هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة بلا عنوان

نيفين ضياء الدين

(1) 

ورقة 

سكنت قلبي 

مسّدت الجراح 

بالورود 

حتى غدت قلبآ نابضآ

زيتونة , سُنبلة قمح

أعطتني الروح بعد رحيل الجسد

أهدتني كؤوس النور

لتمحو ضباب ذكرى الفراغ

وتشفي الروح بعد أن باتت حُطامآ

كالرميم

(2)

دارت السنين

وتوشحت الأيام بثياب النار

وتسربت شقوق الأمطار

من شرفة غرفتي

رسالتي تتمزق

تهترئ

روحي تزهق

تبكي على قبر رسالتي

الهائمة

خلف أبواب الرحيل

(3)

رسالتي تغيب

تضيع بين مواني البحار

تُسافر بعيدآ

تسكبُ الزيت على النار

تتركني حجرآ أصمآ

تتركني أموت جوعآ

أذبل

وتتساقط أوراقي

على أمواج

ضلّت الطريق

ليهلك الجسد

وتنحسر الروح

داخل قنينة مُفرغة الهواء

بلا شرايين ولا دماء

تلتصق بطابع جواب السفر

وظرف مُهترأ المد والجذر

(4)

الضباب الرمادي

يحجب نسيج رسالتي

الخطوط تضيع

والكلمات تختنق

رسالتي بيضاء

حروفها عارية

ترتجف ,ترتعش بلا وسادة ولا غِطاء

حُطامآ تبخر فى الهواء

رسالتي تنهار

بيتآ بلا عمد

ثوبآ بلا أزرار

(5)

رسالتي تغرق

تبحث عن طوق النجاة

تبحث عن فرشاة أمل

و مَرسم الفجر

الصفحة تتأكل

تنبشها مخالب الصقور

تصرخ

تمتلأ بخطوط عابثة

سريالية الطول والعرض

الحِبر ينسكب

يسطر تِلال كثبان الرمال

على وجة ورقتي

(6)

ورقتي ترحل

تنامُ بعيدآ

خلف أستار السحاب

تسقط أرضآ

تنفرط منها حبات اللؤلؤ

تتكسر

ليسقُط فتات الحُلم

وحبات الذكرى

على شوارع الأرض اليباب

وصخور هلامية القاع

وتنضب السطور

على أجنحة جريحة

قاحلة البقاع

(7)

البحر المهجور

تتلاطم داخلة الأمواج

تتضارب

تتكاتل على رسالتي

تخنقها

ترجمها صخور الشاطئ

رسالتي سطورها مشطوبة

قُتلت رميآ بالرصاص

فراغ أبيض الروح بلا هوية

الصورة مكسورة

معكوسة مقلوبة

على حائطٍ عتيق مشروخ

(8)

الورقة تحترق

تجرح يدي

تقتل أنفاسي

عيوني ضريرة

تلقفها شظايا النار

بقع حمراء

تُلوث حليب رسالتي

رسالتي تنزف

جناح جريح كسير

شراع أسير

ليل  مهجور بلا قمر

ودخان يسرق سطور الفجر

يتركها بلا خيوط شمس

رسالتي تترنح

تهذي

يشوبها الجنون

لتهوي قتيلة ,عارية

تحت أنقاض العمر .

 

 

نيفين ضياء الدين


التعليقات

الاسم: نيفين ضياء الدين
التاريخ: 2011-02-23 22:21:18
الأخ والصديق علاء سعيد حميد
سلامي وتحياتي وشكري على تقديرك الكريم
التجربة شعرية ,تجربة ذاتية ,تنبع من أعماق النفس
لذلك فكتابة القصيدة هي تنفيس عن الألام والمتاعب والأحزان
التي نمر بها أو عن الأفراح والسعادة,ومن هنا تكمن قوة
القصيدة ,عندما تكون صادقة ونابعة من قلب الشاعر أو الشاعرة.أشكرك على مدحك الكريم,سلامي وشكري

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 2011-02-23 10:08:38
رسائلكِ الوانها قاتمة فيها مزيج من ارهاصات الروح وهي تسبح في امواج مشاعرها المتلاطمة
سلمت اناملكِ المتوهجة




5000