..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


موقع رابطة الكتاب العراقيين يوقد شمعته الثانية

مصطفى الكاظمي

مـآسي شعوبنا المقهورة والتطلع الى يراع المثقف

 

 للتواصل اضغط الرابط التالي:

 

http://www.iraqiwi.com/news.php?action=view%26id=5931

  

 بمناسبة ايقاد الشمعة الثانية لموقع رابطة الكتاب العراقيين في استراليا.. باقات حب واحترام مكللة بعطر الزهور الى كتابنا المخلصين ومثقفينا الذين رفدوا ولازالوا هذا الموقع في كل المواقف وبشتى الافكار الثقافية والسياسية والقصائد الشعرية والدراسات الادبية والرسومات المعبر والحوار الثر، يفتح الموقع بابه واسعا لكل المساهمات الجادة والحوارات والمرور المتطلع لخلاص المعذبين في اوطاننا المحكومة بالحديد والنار.

 رابطة الكتاب والمثقفين العراقيين في استراليا وبمناسبة ذكرى تأسيسها السابعة في التاسع من ابريل/نيسان عام 2004 متزامنة مع الذكرى السنوية لاعدام المفكر الفذ السيد محمد باقر الصدر على ايدي جناة البعث الصدامي في العراق، وقد شاء القدر ان تكون ذاتها ذكرى سقوط هذا النظام المتفرعن في بغداد عام 2003. تعلن عن ترحيبها بكل ريشة وقلم وفكر معطاء يخدم الانسانية ويسمو لتحقيق الحرية للمحرومين.

 وتعلن الرابطة عبر موقعها الرسمي عن مواساتها لضحايا الشعوب المنكوبة في بلدان آل عدنان وبني قحطان العربية. ومن اعماق الابتهاج بذكرى ميلاد موقع الكتاب ورابطتهم الثقافية تهيب بهذه الاقلام والمساهمات الكبيرة لكتاب موقعنا المبادرة الى تقييم الوضع العربي الراهن واعلان المواقف المطلوبة لمجابهة الظلم والفجائع التي ترتكب ضد شعوب لغة الضاد. اضف الى موقف الرابطة ومنذ تاسيسها في ناصية الالفية الثالثة للميلاد ساعة تهاوي نظام اعتى طاغوت في المنطقة، ذلك الموقف المقروء لمناصرة الانسان المضطهد والمغلوب في الوطن العربي عموما وفي العراق خاصة.

 اليوم، حان الوقت لتقييم الاوضاع الهائجة في بلدان العرب وترشيد الموقف العام من تلك الاحداث المرعبة المضخة لجرعات الموت بهذا الحجم المخيف في اغلب ارجاء الوطن العربي. وها هي رابطة الكتاب تقرع اجراس الانطلاقة دون توقف عبر موقعها الالكتروني ومن خلال كتابها المرموقين ونتاجات اقلام المتألقين وتثبيت أدواتهم وافكارهم بحزم وارادة مشعين لرفع الحيف عن المعذبين من ابناء شعوبنا المقهورة وتمكينهم من حرياتهم المهدورة منذ وقت سحيق.

 نعتقد جازمين ان كل ضمير حي وكل اذن تسمع بمأساة فتاة ليبية او عين رأت ذلك من شاشات التلفزة العامة والفضائيات وسبل الشبكة العنكبوتية المتوافرة وهي تصرخ في هذا الكون لوقف الاعتداءات الشاذة لكتائب واجهزة العكيد القذافي يلتفون كذئاب كاسرة حول هذه المواطنة الليبية المستضعفة ليغتصبوها على مرتبة 15 عشر مرة متتالية من قبل جلاوزة القذافي،! لتهز هذه القضية ومثيلاتها التي لا تعد ذوي اليراعات الحرة وليقولوا كلمة الحق والموقف للتأريخ.

 هذا فيما يشهد العالم كله جرائم النظم العربية الشمولية ضد شعوبها بما لا تختلف عما يرتكبه القذافي من جريمة كل ساعة في ليبيا، لكن بفرق وحيد يكمن في عهر الفضاء الاعلامي المنافق المسيس الذي لا يسأم من فضح من يرغب دجالو ساسة القرار العالمي اليوم بفضحه وهتكه كما هو الحال مع القذافي في ليبيا ومع علي عبد الله صالح طاغوت اليمن. والسكوت عما لا ترغب دوائر العهر والنفاق في التحدث عنه كما هو تعاطيهم مع ما يجري البحرين مثلاً.

 الاعلام العام مع الوجهة النفاقية القذرة، باجندات خاصة تبرمج له منهجه في التعاطي مع الحدث العربي الساخن. فمع تونس، وجدناهم شمروا عن سواعدهم واشهروا صماصم الهتك ضد شين الدين بن علي بدعوى مناصرة الشعب التونسي الراغب بالخلاص من هذا الحاكم الظالم، وهي نقطة ضد حميدة شاركنا فيها بصدق ووقفنا الى جانب الدم التونسي البريء. وتكرر المشهد ذاته وعاد موقف الاعلام المسيس من الثورة لشعبية العارمة في مصر، فوجدنا الاعلام يسخر كل امكاناته للاطاحة بطاغية مصر حسني اللامبارك تبعاً لارادة مراكز القرار الدولي، في وقت ان الاثنين واعني بن علي واللامبارك اضحيا ورقتين عتيقتين استهلكتا محليا وحان استبدالهما وتجديد الوجوه بما يتخادم والبرامج الاسرائيلي. لذا وجدنا اعلاميي القرار ومن يسير خلف وعودهم ان ملأوا الفضاء زعيقا ضد حسني اللامبارك. وايضا كنا نقف كرابطة وكتاب الى جانب محنة ابناء كنانة المقهورين لكن وقفتنا كرابطة وكتاب لم تصدر الا من الشعور الاكيد باستحقاق ابناء الشعب المصري المقهور للخلاص من حسني وأركان نظامه المتفرعن.

 هذه القضية ذاتاَ وعيناَ، قرأناها في المواقف الدولية وقنواتها الاعلامية بما يجري في اليمن اليوم ضد علي عبد الله اللاصالح لا لوطنه ولا للانسانية بحال. وهي مواقف لا تخلو من نفاق دولي وزيف اعلامي بدليل تنصل هذه الجهات عن المسؤولية المطلوبة اليوم عما يحصل للشعب البحريني المسالم الذي خرج لساحة (دوار) اللؤلؤة دون ان يرفع اي متظاهر بحريني حجارة ضد شرطي او يهتف بكلمة سوء ضد حمد ضفدع الخواء السعودي، بل كل الذي طلبوه اجراء اصلاحات ترفع عن كاهلهم بعض ما غرقوا به طوال نصف قرن من هذا الزمن الاغبر. فلم صمتت تلك الجهات الدولية ولم توجه ادنى رسالة تنديد بحمد وما يمارسه غواة حمد وما اقترفه آل سعود من حماقات وموبقات في البحرين؟ وعلامَ جف حبر يراعات كتاب المواقع المأجورة؟ وخرست ألسن اعلاميي فضائياتهم عن ذكر الحقائق التي يشاهدها الناس والفجائع وقد أبكت حتى غير العرب مما جرى من سفك وقتل واعتداء على حرمات واعراض هذا الشعب الاعزل المستضعف الذي لا يجيد ابناؤه استخدام رمي حجرة ضد من يفتك بهم؟

 تقدير وتثمين الى اقلام مثقفينا:

 من خلال المتابعة لوسائل الاعلام العربي بالذات، لم نجد الا ندرة من كتاب عرب استحقوا كل تكريم لمواقفهم الشجاعة بصدق النابعة من ضمائرهم الحية دون ان يميلوا الى جنب سوى شعورهم بمسؤوليتهم الانسانية ومنهم بشعور اسلامي واخر بشعور عربي انصهرت هذه المشاعر لتقول كلمة الحق اينما كان الحدث دون ملل. وفي هذا ايضا انما نحيي الروح الانسانية والجرأة الكبيرة والشعور النبيل لدى مثقفينا العراقيين خاصة على مستوى الكتابة والصحافة والاعلام او في المواقع الالكترونية.. ونحيي على وجه التحديد في مهجرنا موقع ملتقى الشيعة الاسترالي وموقع المثقف الذي لم يكتف بالكتابة وتقييم ما يجري هناك بل الى فتحه أبوابا بعناوين كبيرة لمناصرة تلكم الشعوب. وكذا مواقع عراقية عديدة في مقدمتها موقع رابطة الكتاب العراقيين في استراليا وموقع صوت العراق الاغر والناس وشبكة الناصرية مع كبير التقدير الخاص لموقع وصحيفة المؤتمر الوطني العراقي وثناء يليق بمواقف رئيسه المعلنة بقوة ضد مجرمي حكامنا العروبويين. ونرفع الشكر متواصلا لموقع النور وكتابه الاكارم ولموقع الرافدين وصحيفة البرلمان العراقي والسياسة الصادرة في سيدني والكاتب العراقي وعرب تايمز والجيران والسيمر وموقع بدريون وموقع الجنوب وكتابنا النبلاء في الفيس بوك وكذا موقع الحقائق والبصرة وموقع جمعية كانيا سبي الثقافي وصحيفة البينة وصحيفة كوردستان تايمز وكلها صحف ومواقع الكترونية الى العديد ممن لم نذكرها خشية طول المقام واتقدم بشديد الاعتذار الى عدم درج كل اسماء المواقع العراقية التي اثبتت لياقة القلم العراقي وصوت المثقف العراقي في الوقوف الى جانب تلك الانتفاضات كوقوفه الى محنة ابناء شعبه في العراق.

 تحية بحجم العراق وخيراته ومياهه ونبله وعظمته الى جميع اقلام موقع رابطة الكتاب العراقيين والى كل الكتاب العراقيين اينما كانوا الذين ساهموا ولا زالوا من اجل محق الطغيان الذي يمارسه المتسلطون في بلدان الحرمان العربي، املين منهم ان لا تمر هذه الجرائم المرتكبة دون المطالبة الجادة لاستئصال المتمسكين بتلابيب الحكم الى اخر عمرهم الارذل، وليحل السلام في ارض السلام.

شتاء ملبورن 2011/ رابطة الكتاب والمثقفين العراقيين- استراليا


  

مصطفى الكاظمي


التعليقات

الاسم: الدكتور سيسي سليمان أفريقيا
التاريخ: 03/01/2016 13:20:40
تحية طيبة
ما مصير الشاعر النعيمي ؟

الاسم: الدكتور سيسي سليمان أفريقيا
التاريخ: 03/01/2016 13:18:30
تحية طيبة
أرجو إفادتي في حقيقة مقتل الشاعر العراقي النعيمي ؟
وجزاكم الله خير الجزاء.




5000