.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الستوتة تتميز برخص ثمنها وقدرتها على بلوغ ما تعجز عنه باقي المركبات

احمد محمد رضا

مع ما شهدته وسائط النقل من ازدهار على مستوى العالم وتوفر أنواع شتى لا تكاد تحصى من السيارات الفارهة مثل الليموزين والجاغوار برزت في الشارع العراقي الستوتة التي اعتبرها العراقيون حلا شبه سحري لمشكلات الشارع وزحاماته ووسيلة النقل التي حلت كثيرا من مشكلاتهم في النقل فهي تمتاز برخص ثمنها وسهولة قيادتها في الازدحام الذي صار سمة من سمات الشارع العراقي.

الأماكن التي تعتبر الستوتة فيها أكثر حضورا هي المناطق والأسواق الشعبية ولأنها وسيلة حمل ونقل مطلوبة في نفس الوقت كما توجد في المناطق التي تحاط بالحواجز والمغلقة نسبيا والتي لا تستطيع السيارات الأخرى الأكبر حجما الوصول إليها كالمناطق المقدسة في منطقة الكاظمية وكربلاء كما يكثر استخدامها في الأسواق الشعبية لأنها تستخدم في الحمل أيضا. شكل الستوتة هو الآخر لافت للنظر فهي صغيرة الحجم تقترب من الدراجة بشكلها ولكنها ذات عجلات ثلاث ترتبط بصندوق مفتوح يشبه إلى حد ما السيارة ألبيك آب وأكثر الناس إقبالا على شرائها شريحة الفقراء لعدم وجود فرصة عمل وانتشار البطالة فهم يقبلون عليها لأن ثمنها رخيص لكثرة استيرادها أما الدول التي تستورد منها فهي الصين والهند وإيران.

 

احمد محمد رضا


التعليقات




5000