.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مضايقات الشركات الأمنية ظاهرة نراها مألوفة في الشارع العراقي بعد الاحتلال

احمد محمد رضا

عجلات مصفحة يستقلها أشخاص مدججين بالأسلحة يرتدون ملابس أمريكية الصنع مثل تلك التي يرتديها جيوش الظلام  مرتزقة بلاك ووتر ويعلو من عجلاتهم رباعية الدفع أصوات أجهزة الإنذار وفي مقدمتها الأضواء الوامضة مقلدين بزيهم  وتصرفاتهم مرتزقة الشركات الأمنية الأجنبية بأساليبهم القذرة كأنهم يعرفون وقع رعبها في نفوسنا وهربنا وابتعادنا عنها  في الشارع كهرب الفريسة من الصياد مستغلين الطريق بكل معاني الاستغلال وهو مال عام وملك للجميع وهناك ملصقات  على عجلاتهم كتب عليها الشركات الأمنية الخاصة ونتسائل ؟ 

من هم هؤلاء ؟ وبأي حق يضايقون الناس ! هل منحتهم وزارة الداخلية أجازات ممارسة العمل الأمني لمضايقة الآخرين أم لأغراض أخرى ! ماهو عملهم بالتحديد ؟ هل هم ضمن مشروع لتنفيذ أجندات خارجية في العراق كما هو الحال في الشركات الأمنية الأجنبية ؟ أم هم مرتزقة وعشاق مال ليس إلا .

هذا هو حال الشارع العراقي هذه الأيام عشرات الشركات الأمنية العراقية تجوب شوارعه ليلاً ونهاراً بدون قيود أو قوانين واضحة من قبل الحكومة تحدد عمل هذه الشركات التي بلغ عددها عشرات الشركات تعددت أسماءها وتنوعت أعمالها متوزعة على محافظات العراق من الشمال الى الجنوب وبالأخص في محافظة بغداد التي يتلخص عملها بحماية المسؤولين الحكوميين وأعضاء البرلمان وكبار الساسة وحماية المناطق الرئاسية وفي البصرة التي يتميز عملها بحماية كبار التجار والعمل بعقود حماية خطوط النفط وكذلك حماية عجلات نقل المنتجات النفطية وحماية أبراج الاتصالات أبراج الموبايل وفي النجف التي يتميز عملها بحماية الوفود الايرانية القادمة من المنافذ الحدودية مثل منفذ الشلامجة في البصرة ومنفذ مهران ومنفذ الشيب ومرافقتهم الى أماكن تواجد المراقد المقدسة .

احمد محمد رضا


التعليقات




5000