.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مظفر النواب

فهيم عيسى السليم

أمظفر النواب هل باعوك مثلي بين اسواق النخاسة والنذالة

مازال في الكاس بقيا أو ثمالة

أمظفر النواب دعني أستعد لكي نغادرها سوية

فقضيه ما أنت منها لن تكون هي القضية

أمظفرالنواب من ( للفراكين الحزينه ) غير شعرك

وبلابل السجن التي فرت الى حيث الهوية

أين الهوية؟

( رازونة ) السجن التي قد راودوك لكي تظللها العناكب ؟

أم ( المهره الحليبيه ) التي خيالها بيديه قرر أن يحارب ؟

من ضفة الغراف يرنو للمسار اين الهويه؟

من للريل مثلك يا أخي وعراقك المسكين يحيا على سقف القطار

تشويه نار حديده وتذوب  في عينيه مجمره وقار

أمظفر النواب هل نمضي كما قضي النهار ؟

امظفر النواب هل ريحان كذب  أم نفاق ؟

أمظفر النواب حسبك فزت بي وخسرت كل المدعين

أمظفر النواب أين الياسمين ؟

واين الريل يطوي قلب ريحان الحزين

أمظفر النواب هل عشنا لكي تغتال طيبتنا جيوش المدعين ؟

أمظفر النواب هل ريحان كذب أم حقيقه

الهجر دمر روحه مثلي ومثلك يا مظفر

وجهي ووجهك بالتراب تعفرا لكن وجه مدينه الاحباب بالقتلى تعفر

أمظفر النواب هل أنت السفينه ؟

( يا خشبةالسكان ) هل تدري بأن الطيبين مناجلهم حزينة

أمظفر النواب هل تدري بأن الكحل مختلط بجرح ما يزالْ

وأن الدمع فاض من المحالْ

 يبقى يلح ويستبد من السؤالْ

أمظفر النواب لو كنت السفينة

ماذا يحل بكل الطيبين ؟  لو أن نوحاً جائنا مثل اليقينْ

مزمارهُ من خشبه السكان وطبله جلد الغزالْ

أمظفر النواب لو كنت السفينة

لرحلت فيك بكل شوقي للعراق

ونزلت في الحمار ضيفاً في قرى الاهوار أبحث عن ( سلف ) لازال فيه الناس

مثل الناس

يبكون لو مر القطار وما عاد الحبيبْ

ريحان مات وماء هورك يامظفرْ مرٌّ ولون الماء أخضرْ

شربته الاف العفاريت الشقية

وأنا وأنت لوحدنا غوث القضية  أين الهوية

يا خشبة السكان قد أدركتُ قبل الآن أن القاتلين همو أحبه

وأن صويحب المقتول خانته المناجلْ

وأن صديقهم ما كان يوماً بالمقاتلْ

أمظفر النواب هل ريحان كذب أم نفاق

 أم أنه شوق الحبيبه للعناقْ

يا أترف الناس عطراً في مناديل الرفاق

  يأ اشرف الناس لاتيأس فانك للعراق

دمهُ المراقْ

2

أمظفر النواب لو كنت السفينه

لكان لي بقيا من الناس التي تدري بأن السندبادْ

بحارها المقدام يرفق بالعباد ْ

لو كنت نوحا" يامظفر

لأتتك الآف من الآزواج تنتظر الخلاص  لو كنت نوحا" يامظفر

ما عاد ماء الهور أخضرْ

ولعاد ريحان الحبيب لحضنها , ولقام الف  صويحب المقتول يزهو بالهوى

الأسمرْ

أمظفر النواب هل عشقوا الوطن ؟  هل عاشوا المحن  ؟

أمظفر النواب ما رف الضياء , بمحطة العشاق

بل أن المحطة, وقطارها والسكه الملهوفه البكماء والخطّ الذي انتظروه  دهرا"

دون أن يأتي

وحتى السده المرت بها كل القطارات الحزينة

أمظفر النواب بل حتى المدينة

السوك ,مشحوف ورده , طرادة محيسن ,  فالات مطرود ,أكداس السمكْ

أ مظفر النواب حتى الماء ,حتى البردي , غابات القصب,بل حتى الضفادع

الناس والسلف الذي كان المرابعْ

أمظفر النواب بل كل العشائر ,كل  البيارغ

تأريخ هورك يامظفر قلعوه وانتكست ملايين اليشامغ!

3

أمظفر النواب  ريحان مات وانطفئت كل الشموع الموقدات على أملْ

أمظفر النواب لو رفّ الضياء يوماوناداك المنادي

 أتقول هيا للجهاد

أتقول( هذي يشامغ الثوار) أم تصمت لأن النار ما عادت هي النار , والعار

مرسوم على كل الجباه

أمظفر النواب من منا العفيف لكي ينادي يا عراق؟

من منا الشريف لكي يصدقه الرفاق

من منا سيلتقط الا شارة ؟

ويجول في مدن الجنوب ويعيش ملحمة الخرابْ ؟

الشطره والغراف , بالله لاتنسى درابين العمارة

من منا سيلتقط الاشارة

آواه تنتحر الحضارة؟؟

من منا سيأخذ أور أبراهيم نحو النور

من منا سيوقظ بابل من سبات كالجحيم

آجرها باعوه والآسد العظيم

أولاده ناموا على جوع على عري على يآس ,جنائن من دموعْ

أمظفرالنواب قد خلت الربوعْ  وفؤادك القلق الولوعْ

يبقى يأن لأن بلبلك الحزين ماعاد ينقر تينهُ

وحمامة السجن التي ناحت بقربك في خشوع ْ

ماتت لأن الغائبين بلا رجوع بلا رجوعْ

ياأيها القلق الولوعْ

أسرع فالفراكين الحزينه ما تزالْ

تجري بلا سكك يعذّبها السؤال   أين المآل ومتى المآلْ

واين أين ستنطفي جذوات عشق والرجال  كانوا وما عادوا

سوى زمر تأن لآن بابل هورها

أبناؤها

أحفادها

أرحامها

أحجارها

أشجارها

سعف النخيلْ

كل البلاد شهيده والقلب منطفىءعليلْ

أمظفر النواب أسرع أنت آدرى بالدليلْ

أنوار آور شاحبات في  ظلام كالمدادِ

أمظفر النواب لو رف الضياء يوماً وناداك المنادي

اتقول هيا للجهاد؟

ها قد قضيت العمر في ندب البلاد

وتخاف تأكلك العقارب

أمظفر النواب من ربح (الحبايب)

من ربح الدرابين العتيقه , ومحلة النواب والشط العريض ورفقة الخلان والدرب الأمين

أمظفر النواب من ربح الأقارب

وسامعيه وقارئيه وصحن كاظمه أيخاف تأكله العقاربْ؟

مليون آفعى تأكل الانسان في وطن المصائبْ

ونخاف تآكلنا العقارب

أمظفر النواب من ربح الوطن( وألرﮔبه من تندار) والقبل الندية

( بس أنته تدري بس أنته تدري) ما القضية

وتخاف تأكلك العقاربْ

يا آيها الرب المحاربْ

يانوح يا أيوب كم صلبوك بحثاً عن مسيحْ

أمظفر النواب هل تطفأ سراجك تستريحْ

هل تطفأ سراجك تستريحْ؟

وفنارك العالي يطل على بحار الارض محترقاً,جريحْ

يا أيها الرب الذبيح ْ

يا نوح يا أيوب يايحيى أتختتم العماد؟

والماء نور يافرات

الماء درب للحياة

إشرب فما يحيى سوى نخل وزيتون وبيت من قصبْ

إشرب فربّ الهور أبقى من عصابات الجربْ

أمظفر النواب أشرب  فرب الهور لو عصف الغضبْ

سيهب برداً خالصاً بقرى العراق والحمل يؤذن بالمخاضْ

وسيلبس الناس البياضْ

وسيركضون سيركضون سيركضونْ

قد جاء أبراهيم لا ،يحيى وكل الطيبين في بياض يرفلونْ

أمظفر النواب إغمس رأسك الملتاع واشرب إنه ماء الحياة

أمظفر النواب إهمس في خشوع للفراتْ

أنني منك وروحي من رؤاك

يا أيها النهر الملاك

أمظفرالنواب خوّض في الفرات واسبح بماءالهور وأجلس في المضاربْ

ستموت في كمدٍ ملايين العقارب

ستموت في كمدٍ ملايين العقارب

ونخوض بعدك يا مظفر ويعود هورك والقصبْ

ويعود ريحان الذي لولا غناءك ماأحبْ

وتصيح ورده ويزغرد الحذاف والبردي يهز رؤوسه جذلاً وتنطلق الزوارقْ

وتموت الاف الحرائقْ

ويعود يحيى حاملاً آساً وزيتوناً وخبزاً للجميعْ

وتمور في عز الربيعْ

أزهار بر عطرت شوق الحدائق

ياأيها النواب حان الآن موعدك المؤجل

أيها النواب فلتصحوا المشانق فلتصحوا المشانق

4

أمظفر النواب هل حقاً نعيش بلا أظافرْ

هل حقاً نعيش بلا سلاحْ

في غابة لغة الحديث هي النباحْ والخائبين الى النواحْ

أبناؤهم لحم المجازرْ

أفكارهم وهم المسافرْ

 هل حقاً نعيش بلا أظافر

والعالم المسموم يزخر بالمساخرْ

أمظفر النواب من منا سيربح لعبة حمقاء تزخر بالخسائرْ

والى متى يبقى المسافر   يبقى يحن وينطفي شوقاً وعشقاً والمسافر

لاشىء في عينيه غير أسىً ورماد روح ودخان آلاف السجائرْ

الى متى يبقى المسافر؟

يطوي بحار الارض بحثاً عن خليجٍ مرفأ هادٍ به جبر الخواطرْ؟

متى سترفع راية بيضاء

  تركب مهرة بيضاء

تهجر العشق الذي أدماك دهراً فالمصائرْ

ياصاحبي مكتوبه بيد ترانا خائبين   وخائرين   وخائفين

شجاعُنا حمل السلاح بلا ذخائرْ

والمصائر

ياصاحبي مكتوبة بيد ترانا عاشقين   وحالمين

وقيسنا قطع الفلاة بقول شاعرْ

فمتى سترفع رايه بيضاء   فالحمراء ما عادت سوى دم الرجالْ

وقصيدةً قيلت على بعض المنابرْ

أمظفر النواب قل لي هل بلاء أن تكون مناضلا  قدماه دجلة وجذعه الغراف

والرأس الفراتْ

هل بلاء أن تحب أبا نواس وسكره والليل أن تجد الحياة

في حلوها في مرها مرهونه بمحلة النواب والذكرى تشعشع في الهواءْ

هي ذي أراها طولها ,العينان والعطر المحبب للنساءْ

تحت العباءة اذ يضوع اذا خطرن في عجل الى ليل العزاءْ

عشر من الآيام كنتَ تعيش مع الحبيبه في رجاءْ

وانتظار أن تراها كل ليلْ

كانت تولول كآلنساء وتذرف الدمع السخين هوالبكاءْ

الف من السنوات مرت والعزاءْ  هو العزاءْ ....والبلاء هو البلاء

هل بلاء أن تحب الناس في بغداد

أن تشتاق ﻟﻟﮔطان والنار والخمر العراقي الفريدْ

هل بلاء أن تحب وتستزيدْ

عراقك لن تراه لن تراه ...حتى على رزم البريدْ

كل الرسائل تشمئز فعارها في وجهه ا لمرسوم هو الوجه الوحيد

هو الوجه الوحيد

هي لعنة ختمت على كل الوجوه  على كل الجباه   على كل الحناجر

فالى متى يبقى المسافر

يبقى يحن وينطفي شوقاً وعشقاً

والخناجر هي الخناجر !

5

أمظفر النواب دعني أعبر الكون الى حيث العراق

دعني أركب الريح وأهفو نحو جلدي

نحو شوقي  نحو نطقي كلماتْ ,كلماتٍ مبهجات ْ  نحو لوح من خشب

سطر الا ستاذ  (رازي و الى متى يبقى البعير )

وقرأنا وقرأنا وقرأنا

 واكلنا وشربنا وكبرنا

وقرأنا بعد ذاك

كلمات الطيبين

علمونا كيف نجتر الحنين

علمونا كيف نعشقْ

 علمونا ياعراق

وعبرنا وكبرنا ومررنا بعقود من فراق

وقرأنا مرة آخرى بأن البلبل الصداح مات

  ولازال البعير

رابضاً في التل دهرا

أمظفر النواب دعنا نستريح

هذه الدنيا وهذاالعمر ريح قبض ريحْ

أمظفر النواب رازي درب الباز الجريحْ

علم الباز اذا طار يعود

انما أنت تقول يجي يوم نرد لهلنه,هل تعود؟

أيها النسر الذبيحْ

رأسك المطلوب ناشته العساكرْ

ريشك البني نجوى كل ثائرْ

وأغانيك شفاء للمشاعرْ

فالى متى تبقى تناورْ؟

واذا عدت اذا عدتَ ستلقى جمل الأمه في التل العتيدْ

وبقايا أمه شريانها صار وريدْ

وستلقى  وستلقى عابراً مثل غريبْ

سَلفاً لايعرف الضيف والا الهيل ولا ذكر حبيبْ

وستلقى دمع وردة

حاملاً لحن النحيبْ

وستلقى هورك المحبوب صحراء وأشواكاً وأشواقاً تموتْ

أمظفر النواب

كنا كان طيب

كنا كان طيب

وبلائك الحب العراقي الطريدْ

وملاحم التأريخ ثكلى يا مظفر

وستبقى

وستبقى

وستبقى

أيها النسر الشهيدْ

لحناً عراقياً فريدْ

والناس تركض من بعيدْ

أغمرْعراقك بالسكونْ

 الناس تعرف من تكونْ

ياأيها النسر الحنونْ

أنشر جَناحك للمنونْ

وسيعبرون سيعبرون سيعبرونْ

الناس تعرف من تكون

 لا تلتفت فالناس تعرف من تكون!

 

فهيم عيسى السليم


التعليقات

الاسم: فهيم عيسى السليم
التاريخ: 20/04/2011 04:09:03
أخي فهيم...
حسناً فعلت إذ توجهت صوب القبلة ورتلت صلاة الفقراء...فمن للفقراء يرتل معهم صلاة الجوع والألم ..ها أنت ذا تشارك "زرازير البراري" فرحتها و"رف جناحها بعالي السحر"....أنت ترفل في "ليل البنفسج" ...تروي بدموع سخيه "غصنا طمرته الريح في الصحراء..رغم الريح والصحراء أخضر".. ها أنت ذا توجهت الى محراب الفرح والألم..
أقول:لن يذل "حمد" ولن يذل "سعود"...سعود..سعود "مصنكر على الحومه.. أدري إن"سفن غيلان" لم تعد "تضوي في العبره" و"جرح صويحب" بألف "عطابة مايلتم" و"حمد اللي مزكتوا سرجه" لايزال في "الليل البعيد"...أدري وأدري..وأدري..أدري أن "محطتنا محطة من جذب..صاح الغطار بليل بيها وما وكف" ولكني أسألك أن "تتحفًه" وتدخل المحراب مبتهلاً..تهدج.."فهذا آخر شوك عدنا".."خضري" (يا روح) "اعله بختج"..."خضري... وانطي شما بحيلج من ورد جايتنا مزنه"..
علمنا مظفر بأننا لانذل "تنذل نجومج يلدنيه..وعيناي بليلج مشتعلة..وكل الشميسه نباهيها بحبة حنطه اتغامز دجله"...وتعلمنا "السفن من تصفح،اكبال الريح تتمزك شرعها ...وكتلي:ماتبكه سفن..والناس يعيروها:خشب عادي ويغركها دمعها"...
تهدج..صلاتك "مثل الطاك محني عكاده عالمهجور"...تايه والعكود تدور.. وتغيب الشمس خضره على محجر الجوارين.. والمح عمتي من بعيد،وتضمني بعبايتها..واحس البيت... عمه الشمس (غابت) وانت مارديت...عمه الشمس (غابت) وآني ما رديت"......ولكن:لابد "تطلع شمس وإنعاتبك يالله..."..علمتني الحياة :"ما مش مايل الا ويغرك"...إنه حق.في كل زمان ومكان.بالآخر:"ما مش مايل الا ويغرك"......

وهاب

الاسم: فهيم عيسى السليم
التاريخ: 17/04/2011 08:52:20
الأخت الدكتورة هناء المحترمة
شكراً للتعليق ولابد من التنويه أن القصيدة قديمة كتبتها على مراحل وتمت عام 2002 ولم أنشرها أبدا لكن وصلت الى مظفر النواب بيد صديق مشترك وعاد لي الصديق برد بخط يده لازلت محتفظاًبه كذكرى عزيزة جداً تضمنت بعضاً من ابيات قصيدة له مكتوبة بالأحمر
في طريق الليل
ضاع الحادث الثاني
وضاعت زهرة الصبار
لاتسل عني
لماذا جنتي في النار
جنتي في النار
ياغريب الدار
إنها أقدار
كل مافي الكون مقدار
وأيام له
إلا الهوى مايومه يوم ولا مقداره مقدار
مع محبتي وشوقي لرؤيتكم وأن يجمعنا الوطن مرة أخرى
مظفر النواب

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 10/04/2011 11:50:25
النواب شاعر حفر اسمه عميقا في ذاكرة العراقيين والعالم كله
أسم لن يتكرر ومفخرة بحق.نص يليق فعلا بالنواب.مع التقدير




5000