..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كي أبقى

وائل مهدي محمد

للقديس بولس ترنيمته؛ إن الروح الجامدة لا تسمح ليد الله بجَبلِها على هواه .   

و أنشد معه :   

" و كأننا في رِهانٍ 

رابِحَنا، مُتَجَلّدنا الأكثر ..... "

من شاهِقٍ، أطلينا على العظيم .. الأسمر .. الساكن .. المالح .

مُتَصل بآخر، متصل بغيره، متصل .. متصل، يشكّل الأبدية .

البحر و إبنتي و أنا ..

الطفلة تصرخ : _ أبتي .. أنظر . عجيب هذا الذي يَمضغ الشمس هناك في الأفق ! .

أقول : _ عجيب هذا القوي الذي لا يُهاجر ! .

فوق الشاهق كنّا ثلاثة وجوه ..

عفواً .. وجهين كنّا و بحر .

عفواً .. وجه طفلة  و بحر و أنا .

في الأسفل وهي تُريني الصور تلاحظ : أبتي .. لو إبتسمت قليلاً، مَن هذا ! .. أكاد لا أتعرف وجهك ؟ ! ..

أقول : معكِ الحق، أبدو غيري .

كنت أنشج في سري حيث إستغربت عدوانيّة نبرتها قبل أن تفزعني مقلتها الدامية ..

_ " وكأننا في رهان

رابحنا، متجلّدنا الأكثر

و الخاسر منّا من يَتذمَّر

لِنتوِّجكَ بِتاج محَبَّتنا ..

كن أكثر صمتاً

وفي محراب خرافتنا لصلاتك نافلتين

فإن شئت مقام العبد الصالح، لا تَتَشكّى ..

كي لا تَخسر

تحمل وِزر الصمت فقط، لتكن أنت الباقي و الأقدر ".

 

وائل مهدي محمد


التعليقات

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 12/04/2011 11:13:51
الغالي سلام نوري الحبيب .. الف تحية
كم أسعدني تواجدك أيها الأخ الطيب ..
وداعتك سلام الورده هذه ساعات العمل الطويلة حرمتني من التواصل مع كنت اراقب و أتتبَّع جديدهم ..
ولكن لا يتغيَّر من لونَك شيء
يوماً قال لي شاعر شعبي اردني في إحدى المحطّات موسكو:
مهما الزمان ..انقلب
مهما الزمان .. إندار
عمرَك مترخص يا ذهب
ولا تِغلى يا فِخار
++ وهكذا أنت و لطفك أيها الينبوع الذي عرفته منذ زمان.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 11/04/2011 13:40:22
مرحبا ياصديقي العزيز وائل
سلاما لروحك ولروعتك وماتقدم ايها الجميل
محبتي

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 11/04/2011 10:25:54
الاستاذة الطيبة رؤى زهير شكر المحترمة .
إمتناني لجميل حرفك .
لك مكانة و مقام أعتزاز دائما عند اخوك وائل .
آملاً دوام الصحة و السلامة لسيدتي الفاضلة .
أسعدني مرورك الكريم .

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 11/04/2011 10:19:51
الاستاذة الشاعرة ايمان الوائلي المحترمة .
الف شكر على سيل كلماتك التي تشعرني بالسعادة للتبعكم نصوصي .
أتمنى لك كل النجاحات و لموقعك الراقي ( البعد الرابع ) مساحة في مقتنياتي المفضلّة .
دمت بسرور.

الاسم: رؤى زهير شكـر
التاريخ: 10/04/2011 22:57:43
وستبقى حروفكَ سيدي شمسا تُضئ بألقها أفق الكلمات إبداعا..
دُمتَ بهذا البهاء دوما..
لكَ الإجلال ..
رؤى زهير شكـر

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 10/04/2011 21:26:06
الاخ القدير
وائل مهدي ..

انشج في سري .. وابدو غيري ..
هي حروفك الرائعة ترنو لهفيف انثيالاتك وتأخذنا الى عوالمك القصية حيث انسكاب جذوة الشمس وانغمار البحر بوهج ثرائه ...
امنياتي لك بفيض الأبداع
دمت بخير وامان

الاسم: التشكيلية ايمان الوائلي
التاريخ: 10/04/2011 21:22:45
الاخ القدير
وائل مهدي ..

انشج في سري .. وابدو غيري ..
هي حروفك الرائعة ترنو لهفيف انثيالاتك وتأخذنا الى عوالمك القصية حيث انسكاب جذوة الشمس وانغمار البحر بوهج ثرائه ...
امنياتي لك بفيض الأبداع
دمت بخير وامان

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 10/04/2011 19:53:40
الشاعر الكبير سامي العامري .. صباح الخير .
حقك تترنم معنا.. خصوصاً و انّك القائل في ديوانك ( أستميحك ورداً ) :
*استلقيت تحت مبضع الجراح
قلت له : اشرح لي صدري!
فرد : ما انا بإبلهٍ
ولا أنت بنبي
الف شكر لمرورك الكريم أيها الاستاذ الطيب .

الاسم: وائل مهدي محمد
التاريخ: 10/04/2011 19:47:54
الاستاذ الطاهر الغالي ..
الف شكر و امتنان لهذه الكلمات الطيبة ..
اتمنى أن اراك دوماً بصحة و سلام أيها الكبير .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 10/04/2011 08:44:29
فوق الشاهق كنّا ثلاثة وجوه ..

عفواً .. وجهين كنّا و بحر .

عفواً .. وجه طفلة و بحر و أنا .

في الأسفل وهي تُريني الصور تلاحظ : أبتي .. لو ابتسمت قليلاً، مَن هذا ! .. أكاد لا أتعرف وجهك ؟ ! ..

أقول : معكِ الحق، أبدو غيري .

--------------------------
الأخ العزيز الصديق وائل مهدي
في هذا الصباح العذب طاب لي أيضاً أن أترنم معكما أنت والقديس بولص !
ففعلتُ وما زالت أصداء صوتي محلقة في فضاء غرفتي أو تحديداً أصداء صوتك وصوت بولص بتماهٍ شفيف !
دمتَ بفرح

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 10/04/2011 02:14:23
مبدعنا الرائع وائل مهدي
ما اروعك
نصك شدنا اليه كثيرا
بحق اثار فينا التامل
ان لقلمك المبدع بريق يشدما الى نصوصك
دمت لهذا القلم المعطاء
احترامي




5000