.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ما هو مصير ثورة الشعب الليبي ؟

د. جاسم العبودي

ما دام العقل الغربي أنعم علينا بالفيسبوك.. آليتُ هذه المرة أن أكون مختصراً.. وأن أطرح ما يدور في خلدي.. والقرّاء يساهمون في إكمال الصورة..  ترى ما هو مصير ثورة الشعب الليبي ؟.. 

فجر الأوديسة تصب حممها على آلة القذافي.. وليس في نيتها الحالية إسقاط القذافي.. الثوار غير منظمين ولا مدربين وآلتهم العسكرية لا  تضاهي ترسانة الديكتاتور.. صحيح أن معنوياتهم متفوقة على شراذم القذافي ومرتزقته... لكن كسب الحرب يتمّ على أيدي رجال على أرض بسلاح  وأموال.. وهذه الأشياء يملكها هذا الوغد.. وإن كان رجاله من خونة ثورة الشعب الليبي والمرتزقة.. يقابلها جهود وتضحيات شعب عظيم.. يقف العالم  إجلالا لصمودهم من أجل استنشاق عطر الحرية..

منذ أن بدأت حملة السيدة أوديسة.. أي منذ خمس أيام.. التصدع بين الحلفاء مستمرٌ.. الحرب مكلفة.. فقط الصاروخ الواحد بمليون دولار..  وإن دمروا طيران الطاغية.. وهي نقطة في صالح الثوار.. لكن حماة القذافي بالأمس، أعداؤه اليوم ليسوا على استعداد أن تستمر الحرب دون نهاية قريبة..

إذن ماهي الإحتمالات أزاء هذه الحرب ؟ .. أن تنتصر الثورة بعد أن يهرب الطاغية.. أن يقتله أحد مقربيه.. أن يمنح لجوءً في دولة من دول القرود.. أن تقسم ليبيا.. ويبقى في حرب أهلية مع شعب أعزل.. كما بقي صدام أكثر من عشر سنوات، وقد ملأ أرض الرافدين بحفر جماعية للشعب..

وفي رأيي المتواضع - وهي مجرد تصورات لأنهم أدرى منّا في شعاب ليبيا وظروف هذه الإنتفاضة - حتى يستطيع الثوار كسب هذه المعركة الشرسة.. لابد من قيادة سياسية وعسكرية منظمة.. وخطط عسكرية محكمة على الأرض.. ومن هذه الخطط الإستيلاء على منابع النفط.. وإن اضطروا لابد من إحراقها لقطع الشريان الأبهر المادي للطاغية.. وشنّ الهجوم تلو الهجوم في سياسة الأرض المحروقة من قبل حرب العصابات والفدائيين في عمق العدو.. وإعلام قوي متلفز ينقل مشاهد الثوار من أرض المعركة.. مصحوبا بحرب نفسية تهد أعصاب وقوى العدو.. فمثلا الطيارة التي أسقطت في بنغازي مؤخراً.. كان من المفروض أن يدعوا أن الثوار أسقطوها.. بدلا من الإعتراف بسقوطها..

ما الضير لو أعلن الثوار جائزة بعشرين مليون دولار لمن يأتي برأس القذافي.. وعشر ملايين لكل واحد من أولاده.. وخمس ملايين لكل واحد من أزلامه مثلا.. وإن كان ولا واحد منهم يساوي قرشاً واحداً.. صدقني.. سيتسابق عليه أعرابه قبل مرتزقته..

د. جاسم العبودي

في 23/3/2011

 

د. جاسم العبودي


التعليقات




5000