.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


باقات ورد وقبلات للشيوعيين بمناسبة يوم تجمعهم

سعيد العذاري

منذ ان انخرطت في العمل السياسي تعاطفت مع المصلحين المتحمسين لتغيير الواقع وان تقاطعت معهم فكريا ولم اتعاطف مع اصحاب السلطة وان  كانت  ضريبة عدم التعاطف باهضة وعلى سبيل المثال وفي سنة 1979 في عهد حكومة احمد حسن البكر كانت اسئلة امتحان درس الثقافة القومية في   الجامعة المستنصرية كالتالي     من هو الحزب المؤهل لتحرير فلسطين؟      من هو القائد المؤهل لقيادة الامة العربية؟   وفي مقام الجواب ذكرت   خصائص الحزب والقائد المؤهل واردفت قائلا : فمن تنطبق عليه هذه الخصائص يكون هو المؤهل ولم اذكر اسم حزب البعث او البكر    وقد منحني   الاستاذ درجة 30 من 30 في حين كانت درجة امتحان المسؤول البعثي لقسمنا هي 21 من 30 وقد كانت الضريبة هي مضايقتي نفسيا واطلاق لقب الخميني علي لاثبات خيانتي في مفهوم الحزب   واستمر تعاطفي وقد وقفت مع حزب الدعوة الاسلامية في المهجر وان كنت خارجا عن التنظيم لتعرضه لحملات ظالمة من قبل بعض المسئولين الايرانيين واغلب التيارات السياسية العراقية المعارضة وقد كان دفاعي يفوق دفاع الدعاة المستمرين في الانتماء   ودافعت عن التيار الصدري بعد معارك النجف وكتبت كتابا يكشف سلبيات من اتهم التيار باراقة الدماء بما فيهم حزب الدعوة او الدعاة بمعنى ادق فعاتبني اصدقائي منهم ولم تترتب أي اثار سلبية على علاقاتي الاجتماعية معهم من بغداد الى البصرة ولم يعرقلوا أي معاملة ادارية احتاج فيها الى تأييد او تعريف منهم ،وقدموا اسمي الى التعيين على ملاك وزارة التربية فصدر الامر الديواني بتعييني بتاريخ ايلول 2009 مع خدمة عشرين سنة بسبب هجرتي الا اني لم اتابع   وها انا اقدم باقة ورد وقبلات الى الشيوعيين وهم خارج السلطة لايملكون مالا ولاقرارا        بدايتي مع الشيوعيين    في   عطلة الصف الثالث متوسط سنة 1973  كان عمري ثلاثة عشر عاما قضيت عطلة الدراسة في بغداد في بيت عمي وكان ابن عمي يميل للفكر الشيوعي وان لم يكن منتميا وكان خاله يحيى العذاري وهو ابن عم والدي شيوعيا منذ الخمسينات وقد اعتقل عدة مرات ولكنه لم يتنازل وكان ينتقد القيادة الاسلامية لانها لم تقدم شهداء من اجل افكارها الدينية
وفي هذه المرحلة بدات اطلع على كتب البعثيين والشيوعيين على حد سواء وكانت كتب ميشيل عفلق اسهل قراءة من كتب الشيوعيين ففيها ادب رفيع وعبارات انشائية تفيدني في كتابة الانشاء وقد كنت احفظ بعض النصوص واكتب بعض الافكار في دفتر خاص
وقد استثمر احد ابناء عمومتي ملخصاتي فطبعها ووزعها على دورة ثقافية للاعضاء البعثيين
 واطلعت على مواضيع المادية التاريخية والديالكتيك ومراحل حركة التاريخ في الفكر الماركسي واطلعت على نقدها من قبل الكاتب البعثي الياس فرح
و بعدها  وفي الصف الرابع عام والخامس العلمي حصلت على كتاب فلسفتنا واقتصادنا للشهيد السيد محمد باقر الصدر فاحطت احاطة تامة بالفكر الماركسي ونقده  فحصنني من التاثر بالفكر الماركسي اضافة الى سوابقي الفكرية واطلاعي على الفكر الاسلامي الشامل وسيرة الانبياء والائمة الذين كانت افكارهم وسيرتهم تثبت عدم صحة تعميم النظرية الماركسية (( الدين افيون الشعوب )) وكنت اناقش الشيوعيين بان هذه المقولة صحيحة في المجتمعات الغربية بينما في مجتمعنا الاسلامي فان الدين محرك للشعوب لتتحرر من الطبقات الراسمالية والمستغلة
كنت احترم الشيوعيين واحبهم لاخلاقهم الرفيعة ونضالهم لاصلاح الواقع وتحمسهم للتغيير واخلاصهم لمبادئهم ورفضهم للمغريات البعثية وصمودهم امام الملاحقة والمحاصرة
احب المنتمي للاحزاب في عهد سلبي لايملك الحزب فيه سلطة وانتمائه دليل على حرقته لاصلاح الواقع ولا زلت لا اتفاعل مع من يقول الحمد لله اني لم انتم الى اي حزب لاني ارى ان من يملك حرقة وتحمسا لابد وان يبحث عن حزب ينتمي اليه او مجموعة او يشكل هو مجموعة يقودها او يرتبط بشخصية ترشده كوكيل او معتمد لاحد علماء الدين اذا كان يتحرج من الاحزاب الدينية
وعدم الانتماء ليس وعيا كما يفتخر به البعض او يدعي التزامه بحرمة التحزب  والمقصود في مرحلة ماقبل السقوط فيمكنه الانتماء الى مجاميع محلية معارضة لاينطبق عليها عنوان الحزب
وعلى الرغم من اختلافاتي الفكرية مع الشيوعيين وتمسكنا معا بافكارنا وحماسنا الشبابي وتعصبنا  الا اننا نتحاور بهدوء ونتناقش بهدوء ونعترف بفضائل المقابل المشتركة فهم يحترمون الامام عليا ويعتبرونه رائد الاشتراكية وابا ذر الغفاري والحسين الشهيد بل كانت اسماء ابناء بعض الشيوعيين علي وحيدر وذو الفقار وابوذر والمختار وزيد حبا بهؤلاء وليس بسبب الوراثة المذهبية وبالمقابل اقول لهم ان ماركس ولينين انقذوا بلدانهم من الاقطاع والراسمالية ولكن لم ادعي اني احبهم لاني كنت احب جيفارا وكاسترو  وهوشي منه لثوريتهم ونضالهم الفعلي
وكنت احب سلام عادل الذي اعتقلته قوات الحرس القومي وهو فرح مستبشر ويغني اغاني السلام غير مبال لمصيره وهو الاعدام وقد خرج احد افراد الحرس القومي من حزب البعث بعد ان راى شجاعة سلام عادل ونقلها لي حينما كبرت
وكان للشيوعيين موكب حسيني في النجف وخصوصا موكب العباسية يرفعون شعارات سياسية ضد الحكومات المتعاقبة ويطالبون بحقوق المواطنين
ولي وقفة امام من يقول لايصح تسييس الشعائر الحسينية فاذا كان المقصود عدم استغلالها لامور فئوية او حزبية فهو في قمة الوعي والحرص على الدين ، اما اذا كان يقصد عدم ربط الشعائر بالسياسة اي عدم رفع شعارات مخالفة للسلطات القائمة  فانا اخالفه لان الامام عليه السلام رفع عدة شعارات سياسية اولها (( ومثلي لايبايع مثله )) (( من تخلف لم يبلغ الفتح )) (( هيهات منا الذلة )) (( الا وان هؤلاء قد لزموا طاعة الشيطان  ... واستأثروا بالفئ ))((  والله لا اعطيكم بيدي اعطاء الذليل )) (( وتلى على الجيش الاموي الحديث النبوي  افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ))
وفي مناسبة ميلاد الحزب الشيوعي 31 اذار 1974 دعاني صديق شيوعي لتوزيع (( زردة)) وهي حلوى من رز وزعفران وسكر وهيل وماء ورد ، وكان مكتوب عليها بال ((دارسين)) وطن حر وشعب سعيد ، ياعمال العالم اتحدوا
وقد استجبت له ووزعتها على معارفي لانها شعارات جميلة ولا محذور او محظور شرعي فيها فاختلافي الفكري معهم لايعني الغاء وشطب كل شعار او فكرة نافعة
وحينما انتميت لحزب الدعوة الاسلامية اواخر سنة 1976 تعمقت علاقتي بالشيوعيين وكنت اتمنى لو انتموا لحزب الدعوة الاسلامية ولكن لم اتحرك لكسبهم لانهم متشبعون بافكارهم التي تحتاج الى وقت طويل على مراحل
الاولى : ازالة الالفة بين الشيوعي وافكاره
الثانية : تفنيد اسس النظرية الشيوعية
  الثالثة : ازالة الحواجز بينهم وبين الفكر الاسلامي
الرابعة : تبيان صلاحية الاسلام لقيادة الانسانية
فرايت ان الطريق طويل لان المنتمي لا يتخلى عن انتمائه بسهولة ولذا لم اتحرك عليهم º فالتحرك على المستقلين افضل
ومن جهة اخرى ان التحرك عليهم قد يضعف الاواصر وقد يولد حساسية او  حوارات قد تصبح صاخبة
وفي فترة دخولي للجامعة اواخر سنة 1977 كانت لي علاقة مع جمع من الشيوعيين ومنهم صباح عوني ابن اخ زوجة الممثل سامي قفطان فكنا نتحدث عن تغيير الواقع واصلاحه وكان يقول (( نحن الشيوعيون كالحديدة المحاطة بالغبار فبنفخة واحدة ترجع الى لمعانها ))
وفي سنة 1978 شن النظام حملة ضد الشيوعيين في مدينتنا لاجبارهم على الانتماء لحزب البعث فدخل بعضهم خوفا ودخل اخرون بنصيحة من احد اقاربي البعثيين الذي طرد بعد سنتين
دعيت الى مشاهدة مسرحية كان مؤلفها ومخرجها من الشيوعيين وهو الاستاذ ناصر الزهيري ومعه الاستاذ مسلم عبود فجاء فيها (( اعطني خبزا ومسرحا اعطيك شعبا مثقفا )) وهي مقولة شيوعية فسالني قريبي البعثي هل توجد افكار شيوعية فيها فلم اجيه احتياطا مع علمي انه يبغض احمد حسن البكر وصدام  واخيرا الح علي وقال لي اريد ان اثبت للشيوعيين اني افتهم وليس مغفلا  فقلت له نعم  وكان قريبي عضو فرقة يتعاطف مع الاسلاميين دون ان يعرف ان هناك حزب اسمه حزب الدعوة الاسلامية وكان يسمينا اخوان المسلمين
وفي بداية الحرب هربت من الجيش لاخوفا من القتل لاني كنت كاتبا  في القلم وليس مقاتلا وانما هربت لكي لا ادخل في معركة يكون الشعبان العراقي والايراني هما الخاسران واستجابة لتعليمات حزب الدعوة  الاسلامية وحياءا من بعض الشيبة الذين يرون انها معركة الكفر مع جيش الحسين ويحثوني على الهروب
وكنت مختفيا في بيت الاخ الشيوعي ذيبان عبادي فقد كان والده صديقا لوالدي ونحن اشبه بعائلة واحدة فقد تعهدت لي العائلة باجمعها بان النظام لن يعتقلك الا اذا قتلنا جميعا ، بقيت عندهم 15 يوما ثم انتقلت الى بغداد وبعد سقوط النظام زرت مقر الحزب الشيوعي في مدينتنا وكان مسؤوله الاستاذ عبد الرزاق العامري ففرح جدا بزيارتي وبدا يتحدث معي وكان مطلعا على الفكر الاسلامي وحافظا لكثير من الايات القرانية والاحاديث الشريفة وكان متقشفا او زاهدا ويشرب سيجاير لف  فاهديت له مجموعة من كتبي
وبعد زيارتي باسبوع حضرت احتفالا او ندوة لهم ففرحوا كثيرا
وحينما القى احد الشباب على مقرهم قنبلة صوتية استنكرت العملية ونصحت الفاعل وكان شابا متدينا ليس مرتبطا بجهة سياسية اسلامية فاعتذر من عمله ولم يكرره
================
  وقفة مع الشيوعي هادي العلوي ابو المساكين
كان لدى احد اقاربي مجاميع داخل العراق ولكنه لم يحصل على دعم من الاسلاميين فعرفه قريب لنا صديق لحافظ اسد على مسؤول في القيادة القومية لحزب البعث اليساري لينسق معه فطلب مني ان اكتب له مقالات للتزواج بين الفكر الاسلامي والقومي فكتبت له مجموعة تحت اسم حامد العذاري نشرت في صحيفة الوطن في سنة 1993 و 1994 ومنها
الوحدة في المنظور العربي للاسلام
الحرية في المنظور العربي للاسلام
الاشتراكية في المنظور العربي للاسلام
العروبة جسد روحه الاسلام
العرب في احاديث الرسول العربي
فكتب الشيوعي هادي العلوي ردا على موضوع العرب فاستغربت لاطلاعه على اصول الفقه وعلم الرجال وناقش الرويات التي ذكرتها نقاش خبير  بالاسس الاصولية والفقهية والتاريخية وكان صائبا لأني اعتمدت على احاديث ذكرتها المصادر المتاخرة وهو مصدر كنز العمال واعترض على المصدر وقال اذكر رواية من المصادر المتقدمة تاريخيا كالكافي او صحيح البخاري
===========================
              
وقفة مع الشيوعي طارق درويش
في سنة 1993 كتب طارق درويش مقالة في جريدة طريق الشعب يرد فيه على مقالة للسيد اكرم الحكيم عضو المجلس الاعلى سابقا ووزير في الحكومة السابقة للدورة الثالثة وقد انتقد الشيوعيين
انتقد طارق درويش الاسلاميين فاجاد في بعضها وأخطأ في البعض الاخر فوافقته في انتقاده الموضوعي وخالفته في غير الموضوعي وكتبت النظرية الاسلامية في خصائص القائد الاسلامي والداعية الاسلامي  وذكرت ايات قرانية واحاديث شريفة وختمتها ببشرى ظهور الامام المهدي من العراق
وعلقت على رايه بتأجيل الخلافات الجانبية الى مابعد سقوط صدام فكتبت ينبغي ايقاف الخلافات الجانبية حاليا والتوجه لبناء العراق واعماره بعد السقوط
كانت مقالتي مطولة فلم يهملوها وانما نشروها في الثقافة الجديدة وهي مجلة شيوعية تصدر في سوريا حسب معلوماتي وقد نشرت باسم مستعار حسين علي الحسيني في العدد 250 من المجلة
============  

وطن حر وشعب سعيد شعار المرحلة اتبنى هذا الشعار وانا عارف به لم تضطرب في ذهني الموازين ولم تختلط المعايير وهو ليس فلتات عابرة او جزافا لاضابط له ولا انطلق من غبش التصور ولا تميع القيم ولا تأ رجع المشاعر
انه شعار ينسجم مع التعددية الفكرية والعقيدية والسياسية للشعب العراقي ولا اجانب الحقيقة او ابالغ ان قلت انه شعار وهدف فطري
شعار القومية يصطدم مع التعدد القومي في العراق وشعار حكومة اسلامية يصطدم مع التعددية الدينية والمذهبية وهذا راي الفصائل الاسلامية التي قدمت اتباعها ضحية الهدف ثم غيرت الشعار بعد سيل من الدماء والاشلاء
فلم يبق الا شعار وطن حر وشعب سعيد
لو سالنا اي عراقي فانه لايرفض الحرية والسعادة  فهل انا صائب لو رفعته علما اني كاتب اسلامي لم اتاثر بالفكر الشيوعي وانا شاب فهل اتاثر وقد جمد ذهني على افكاري  في هذا العمر وكتبت كتبا عديدة في الفكر الاسلامي
هذا الشعار هو المحور المشترك للتظاهرات الشعبية التي انطلقت وستنطلق في العراق الان وفي المستقبل
=======
 شيوعي يحاجج اسلامي بايات قرانية
زرت مقر الحزب الشيوعي في النجف لأسأل عن الاخ ذيبان عبادي فقد اختفيت في بيته في اوائل الحرب بين الحكومتين العراقية والايرانية  وكان يقول لي لن نسلمك مادمنا احياءا
استقبلوني استقبالا حارا في حين ذهبت الى المقرات الاسلامية للسؤال عن اصدقاء لي فاجابوني في الاستعلامات انهم غير حاضرين ولم يتقدموا لي بكلمة اتفضل استريح او اشرب شاي
وفي اثناء حديثي مع الاخوة الشيوعيين جاء شخص وهو متألم لأنه قدم  بيانا الى عميد معهد تربوي يرتدي العمة والبيان يطالب بابقاء الحصة التومينية سنة 2008 ويحتاج الى تواقيع
رفض الاسلامي عبارة (( قوات الاحتلال )) وقال له ابدلها ب (( قوات التحالف )) وحينما استنكر الشيوعي عبارته قال له انتم العراقيون كلكم بعثيون
فقال له الشيوعي اليس انت من العراقيين    قال  لا  انا عشت خارج العراق
بدأ الشيوعي يستدل بايات القران الكريم حول حرمة ولاية الكافر على المسلم ونفي السبيل  والاسلامي يتهمه بالانتساب للبعث
لم يوقع الاسلامي على البيان فقلت لصاحبه انا اسلامي ووقعت له واعطيتهم اسمي ونسخة من مستمسكاتي وقلت لهم اي شئ فيه خدمة للعراق اكتبوا اسمي ووقعوا بدلي
 العبرة والاعتبار
من حق الاسلامي ان يسمي المحتلين بقوات التحالف لانهم ارباب النعمة فلولاهم حسب تصوره لم يسقط صدام ولم يكن يحلم ان يصبح عميدا في معهد حكومي ولبقي في الدولة التي هاجر اليها يعيش البؤس في لقمة العيش والسكن والذل
    ولكن ليس من حقه ان يتهم المقابل بالانتماء للبعث لان معاداة الاحتلال هي نتيجة طبيعية للتثقيف السائد منذ الطفولة بما غي ذلك تثقيف الاسلاميين الذين يطلقون على امريكا الشيطان الاكبر
=======   

 اهنئ الاخوة الشيوعيين بعيد ميلاد تجمعهم تحت تنظيم اسمه الحزب الشيوعي العراقي وهو حزب ضارب في شعاب الزمن منذ العقد الثلاثيني للقرن الماضي وقد تجمع فيه اغلب من يريد الاصلاح والتغيير ومن يملك الحماس والاستعداد للتضحية بماله ووقته ودمه     وجميع الاحزاب تجد عناصر مؤهلة فتضمها الى تنظيمها ثم توجهها وتصقلها فهي تكتشف المؤهلين في البداية ولاتخلقهم وبعدها تبدأ بتلقينهم افكارها ومتبنياتها الفكرية والفلسفية وتصقلهم على ضوئها   فمثلا حزب الدعوة الاسلامية تحرك علي وانا مشبع بالفكر الاسلامي وكنت انتظر تنظيما انتمي اليه فلم يجد من ضمني او كسبني صعوبة في انتمائي    اهني الشيوعيين ثانية واثمن نضالهم وتضحياتهم من اجل وطن حر وشعب سعيد  

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 01/04/2011 15:46:27
الدكتورة فاطمة وام فاطمة رعاها الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك
اعتذر لاني كتبت جوابا الا انه لم يصل لانقطاع النت اثناء الارسال وكنت انتظره وصل ام لا
الحمد لله على سلامة الوصول
بارك الله بك وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 01/04/2011 03:04:57
الدكتور السيد الجليل علاء الجوادي رعاه الله
تحية طيبة
تعليقكم المبارك ومروركم الكريم زادني عزما لشعوري بان هناك من الاسلاميين من يوافقني ويشد على ازري وهو في موقع مسؤولية سياسية
ولاغرابةمن شخصكم الكريم وروحكم الوطنية ان تحترم اليساريين وانت تتبنى الاسلام السياسي منذ الرابعة عشر من عمرك حينما انتميت الى حركة العقائديين المسلمين وهذا الانتماء هو شهادة على حماسك للاصلاح والتغيير والذي يلازمه احترام الراي الاخر والكيانات الاخرى التي تروم الاصلاح حسب متبنياتهاالفكرية
وفقك الله وقد اثبت ان الاسلاميين السياسيين يحترمون الاخرين ولا يبخسون الناس اشياءهم بل هو الاسلام الذي يدعو الى احترام الراي الاخر والموقف المنطلق من الرغبة في اصلاح الواقع ويقدر جهود وتضحيات الاخرين
اضافاتك الكريمة نورت صفحتي وزادتها قوة
سنبقى نعمل من اجل اقامة الدولة الكريمة
وفقك الله لكل خير


الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 01/04/2011 03:03:40
الدكتور السيد الجليل علاء الجوادي رعاه الله
تحية طيبة
تعليقكم المبارك ومروركم الكريم زادني عزما لشعوري بان هناك من الاسلاميين من يوافقني ويشد على ازري وهو في موقع مسؤولية سياسية
ولاغرابةمن شخصكم الكريم وروحكم الوطنية ان تحترم اليساريين وانت تتبنى الاسلام السياسي منذ الرابعة عشر من عمرك حينما انتميت الى حركة العقائديين المسلمين وهذا الانتماء هو شهادة على حماسك للاصلاح والتغيير والذي يلازمه احترام الراي الاخر والكيانات الاخرى التي تروم الاصلاح حسب متبنياتهاالفكرية
وفقك الله وقد اثبت ان الاسلاميين السياسيين يحترمون الاخرين ولا يبخسون الناس اشياءهم بل هو الاسلام الذي يدعو الى احترام الراي الاخر والموقف المنطلق من الرغبة في اصلاح الواقع ويقدر جهود وتضحيات الاخرين
اضافاتك الكريمة نورت صفحتي وزادتها قوة
سنبقى نعمل من اجل اقامة الدولة الكريمة
وفقك الله لكل خير


الاسم: د. علاء الجوادي
التاريخ: 31/03/2011 21:35:12
رائع انت يا اخي الكريم السيد سعيد العذاري الحسيني
وعبرت عما في دواخل المناضلين الاحرار
ودمت صادحا بكلمة حق
وهذا الوعي الاسلامي العلوي الاصيل لا يصله الا القلة ممن فكر بالاسلام بعقل انساني منفتح ومحب لخلق الله

كان شعار منظمة المسلمين العقائديين - وهي اول تنظيم اسلامي في العراق واسسه الشيخ الزاهد المناضل عز الدين الجزائري وابن ثائر النجف الاكبر الشيخ محمد جواد الجزائري - هو نضالنا مستمر منظم للسلم والعدل والسعادة
وكانت القوى التي رفعت المنظمة العداء لها و النضال ضدها : الاستعمار والصهيونية والرجعية الملونة

وكان شعار الحزب الشيوعي العراقي الذي اسسه البطل المناضل لفهد
وطن حر وشعب سعيد
وكان اعداء هذه الحركة الذين تناضل ضدهم هم الاستعمار ومستغلي الشعب والرجعية

ان هذا التقارب الفكري النضال عجيب بين اسلاميين عقائديين وماركسيين ديالكتيكيين عند كثير من القشريين!!!!

وفي المقابلد كانت شخصية علي وابي ذر والحسين وعمار بن ياسر ملهمة للعاملين الحقيقيين للاسلام ونفس هذه الشخصيات كانت ملهمة لمعظم اليساريين العرب والمسلمين اكثر مما كانت شخصية المعلم كارل ماركس او القائد لينين لا سيما عند قواعدهم الكادحة الفقيرة الشعبية
التقيت في حياتي التنظيمية بالكثير من الشيوعيين من الفقراء والطبقات المسحوقة ممن كان يعنقد انه يسير على خط علي والحسين.

وقد جسد الامام المرجع الشهيد السيد محمد باقر الصدر والامام المرجع الشهيد السيد محمد محمد صادق الصدر موقف القائد الاسلامي المناصر للفقراء والكادحين والمستضعفين في الارض لذلك التفت حوله الملايين من فقراء واخرار العراق بغض النظر عن منحدراتهم السياسيةوالتنظيمية


فالى جبهة وطنية لكل المناضلين الكادحين من اجل الانسان ضد اعداء الانسان والمفسدين في الارض
ونضالنا مستمر من اجل السلم والعدل والسعادة ومن اجل وطن حر وشعب سعيد
يا ايها الانسان انك كادح الى ربك كدحا فملاقيه
اللهم انا نرغب اليك في دولة كريمة تعز بها الاسلام واهله وتذل بها النفاق واهله وتجعلنا فيها من الدعاة الى طاعتك والقادة الى سبيلك

وكما قال العبد الصالح وهو احد كبار الثوار في القرن العشرين شعرة من ساكن كوخ اشرف من كل سكان القصور

اخوكم سيد علاء

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 21:11:47
الشاعر الكبير يحيى السماوي رعاه الله
تحية طيبة
افتخر بمرورك الكريم وتعليقك المبارك لصدوره من سيد الحرف واللغة والشعر الراقي والوطني الاصيل
انا مثلك لا اتمالك نفسي وابكي حين ذكر البطلين جيفارا وسلام عادل ولا ادري سبب تعلقي بهما دون غيرهما
علما بان تاريخي منذ الصغر اسلامي بحكم اخي الاكبر الداعية والعالم الديني منذ الستينات ومع ذلك احب الشيوعيين
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الذي اثرى صفحتي بانوار افكاره الواعية واعتداله وزنته الامور بميزانها
وفقك الله علما من اعلام الشعر الرسالي

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 31/03/2011 16:26:07
والله أنت طني نبيل وعراقي أصيل وإسلامي حقيقي وإنني لأتمنى على جميع المشتغلين بالفكر أن يتخذوا منك أنموذجا في نظرتهم للآخر المختلف معهم آيديولوجيا والملتقي معهم في خدمة المجتمع ..

يحضرني موقف مماثل : فقبل ثلاث سنوات عقد مهرجان شعري في مدينة ملبورن برعاية المجلس العراقي الأسترالي وحضره السفير العراقي وجمع غفير من الجالية العربية وبعض الأستراليين ، فوجئت بصديقي الشاعر المجاهد مصطفى المهاجر أوشك أن يبكي إثر قراءتي قصيدة في رثاء الشهيد الخالد المفكر آية الله العظمى محمد باقر الصدر ، وثمة آخرون لم يتوقعوا أن يتهدج صوتي خلال قراءتها، ربما لاعتقادهم أن ثقافتي الماركسية وانخراطي في العمل الحزبي كشيوعي عدة عقود من عمري يحول دون رثائي شخصية دينية كالصدر ، ولم يتوقعوا أن تكون له عندي هذه المنزلة المقدسة ... ومن طرائف الأمور ، أنني خلال خدمتي العسكرية خضعت مرات عديدة للتحقيق في رئاسة الإستخبارات العسكرية/ الشعبتين الرابعة والخامسة ، وفي استخبارات مديرية الحدود العامة ، ربما عشر مرات ، كشيوعي سابق ، وفي إحدى هذه الجولات التحقيقية كمشكوك فيه بتأييد حزب الدعوة !!!

أشكر لأخي الأديب المفكر الأسلامي سعيد العذاري تساميه وترفعه على العنت الأيديولوجي .

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 13:24:07

الاستاذ الشاعر الحاج عطا الحاج يوسف منصور رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك
ان تعليقك وصل الى القلب قبل وصوله لصفحتي المتاضعة
اشكرك على شد ازري
احترامي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 13:23:15

الاستاذ الواعي مالك رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الاول بهذا الاسم على صفحتي المتواضعة وشدك ازري
الاخوة الشيوعيون عاشوا مع افكارهم ومبادئهم واخلصوا لشعبهم ووطنهم وكانوا من المثقفين المتميزين
احترامي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 13:22:21
الشاعر الرسالي الاصلاحي فائز الحداد رعاه الله
تحية طيبة
مكانك في القلب وفي اعماق اللسان حيث اذكرك امام بعض الاصدقاء
اشكر عواطفك النبيلة واعتز بمدحك وثنائك لصدوره من شاعر كبير ورسالي واصلاحي ووطني اصيل
احترامي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 13:20:31

الاخت الفاضلة الاديبة بان ضياء حبيب الخيالي رعاها الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك واشكر مدحك وثناءك لافكاري التي تشجعني على الاستمرار في منهجي المعتدل كما يراه الاخرون
وصل سلامك للحاجة سميرة التي ذهبت للعراق لترتيب معاملتها كسجينة سياسية وقد دعت الله ان يوفقك تحت قبة باب الحوائج عند الله وهي تتشكر منك ايتها النبيلة
احترامي وتقديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 31/03/2011 09:51:53
الاخ الاستاذ سعيد العذاري
أحييكَ وأشدّ على يدك كتبتُ لك تعليقين وهذا الثالث أرجو أن اكونَ موفقاً .

سلامٌ عليكَ ودمتَ بخير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 31/03/2011 09:51:30
الاخ الاستاذ سعيد العذاري
أحييكَ وأشدّ على يدك كتبتُ لك تعليقين وهذا الثالث أرجو أن اكونَ موفقاً .

سلامٌ عليكَ ودمتَ بخير

الحاج عطا

الاسم: د.فاطمة عبد الغفارالعزاوي
التاريخ: 31/03/2011 08:51:34
المفكر الاسلامي المعتدل السيد سعيد العذاري المحترم
تحياتي واشواقي الحارة
بهذه الروح استطعت ان تزرع محبتك في القلوب ففي زيارتي لاهلك في العراق علمت بحب الناس لك بما فيهم اتباع حزب البعث وبما فيهم انصار واتباع الاحزاب الذين انتقدتهم
فهنيئا للعراق بوجودك الكريم
وباخلاقك السامية استطعت تغيير افكار واخلاق البعض
موضوعك حول الشيوعيين يعبر عن سمو افكارك وروحك وخلقك
تحياتي وتحيات الاستاذ محمود الالوسي والاستاذ عمر القيسي وجميع المتعلقين
اسال الله ان يمنحك العمر الطويل لاداء مسؤوليتك الواعية
متمنية لك دوام الصحة والعافية

الاسم: مالك
التاريخ: 31/03/2011 08:02:01
تحياتي لكم جميعا نعم الشيوعيين العراقيين هم ناس مشود لهم بالنزاهة والعفة والخلاق الحميدة ..كما ولا شك يمتلكون ثقافة عالية جدا ولديهم حس وطني عالي جدا

فان ياسيدي العزيز سعد العذاري اشد على يدك بما كتبته بحق الشيوعيين العراقيين وانت ماكتبته الا الحقيقة

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 31/03/2011 07:52:15
الأديب الرسالي الكبير صديقي السيد سعيد العذاري المحترم

صدقني قليل من الكتاب والأدباء من يعرف كيف يدون أدب السيرة الذاتية بجماليات الأدب كالذي تكتبه أنت .. وأنا متابع كقاريء لك ومحب لما تنير به صفحات الجرايد والمواقع ..
تحية لك على قلبك الكبير وأنت تستذكر الفكر الآخر والرأي الآخر بأدب يتناول السيرة والرأي والرأي المقارن ..
تقديري لك أينما تكون فمكانك القلب دائما .. مع محبتي الكبيرة أيها الأخ الجليل.

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 31/03/2011 07:09:10
سيدي المبجل الاديب سعيد العذاري

تبقى لمواضيعك نكهة مميزة ، ولأفاقك شموس اجمل
تحية لأبداعك المتجدد سيدي المبجل وتحية للرائعة الحاجة سميرة من خلالكم
كن بخير دائما
ولكم كل احترامي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 05:33:46
الاستاذ الواعي عباس ساجت الغزي رعاه الله
تحية طيبة
مدحك وثناءك يحملني مسؤولية كبيرة ارجو ان اكون اهلا لها
اشكر مرورك الكريم واضافاتك الواعية التي زادت الموضوع قوة
انها ارشادات ديننا بتقييم الاخرين تقييما موضوعيا
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 05:30:07
الاستاذ الواعي سلام محمد البناي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم الاول على صفحتي المتواضعة وتعليقك الواعي ومدحك الجميل
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 31/03/2011 05:21:34
شيخنا واستاذنا علي الغزي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر لك مرورك الثاني وتفقدك احوال النوريين
الحمد لله على سلامة الاخت الطيبة عبير اتمنى لها السعادة والهناء وزيارة شط العرب
وفقها الله لكل خير

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 30/03/2011 22:33:32
السيد الفاضل والمفكر الجليل سعيد العذاري
نورتنا بفكرك نور الله عقلك وجعل طريق الحق مسلكك الى يوم الحشر العظيم ... ما اجمل التواصل والتقارب والتعايش بسلام مع الاخرين وهي فطرة الله التي فطر الناس عليها .. اما التعالي والكبر والانفراد بالقرار والتعصب في الرأي فهي صفة الوضيع اعاذنا الله واياكم من شروره ..والدين الاسلامي هودين التسامح والاخلاق الحميدة التي بعث الله رسوله سيدنا محمد (ص) ليتمم مكارم الاخلاق .. وما انت صاحب الخلق الكريم تنشر بيننا اجمل واطيب الصفات الحميدة في ديننا الاسلامي لنكون بحق خير امة اخرجت للناس اجمعين ..
دمت بخير سيدي العذاري

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 30/03/2011 22:06:17
الاديب الفذ والانسان الرائع سعيد العذاري ..انها محطات تستحق ان نتوقف عندها .وافكارك تمنحنا فرصة التأمل ..دمت بالق دائم

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 20:13:18
الاستاذ الواعي جليل اسماعيل رعاه الله
تحية طيبة
نطقت بالحق فالشيوعي معروف بثقافته العالية واطلاعه الواسع وعلى سبيل المثال الاستاذ عبد الرزاق العامري مسؤول لجنة الحزب في مدينتنا
التقيت به اول السقوط لثلاث ساعات فكان حافظا لكثير من ايات القران والاحاديث والتاريخ ووو
ويبقى الشيوعيون والدعاة الاوائل متميزين بثقافتهم الكمية والنوعية

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 30/03/2011 20:07:00
السيد العذاري الزميله عبير الرفيع هنا الان في العراق وفي زياره للبصره الى اهاليهم مع والدتها واتصلت معي عن طريق الموبايل وسالتني عنك شخصيا واخبرتها بنزول موضوعين لك فكلفتني بالرد لجنابكم وتبلغك السلام وتتمنى لك العمر الطويل والبقاء والموفقيه كذلك انا نيابه عنك ابلغتها السلام وسوف ترجع للكويت الاسبوع القادم تقبل احترامي

الاسم: جليل اسماعيل
التاريخ: 30/03/2011 19:45:46
على ممر الازمنة وفي كل مجلس ويكون المحاور جيد ويجيدفن النقاش والحوار يتم التهامس الخفي او المعلن انت شيوعي القصد من هذه المداخلة البسيطةبان الشيوعي والثقافة لاينفصلان ابدا فاعرف ياخي بان الشيوعي الواعي والملم بالفكر الانساني فلاغرابة بان يكون الشيوعي حافظا وملما بالفكر الديني ايضا بورك قلمك وسلمت يداك

الاسم: جليل اسماعيل
التاريخ: 30/03/2011 19:42:42
على ممر الازمنة وفي كل مجلس ويكون المحاور جيد ويجيدفن النقاش والحوار يتم التهامس الخفي او المعلن انت شيوعي القصد من هذه المداخلة البسيطةبان الشيوعي والثقافة لاينفصلان ابدا فاعرف ياخي بان الشيوعي الواعي والملم بالفكر الانساني فلاغرابة بان يكون الشيوعي حافظا وملما بالفكر الديني ايضا بورك قلمك وسلمت يداك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 19:41:04
الاديبة الواعية رائدة جرجيس رعاها الله
تحية طيبة
غياب طويل عن النور ارجو ان يكون خيرا
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 19:37:46
الاديبة الواعية فاتن نور رعاها الله
تحية طيبة
-----
والحديث قد يطول لا سيما أن عقيدة المخلص تقع أيضا وبتصوري مع الأسف ضمن دائرة التسويق الضديّ أو الأفيوني لتدفع بإنسان المجتمع الى محطات الإنتظار والترقب الخامل لخروج منقذ..
-----
اختي الفاضلةبسبب عدم وجود تحريك للكلمات فهمت مقصودك على غير وجهته
ولكن عدت ثانية
ان المنقذ الذي نسميه المنتظر فهو منتظر بكسر حرف (ظ)
وليس فتحها فهو ينتظرنا لنكون على مستوى المسؤولية في الوعي والاخلاص والنزاهة واعداد القوة والثورة على كل الوان الظلم والفساد
اذن فهو في الحقيقة ليس افيونا انما الافيون من يستغله لمصالحه
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 19:27:31
الشاعر الكبير خزعل طاهر المفرجي رعاه الله
تحية طيبة
افرحني وجودك كما افرحك وجودي
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي وثناءك على اعتدالي
انه اوامر ديننا وتراثنا
شهادتك فخر لي لصدورها من شاعر واع وقدير
وفقك الله لكل خير

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 30/03/2011 19:24:35
الاستاذ سعيد العذارى
تحياتي لك
ونبقى نتعلم منك الكثير والكثير
شكري لك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 19:21:50
الاستاذ الواعي غفار عفراوي رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
انا مثلك يا اخي فبعد 28 يوما نشرت لي مقالة واحدة وقد كنت متالما لعدم النشر حتى ظننت ظنا غير حسن بالمشرفين
ولكن بعد اطلاعي على ظروفهم اقتنعت بحجم المسؤولية وبالجهد المبذول حتى اخبرتني احدى المشرفات انها تصل اليها يوميا مئتي رسالة ومقالة
اتكلم عن نفسي اني لم اطلع على ظروفهم واريد ان تنشر مقالتي وانزعج لتاخرها او عدم نشرها ولكن بعد اطلاعي على مشاكل النشر والتعليق اعطيتهم الحق بعد ان قررت الانقطاع عن النور وعن جميع المواقع لعدم وصول توضيح منهم
الجميع له حق الكاتب والمشرف ولكن في ظل عائلتنا الواحدة يهون كل شئ
اقدر ظروفك وظروفهم
وفقك الله واشكركم لتعليقكم الذي لم يصل او لم ينشر

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 19:18:03
الاستاذ الواعي غفار عفراوي رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
انا مثلك يا اخي فبعد 28 يوما نشرت لي مقالة واحدة وقد كنت متالما لعدم النشر حتى ظننت ظنا غير حسن بالمشرفين
ولكن بعد اطلاعي على ظروفهم اقتنعت بحجم المسؤولية وبالجهد المبذول حتى اخبرتني احدى المشرفات انها تصل اليها يوميا مئتي رسالة ومقالة
اتكلم عن نفسي اني لم اطلع على ظروفهم واريد ان تنشر مقالتي وانزعج لتاخرها او عدم نشرها ولكن بعد اطلاعي على مشاكل النشر والتعليق اعطيتهم الحق بعد ان قررت الانقطاع عن النور وعن جميع المواقع لعدم وصول توضيح منهم
الجميع له حق الكاتب والمشرف ولكن في ظل عائلتنا الواحدة يهون كل شئ
اقدر ظروفك وظروفهم
وفقك الله واشكركم لتعليقكم الذي لم يصل او لم ينشر

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 30/03/2011 18:51:08
استاذي الرائع سعيد العذاري
كم انت رائع
رؤيتك تثير الاعجاب وعلى الانسان ان يقتي في انسان مثل حضرتك ملم في جميع السرديات الكبرى اي الاديان السماوية والوضعية ومعظم الايدلوجيات ان ما تحمل في خلفية ثقافية موسوعية نفتخر بها صديقي الحبيب
لا تزعل يا صديقي ها انا عدت اليك تذكرني بقول الامام علي عليه السلام ااخ نسيب الجسد والصديق نسيب الروح
تحياتي مع فائق احترامي وتقديري

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 18:46:17
الاستاذ الواعي يعقوب يوسف عبد الله رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير ايها الناشط الفعال في مملكة النور
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي الرائع
تحياتي للاخت ام فاطمة وللاخ رحيم
مع اطيب الدعوات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 18:41:25
الشاعر الكبير سامي العامري رعاه الله
تحية طيبة
شاعر صقلته الهجرة والغربة فخرج اصلب عودا ينشد للوطن والانسانية
شهادة افتخر بها لصدورها من شاعر واع متالق افنى اكثر من نصف عمره مهاجرا
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 30/03/2011 14:16:16
عزيزي الباحي والمناضل صاحب التأريخ الوضيء
سعيد العذاري
أجمل التحيات
كتبتُ لك تعليقاً موسعاً بعض الشيء ولكن مع العمل مع الفايروسات !
تحية لروحك السامقة ووعيك النيِّر المتسامح
تعرفتُ في طهران على العديد من المثقفين الشيوعيين الرائعين وبعضهم مازلتُ أتواصل معه بمحبة وجمال

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 30/03/2011 13:15:39
الباحث والكاتب الرائع
السيد الجليل
سعيد العذاري
طالما نطمح ان يكون مثقفنا بهذا المستوى من التفكير سواء كان اسلاميا او علمانيا.... المهم لا ينفي الاخر وتبقى الرؤيا في منظار الفكر الذي يحملة الاديب
تحياتي لك ايها النبيل
تقبل مروري
يعقوب

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 30/03/2011 12:27:51
تحية ود للمناضل والمفكر المتسامح سعيد العذاري
إن تأريخك الوطني لمشرّف وكذلك فكرك النير الوثاب الواسع
وأما عن الماركسيين فقد تعرفت على العديد من مثقفيهم في طهران وكانوا كما تقول حريصين متحمسين للتغيير ويقفون مع الشعب الجائع عارفين بنباهة وذكاء نوايا البعث قبل أن تدخل حيز التطبيق !
ودمت بروعتك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 11:48:25
الاستاذ الواعي الاديب حمودي الكناني رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي واضافاتك الواعية
مدحك يزيدني عزما للمواصلة
دمت شاعرا واديبا واعيا

الاسم: غفار عفراوي
التاريخ: 30/03/2011 09:12:12
الاستاذ احمد الصائغ
رغم اعتذارك لي وتبريرك الاخطاء التي تحدث في الموقع
وخصوصا الاستهداف الواضح لغفار عفراوي
لازال الوضع على ماهو عليه
فقد كتبت تعليقا على المادة ولم ينشر رغم انني اول من كتب
فضلا عن عدم نشر المقالات والاخبار
فهل من تبرير جديد؟؟؟؟؟

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 07:03:12
الاستاذ الواعي يحيى غازي الاميري رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك زثناءك الجميل
انها ارشادات مدرسة السيد الشهيد محمد باقر الصدر وارشادات الدعوة الاسلامية المعارضة سابقا
ان لمقالتي وتهنئتي ضريبة لاتتوقع كم هي في محيطي كمؤلف وكاتب اسلامي وخريج جامعة دينية ولكنها ضريبة تضاف الى تاريخ التسامح والمحبة واحترام الاخر
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 07:02:41
الاستاذ الواعي غازي الاميري رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك زثناءك الجميل
انها ارشادات مدرسة السيد الشهيد محمد باقر الصدر وارشادات الدعوة الاسلامية المعارضة سابقا
ان لمقالتي وتهنئتي ضريبة لاتتوقع كم هي في محيطي كمؤلف وكاتب اسلامي وخريج جامعة دينية ولكنها ضريبة تضاف الى تاريخ التسامح والمحبة واحترام الاخر
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:56:37
الاديبة الواعية فاتن نور رعاها الله
تحية طيبة مع مطر وثلوج الربيع عندنا
افكار واراء واعية من اديبة مطلعة على الفلسفات وتاخذ بالاصوب من هنا وهناك
الشهيد محمد باقر الصدر يرى ان الماركسية محقة في شعارها حسب بيئتها التي استغل فيها الدين
الدين قيم ومثل ومحبة وسلام ووعي وحضارة وهو بحاجة لمن ينقذه ان جعله البعض افيونا باستغلاله
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي وعواطفك الاخوية النبيلة
واستعير منك هذه الحروف الرقيقة
كل الود مع أبهى مطر... وحياكم الله
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:46:34
الاستاذ الواعي حميد عباس عفلوك رعاه الله
تحية طيبة
اعتذر ان صدر مني تقصير بحقك فقد كنت متسرعا حول تعليقي حول قضية البحرين وليس لدي قصد وانما عجلة وتسرعا
ندمت الى هذه اللحظة الى ان وجدت كرمك في صفحتي وجميل كلماتك
كان لي صديق وهو العزيز مهدي عفلوك كان طالبا معي في الاعدادية فلعله احد اعمامك الطيبين بلغ تحياتي الحارة له
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك
طلبت من احد الشعراء ان يعتذر نيابة عني بشعر في الفيسبوك ولا ادري هل اعتذر ام لا لان الفيسبوك ممنوع هنا
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:38:10
الاستاذ الواعي رفعت نافع الكناني رعاه الله
تحية طيبة
اعتز وافتخر بمدحك الجميل لا لشخصي بل لاعتدالي انه ليس اعتدال بل هي ارشادات ديني
نهني معا الشيوعيين الكرام بهذه المناسبة
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:34:57
بنتي الواعية مي الحساني رعاها الله
تحية طيبة
افتخر بمدح بنتي التي سبقت عمرها في الذكاء والوعي والاسلوب الجميل
مدحك يحملني مسؤولية اكبر ارجو ان اكون اهلا لها
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:30:03
الاديب الواعي علي الزاغيني رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك واضافاتك الواعية
ان الشيوعيين هم عراقيون تحمسوا للاصلاح وادوا المسؤولية
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:26:46
الشاعر المتالق عباس طريم رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم واحرفك النورانية بحقي التي تشد عزيمتي لأكون بمستواها
الاسلام علمني ان ازن بالقسطاس المستقيم ولا ابخس الاخرين حقهم
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:23:44
الشاعر المبدع علي مولود الطالبي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وحسن ظنك بي وهو تربية لي لاكون بمستوى مدحك وثنائك
دمت مبدعا ووفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 06:21:13
الاديبة الواعية سعدية العبود رعاها الله
تحية طيبة
اضافات رائعة وتحليلات اروع ومنها سقوط صدام يوم استشهاد الشهيد ليكون عبرة للحكام ليؤمنوا بالسنن الالهية
اشكرك على السؤال عني وافتقادك لي
سدد الله خطاك ايتها الاستاذة القديرة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 30/03/2011 03:25:25
هكذايجب ان يكون المثقف ملما بما يؤمن به الاخرون من غير ان يؤمن هو بافكارهم او يقوده التحسس الى نوع من القطيعة.....سيد سعيد اكتشف فيك في كل مرة وجها لامعا اخر ..بوركت سيدي!!

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 00:02:25
السيد الجليل محمود داود برغل رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
اشكر كلماتك النورانية التي تنور صفحتي وقلمي وتؤيدني عزما كلما اردت ترك النت
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 30/03/2011 00:00:16
الاستاذ المفكر بالفكرين سلام كاظم فرج رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك الواعي
واشكر مدحك لافكاري وهو مدح يزيد من شعوري بان العراق لازال فيه الحب والسماحة والتازر
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/03/2011 23:56:44
الاستاذ السيد جعفر صادق المكصوصي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/03/2011 23:54:28
الاخت الطيبة زينب محمد رضا الخفاجي رعاها الله
تحية طيبة
اشكر عواطفك الاخوية النبيله وان شاء الله سنكون لك نعم الاباء والاخوان والابناء
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/03/2011 23:51:23
الاستاذ خالد مطلك الربيعي رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي ورحم الله اخاكم الشهيد الذي ساهم بدمه في خلخلة النظام من الداخل
وفقك الله لكل خير

الاسم: يحيى غازي الأميري
التاريخ: 29/03/2011 23:11:53
الأستاذ العزيز سعيد العذاري

أن ماسطر في مقالتكم القيمة من سيرة طيبة وما ورد فيها من تحيات وقبلات لتضحيات الشيوعين هي سمات كريمة تضاف لسفر نضالكم وتضحياتكم ونشركم أياها على صفحات الانترنيت دليل صدقكم فهي نابعة من كرم ونبل أخلاقكم

تقبل مودتي

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 29/03/2011 22:22:01
تحية طيبة ....
طرح جميل وسيرة ممتلئة.. وباقات ورد يطرحها الأستاذ العذاري على طريق من يختلف معهم فكريا.. ومن الجدوى أن ننثر الورد على طريق الآخر لاسيما إذا كان معبدا بفكر وفلسفة ونضال له قيمة وأثر..
ومن المثمر أن نقترب ونحتك بالآخر ففي هذا حراك فكري أو تحفيز.. إذ أن غلق العلاقات الإنسانية والثقافية أو حسرها بشخوض ينتمون لنفس الفكر والثقافة حليفه العزلة والتقوقع وما يتبعها من سايكولوجيا الخوف والرهبة والتشكيك بالآخر المختلف..
.. أما عن مقولة " الدين أفيون الشعوب" أستاذ سعيد فهي مقولة صائبة فيما لو فهمت بشكل صحيح ولا أظنها تحمل إساءة للدين فعلى إمتداد التاريخ هنالك من لم يفهم جدوى الأديان،ومن إستغلها أو سوقها لتخدير الإنسان والمجتمع ولتحقيق مصالح سلطوية ومنافع شخصية. ولهيمنة الكنيسة في العصور الوسطى شواهد جليه على إحتكار المعرفة فرجالات الكنيسة هم العلماء والمربون والمفكرون والفلاسفة وما بعدهم غثاء يطارد ويحارب.. ولهذا كان نصيب أوربا قبل النهضة وبهذه الهيمنة المجحفة والمضللة، الجهل والتخلف والإنزواء في قمقم الخرافات وتحت وطأة الإستعباد الإقطاعي.. والحديث قد يطول لا سيما أن عقيدة المخلص تقع أيضا وبتصوري مع الأسف ضمن دائرة التسويق الضديّ أو الأفيوني لتدفع بإنسان المجتمع الى محطات الإنتظار والترقب الخامل لخروج منقذ..


دمت منصفا منفتحا على الرأي الآخر والثقافات الآخر.. وهذا بحد ذاته روعة إنسانية تستحق باقة ورد أو باقات كثار على طريق العذارى ومسعاه..

كل الود مع أبهى مطر... وحياكم الله


الاسم: حميد عباس عفلوك
التاريخ: 29/03/2011 21:34:48
السيد سعيد العذاري المحترم.
تحية طيبة لك والى اساتذتي الذين ذكرتهم (الاستاذ رزاق موسى العامري والاستاذ يونس هاني عطوب والاستاذ ناصر الزهيري). وهذا هو الاسلام الحقيقي اسلام التعايش والمحبة. وكما قلت فان الرجال تبان في الزمن السلبي وصف اكثر من رائع فعلا سيدي الكريم الشيوعيون ناضلو كثيرا ضد النظام السابق وهم يستحقون التحية.
الف تحية لك سيدي ولروعة فكرك وجزاك الله خيرا
حميد عباس
السويد

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 29/03/2011 20:50:54
استاذنا الكبير سعيد العذاري كل الاحترام والتقدير
قلم كلة مصداقية ونبل وحقيقة ... كنت موفق لدرجة كبيرة في عرض رائع عن تاريخ الشيوعيين العراقيين وما يتصفوا بة من نكران ذات ومصداقية .... من هذا المنبر الحر اسمح لي ان اقدم تهنئة وباقة ورد عطرة لمناسبة الذكرى 77 لتاسيس الحزب الشيوعي العراقي

الاسم: مي الحساني
التاريخ: 29/03/2011 20:35:21
سعيد العذاري ...الاب الروحي دمت لنا معلما ومرشدا
كلماتك وصفت لنا مسيرة حياتك الرائعه ..وعايشتنا احداثها لتكون لنا درسا وعبرا ...
يقف القلم رهين احرفك فلا يستطيع وصف اعجابه باسطرك الذهبيه ..
دمت لنا
تقبل مروري
ابنتكم
م.مي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 29/03/2011 20:00:23
الاسناذ القدير سعيد العذاري
قد يعتبر البعض الشيوعيون على انهم لايفقهون في الدين الاسلامي شئ وهذه النظرة للاسف خاطئة ربما عمل البعث على ترسيخها في عقول البعض
احييك لما طرحت من افكار رائعة واحداث تاريخية لها دلالات كبيرة
انا معك لمننح اختنا في الحزب الشيوعي باقات ورد عطرة والاف القبل
تحياتي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 29/03/2011 17:59:47
الاديب الرائع الداعية الاسلامي السيد سعيد العذاري .
انك كبير في توجهاتك الحيادية والتي تضع فيها العدل والانصاف في كفتي ميزان فلا ينالهما الا من يتصف بصفات يجلها الشرع والقانون وعباد الله جميعا .
تحية لك ايها الرجل المبارك ..

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 29/03/2011 17:05:26
جميل هو انت سيدي الكريم وانت تدر لنا من روعتك كل ماهو انيق كروحك الطاهرة الزكية ، والتي لا غبار يشوبها ...


فيض ودي

الاسم: سعديه العبود
التاريخ: 29/03/2011 15:14:15
الحاج سعيد العذاري
الحمد لله على طلتكم من بعد غياب
لم يختلف اثنان على ان الاسلام يتعارض لا مع الاشتراكيه فقد جعل في اموال الاغنياء حقوق للفقراء ولو طبق بشكل صحيح لما كان هنالك فقير .كلاهما ينشدان تحقيق العدالة الاجتماعية .وقد فقد الحزب الشيوعي وحزب الدعوة الكثير من اعضاءه او حتى اصدقاءهم لمجرد انهم يترفعون عن الاطماع ويدعون الى العمل والتضحية من اجل افكارهم .وربما يوم 9-4 كان مقصود سقوط النظام لانه اليوم الذي اعدم فيه الشهيد الصدر ,او ربما هي سخرية القدر .
التقطت كلمة عودتك الى الوظيفة .مبروك واعتقد قد سبق ان قلت هذا وكان اول معرفتي بكم (الوطن يفتح ذراعيه ....)ولماذا لاتستمر ,فالتربيه بحاجة الى امثالكم .تقبل احترامي

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 29/03/2011 14:27:16
المفكر الاسلامي الاستاذ الجليل سعيد العذاري
اتسائل. لو حمل كل الاسلاميين مثل روحك السمحة المتفهمة.. ولو حمل كل العلمانيين واليساريين مثل روحك السمحة ايضا.. كم من الجسور كنا سنبني؟ جسور من المحبة والعطاء والنبل والتفهم والبناء..
باقة ورد من مختلف الازهار اهديها لك ايها الاخ والصديق والاستاذ..

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 29/03/2011 14:26:15
السلام عليكم ٠٠الدعاء لكم
تبقى دوماصاحب نفسا كبيره
وروحا سامية عظيمة
اقبل يدكم المباركه
التي نتعلم منها كل
يوم حكمة وموعظه

الاسم: سلام كاظم فرج
التاريخ: 29/03/2011 14:26:14
المفكر الاسلامي الاستاذ الجليل سعيد العذاري
اتسائل. لو حمل كل الاسلاميين مثل روحك السمحة المتفهمة.. ولو حمل كل العلمانيين واليساريين مثل روحك السمحة ايضا.. كم من الجسور كنا سنبني؟ جسور من المحبة والعطاء والنبل والتفهم والبناء..
باقة ورد من مختلف الازهار اهديها لك ايها الاخ والصديق والاستاذ..

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 29/03/2011 13:52:21
السيد سعيد العذاري
دمت واعيا وداعيا وباحثا وانسانا

لخصت اجابة مئات الاسئلة


شكرا لك


جعفر

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/03/2011 12:23:58
شيخنا العزيز علي الغزي رعاه الله
تحية طيبة
رفيقي وجلال السويدي من المناذرة الى الكوفة في مسيرة العشق
كلمات من نور نطقت بها اشكرك عليها وهي وقود لحركتي واستمراري في الاراء المعتدلة والتقييم الموضوعي كما امرني ديني ومذهبي
وفقك الله لكل خير واشكر مدحك النبيل لي افتخر به لصدوره من اديب وسياسي واعي وناشط من كربلاء للتحرير
دمت مبدعا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 29/03/2011 12:19:11
الشاعر المحامي السيد علاء الصائغ رعاه الله
اشكر كلماتك النورانية التي تنور صفحتي وقلمي وتؤيدني عزما كلما اردت ترك النت
وفقك الله وسدد خطاك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 29/03/2011 10:40:21
الاخ الطيب سعيد العذاري
ربما علي ان احتفظ بصفحة النور هذا الصباح لانها هذه المرة اظنها تخصني انا شخصيا...فجرها انت اخي وصباحها الخباز والدي وضحاها ولداي فراس ومهند.
تهنئة من القلب وباقة كاردينيا بلون قلوبهم اقدمها للشيوعين واحي فيهم صبرهم ونضالهم
سلمت يداك اخي الطيب

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 29/03/2011 09:39:51
سيدي الجليل الفاضل سعيد العذاري المحترم
ايها النبيل المصفى يا صاحب الضمير الحي
سيدي ابهرتني بمقالتك لانها تشدو كلمة الحق
فوالله انك لتملك جمال الضمير
وصفاء السريره ونقاء القلب
وطهر الوجدان لقول الحق
وما اجمل لطفك واروع سجاياك ايها الجليل السامي
باقة ورد لكل الذين ضحوا بارواحهم من اجل العقيده والمبدا باقة ورد لشهداء الوطن
باقة ورد معطره لك سيدي الجليل
لروعة فكرك وعطر كلامك
ونبل قلبك وسلامة روحك
الحزب الشيوعي قدم خيرة ابنائه من اجل طريق الحريه
وكان اخي الشهيد الدكتور عبد الرزاق مطلك احد ضحايانظام صدام الذي اغتاله في جامعة الموصل
لك ودي واحترامي وتقديري
خالد مطلك الربيعي
كربلاء المقدسه

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 29/03/2011 07:43:40
تحياتي لك ايها الراقي لا استغرب ذلك من انسان واعي ان يقدم التهاني وهنلك من يبث السموم ويقول ان الشيوعيه كفر والحاد وهذا دليل فلسفتك التي انا اطلق عليها الفلسفه العذاريه كما في الماركسيه الصيروره فانك اليوم تبدع وان كارل ماركس لم يحدد الماركسيه ويجمدها بل هنالك من اضاف كالماركسيه اللينينيه والماركسيه الماويه ولما كارل ماركس تخطى بالشيوعيه من النظريه الطوبائيه الى التجديد والبناء حيث كانت العوامل مهيئه كالاشتراكيه الفرنسييه وتبقى الماركسيه في صيروره دائمه مع التطور وهكذا هو فكر العذاري في تطور لك محبتي واحترامي

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 29/03/2011 07:14:23
لم تحمل فكر الأسلام فقط أيها المفكر الكبير بل خلقه وجمال آفاقه

فباقة ورد وياسمين لخد صفحاتك النورانية

ودمت بألف خير أيها الصنديد




5000