..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أسئلة واستفسارات يطلقها أقدم صحفي في بغداد عبد الله الشيخ علي البهادلي

هادي عباس حسين

                                           

وجدته مفترشا قارعة الطريق في شارع الرشيد وبالتحديد في بدايته من جهة ساحة معروف الرصافي باتجاه ساحة الميدان ,رغم كبره في السن لكني  وجدت فيه النشاط  والحيوية وتلك الإرادة القوية التي لا تؤثر فيها برودة الجو أو حرارته,هدوئه وسكونه وعينيه لا تفارق تلك الصحف التي  يبيعها ,فأنني أراقبه من بعد عرفت بأنه يحب القراءة والمطالعة والتعلم من كل ما تقع نظراته عليه ان كانت صحفا او كتبا وباختلاف كل أنواعها , فقد  استدرجه هذا الحب والولع منذ ان كان عمره ثمانية سنوات,وبعد كل هذه السنوات سألته وبكل احترام

_أستاذ عبد الله ..أين أنت من كل هذه التغيرات التي حدثت ..؟كونك عشت وواكبت التاريخ عبر سنوات عمرك التي تجاوزت السبعين ..؟وتعايشت مع هذا التاريخ الطويل ..؟

إجابته ملأت بحسرة وندم وألم ظهرت على ملامح وجهه

_لكل زمن كان رجال ..ورجال الزمن الذي أعيشه مدهشا ..

_كيف ..بل ماذا  تريد البوح به..؟

_أني أوجه سؤالي إلى كل المسؤولين في بلدي العراق الجديد وممن يستلمون الرواتب بالملايين ان لا ينسون ان هناك أناسا مثلي قد طغى عليهم الظلم والحيف والجور ان لا تتجاوز رواتبهم التقاعدية  (200) او (300) ألف دينار .؟كيف سيتعاملون معه ..فهناك المعيشة ودفع أيجار المساكن ممن  لا يملكونها,.

سكت برهة وكأنه تذكر شيئا فسألته بالحال

_أستاذ أبو علي ..انك أذن من شريحة المظلومين ألا وهم المتقاعدين وأمالهم وأمانيهم تضيع بين جريدة كتبت هنا وهناك مجرد أخبار ..

_بكل تأكيد أنا من تلك الشريحة التي تعاني الحاجة والعوز والتفكير الشديد في مسيرة حياتهم اليومية واجري اليومي بالكاد يكفي ثمن أيجار البيت الذي اسكنه ..

وهناك ألاف الصور مشابهه لصورتي ومعاناتي في عملي الشاق ..؟

_كم الساعة تكون أمام بورصة الجرائد..؟

_منذ الفجر ..بل وقبله لأجل لقمة العيش ..

قدح الشاي وتلك الصموتة التي لم يكن بقدرته ان يلوكها وان تقطعها أسنانه,ابتسم في وجهي وقال لي

_نريد الحقيقة من الشائعات والأكاذيب التي تدور في مجمل الأحاديث حول نسبة 80% والزيادات الموعود بها لشريحة الضعفاء وباختلاف صنفيهما المدنيين والعسكريين هل صحيح ام هي مجرد وعود ضمن أدراج الرياح..

_لمن تريد ان توجه دعوتك مشفوعة بالقبول ..

_لكل إنسان شريف ولكل المسؤولين في الحكومة العراقية ان كانوا نوابا أو وزراء وبالأخص وزير المالية الأستاذ رافع العيساوي وأعضاء ورئيس مجلس النواب ..

كتم أنفاسه للحظات وعاد بنظراته نحوي مضيفا

_أريد ان يخاف المسؤول والقائد من موقعه من الله وينقذ أخوانه أبناء شعبه من وضعهم المأساوي وان يهتموا بالفقراء الذين لا ينظرون ألا لله ومن لهم الأمر ...

حاولت ان الملم أوراقي التي بعثرت بفعل الريح ونطقت

_شيء أخير تريد ان تضيفه ..؟

_ان عراق اليوم مختلف عن الماضي وان الغد مشرق تماما وبعون الله ان تجد شكوتي طريقها إلى الحل ...

 

المانشيتات\

#أقدم صحفي يعانق الطريق قبل آذان الفجر لأجل لقمة العيش

#هناك من يكون راتبه لا يتجاوز(200)او(300)ألف دينار وهو يسكن دار إيجارها أكثر من ما يتقاضاه أذن ماذا سيأكل ويشرب ..؟

#على الذين يتقاضون رواتب بالملايين ان يفكروا بإخوانهم المتقاعدين والضعفاء..

هادي عباس حسين


التعليقات




5000