..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الالات الموسيقية في التراث الشعبي

هند يوسف مجيد السامرائي

تعد الموسيقى لغة عالمية تتعدد آلاتها بتعدد الشعوب التي تستخدمها ، ويتغير مذاقها من شعب لآخر ، حتى لتظنها لغات كثيرة ، لا لغة واحدة ، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى هذا الاختلاف طبيعة الشعوب ، والآلات التي تستخدمها في موسيقاها ، والقوالب الفنية التي تصب فيها هذه الموسيقى 0

   وقد لازمت الآلات الموسيقية الانسان منذ فجر حياته وحتى الوقت الحاضر ، وظل الانسان يطور ويبتكر ويحسن الالات الموسيقية طبقا للحاجة ومتطلبات العصر والبيئة ، ولم تقتصر جهود الانسان على ناحية صنع الألة الموسيقية والعزف عليها ، بل تعداه ذلك الى المجال النظري ووضع النظريات والدراسات عنها 0 حيث وضعت طائفة من الفلاسفة والموسيقيين في العصر العباسي مجموعة من المؤلفات الموسيقية القيمة منهم : الكندي (ت260هـ/874م) الذي وضع سبع مصنفات في الموسيقى ، والفارابي (ت339هـ/950م) مؤلف كتاب الموسيقى الكبير الذي يعد اشهر كتاب عربي في هذا المجال في عصره ويعد المرجع للعديد من الموسيقيين العرب وغير العرب 0

الألات الوترية :

1- العود : 

   هو الة شرقية عرفت في الممالك القديمة بالعود ، وهو لفظ عربي معناه الخشب 0 وقد كان يطلق على العود اسم " البربط " 0 وهي كلمة فارسية معربة معناها " صدر البط " نسبة إلى شكل العود  وهو من أهم الألات العربية في التخت العربي الشرقي ، كما يستخدم في الانفرادي أو الجماعي لمصاحبة الغناء ، وتعتمد علية معظم الملحنيين العرب عند أغانيهم وتحفيظها  ايضا ، ومما يميز العود عن الألات الوترية الاخرى بأمكانية اخراج اصوات قوية ومختلفة وذلك بسبب ان ضرب الاصابع على الاوتار يكون فوق رقبة العود وقد جاءت ألة العود مرسومة او محفورة او منحوتة او منقوشة على مختلف الاثار الاسلامية من خزف وتحف معدنية وخشبية وعاجية ومسكوكات ومداليات 0 اما اجزاء العود فهي : الصندوق والصوت ، الصدر أوالوجه ، الفرس ، الرقمة ، الرقبة ، الأنف ، المفاتيح ، الريشة

 

 

2- السنطور

  هو آلة موسيقية وترية بشكل شبه منحرف غير قائم الزاوية وهي كلمة فارسية معربة ومعناها النبر السريع 0 وهي شبيهة بآلة القانون , ولكنها تختلف عن القانون في طريقة العزف 0 فالقانون يعزف عليه بريشتين مصنوعتين من الفضة تلبس في سبابتي يدي العازف اليمنى واليسرى ، ثم ينقر بهما على الأوتار التي أمامه 0 اما السنطور فأن العازف يأخذ بالضرب على اوتاره بمضربين صغيرين من الخشب , ويقوم بتبديل الأصوات بتحريك الحمالات التي تسند الأوتار وهي عادة مصنوعة من الخشب ، وللسنطور الدور الكبير في السيطرة على ايقاع الاغنية ونقل المفردات الموسيقية , وكان حينها على شكل علبة مستطيلة ذات اوتار معدنية 0 اما السنطور الحالي فهو خشبة من الجوز واوتاره من البرونز , وهي متساوية في السُمل وعددها اثنان وتسعون وتراً , ولصعوبة هذه الآلة قلّ عدد عازفيها  0

  ويحتوي السنطور على (25 وتر معدني) يكون شدها رباعي اي ان كل اربعة اسلاك درجة صوتية واحدة لذا يكون مجموع الاسلاك (100 سلك) وهي تمر فوق المساند البالغ عددها (25 مسند) ويستعل عازف السنطور اثنين من المضارب الرقيقة المصنوعة من خشب الصاج وتثبت المفاتيح والتي يبلغ عددها المائة على الجهة اليمنى من السنطور ويكون لكل وتر مفتاح خاص لغرض دوران الالة اونصبها وهناك انواع من السنطور تحتوي على 92 وتر            او  72-100 وتر ويكون شدها ثنائيا او ثلاثيا 0

  وقد عرف البابليون باستخدام السنطور وقد جسدوه في ملاحمهم التاريخيه مثل ملحمه كلكامش وقد ذكرت في الحفل الذي اقامه الملك البابلي نبوخذ نصر والذي عزف فيه على مختلف الالات الموسيقية ومن ضمنها الة السنطور مع وجود رقميات نقشت عليها آلة السنطور0 ويعتبر السنطور آلة مصاحبة للجالغي البغدادي والمقام العراقي  فله الدور الكبير في السيطرة على إيقاع الاغنية ونقل المفردات الموسيقية 

 

 

3- الرباب

   هي الة وترية مربعة الشكل مشدود عليها بعض من شعرّ الخيل يعزف عليها بقوس ويشد عليها جرزتين من شعر الخيل احدهما : وهي الارق من جهة شمال الالة ، والثانية وهي الاغلظ من جهة اليمنى وهي جوفاء ذات صوت شجي مطرب على شكل قطعة من الكرة والرباب العربي هي الكمنجة 0

   اطلق العرب لفظ ( رباب ) على عدة انواع من الالات الوترية ذات القوس شأنهم في هذا شأن الفرس الذين اطلقوا لفظ (كمنجة) على الاتهم الوترية ذات الاقواس وكان العرب يغنون اشعارهم على صوت الرباب 0 وقد ذكرت الرباب في عدة مؤلفات منها  للجاحظ وابن سينا والفارابي 0 اما أجزاء الربابة :  هيكل الربابة ، طارة الربابة ،  السبيب : ، الكَراب  ، القوس  ، الغزال ، المخده 0

  إنتشرت الة الرباب بشكل كبير في الصحراء بين البدو الرحل ، وقد صنع البدوى آلته من الأدوات البسيطة المتوفه لديه فصنع هيكلها وقوسها من خشب الأشجار التى يصادفها فى طريقه وصنع طارتها من جلد الماعز أو الغزال أما وترها من وتر قوسها فهو من سبيب فرسه 0 وتجدر الإشارة إلى أن الربابة لاتخرج صوتا إلا بعد مسح وترها ووتر قوصها بحصى اللبان وهو حصى يأخذ من من دموع أشجار الصنوبر أو السرو واللبان الذى        يمسحه على وترها فيجعله خشناً عند إحتكاكه بوتر القوس أخذه من دموع أشجار السرو          أو الصنوبر 0

   كانت الرباب تصنع في بداية عهدها من هيكل وتري مستدير من جلد الماعز ، يعزف عليه باوتار قصيرة مقوسة ، مشدود عليها مجموعة من شعر الحصان ، او من ليف النخل كما ان د اوتارا وتر واحد ينتج اربعة اصوات ، يطلق عليها رباب الشعر لأنها اشعارا شعبية شبيهة بقصص ابو زيد الهلالي اوالزير سالم

 

 

4- الجوزة :

   هي عبارة عن الة وترية من ذوات الاقواس اطلق العرب عليها جميعا اسم (رباب) كما اطلق الفرس عليها اسم (كمنجة) على الاتهم الوترية ذات القوس 0 والجوزة تسمية حديثة  في العراق فقط ترجع الى المادة التي يصنع منها الصندوق الصوتي وهو جوز الهند 0

  اطلق العرب لفظ رباب على عده انواع من الالات الوتريه ذات القوس شانهم شان الفرس الذين اطلقو لفظه - كمنجه - على الاتهم ذات القوس فقد ذكر الخليل ابن احمد الفراهيدي بأن العرب كانو يغنون اشعارهم على صوت الرباب وكذلك وصفها القدامى مثل الجاحظ وابن سينا وابن زيله وغيرهم 0

   تتالف الة الجوزة من صندوق صوتي صغير هو عبارة عن قطع (اطار) من جوزة  الهند ملفوف من الطرفين يلصق على الوجه او الفتحة العلوية منه جلد من السمك           او الماعز ويتصل بالصندوق الصوتي من الاعلى زند اوعصا من خشب المشمش والنارنج تنتهي في الاعلى باربعة مفاتيح 0 ويخترق الصندوق الصوتي قضيب معدني تتصل نهايته العليا بالزند ونهايته السفلى بمشط من الحديد تشد فيه النهاية السفلى للاوتار الاربعة التي تحتوي عليها الجوزة بعد ان تمر فوق الغزالة 0

لايختلف عن شكل الة العود القديمه التي كان اول ظهور لها في العراق خلال العصرالاكدي في 2350) ق0 م) من ناحيه الصندوق الصوتي والزند والهيكل العام للالة 0

   وقد اخذت هذه الالة تسميت مختلفة وقد وصفها الفارابي في كتابه الموسيقى الكبير تحت اسم الة الرباب وعرفت الة الجوزة بتسميات مختلفة منها : كمنجة وهي التسمية الفارسية وتحت اسم غشك ، كيشك ، كيك وذكرت ايضا تحت اسم (ايكلغ) في تسمية تركية 0وعرفت ايضا بأسم (الطنبور البغدادي) حيث ان هذه الالة نشاءت وترعرعت في العراق في عصر ماقبل الاسلام وظلت قيد الاستعمال في العصور الاسلامية 0 ويذكر انها رسمت في مخطوطة مصرية تعود الى القرن الرابع عشر الميلادي تحت الاسم العربي الرباب 0

 

 

بحملها الشخص الخامس على اليمين

 

6- القانون : 

   هو آلة موسيقية وترية ذات الأوتار المطلقة يعزف عليها بواسطة الكشتبان وهي تشبه كشتبان الخياط , والكلمة العربية فانون موذ من الكلمة الاغريقية (kanon) التي اتقلت الى  اخذت من لفظة قانون من اصل يوناني تدل على آلة ذات وتر واحد تعرف باسم               ( المونوكورد ) وهي عبارة عن ألة تستعمل لقياس الاصوات والنسب الموسيقية وتشد جميع اوتار القانون فوق الصندوق الوتري , والواقع ان الأثار الموسيقية الأغريقية والرومانية ليس فيها ما يثبت استعمال ألة القانون 0

   تعتبر آلة القانون من أغنى الآلات الموسيقية أنغاما , وأطربها صوتا , فهي تشمل على حوالي ثلاثة دواوين اي ( اوكتاف ) ونصف الديوان تقريبا , وبذالك فإنها تغطي كافة مقامات الموسيقى العربيه ولهذا السبب تعتبر آلة القانون بمثابة القانون او الدستور لكافه آلات الموسيقى العربية , حيث نستطيع أن نقول : إن آلة القانون هي الآلة الأم والآلة الأساسية عند الشرق  وذلك لاعتماد باقي الآلات الموسيقية عليها في ضبط ودوزنة آلاتهم مشابها بذلك آلة البيانو عند العرب واهميتها 0 تصنع آلة القانون عادة من خشب                 الجوز , وأحيانا من أخشاب اخرى كالسيسم والجام , حيث تصنع على شكل شبه منحرف قائم الزاوية , يعتمد الصانع في صناعته على قياسات معينة وثابتة ونوعية الخشب الجيد حيث تجعل القانون يتميز في جمالية صوته 0 اما اجزاء القانون تتكون من : القاعدة ، الكعب ، مسطرة الملاوي ، الملاوي ،الفرس ، الشمسية ، الاوتار ، الكشتنبان ، الريشة  ، العربّ 0

 

 

الآلات الهوائيه

  هي آلات نفخ يتولد منها الصوت نتيجة للنفخ من خلال ميسم للفم أو نتيجة اهتزاز   قصبة ، ويتحكم بنغمة الصوت الصادر عن طريق فتح وإغلاق ثقوب في جسم الآلة وكما يشير الاسم ، فإن هذه الآلات صنعت في البدء من الخشب ، ومنها اليوم ما يصنع من مواد أخرى تضم هذه المجموعة ما يلي :


1-  الناي :

  وهو عبارة عن قصبة جوفاء مفتوحة الطرفين من نبات الغاب ، ويقع النفخ فيها مباشرة على حافتها المواجهة لشفتي النافخ ويصنع الناي عادة من القصب الغاب او من الخشب واحيانا من المعدن 0 والناي كلمة فارسية تقابلها بالعربية كلة (الشبابة) و (القصابة) 0         او (القصب) وصيغة التصغير لها هي (قصيبة) 0

  تصنع هذه الالة من مواد مختلفة من بينها الذهب والفضة وكانت هذه الات المصنوعة من المادتين الاخيرتين مقتصرة على عازف بلاط الملوك تسع عُقَل بها ستة ثقوب على استقامة واحدة وثقب آخر من الخلف يخصص للإبهام ، وتخضع صناعة الناي لخبرة الصانع في كيفية اختيار القصبة ، وتحديد أماكن الثقوب تحديداً دقيقاً ، بحيث تصدر منها النغمات ونصف النغمات وثلاثة أرباع النغمات بدقة كبيرة 0 وعادة ما يستخدم العازف أكثر من آلة ناي لتغطية ما تحتوي عليه المقطوعة الموسيقية من نغمات مختلفة لا تكفي الآلة الواحدة لأصدارها 0 ان طبيعة المادة التي تصنع منها هذه الالة النفخية وهي قصب سريع التلف والكسر وقد حالت دون وصول قطع اصلية لهذه الالة بعكس الناي الفضي 0

 

 

الالات الايقاعية


1- الطبل :

   هي آلة إيقاعية موسيقية لها أشكال عديدة و متنوعة مساعدة للدف ، وتسمى دربكة ، وهي تستخدم في الفرق الشعبية ، وهي إناء من الفخار ، ضيق الوسط عند أحد طرفيه ، ومتسع عند الطرف الآخر الذي يشد عليه الجلد 0

   عرف الطبل منذ 6000 سنة قبل الميلاد وهو بشكله المعروف في الوقت الحاضر كانت مستعملة في العراق في العصر البابلي القديم اي قبل ظهور الفرس استناداً الى الدمية        الطينية 0 وكان للطبل أو بعض أنواعه منزلة كبرى عند قدماء السومريين والبابليين في بيوت الحكمة وفي الهياكل الدينية وكان صوت الطبل الكبير يعني دعوة الآلهة لأنه يفرض هيبته على سكان الأرض لكي يسمعوا صوته ويخشعوا لسماعه ، ولأنه الملهم لسائر أعمال الخير والمسرات وكانوا يخصصون للطبل الكبير المقدس الذي لا يفارق الهيكل حارسا برتبة كاهن عظيم حتى أن لقب حارس الطبل المقدس كان يعتبر من أهم الألقاب 0

   للطبول تاريخ طويل تنوعت خلاله اشكالها وحجومها فهناك الطبل المستدير الكبير والطبل اليدوي والطبل الطويل المخروطي والطبل الاسطواني وتسمى في العراق ايضا باسم (الدنبك) وتعرف في بعض الاقطار العربية باسم (الدربوكة) 0

 

 

 

3- الدف :

  يعد الدف من الآلات الإيقاعية الشهيرة في مصاحبة الغناء في البلاد العربية ، وهي آلة قديمة العهد استخدمها العرب قبل الإسلام ، والبعض يسمونها "الرق" نسبة إلى الجلد الرقيق المشدود على أحد وجهيه ، وتعلق بالإطار جلاجل نحاسية رقيقة لزخرفة الإيقاع 0
   تختلف الدفوف من حيث الشكل والحجم فهناك دفوف مستديرة صغيرة ، وكبيرة فهناك دف المربع الشكل والدفوف المستديرة الكبيرة التي تحمل في اطارها حلقات صغيرة من الحديد عوض عن الصنوج النحاسية فتستعمل في الاذكار والمناسبات الدينية والدفوف المربعة والمستديرة وكانت معروفة ومستعملة ما قبل الاسلام في كل من العراق اقطار الشرق الادنى الاخرى 0 ان الاسماء التي تطلق على الالات الداخلة في فصيلة الدفوف ، هي متنوعة مثل الدف الدائر البندير والدف المربع الغربال وفي المراجع القديمة توجد كلمات اخرى تدل على الدفوف مثل الدرادك 0 ومزهر والضفاطة ، وهناك أصناف من الدفوف الكبيرة الحجم مثل البندير والمزهر ويستعمل في ألحان المواليد وعند المتصوفين من الدراويش 0

  


 

هند يوسف مجيد السامرائي


التعليقات

الاسم: salah
التاريخ: 24/10/2016 11:51:52
هذا الموقع جميل جدا على الرغم من أن كل الآلات ليست. كلها

الاسم: هالة فوزي
التاريخ: 01/11/2014 16:52:47
ليست جميع الالات التي ارت ان ارها ولاكن انهو موقع جميل ومستفاد منه وشكرا لكي استاذه هند يوسف على هذه المعلومات القيمة وبارك الله فيكِ

الاسم: حسن علي
التاريخ: 12/05/2014 11:35:05
مقال لا يكتبه إلا كل من هو راقي
وذلك لأنه يتحسس الموسيقى ويعرف ماذا تعني
أبدعتي

الاسم: حسن علي
التاريخ: 12/05/2014 11:33:58
شكر الكم جزيرا

الاسم: Hammurabi
التاريخ: 02/05/2013 08:03:02
هناك آلات موسيقية تراثية مكور في النصوص السومرية و البابلية مثل
القيثارة
الناي المزدوج الذي أبتكره ننجيشزيدا (لقمان الحكيم)
الصنج الكبير من النحاس
الصنج الصغير للأصابع
الطبل الطبل الصغير - الزنبور
الأبواق من قرون الثور
دفوف كبيرة
دفوف صغيرة بصنجات
الكمان
العود

في النصوص السومرية كر 12 نوع منها أما الآلات الموسيقية الأخرى فقد أبتكرها السومريون في حضارات مختلفة أخرى حين حكموا العالم كله من عام 2795 الى عام 2004 قبل الميلاد، و هذا ما لا تقرأونه في كتب التأريخ القديم التي كتبها مؤرخو الغرب و أستند اليها مؤرخونا أيضاً. الخضر عليه السلام أول من قام بتطوير الآلات الموسيقية السومرية القديمة و أبتكر الرقصات الصوفية و لقبوه ب "سيد الرقص"
LORD OF THE DANCE

الاسم: عائشة علي
التاريخ: 05/03/2012 12:55:48
مشكورة على المعلو مات وايد مفيدة

الاسم: عائشة علي
التاريخ: 05/03/2012 12:54:37
مشكورة على المعلو مات وايد مفيدة

الاسم: هند السامرائي
التاريخ: 19/03/2011 05:34:27
اشكرك ياابن العم الغالية دمت لأحبابك القراء والمبدعين

الاسم: الأديبة نور ضياء الهاشمي السامرائي
التاريخ: 18/03/2011 09:16:51
مقال لا يكتبه إلا كل من هو راقي
وذلك لأنه يتحسس الموسيقى ويعرف ماذا تعني
أبدعتي

الاسم: هند السامرائي
التاريخ: 17/03/2011 22:02:12
دمت ايها السفير قارىء لأهل النور ومسافرا للنوايا الحسنة فيها

الاسم: هند السامرائي
التاريخ: 17/03/2011 22:00:42
شكري ياسيدي وان كان الموضوع لم يظهر صور الألات الموسيقة المرافقة للشرح مودتي لقراء النور

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 16/03/2011 16:07:40
موضوعة جميلة ومفيدة .. نتمنى لكاتبتها الفاضلة النجاح والتوفيق والمزيد من هذه الكتابات الماتعة ..

الاسم: جواد عبد الكاظم محسن
التاريخ: 16/03/2011 16:07:21
موضوعة جميلة ومفيدة .. نتمنى لكاتبتها الفاضلة النجاح والتوفيق والمزيد من هذه الكتابات الماتعة ..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/03/2011 13:15:28
هند يوسف مجيد السامرائي
------------------------ رائع ايتها الالق المسماة هند بما جادت الانامل من ابداع لك الرقي

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000