.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عدي وقصي هما السبب الحقيقي الاول وراء قيام مظاهرات الكوت

زينب العابدي

في ووطننا هذا كل شيئ يستغل  للاحزاب حتى المظاهرات الشعبيه تحاول كل جهه من الجهات ان تزرع  اتباعها فيها كي تنال من الحب جانب ,وكان من  ظمن هذه المظاهرات التي انطلقت في العراق منذ سقوط بغداد ولحد الان ماحصل يوم الاربعاء في مدينة الكوت والتي لايعرف الغالبيه حقيقة قيامها  السريع هذا خاصة في مدينه يعتبرها الغالبيه هادئه نسبيا ,ففي يوم الجمعه الفائت دوى صراخ والدة عدي وقصي ارجاء مدينة الكوت من اقصاها الى  اقصاها فقد نبأت هذه  العائله المحترمه بوفاة ابنها قصي بالتعذيب في مطار المثنى واعاقة اخيه عدي نتيجة التعذيب ايضا  حينها لم يكن الا لعيون ابناء  منطقة الحقوقين والتي تسكنها هذه العائله ان تصاب بالذهول وتدمع انتظارا لجلب جثمان الشهيد قصي محمد....

والقصه كاملة ياسادتي هي ان عدي و قصي ابناء المحامي الاستاذ محمد والام المعلمه المحترمه والتي درستني يوما حينما كنت اسكن الكوت ,قد ربيا تربية صحيحه في اسره متكامله  حيث ان هذا الاب المحامي علمهم منذ الصغر ان لايخافو في الحق لومة لائم لكن يبدو ان تعليمه لهم هذه المبادئ كان سببا في ان يجني على ابنائه ويودي بهم الى ماحصل ,فعدي الابن الاكبر والذي اصبح ضابطا  كان حريصا  على ان يؤدي واجبه على اتم وجه كما هو مؤدي لواجبه الاخلاقي في كل مكان هو وعائلته التي تستحق الاجلال والتقدير .....ومن ظمن ادائه لواجباته قام هذا الشاب المسكين بأيقاف احد ابناء مجلس المحافظه وهو يقود سيارة والده التابعه للدوله(وهذه عاده في الكوت سيارت الدوله ملك للزعاطيط) يتبجح فيها وكأنها من مال ابوه لكنه في الحقيقه كان يطبق مبدأ (مال عمك ميهمك ) نعم فمال الشعب لايهم , ولان عدي ضابط غيور قام بمحاسبة هذا الابن الطائش ولم يفكر او يحسب حساب لوالده (أي عضو مجلس المحافظه لعنه ومن معه الله ) بل حاول محاسبته كأي فرد من العامه الذين يحاسبوا حد النخاع لو لم يكن لديهم معارف في الدوله وهذه هي عادة القانون العراقي اليوم يمسكون القشه ويتركون الجمل (كما حصل مع الموظفه زينه التي هربت بأموال اختلستها اثناء عملها بعد ان رأت كل مسؤليها يسرقون كقدوة لها ولغيرها فأرادت ان تجرب حظها وقانونا وهيئة مسائلتنا رعاها الله قبظت عليها ونست من علمها) ,المهم وبعد انقضاء الامر بسين وجيم لم يكن من الاب المجرم الا ان يتوعد لهذا الضابط ومحاولة الايقاع به لاكثر من مره الى ان وجد ومن ساعده طريقه تم بها تلفيق تهمه لعدي واخاه قصي لها علاقه بالارهاب والكل يعلم انهم بعيدون كل البعد عن هذا الامر الذي يستغله مسؤلونا كتهمه لمن يعارضهم وواقعا هم منبع الارهاب ,وبعد حصولهم على توصيه من جهات عليا لكنها لم تكن توصيه ايجابيه بل سلبيه تم ترحيلهم الى سجن مطار المثنى والذي صرح احد قادتنا الابطال ان هذا السجن ليس له وجود ؟؟؟؟ !! المهم يبدو ان هذا المسؤل الاول في البلد (تايهه عليه السجون والمعتقلات )  وهناك تم تعذيبهم على حسب اصول التعذيب الاصيله في وطننا الى ان استشهد قصي وتعوق عدي  رغم محاولات والدهم بطلب المساعده لاخراجهم ودفع التهمه عنهم فمن ياترى المسؤل عن اهدار ارواح العراقيين بهذه الصوره ومن المسؤل عن اليتامى والزوجه الارمله التي تركها قصي او من المسؤل عن دمعة وجمرة قلب امهم وضياع ابيهم ؟؟؟ انا اقول من المسؤل وهو نحن الشعب العراقي الاصم والذي تطوع لظلمه بيده رغم الاستفاقه التي حصلت بعد هذا الحدث في الكوت والذي تم تناقله عبر العامه وبأتصالات مع وجهاء في المدينه انطلقت المظاهرات الشعبيه في الكوت وبهذا كان قصي هو محمد بو عزيزي الكوت , بعدها اخذت مطالب الشعب في هذه المظاهره تنطلق وتصدح بها الاصوات  معلنة احتياجاتها في كل المجالات ....اتمنى لو ان هذه المظاهره عمت ارجاء الوطن ليأخذ الشعب حقه ممن ظلموه وعلى المسؤلين الحالين (عسى ان يكون الفرج منهم قريبا )ان يقوموا بالتحقيق في هذه القضيه فدم المسلم لايضيع .

 

 

 

زينب العابدي


التعليقات

الاسم: ماجد السوره ميري
التاريخ: 10/04/2011 07:18:31
أدهشني وأحزنني مضمون مقالتك والتي اضحت رفيق العراقيين الذين أبدلو طاغية بزمرة طغاة وهذا من سوء طلعهم .؟!!أحيِكِِ على شجاعتك وبراعتك واتمنى لك المزيد من المقالات السياسية ...

الاسم: اهل العراق
التاريخ: 19/03/2011 07:07:43
اختي العزيزة سيدفعون الثمن عاجلا ام اجلا هؤلاء الحثالة وسيكون مصيرهم الى مزبلة التاريخ انشاء الله

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 19/02/2011 20:48:43
بنتي العراقية الاصيلة زينب العابدي رعاك الله
تحية طيبة
قصة حزينة ومحزنة كما هي قصة اخويك الشهيدين
والله كلما هربت من المعارضة فان نارها تتوهج في اعماقي بسبب هذه القصص الاليمة وكلما حاولت الاعتدال او اللامبالاة ولكن لا استطيع فقد عشت 35 سنة معارضا لكل باطل للنظام السابق ولمعارضيه الذين حكمونا الان
والله كانوا يخافون من قلمي ويجاملوني خوفا من فضحهم اكثر والله كنا نحرم على الكثير منهم التجوال في ايران حتى مع الحماية وكنا لانسكت عن تصرفاتهم بعقول البسطاء واموالهم
لقد ساهموا مع صدام في تدمير العراق وتحطيمه حينما كانوا معارضة والان اصبحوا حكومة بيدها المال والقرار والارواح والمصير
ان قصتك هذه تعيدني لمعارضتهم وفضحهم ووصفهم بالوصف الذي يستحقونه انهم انعام همهم علفهم فلا دين ولاضمير ولاشفقة ولاشرف
دينهم دنانيرهم وقبلتهم نساؤهم والههم امريكا ورسولهم بعض دول الجوار وامامهم كرسي الحكم وكتابهم الاموال والامتيازات
الى هنا اضطر لايقاف قلمي لكي لا اخرج عن دوري وطوري
بارك الله بك شجاعة متحرقة على وطنك وشعبك
ان حذاء الضابط النزيه اشرف من رؤوسهم وانقى من عمائم البعض منهم الذين سكتوا وهم قادرون على الاعتراض
ارجو المعذرة يابنتي الوطنية وبارك الله بك

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 19/02/2011 20:35:54
الحبيبة بنوتي الوردة زنوبة
انا راح ازعل على النت من امس كتبت تعليق واليوم لا اجده شنو قابل انا دازتة من مصر على بعير..
والله يازنوبة حال وطنة حالة مارضينا بجزة هسة جزة وخروف
سلمت يداك ابنتي الحبيبة

الاسم: زينب العابدي
التاريخ: 19/02/2011 11:42:36
الاخ المبدع علاء الصائغ
تخيلت انك لاتقرء الا الشعر وتتكلم الا شعرا لكن يبدو انك خلاف لما كنت اتوقع .شكرا لمرورك اخي الكريم تحياتي واحترامي الفائق لك

الاسم: زينب العابدي
التاريخ: 19/02/2011 11:40:59
الاستاذ المحترم صفاء ابراهيم
نعم حاولت ان اقحم نفسي في بحور السياسه التي تغرق انت فيها واترك الشعر قليلا رغم انه متنفسي الاول .شكرا لمرورك ايها النبيل المتالق ودمت مبدعا ناطقا لصوت الحق دوما

الاسم: zozojab@yahoo.com
التاريخ: 19/02/2011 08:51:39
الاخ جواد اسماعيل شكرا لمرورك وتعليقك انا بالاساس لا احب كتابة المقالات لان هناك من هم اهل لها يخطون فيها القهم بعبارات تشد القارئ لكني حاولت فقط ان انقل ماحدث لان هذي العائله تذكرني بطفولتي واجمل ايام عمري.تحياتي لك

الاسم: صفاء ابراهيم
التاريخ: 19/02/2011 05:13:26
شيء حلو انك تتركين الشعر قليلا لتكتبي معي في السياسه
استمري فقدرتك فيهذا رائعه
ماحصل في الكوت يحصل منذ ثمان سنوات في كل ارض العراق
الظلم والقمع والفساد ثلاثة مصطلحات تتحكم في مصير العراقيين
لكن متى يتعظون
هل هم اقوى من اللامبارك واجهزة قمعه
سيقول الشعب كلمته يوم 25 شباط
ولنرهم
بم يعتذرون او يتحججون
سلامي لك

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 19/02/2011 04:45:19
الأخت الأديبة الشاعرة المهيبة زينب العابدي

لك طلة نبيلة هنا سيدتي أشرقت معك بآفاق الوطن

صرخات المظلومين عزيزتي تزلزل الأرض تحت الظالمين

دمت مبدعة كما عهدناك يا غالية

تقبلي فائق حبي وإحترامي

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 18/02/2011 22:34:08
العزيزة الرائعة زينب العابدي


* كم رائع ان نجد الانسان يهتم بأخيه الانسان وكم انت رائعة وانت تقفي بكل حياد مع اهلك الذين كانوا جيران لك فجميل هذا الوفاء اكبر فيك هذه الروح ايتها الكبيرة كما انحني لوفاءك ولنقلك هذه الحقيقة التي يجب على كل منصف وشريف ان يقف عندها لانها اصبحت داء مستشري في بلدنا المبتلى..دمت بخير وسلام عزيزتي مع ارق المنى




5000