.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الجوهرة السمراء... سعيد العذاري

عبدالله الفضل

في  مهرجان مؤسسة النور الخامس  التقيت بشخصية    جميلة  بشخصية أحببتها فعلا عندما رايته لأول مرة    بشخصية رجل هادئ  في كل شيء  ويخبئ تحته أفكارا  جميلة  وذكريات رائعة   ويحمل في صدره   حب وأهات  للأرض والأهل والوطن    ....... انه الكاتب الرائع   والإنسان المتواضع   وصاحب النفس الطيبة     والكلمة الجميلة    الأستاذ الكبير سعيد العذاري ...

فعند مغادرتنا لمدينة الناصرية  الى كربلاء المقدسة    أردت ان التقي بالأستاذ سعيد     واردته ان يكون في عزلة وحده حتى أتعرف عليه أكثر  ولكن  كلما  اقتربت منه كي اسلم عليه واعرفه بنفسي  يأتي  شخص  اخر  ويفتح معه موضوعا     .... ياالله كيف سأتعرف عليه  كيف ستكون بيننا صداقة  بدأت أفكر بوسيلة حتى     اكون على مقربة    منه  فقلت في نفسي    سألتقي  به في الصباح عندما نصعد سوية في الباص  نمت وهذه الفكرة   عالقة في ذهني  وفي الصباح  استقضت مبكرا حتى أراقب الأستاذ سعيد  وأين سيجلس   كي لا يسبقني اليه احد .. فبعد تناول الفطور في الفندق   وكان اسم الفندق هو فندق الانوار المحمدية  بالقرب من   الحظر تين المقدستين   جاءت الباص التي كانت مخصصة لنقل أعلام وبيارق النور  والذهاب في جولة الى اهم المنشئات والمشاريع التي هي قيد الانشاء  ..بدا الناس يصعدون في الباص    وكل واحد منهم يحجز مقعدا له بينما انا كنت امشي خلف الأستاذ سعيد  كي اجلس معه في نفس المقعد او بالقرب منه .صعد الأستاذ في الباص بهدوء  فوقف  في مقدمة الباص ونظر الى المقاعد الفارغة   فوقعت عيناه الى احد المقاعد   في منتصف الباص  فذهب  اليه  بخطى جميله  كأنه طاووس   فجلس   بينما انا     ذهبت إلى المقاعد الخلفية في  نهاية الباص   وجلست فيها وحصلت على مقعد    بأعجوبة  لان جميع المقاعد كانت محجوزة     ,, بقت  فكرة التعرف  بالأستاذ سعيد في ذهني     ولم تفارقني  وانا أتحين الفرص فعند ذهابنا الى    مستشفى    عام  وكان هذا المستشفى   قد دمر   اثناء  عمليات السلب والنهب التي حصلت في البلاد  .. والتي هي تحت إنشاء  من جديد  التقينا  بمدير العمل  والمهندس المقيم على المشروع ..

ولكن انا لم يكن يهمني  هذا الامر بقدر   تعرفي بالأستاذ سعيد فجاءتني فكرة أخرى وهي ان التقط له صورة في الهاتف    .  فذهبت اليه وكان بصحبته الشاعر الكبير   فائز حداد    والإعلامي  المبدع غفار عفراوي فالتقطت  فاوفتهم  واستأذنت منهم والتقطت لهم صورة جميلة وكيف ان أستاذ سعيد ابتسم  ابتسامة جميلة  فقلت لهم  ماذا تقولون  لو التقطت لكم صورة اخرى   فضحكوا وقالوا لامانع   من ذلك  فالتقطت لهم   فركزت على الأستاذ سعيد وعلى ابتسامته الجميلة  وما كان يحمل من نبل  وأخلاق  وصفات  جميلة      ........فشعرت براحة  تامة بعدها وقلت في نفسي   ألان  انا اسير في  الاتجاه الصحيح  .... فعندما بدأنا  بمغادرة مشروع إعادة بناء المستشفى العام     

صعدت في الباص قبل الأستاذ سعيد    وبدأت    أشاهد الصور الجميلة التي التقطتها له ولرفاقه   المبدعين   وكم هي جميلة    فسمعت صوتا من مقدمة الباص    واعتقد انه كان من الأستاذ احمد الصائغ مدير مؤسسة النور وكان يقول   سنغادر كربلاء  بعد تناول وجبة الغداء  وسنكون مع المحطة الأخير وهي مدينة بابل   حزنت حزنا كبيرا لأننا سنفترق    فقد كنا بمثابة أسرة واحدة    ونحن نقيم عرسا في   محافظاتنا الجميلة  فتذكرت المقولة التي تقول   اذا تلاقت القلوب فلا يضر تباعد الأبدان  وها هي قلوبنا  التقت  بحب الله     وحب الوطن      وكانت مغادرتنا من كربلاء إلى  بابل  تحمل مفاجئة كبير لي  ففيها    جلس الأستاذ سعيد بقربي   وبدا يسألني عن  مدينة تكريت  وعن حال أهلها  واعترف بحبه الكبير لهذه المدينة   ولأهلها     فكانت هذه الكلمات التي   نبعت من قلبه الصادق بمثابة   شهادة وذكرى اعتز بها     كم انت جميل   يا ابن العذاري     كم انت رائع   حقا فانا مازلت احتفظ بما خطت يداك من  كلمات   والله انها ليست كلمات تكتب فحسب بل انها  يواقيت ودرر  فشكرا لك  وشكرا   لمؤسسة النور وشكرا على كل من ساهم في انجاح هذا الصرح العظيم   ....

واليك ماكتبته لي ( كم انا سعيد بلقائكم والتعرف عليكم     بالفعل شعرت بان ابناء العراق  اسرة  واحدة ولايمكن ان يفرقهم شيء  سلامي لاهلكم في تكريت سلامي لأبناء صلاح الدين أخوكم   وصديقكم   سعيد العذاري.....     ) وانا اقول لك.... اشتاقك ويخونني التعبير..... واود من شوقي اليك اطير....... لكن  جناح الشوق قطع ريشه ........هذا النوى والبعد والمقدور......   

 

تحياتي**** عبدالله الفضل

 

محافضة** صلاح الدين

 مدينة ** تكريت

 

عبدالله الفضل


التعليقات

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 20/04/2011 18:05:46
حبيبي الاخ عبد الله الفضل والله دمت على هذه المشاعر الصادقة بصدق قلوبكم وذكرتنا بايام المهرجان فكنتم مصابيح نور في النور وشوكة عراقية بعيون الحاقدين على عراقنا الجميل الواحد

الاسم: عبدالله الفضل
التاريخ: 20/04/2011 18:03:54
شكرا لكم يااعلام ونوارس النور على مروركم الذي زادني شوقا على شوق ان اراكم مرة اخرى وفي عرس اخر من اعراس النور التي لولاها لما عرفتكم فشكرا لهذه المؤسسة التي تزيد من تلاحم ابناء شعبنا الصابر تقبلوا مني الشكر الجزيل على مروركم الرائع فشكرا للاستاذ والعلامي النبيل فراس الحربي وشكرا للاستاذة د فاطمة عبد الغفار وشكرا للستاذ يعقوب وشكرا للاخت عبير وسميرة لكم مني جزيل الشكر والمودة

الاسم: سميرة علي
التاريخ: 20/04/2011 05:57:46
الاستاذ عبدالله الفضل المحترم
تحية طيبة
السيد العذاري منذ ان عرفته قبل 27سنة ثم اطلعت على ماضيه فهو عملة نادرة لاتوصف بكلمات
جزاك الله خيرا على هذه العواطف النبيلة التي يتلاحم من خلالها ابناء الوطن الواحد

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 19/04/2011 21:36:42
الغالي عبدالله الفضل
ها انت تبرز هويتك الاصيلة
والتي تتعانق فيها الارواح للمحبة الاخوية الصادقة
تحية لنصك الجميل الذي ضربت فيه اروع مايكون في التلاحم الحقيقي
لك مني لأهلنا في تكريت كل الود
تقبل مروري
يعقوب

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 19/04/2011 19:55:06
الاخ والاستاذ الفاضل عبدالله الفضل ..
اطلعت على ماكتبته امثر من مرة وكنت احلق معكم بالرحلة من خلال حروفك .. العذاري انسان نادر في زمنا الحاضر ..
اسمحلي من خلال حروفك اوجه تحية اخوية لأخي واستاذي وشيخي الجليل العذاري ..
تحية للأنسان الراقي والاستاذ الفاضل عبدالله الفضل دمت برعاية الله وحفظه

عبير ال رفيع

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 19/04/2011 18:41:21
احسنت يا ابن العم
اتمنى ان اراك هنا دوماً
لك مني كل الود

الاسم: عبدالله الفضل
التاريخ: 19/04/2011 18:22:43
الطيب والجميل سعيد العذاري شكرا على مرورك الرائع كم انت جميل

الاسم: د.فاطمة عبدالغفار العزاوي
التاريخ: 19/04/2011 17:57:12
ابن مدينة اجدادي الاستاذ عبدالله الفضل المحترم
تحية طيبة
مقالة رائعة تعبر عن محبة ابناء العراق والنور بعضهم للاخر
دمت عراقيا اصيلا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 19/04/2011 07:02:21
الاديب الواعي عبد الله الفضل رعاه الله
تحية طيبة
ادخلت السرور على قلبي بهذه الذكريات الجميلة المعبرة عن عواطف ومشاعر نبيلة وصادقة بين ابن تكريت الحبيبة وابن النجف المعبرة عن الاخوة العراقية المتجذرة في القلوب والعقول
خواطر جميلة بجمال ابن صلاح الدين الحبيبة وروعته التي حملها من مدينة الكرم والشهامة والاريحية والاصالة العربية
تحياتي واشواقي الحارة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/04/2011 04:53:00
عبدالله الفضل
----------------- يبن العراق وليس ابن تكريت فقط طوبى لقلمك الحر النبيل وهو يخط الابداع بخق الثر النير السيد سعيد العذاري دمت نيرا

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000