلوب اخاذ
وفكرة صادقة التعبير
احييك من القلب
دمت بخير
احترامي




5000