.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشاعرة العراقية كولالة نوري في ضيافة النور

مازن لطيف

حوار مع الشاعرة العراقية كولالة نوري عن نيلها الماجستير بدرجة امتياز في الشعر الأمريكي والعراقي حول حرب العراق وعن الغربة والحياة 

الشعر هو فلسفة خاصة للشاعر لرؤية تفاصيل الحياة والطبيعة والإنسان دون نفاق. 

أتمنى للعراق أن يرجع لعصور نياندرتال

تعتبر الشاعرة العراقية المبدعة كولالة نوري من اهم الاصوات الشعرية العراقية التي لم تترك قلمها يوما تنزاح جانبا اوبعيدا عن حياتها او طريقة حياتها ولم تكتب  ما يقلق ضمير القلم  كالتذبذب الاجتماعي او الادبي  او السياسي عبر تاريخ كتابتها الشعر وحتى الان والتي لم تتوقف رغم معاناتها الانسانية الكبيرة.

 الابتسامة ردها الدائم على الاحزان وعلى النفاق  .تقول أن الشعر ليس غريزة او استنساخ لافكار الاخرين  وحسب بل أسلوب حياة وحيازة وتبني  مبدأ أخلاقي بحيث لا يتغير مع مصالح غير شعرية وتقول الشاعرة انها  توصلت من خلال تجربتها الشعرية في الكتابة  بان الشعر لا يُعلّم ...الشعر يتبع حياة الشاعروكل واحد له خاصية في  حياته  وأحداثها التي تختلف  عن شخص اخر عادة وطريقة ترجمتهم لتلك الاحداث تعتمد على محددات كثيرة   فالشعر لديها (مكان+ زمان+ حدث)

 وقد نالت قبل قبل مدة قصيرة شهادة الماجستير بدرجة امتياز والتي كانت رسالتها عبارة عن  تحليل سيكولوجي و مقارنة أدبية بين الشعراء الأمريكان والعراقيين والذين كتبوا عن حرب العراق عنوان البحث((رؤية الشعر الأمريكي والعراقي الحديث حول حرب العراق))

مع نماذج شعرية كتبت من قبل جنود أمريكان شهدوا الأحداث عن كثب داخل العراق وشعراء أمريكان مدنين لم يشاهدوا العراق بتاتا ، النماذج كتبت بين السنوات 2003 إلى 2007

ومقارنتها مع نماذج شعرية عراقية كتبت في المنفى والداخل.

حاورها :( مازن لطيف علي) و ( خالد الوادي) من العراق

 

النور : الى  اي مدى يمكن الحديث عن علاقة الشعر والفلسفة؟

كولالة نوري : الشعر هو فلسفة خاصة للشاعر لرؤية تفاصيل الحياة والطبيعة والانسان  والأحداث التي تمر به وحوله ...الشعر لا يتبع الفلسفة بمعناها المتداول النظري  لأنه فلسفة  قائمة بذاتها- والشاعر الحقيقي ..(ودائما اؤكد على لفظة الحقيقي مع الشاعر) ..الشاعر الحقيقي  يخلق فلسفته الخاصة في الحياة اعتمادا على وعيه الذاتي الذي ينميه بالثقافة او بالأحداث الفريدة التي يصادفها ومدى قدرته على تحويل تلك الأحداث الى فلسفة مبتكرة لا تتبع نظريات الفلسفة المقروءة..
هناك من يطلق عليه صفة شاعر ومعترف به كصوت شعري ولكنه إنسانيا لا يمثل جملة شعرية واحدة وانا بالنسبة لي لا استطيع ان افصل الإنسانية عن الشاعر ابدآ .
هناك  أسماء شعرية- نساء ورجالا- نبذت قراءتهم  بعد أن وجدت التناقضات الهائلة بين ما يكتبون وبين ما يمثلونه في الحياة كبشر.

 

النور : ما هو السبيل لتوضيح العلاقة المدنية بن الرجل والمرأة من خلال الجنس, السلطة , المجتمع ؟

كولالة نوري : ليس هناك سبيل معبد وصريح ومحدد لان العلاقات المدنية التي ذكرتها تتبع  مقومات عديدة تختلف من رجل لرجل من امرأة لامرأة.. من بلد لبلد ..من مجتمع لمجتمع ومن مدينة لمدينة  ومن عائلة لعائلة هذا شيء ليس بالسهل تبسيطه ومن ينجح منا _نحن الرجال والنساء في توضيح هذا السبيل على الأقل لنفسه سيكون فعلا مخلوقا بشريا يستحق الاحتفاء بيه، هكذا أرى الأمر. 

 

النور : لم تظهر في العراق نماذج تحمل افكار مدنية تعالج قضايا المرأة كفاطمة المرنيسي ونوال السعداوي مثلا؟

كولالة نوري : اعتقد بان النساء العراقيات حاولن  بصورة عامة وبكل الطرق  سواء في المجال الثقافي او في مجالات الحياة الاخرى ان يعالجن  قضية المرأة ولاحظت في العراق محاولة المرأة البسيطة بكل شجاعة لتغير دقائق حياتها  و لا استطيع ان انكر عليها وسام أقل من وسام نوال السعداوي او المرنيسي.. لدينا نماذج جدا كثيرة ولكن يبدو أننا في العراق لا نهتم اعلاميا بنماذج اكثر مما نهتم بفعل حقيقي ومؤثر في الحياة العملية .

 

النور : نعرف ان السؤال هذا قد اعيد عليك كثيرا ولكن كيف يستطيع ان يتعرف القارئ الان على بدايات مشوارك الشعري وبمن تأثرت:

كولالة نوري : بدأت مع مجلة - مجلتي - للاطفال ووالمزمار العراقيتين أهداها لي صديق طفولتي اوميد..وكانت المجلة فيها قصص متسلسلة فبدات اشترك في المجلتين منذ سني الاولى في المدرسة وأول كتاب لا صفي قراته هو الاميرة النائمة..في الحقيقة تاثرت شخصيتي في البدء باخي الكبير كان يكتب الشعر ويكتب للمسرح المدرسي ويخرج ويمثل بنفسه نلك المسرحيات في كركوك ويرسم ..
وبدأت أطالع جميع كتب اخي في البيت من تاريخ ودين ومسرحيات وقصص وشعر ...ثم أصبح لدي خط خاص بالقراءة في المتوسطة حين اخذني اوسكار وايلد الى عوالمه وأدخلني في هوس قراءة الروايات والقصص والشعر المترجم كنت ازور مكتبة كركوك العامة لاستعير تلك الكتب وكأنني مصابة بحمى...
طبعا اول ما تعرفنا جميعا على الأسماء البارزة في  الشعرية العربية الحديثة في المدراس العراقية وهم  السياب ونازك والحيدري والبياتي محمود درويش فاطلعت عليهم جميعا ثم فاجاني الماغوط لفترة طويلة.. كنت اكتب قصيدة النثر دون ان اعرف أنها قصيدة نثر ودون ان يكون لدي معلومات نقدية كافية عن هكذا أسلوب في الكتابة فما اطلعت عليه في الثانوية لم يكن من ضمنها النقد فلم امل أبدا للنقد .وحين غادرت مدينتي للموصل للدراسة عرفت عن طريق مجلة أسفار بان ما اكتبه من شعر هو قصيدة نثر...!احببت بودلير وبول ايلوار وانّا اخماتافا ولغة سليم بركات سحرتني ..وسارتر قوم شخصيتي في فترة من فترات اللاانتماء والبحث عن أسلوب حياة اختاره أنا لا الآخرين لي في سنواتي الاولى من العشرين.كان سارتر خير عون لي في دروب الحرية .بل توضح لي تماما بان طريقة تفكيري ليست بجنحة بل ضرورة.
اتذكر حينها حين زار الشاعر نصيف الناصري مدينة الموصل في مناسبة شعرية مع شعراء اخرين..قال لي ونحن نزور إحدى المكتبات العامرة بكتب مهمة شعرية نقدية وروايات وكان يسألني كلما نرى كتابا جيدا سأختار لك هذا وهذا وهذا وقال لي اختاري ما تشائين..وكنت مرعوبة من الأسعار وكنا في خضم بداية الحصار الاقتصادي...وكم كنت بحاجة لتلك الكتب ..قلت له رغم خجلي الطري وانزياحي لعمل بسيط آنذاك لاستقل  عن معونة أهلي  إنني آسفة ولكنني لا استطيع شراء كل هذه الكتب دفعة واحدة...
سكت نصيف ..وكنت اعرف بانه شاعر مفلس كانت ينتمي إلى مجموعة الشعراء الصعاليك الذين لجئوا لانطلاق صفة الصعلكة على أنفسهم ليهربوا قدر الإمكان من الرقيب والجبهات ..ولم اشؤ أن يشتري ذلك من جيبه الخاص.
وحين خرجنا من المكتبة وكنت ما أزال أتنغص على الكتب التي رأيناها...
فإذا بٍنصيف يفتح جاكيتته أو (قمص لته)ويخرج لي معظم الكتب التي أعجبتني
كان ذلك كافيا لأصاب بالذهول من شخصيته ومن فكرة السرقة تلك التي جعلتني ارتجف خجلا ورعبا...إلا انه حين فعل ذلك فعله بضمير مرتاح جدا ..قال لي ((اعتقد نحن نملك الحق في إن نأخذ الضرائب من صاحب المكتبة الجشع-كما قال-وأنت تستحقين هذه الكتب فاقرئي بضمير مرتاح جدا..وهو إنسان لا يقرا سوى كتب كيفية تخزين الأموال))هههه
كانت كتب عن الحداثة الشعرية..وقصيدة النثر..ورامبو..ومجاميع شعرية مختلفة لا أتذكرها ألان.

النور :  نيلك أطروحة  الماجستير بامتياز "رؤية  الشعر الأمريكي والعراقي الحديث حول حرب العراق"هل هي مقارنة سياسية أم أدبية ؟

كولالة نوري : الموضوع برأيي وبرأي جميع أساتذتي مهم جدا .. لأنه يتحدث عن موضوع  حي.والرسالة  تحليل سيكولوجي و مقارنة أدبية بين الشعراء الأمريكان والعراقيين والذين كتبوا عن حرب العراق
الدراسة أتعبتني حقا لسنتين بل وأثرت علي نفسيا جدا.
حيث الدراسة والإخبار بحد ذاتها مهلكة عن العراق...
وانأ اخترت موضوع دراسي يمس صميم المعاناة من خلال قصائد فاللغة كانت طبعا أكثر وطأة علي من تقارير إخبارية.. كنت اصرف نصف نهاري وليلي في القراءة والكتابة والتحليل وسيكولوجية الشاعر مع الحرب والكتابة..وفي بعض الأيام لم انم بتاتا ..فإذا وجدت موضوعا عن بحثي كنت أتشعب واقرأ ما لا يمس بحثي مباشرة فاغرق في سلسلة من المتابعات وفي النهاية كنت أحفظها جميعا في ملف خاص كمراجع لبحثي وإذا في النهاية وجدت مراجع لا تعد ولا تحصى في الملف لبحثي ولما لا  يخص بحثي. ففهمت بأنني  لن أكمل بحثي إذا استمريت هكذا ..بينما كنت أرى بقية الطلبة يبحثون عن موضوع محدد ولا يهمهم غير ما وجدوه مناسبا لبحثهم بالتحديد....

 

النور : ما هو سبب اختيارك للشعر الأمريكي وربطه بالشعر العراقي؟

كولالة نوري : أسباب كثيرة أولها سبب أكاديمي  لان الموضوع يجب إن يكون غير مطروقا ،ثانيا انه  موضوع أنا كنت  مهتمة به

وسؤالي الدائم مع نفسي: يا ترى كيف ينظر الشاعر الأمريكي وما هو رؤيته الشعرية حول العراق ؟هذا منذ أيام حرب الخليج الأولى واحتلال الكويت  ثم الحصار. وتعرف في فترة الحصار كان هناك تحريم من قبل النظام السابق في استخدام الانترنيت أو افتنان الستلايت أو حتى الاتصال بالهاتف أحيانا  والسفر بسلاسة.  ومنع المجلات والجرائد الأمريكية  فأصبح لدينا شبه  جهل في المعلومات عن الشعر الأمريكي الحديث فالرسالة، أثرتني وكان عندي رغبة أعوض الجدب ألمعلوماتي عندي عن الشعر الأمريكي الحديث في العشرين سنة الأخيرة.فكل من كان يردد أسمائهم  لدينا في النقد أو الترجمة إلى العربية داخل العراق كان محصورا في أسماء شعرية أمريكية محددة مثل  ني أس ايليوت ،عزرا باوند...وايت ويتمان...وأحيانا تضاف إليهم اسم هنا أو اسم هناك...لم أظن يوما بان الحياة الامريكة الثرية بالمغامرة والاكتشافات محصورة في عدة أسماء لذلك أقول بان موضوع دراستي كان يهمني التوسع في المعرفة عنه بالأساس.

  

النور : إضافة لمشرفة البحث من أعانك في المصادر؟ومن ساعدك؟

كولالة نوري : في الحقيقة مشرفتي اقتصر دورها في توجيهي لأسلوب كتابة  بحث الماجستير ..اقصد الكتابة الأكاديمية ..حيث إن اللغة الشعرية عندي في كتابة البحث كانت تطغى على اللغة الأكاديمية وكانت صبورة معي جدا.لقد أعدت كتابة البحث عدة مرات بسبب ذلك..وقد أرهقت كي أتخلص من أسلوبي الشعري وعدم الانحياز كشاعرة.إضافة إلى إن أسلوب كتابة البحث من تقديم وخاتمة يختلف بعض الشي عن الأسلوب المتعارف عليه في العراق. 
استعنت بصديق عراقي مقيم في أمريكا  لتزويدي بكتب حديثة عن الشعر الأمريكي على إن ادفع تكاليف النقل ...لكن للأسف لم يبعث لي ذلك- الصديق- ولا ربع مصدر كما وعدني بل اختفى تماما!! وكان  ذلك لان المصادر حول موضوع بحثي قليلة جدا ومكتبة جامعتي لم استفد منها.كثيرا لطزاجة الموضوع ..طلبت من شعراء عراقيين مقيمين في أمريكا بتزويدي بقصائدهم سواء مترجمة للانكليزية أو باللغة العربية لم يردوا بتاتا..!!!احدهم وعدني بإرسال قصائد قد ترجمها لملف بعد ساعتين..لتصبح الساعتين شهرا كاملا ثم حين عاتبته قال سوف ابعث لك ألان، بعث لي قصيدة لشاعر مقيم في كندا...قلت له إنني طلبت منك لشعراء عراقيين مقيمين في أمريكا وأنت واحد منهم ..قال لي بالحرف الواحد((نفس الشي ..))!!ولا اعرف كيف إن المكان لا يؤثربل المكان هو نصف النص وفي حالة حرب العراق المكان هو النص  !!..وفي النهاية لم يبعث لي القصائد حتى ألان!!وشاعر أخر اشترط على أن أدردش معه على الشات ((دردشة جميلة)) كي يبعث لي قصيدته العصماء !!!...الوحيدة من الشعراء العراقيين المقيمين في أمريكا بعثت لي قصيدة هي الشاعرة دنيا ميخائيل واخترت شعراء آخرين ليس من ضمن من سألتهم ولم يردوا حتى بكلمة أسف (انا مشغول مثلا ...).والى ألان لا افهم المغزى!!!.. بينما رحب جميع اصدقائي الاخرين في الداخل وارجاء المعمورة ..ساعدني في تصحيح بعض المعلومات وتزويدي ببعض المقالات الشاعر العراقي المقيم في هيروشيما باسم فرات, ولا انسي استعداده الدائم لأي استفسار حتى انه اضطر يوما إلى إزعاج عائلته وإيقاظهم من النوم  في سبيل التأكد من إملاء كلمة في الكتاب المقدس.وهو الذي أرسل بطلب لقصائد الشعراء العراقيين المقيمين في أمريكا ولكن أيضا لم يردوا عليه ولم يبعثوا قصائدهم.لكن صديقتي الفلسطينية  فداء وهي طالبة تدرس الأدب الانكليزي في أمريكا بعثت لي مراجع للشعر الانكليزي من جامعة كنساس وكذلك لي صديق هناك لا علاقة له بالأدب والشعر لكنه تعنى ايجاد الكتب الشعرية الحديثة بين السنوات 2003-2007 وبعثها لي من أمريكا...صديق لي  في كند(وهو موسيقي )ا أيضا صادف بعض الكتب الشعرية الامريكة الحديثة فاشتراها لي وبعثها ...
استعنت بكتابات  الشاعر محمد مظلوم عن شعراء الثمانينيات وبحث للشاعر جمال الحلاق عن تاريخ الشعر العراقي والكاتب شاكر الانباري ومقالته المتسلسلة عن الشعر العراقي الحديث إضافة إلى ما لا استطيع عده في قراءاتي عن الشعر العراقي بصورة عامة منذ بداية القرن العشرين.ولقد أشرت إلى كل البحوث والأسماء التي أخذت منهم المعلومات لبحثي في صفحة المصادر.ولا انسي فضل الأستاذ (جسن تيولب) في جامعتنا حين نصحني بالتوقف عن البحث عن كتب نقدية حديثة عن حرب العراق وبان اعتمد على تحليلي الخاص ككاتبة للقصائد التي اخترتها لان الكتب النقدية الصادرة من الجانب الأمريكي قليلة لحد ألان. إن لم تكن نادرة ومعدومة ونصحني بقراءة قصائد حرب فيتنام والكتب النقدية الصادرة عن قصائد حرب فيتنام...لتساهم في إثراء نظرتي في التحليل .وسوف يطبع البحث ككتاب  باللغة الانكليزية وسوف تترجم للروسية  أيضا .

النور : هل يمكن توضيح الرابط أكثر  بين الشعراء الأمريكان والعراقيين؟

كولالة نوري : والرابط إن الكتابة الشعرية نتاج زمان ومكان  وحدث يستحق الكتابة .المكان في بحثي هو العراق الزمان من 2003 إلى 2007 ومن كتبوا عن هذا الموضوع هم عراقيين وأمريكان ومهتمين بهذا المكان وهذه الفترة الزمنية جمعهم في حرب افتتحت بها القرن الجديد مع الأخذ بنظر الاعتبار كون العراق أول بلد أعطى إلف باء اللغة وأمريكا الدولة الرقم واحد ألان في العالم . هذين الطرفين المتورطين العراقيين والأمريكان في هذه الحرب أو الحدث في مكان واحد لهم وجهات نظر مختلفة وأحيانا متشابهة على الصعيد السياسي والاقتصادي والاجتماعي . لدينا الكثير من شعر الحرب في العراق .واعرف تفاصيل قصائدهم الموجعة  حتى  ...تذكرت أصدقائي الذين اجبروا تحت تهديد الموت  وإيذاء عائلته بالانزياح وراء فكرة  احتلال دولة عربية وجارة (الكويت)؟كلنا كنا نتعاطف مع جنودنا رغم فداحة الجريمة في احتلال دولة عربية أخرى. لأننا كنا نعرف ظروف الجندي العراقي المساق كالشاة للذبح في معركة لا يؤمن بها ..فكان لدي قلق شعري وأنساني  في أن الغي كاملا من الطرف الآخر الأمريكي أي إحساس أنساني وكأنه ربوت  لا أكثر...قرأت عن قصائد حرب فيتنام لأرى كيف يفكر الجندي الأمريكي ثم بحثت عن القصائد الجديدة التي كتبت عن العراق فكان هناك نوعين من القصائد أو اتجاهين بين المؤمن تماما من انه أتى لإنقاذ الشعب العراقي من دكتاتور وقاتل شرس بحكم إن دولته شئنا أم أبينا تقود العالم ألان وهذه الفكرة موجودة  في الجانب العراقي(السياسي-الاجتماعي-الاقتصادي -الشعري الثقافي)..وآخرون فعلا كتبوا رفضهم بطريقة إن ما يفعلونه في إزاحة دكتاتور ليست مهمتهم . بعض الجنود الأمريكان هم شعراء وكتاب خريجين من كليات أدبية كما كان معظم شعرائنا يلتحقون بالجبهات وكتبوا قصائد حرب  وهناك الشعراء الأمريكان المدنيين الذين لم يروا بغداد إلا في إلف ليلة  ودقائق الإخبار هؤلاء أسلوبهم وكتابتهم تختلف كليا . وهكذا تجد إن الطرفين العراقي والأمريكي قد ربطوا ربطا واضحا جدا على المستوى السيكولوجي للكتابة الشعرية والرؤية سواء اختلفوا أو تشابهوا في الطرح ولكن الثيمة واحدة وهي حرب العراق

 

النور : الشعر العراقي أين هو ألان وسط متغيرات الواقع الأدبي والتقارب الفكري العالمي ؟

كولالة نوري : الشعر العراقي بخير...لدينا شعراء جيدون جدا  ولا تمل من قراءتهم ...هناك من نجح في صنع تقارب فكري فعلا ليس في كتاباته فقط وإنما في حياته أيضا في استيعاب العالم الذي حوله بذكاء ولغة منفردة.

 

النور : بحسب قراءات أشعارك نجد إن ما يميزها الانفعالات الشخصية .. في حين إن بعض شعراء الجيل الذي تنتمين إليه يتعامل مع وقائع الأحداث وينقلها شعرا بهموم عامة .

كولالة نوري : ومن قال بان الشعر الجيد لا تنتج من الانفعالات الشخصية ....وما الانفعالات الشخصية  في العراق ألان أو قبل ألان واقصد أثناء سنوات الحصار والحرب العراقية سوى أحداث نشترك نحن العراقيين جميعا في خطوطها العريضة... آلاف النساء العراقيات فقدن حبيبا أو عزيزا أو أخا في احدي تلك الحروب أو في السجون ..كما أنا  وكم من الأشخاص في العراق فقدوا أصدقائهم شهداء أو عاشوا قصص حب لم تكتمل بسبب المنفى والسفر واللات استقرار وحين اكتب  عن غربتي أو فقداني أو اللا استقرار فإنما هو جزء من وقائع وإحداث حصلت لي كما لق ولغيرك  ولهذا سؤالك بالا ساس غير دقيق ... والاختلاف :إنني اكتب عن ما رايته إنا لا أنت وهذا شئ طبيعي جدا فإذا لم اكتب أنا عن انفعالاتي الشخصية عن حدث رايته فمن يكتب عنه.؟؟؟مثلا؟وانأ أسلوبي بالتأكيد يختلف عن شاعر أخر وتأثري حتى . ..لان الأسلوب يختلف تبعا للقراءات والمحيط الذي تربيت فيه وطريقة استجابتك للصدمات والأفراح...

 

النور : وأيضا لا اتفق معك كليا من أن شعراء جيلي لجئوا إلى نقل وقائع بهموم عامة أبدا

كولالة نوري : بل استطيع القول بان كل شاعر من جيلي دخلت في تفاصيل حياته من خلال شعره وكما قلت لق تفاصيلنا في عراق النظام البائد والحصار والحرب الأخيرة أصبحت تقريبا لا تختلف كثيرا.

النور : هل تعتقدين إن الأسلوب المتميّز هو نجاح للشاعر أم مجرى الأفكار وحداثتها هو من يصنعه ؟

كولالة نوري : ربما علي توضيح ما أردت أنت  قوله بأسلوب أخر أكثر مما يكون جوابا
على الشاعر إن أراد أن يكون أسلوبه متميزا،أن يجتهد بمعنى الاجتهاد في تحديث طريقة استجابته للدهشة و الأفكار وليس فقط نقل واستنساخ الأفكار ...ليست العبرة في قراءة عشرات  الكتب وحفظ جمل أو عناوين  بل العبرة في قراءة كتاب واحد لتخلق منه عشرات الأفكار.
اعتقد أسلوب أي كاتب يتبع اسلون حياته...فازا كان كاتبا بعيدا عن التزويق والبهرجة وحب الأضواء لنيل شهرة أو ثروات فانه سيكون صادقا في التعبير وحساسا للكلمة ومؤثرا .بينما إذا حدث عكس ما ذكرته أو كان أسلوب حياته مكتفيا  كلازمة غير قابلة للإزاحة أو الإضافة أو التحليق ولو استمر عليه عمره كله..فصدقني لا الأضواء ولا عشرات المؤلفات ولا جيش  من المهادنين له سيكون قادرا في اعتبار اسلونه متميزا...حتى حين ظهر الانترنيت وسرعة النشر في غمضة عين إلا أن ذلك ليس بكفيل أيضا على إضفاء مقومات الأسلوب المتميز وأنت كاتب ومنذ سنوات تتابع الانترنيت الم تستطع إن تميز الغث من السمين رغم انتشار الغث أحيانا أكثر من السمين  بالتأكيد ميزت ذلك .وفي النهاية لا المدعي يستمر في خداع نفسه ولا الآخرين يظلوا مداهنين على طول الخط ولا يصح إلا الصحيح.فما بدأ خاطئا ومراوغا سيكتمل ناقصا  وانأ هنا أتحدث عن الكتابة  فقط.

 

النور : في سؤال مستمر اسأله من دون إن أجد جوابا شافيا أو رؤية مقنعة من احد يتعلق بجائزة نوبل ولماذا لا تمنح لأدباء عرب واقتصرت على نجيب محفوظ في حين إن الساحة الأدبية العربية ترزخ بقامات لاتقل شأنا عن محفوظ ؟

كولالة نوري : لا ادري...لأنني لست مهتمة بالجوائز عن جد لذلك لم ابحث في هذه القضية بجدية وعن أسباب توقفها على كاتب عربي واحد...هل من الضروري أن تكون هناك جائزة اسمها نوبل للآداب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اقصد هل الجائزة هذه ستقدم لي كاتبا لا مثيل له؟؟؟؟لا أؤمن بفكرة أن الجائزة الأدبية دليل قاطع على التفرد. قد يكون هناك غيره لم يكتب سوى كتاب واحد وتوقف لأسباب ولكن حين تتحدث معه أو تعيش معه قد يغيرني أو يغير الكثير من أسلوبي فقط عن طريق الحديث بل وأتمتع بالتأمل فقط معه أكثر ممن فاز بجائزة مرموقة .؟وماذا عن الأدباء الممتازين قبل نوبل؟؟؟؟هل نلغيهم مثلا من القمة ؟أو عن كتاب أثروني بمعارف  لا تقل عن المعارف التي سوف تثريني من كتّاب نوبل ..هل علي إن اردد مثل الببغاء مثلا انه أعظم كاتب لان لجنة نوبل اختار فلان أو لان الجائزة الفلانية ذهبت الى فلان.؟ مثل ابتسامة موناليزا التي بتنا نذكرها بسبب وبدون سبب لان الآخرين قالوا بأنها الابتسامة الأولى والأخيرة..

النور : من هو الشاعر الذي تجدينه اليوم مميزا عن غيره ؟

كولالة نوري : كثيرون  بصراحة ....لم يعد الشاعر النجم الأوحد  ساري المفعول كثيرا ...هناك شعراء جيدون لكنهم غير مجدون هناك شعراء غير جيدون مجدين!ولكنني  ابحث وأتابع كل جديد ل انسي الحاج ،سليم بركات،فاض العزاوي ،سركون بولص ..محمود درويش .وشعراء آخرين يتغيرون في شد الانتباه بأفكار غريبة بين قصيدة وأخرى....اقرأ لشعراء شباب أيضا طبعا اقرأ  معظم العراقيين .

 

النور : ماذا تقولين عن موضة المناوشات الادبية  والتعليقات التي  تصاحب المقالات الادبية..احيانا؟

كولالة نوري : أحسنت قولا حين وصفت الحالة بالموضة...انا لا انظر الى الكتابة كحلبة مصارعة كما ارى في بعض الأحيان من جدالات في المواقع  والله اخجل ..حين اشعر بالحقد والكره بين الأدباء والشعراء ..الكتابة الشعرية او الكتابة بصورة عامة صراع خاص مع نفسك ومع الحياة وليس مع شاعر  او كاتب اخرر  وعليك ان تجد نفسك  متفقا مع نفسك ومع الحياة حتى ولو باقل ما يمكن واذا لم تكن متفقا مع نفسك ومع الحياة فعليك ان تعبر عن ذلك فقط .واذا لم تستطع التعبير عن سخطك تجاه نفسك او الحياة فما دخل الاخرين من الشعراء او الكتاب بفشلك في التواصل -مع نفسك_
وليست مهمتي  كشاعرة ان ادخل في جدالات عقيمة ..انا اقرأ واكتب وأعيش ما لدي وأصرح بما لدي حول رؤيتي وأفكاري هذا واجبي تجاه قلمي ونفسي فقط لا أكثر.  ..إذا لجا الكتاب فيما بينهم لذلك الصراع الهجومي ( وباسماء وهمية كملثمي الارهاب)  ..فما اختلافهم عن المتشددين  الذين هم يرفضونهم وينقدونهم في كتاباتهم.أحيانا اشعر من خلال المناظرات المريضة  لو كان القلم يطلق رصاصا فعليا  فلن يتوانى بعض الأدباء في الاستخدام.وهذا شئ مؤسف حقا. 

 

النور : الغربة ماذا تمثل للشاعرة العراقية كولالة نوري؟

كولالة نوري : اكتشاف لذاتي  لان المكان بالنسبة لي مهم جدا. وقلت سابقا ذلك الزمن لا استطيع ابدا السيطرة عليه لا انا ولا غيري ولكن المكان بالإمكان تغييره وتطويعه او تركه.. الغربة تعني المكان الاخر دائما
والمكان الاخر" نتصور" اننا نجد ما فقدناه في المكان الذي سبقه لنرى بان في كل مكان مفقودا ته  خاصة للنفس الحساسة وهذه هي الغربة التي رافقتني حتى وانا في داخل العراق.

النور : ما هو هاجسك الاهم؟

كولالة نوري : هاجسي الاهم ان اجد الاخر لا يكذب..
الصدق عماد الحياة والعلاقات وكل شئ..
الصدق روح الشعر الشعر يجب ان يكون الهيكل التام للصدق والمواجهة مع النفس والاخر والكون.

 

النور : بماذا أفضت تجربة كولالة نوري الشعرية؟

كولالة نوري : توصلت من خلال تجربتي الشعرية في الكتابة بان الشعر لا يُعلّم ...الشعر حياة وكل واحد له  حياته الخاصة وأحداثها التي تختلف في معظم الاحيان عن شخص اخر.. احيانا عندما يراسلني بعض  المبتدئين في الكتابة الشعرية  ويطلبون مني ان اعلّمهم!!!!استغرب تماما لهكذا سؤال إن كانوا يعنونه ام فقط كسؤال ساذج لفتح حوار!! وهنا ارجو توضيح ما عنيته   بكلمة (مبتدئين) يعني شعراء لم يتجاوزوا السنوات الأولى من العشرينات وتجربتهم غضة وأنا هنا لا أريد أن يفهم القارئ بأنني أرى نفسي  فطلحا ولكنني فعلا بحثت عن حياة شعرية ولم يهبني احد هذه الحياة الشعرية بل كنت أقاتل حتى نفسي كي أصون شاعريتي  أرجو أن تفهمني هنا يا  مازن .
أقول لهم أنا لا استطيع ان اهبكم حياة شعرية ابحثوا عنها فأنا لا املك الا حياة واحدة شعرية ولا يمكن بأي شكل من الإشكال تبادل الأدوار واخذ حياة أخرى ...

 

النور : هل تقصدين ان الشعر غريزة؟

كولالة نوري : الشعر ليس غريزة وحسب بل أسلوب حياة وحيازة وتبني  مبدأ أخلاقي تجاه الحياة بحيث لا يتغير مع مصالح غير شعرية  الشعر ثقة بالنفس وعدم غيرة من الآخرين .
الغريزة مخلوقة بالأساس.. الحياة الشعرية انت تخلقها واذا لم يكن لديك قدرة الخلق و البحث وإيجاد حياة شعرية فانت شاعر غير ناجح.
على الأقل لست ناجحا مع نفسك الشاعرة.. لان  فطرة الشعر الموهوب لا تكفي. واذا لم تغذّ هذه الفطرة بالبحث فان هذه سوف تتعب ذاتك الشاعرة وتبقى هائمة لا هي بشاعرة ولا هي ذات لمواطن أليف.!
الشعر فطرة، ثقافة، فبحث
وإذا حس الشاعر بأنه اكتفى في البحث فيكون قد كف فعلا عن الجديد.

  

النور : هل تعانين من الغيرة يا كولالة؟

كولالة نوري : لماذا هذا السؤال ؟

 

النور : لا ادري ربما لانك ذكرت الغيرة في خضم جوابك السابق!

كولالة نوري : لا ادري ..ربما ...نعم في الحقيقة!

النور : ممن ؟ نساء مثلا؟ أديبات؟

كولالة نوري : انت مشاكس...حتى على الموت لا أخلو من الحسد...نعم هناك نساء عاديات غيرتهن واضحة ولكن للأسف بعض الأديبات يتعاملن مع الأدب كمعركة وليس كرقي  واعتبرهن مريضات اجتماعيا ولم اعد أقرا لهن حتى لو أطاحوا بتاريخ الأدب في الإبداع لأنني لا استطيع الفصل بين الإنسانية والوجه الواحد والأدب ولا استطيع أن اعتبر من تبعث لي رسالة تنعتني بصديقة كي ازور موقعها ثم تظهر غيرتها بوضوح هنا وهناك . 

  

النور : ما هو جديد مشاريع الكتابة والحياة  ؟

كولالة نوري : لدي مشاريع كثيرة أجلتها سنتين تقريبا وخاصة مع السنة الثانية من كتابتي البحث. ترجمتي لقصائدي الى الروسية لم تكتمل بعد ترجمت قصائد شعرية أخرى لي للانكليزية
ولدي كتابي الرابع أريد ان  أتفرغ لطبعه أنا بصدد  ترجمة كتاب شعري روسي مع صديقتي الروسية
لدي مشاركات أدبية . لدي أصدقاء لم أرهم منذ مدة طويلة بسبب الدراسة
لدي كتابات علي ترتيبها  لمجموعتي الخامسة بالعربية
احتاج فترة نقاهة من بحثي.. أريد ان اخرج قليلا من سيكولوجية الحرب.

  

النور : نذهب الى سيكولوجية الحب  مثلا؟

كولالة نوري : الحياة متشعبة جدا ..طبعا من ضمنها الحب لم لا..ولكنه ليس الوحيد...هناك التأمل..الرياضة ...المشي اطول فترة ممكنة..مصاحبة ناس بسطاء في التثقيف...الان اجد متعة كبيرة في التحدث الى اناس لا يعرفون الشعر حتى ..ان بعضهم جميلون ومؤثرون.
وبالمناسبة خلال بحثي  قرأت أجمل  نصوص الحب في الحرب  من قبل جنود يا الهي كم تأثرت كنت ابكي احيانا مع قراءاتي ..
لو قرأت قصائد الحرب لن تجد ابدا ما يوحي بانتهاء الحب في الحرب واقصد الحب بين الجندي وحبيبته او زوجته..
بل بالعكس الحرب تفتح قنوات  الى القلب ويصبح هناك شبه حوار انساني بين الطرفين حتى بين الاعداء .
لان الجندي في النهاية يمثل انسانا مأ مورا من قبل سلطات بلده هل تفهمني؟
هل تصدق ان أجمل القصائد وأكثرها إنسانية وبحثا عن الحب حتى لو كشرارة  كتبت من قبل من عايشوا خط النار.

  

النور : لكن يا عزيزتي حربنا اليوم لايوجد فيها جنود وجبهة فيها قتل عشوائي؟

كولالة نوري : صحيح جدا ..ولهذا نحن العراقيين نحن العراقيين كلنا جنود على خط النار..
وانت في عز الدمار والحرب في بغداد الان هل تنكر بانك لا تغازل حبيبة او رفيقة اوان كل ما ذكرته قد محى في قلبك هاجس الحب ...لا اعتقد!! اليس كذلك؟ انا اعطيك مثل فقط يا مازن ...

  

النور : لم نفقد الحب لكنه قل تدريجيا؟

كولالة نوري : أي شئ في الحياة حين يقل يدفع بالمرء بالبحث  عنه اكثر فكيف بما فقده القلب  من فطرته الاولى  .وحين يرتفع عدد المصابين بالكره والحقد وموهبة الحفر والقتل اعتقد بان الرد الفعلي من قبل الاخرين تجاه هؤلاء المرضى سيكون عكسيا تماما  وقويا .  

 

النور : ما هي علاقتك بالشعر العمودي وهل كتبت قصيدة عمودية؟ كيف تنظر كولالة الى القصيدة النثرية .. وهل هي ضياع لاصول الشعر العربي ام عصرنة فرضتها ظروف العولمة الثقافية وانتشارها الواسع

كولالة نوري : بالنسبة للشطر الاول من السؤال: لا لم اكتب قصيدة عمودية ولم اجد نفسي تواقة للكتابة بالطريقة العمودية اعتبر الرذم الواحد في القصيدة العمودية كأني اعمل في دائرة تابو!
قرأت كثيرا الشعر العمودي في مرحلة ما ولكنني لم احب هذه الطريقة لتكون اسلوبا لكتاباتي
لم اقرا خلال سنتين سوى الشعر الامريكي والشعر العراقي الحديث من اجل رسالتي .
وبالنسبة للشطر الثاني
•-  اصلا انا مستغربة من كثرة طرح هذا السؤال ...الا تعتقد بان هذا السؤال أصبح قديما؟...ثم ان ارض العراق حتى قبل وجود العرب كتبت فيها قصائد نثر في الرقم الطينية وملحمة كلكلمش ...لا يمكن الا ان نعتبرها قصائد نثر متفرقة.
•-  القضية ليست عصرنة ولا عولمة ولا بسبب الانتشار اذن. هذا اسلوب في الكتابة الشعرية ...القصيدة العمودية ليست لغة اله انها لغة العباد واسلوب واحد من اساليب التعبيرالكثيرة وهي لا تمثل اصول العرب ولا تعني تجاوز الكتابة بها شئ يمس الاصل العربي ..القران وهو كتاب مقدس لم  ينزل على شكل قصيدة عمودية فلماذا كل هذا التقديس لشكل من اشكال الكتابة الشعرية في فترة ما من تاريخ العرب  ثم لم كل هذا التشدد في رفض الاخر الذي يكتب قصيدة نثر من قبل متشددين من  كتاب القصيدة العمودية ؟... والتعابير القرانية الكريمة فيها قرب كثير من قصيدة النثر  من ترافق المتناقضات اللفظية في الجملة القرانية الواحدة ..فقصيدة النثر لا تهدم هيكلا ولا تعنيها قضية العصرنة ولا العولمة اكثر مما تهمها طرح فكرة الحياة بدون تابوات لا طائل ولا فائدة منها في التقدم الحضاري للبشر. انا أرى بان الأوزان والقوافي والفراهيدي ليسوا الهة ..الأوزان والقوافي اسلوب شعري للكتابة ...والفراهيدي أعطى عناوين لتلك القوافي. اين  الخطورة لو انني جئت بعد أكثر من ألف سنة ان اكتب بأسلوب آخر؟ اين وجهة النظر المقبولة في انني او غيري من كتاب قصيدة النثر نحاول ضرب اصول الشعر العربي....واي اصل في الحياة او الكتابة في أي بلد كان على الكرة الارضية ظلّ مثل ماهو لاكثر من الف سنة؟ ...اعتقد بان من يؤمن بفكر (ضرب اصول الشعر العربي)... متناقضون الى درجة لا يمكن ان تحجب عن العيان فهم مع تحديث الملابس عن أيام الفراهيدي وتحديث طريقة البناء عن ايام الفرهيدي وتحديث طرق ايجاد المتع عن ايام الفرهيدي والنوم على أسرّة تختلف عن ايام الفرهيدي وحتى أحلامهم أثناء النوم تختلف عن احلام الفراهيدي وانا متاكدة من ذلك...وما يركبونه عبارة عن ماكنة ومحرك للذهاب الى اماكن عملهم واعتقد هذا يختلف كليا عن وسائل النقل ايام الفرهيدي...والضحك على نكات تختلف عن النكات ايام الفرهيدي والضوضاء الآن لا يشبه الضوضاء ايام الفراهيدي فكيف بالله عليك اقتنع بان مجرد تغيير اسلوب الفراهيدي في كتابة القصائد هو  ضرب وتجاوز خطير وإتباع ومؤامرة لضرب أصول الشعر العربي!!!انا لا استوعب حتى شرعية هذا السؤال  .
لا ادري ان كان التمسك بالقصيدة العمودية قد اضافت جمل شعرية أجمل من قبل أكثر من الف سنة بينما قصيدة النثر لا تتميز  ان لم  تضف صورة جديدة لذهنية  القارئ او لم تسعفك تجربتك الحياتية  للإضافة لنفسك اولا كشاعر ثم لقصيدتك النثرية كأسلوب كتابة .

  

النور : برأيك هل انتهى زمن القصيدة العمودية ام انه انحسر بصورة تدريجية؟

كولالة نوري : انحسر نعم ولكن الشعر العمودي موجود ولا يمكن ان نقول بأنه انتهى فإلى الان نجد الكثير من المجلات والجرائد تنشر القصيدة العمودية وشعراء يكتبون بها.

 

النور : وقصيدة النثر؟

كولالة نوري : قصيدة النثر اعتقد أنها  قصيدة  نجحت حتى الان ٍتواصلها مع أجيال عدة وبقوة اكثر جيل بعد جيل فلم يعد مقتصرا على جيل الشباب. قصيدة النثر تمثل الحياة الحقيقية بالنسبة لي بدون زخارف لفظية او توريات(كما هي حياتي) او عرض  كلمات قاموسية اكثر مما هي كلمات شعرية حقيقيةوالالتفاف وانزياح المعنى  رغم ان هذا لا يمنع الاهتمام باللغة ولكن الرؤية والخيال والصورة الشعرية اكثر حضورا.

 

النور : برأيك ما هو دور القصيدة داخل العراق في ظل الارهاب والقتل المجاني وهل هناك من يقرءها؟

كولالة نوري : لفترة سنة عملت في رابطة حقوق الانسان  وخلال عملي رأيت ما لا يتحمله اي وعي شاعري ركنت شاعريتي جانبا  كنا نستقبل يوميا عشرات المتضررين من النظام السابق واثار التعذيب الجسدي المرعبة على أجسادهم ...يتامى، أرامل ،حالات اغتصاب إضافة الى العائدين من الاسر من ايران .إضافة إلى المتأذين حاليا بسبب الأوضاع المدمرة حينها فقدت الثقة بدور الأدب اصلا كنت اعمل من الصباح الباكر حتى ساعة متأخرة ولم اكتب حرفا خلال شهور طويلة من عملي  هناك.فقدت الكلمة عندي تاثيرها في ظل ما كنت اراه في الرابطة ولكنني بعد ذلك عرفت بأنني لا استطيع ان أتقبل هذا الواقع  لم استطع ان اساهم رغم إنهاكي بسوى ربع قطرة من  حل  لذلك البحر الوجوم .كنت أموت قهر يوميا لعدم قدرتي على حل تعقيدات حياة هؤلاء فرجعت إلى عالم الشعر لأعبر عن الرفض .لم استطع ..البقاء حيا دون ان اكتب.
الشعر ألان فقط له الرفض وليس له أداة لترجمة الرفض.
لدينا أوراق وكلمات وليست لدينا قلوب لترهيب الزاخرين .لدينا قلب  وكلمات تنفع للحوار لا للقتل فكيف نواجه الاخر المختلف والرافض للاختلاف.؟؟لا افهم  عالم الترهيب  الى الان .

  

النور : هل عشت يا كولالة مرحلة نكوص شعري؟

كولالة نوري : نعم حين كنت اعمل في الرابطة قلت لك  لمدة شهور  فقدت الايمان بجدوى الكتابة ولكن ليس بسبب شخصي وانما بتاثير ما كنت اراه احيانا حين يكون الحدث كبيرا لا اجد تعبيرا يعني احس انو  لا نفع للكلمات. حدث ذلك  ايضا مع  الهجوم الكيميائي على بلدة حلبجة  وعمليات الانفال السيئة الصيت  صار عندي شبه تسمر.
وهذا يسبب الما مستديما في الصميم ..وقد يصاحب كل نص كخلفية واحدة  لمسرح مع اختلاف المشاهد.

 

النور : لمن تقرأ الشاعرة العراقية كولالة نوري؟ وماذ تقرأ؟

كولالة نوري : اقرا الناس اقرا المدهشات التي تصادفني اقرا أحيانا أناس لا علاقة لهم بالشعر ،قبل سنوات لم اكن قادرة في التواص مع من لا يكتب ولكنني الان تغيرت ...اما القراءة بمعنى  القراءة الحرفية انا اهتم بعنوان القصيدة في البدء ولا يهمني الاسم عادة  .
اقرا لأنسي الحاج وسليم بركات  سركون بولص  فاضل العزاوي ومحمود درويش والياس خوري ...اقصد انني اهتم وابحث عنهم في جديدهم. واقرأ لشعراء عراقيين ولكن غير محددين لمعظهم بصورة عامة  أقرا لشعراء فلسطينيين يعجبني خالد جمعة ....أقرا  قصائد لاسماء لا اعرفها  وفي الجملة الاولى او الثانية قد استمر واندهش  او اتوقف.
لدي مجموعة كتب باللغة الروسية كتب شعرية احاول قراءتها بمعونة صديقتي الروسية.
ستكون  أطروحة الدكتوراه  حول الرواية الانكليزية. أيضا إنا بصدد الاستعداد لقراءة الكثير منها في الشهور القادمة ضمن هيكلة البحث.

  

النور : بعد تعرفك على الكثير من الشعر المترجم كيف تجدين ترجمة الشعر من لغة الى لغة اخرى؟

كولالة نوري : الترجمة نشاط فني ممتع جدا  .وإذا كان المترجم صديقا للشاعر و أيضا كاتبا أو شاعرا في هذه الحالة  تكون الترجمة ممتازة .يفهمه أولا كانسان ويعرف طريقة تفكيره وتفاصيل حياته  هذا ضروري للترجمة.
أما إذا كان غير ذلك فان جودة الترجمة تعتمد على قدرة الكاتب المترجم من تقمص شخصية الشاعر كالممثل بالضبط وهذا لا ينجح دائما.على عكس الحالة الأولى .

النور : هل يوجد بعد تشكيلي في قصائد كولالة نوري؟

كولالة نوري : نوعا ما كنت ارسم ايضا قبل سنوات طويلة بل بدات بالرسم  او التشكيل قبل الكتابة وفتحت معرضا بسيطا حين كنت في 19 من العمر ربما كان كنوع من التقليد له ،حسب فهمي الان. تركته لانني بدات اميل للتعبير بالكتابة ولان استاذ  التشكيل نصحني بان اختار اما الشعر او التشكيل واعتقد بانه كان خاطئا وكنت حينها اثق برايه فاخترت الشعر.

  

النور : ماذا تعني الغربة لكولالة نوري بعيدا عن الوطن الام :

كولالة نوري : انا عشت الغربة في بلدي ...العراق كان يؤلمني وانا فيه ويؤلمني وانا لست هناك ...العراق وطن عاق!!ونحن ابنائه البررة لا نستطيع هنا في الغربة ونحن  مكبلين باوراق الاقامة ان نتابدل الادوار مع وطننا الام بحيث نجعلة طفلنا المشلول وان نتحول نحن الى وطن بديل...هذا مستحيل. او هناك في الداخل وانتم مكبلين  برصاص الترهيب او اقواس اللصوص الجدد او احلام( ابو الهنا) كيف لكم ان تطبطبوا على ظهر الوطن لينام بسلام  كطفل مريض و ظهوركم عارية امام قواطر الاخوة التي تفجر الفقرات واحدة بعد اخرى....الغربة مزدوجة وانت اكثر غربة مني يا خالد في الداخل وانا  اكثر هربا.

  

النور : امنية تودين لو تتحقق ؟

كولالة نوري : لا ادري ان توقفت أمنياتي ام ان النكسات في تحقيق أمنياتي جلدتني عن التخطيط  لآية أمنية...هذا على الجانب الشخصي جدا...

طبعا كل عراقي لا يمكن ان يضع أمنياته الشخصية الان قبل العراق ...أتمنى للعراق ان يرجع لعصور نياندرتال حيث لا شئ سوى  الكهوف والسماء والارض حيث البشر بلا أنياب دراكولا ولا أقمشة هناك او مصانع لصنع  الملثمين فكريا وعاطفيا قبل ان يكونوا ملثمين لملامحهم. حين كان لا طوائف ولا قوميات ولا اديان ولا دول عظمى واخرى صغرى ..حيث اله واحد مجهول.. ينظر بعطف خفي على رمح الإنسان البسيط وسكينته البسيطة التي كان يقطع بها الأشجار لا رؤوس العباد.
وامنيتي الثانية لو تعذر تحقيق الاولى
ان يحضر المسيح حالا ...كما يقول انسي الحاج في احدى كتاباته.

  

النور : كلمة أخيرة لم توجهيها ؟

كولالة نوري : لله....اولا  اقول ...نحن عراقك يا الله.  

وللنار في العراق اقول كوني بردا وسلاما .

 

مازن لطيف


التعليقات

الاسم: محمد سلمان
التاريخ: 2011-09-28 19:51:55
تحية طيبة للشاعرة المبدعة التي استنارة مدينة بعقوبة بطلتها فاتمنى أن تعاود الزياراة و شكراً

الاسم: خلود
التاريخ: 2011-02-26 19:26:17
السلام عليكم كولالة اني صديقتج خلود جامعة الموصل بريدي الالكتروني موجودارجو الاتصال بي لمعرفة الاخبار

الاسم: رويده شواني
التاريخ: 2010-08-23 17:59:39
اروع الكلمات كما تعودنا منك يا بنت عمي كولاله.

الاسم: الناقد عمار الياسري
التاريخ: 2009-08-15 21:30:08
الرائعه كلاله نوري 00 لازلنا نحن صعاليك الميدان نتذوق كلماتك الرائعه انت ودنيا وريم 00لاتنسي الميدان وعقيل نحن نحبك

الاسم: اخلاصالسندي
التاريخ: 2009-04-11 17:56:22
حوار ممتع لله يوفقك يا صديقتي

الاسم: اخلاصالسندي
التاريخ: 2009-04-11 17:52:21
صديقتي العزيزه كلاله.تحيه للك من القلب صدقينيدائمأ اسأل عنك . وعن اخبارك فلا جواب يشفي اتمنى لك دوام الصحه تركتينا دون وداع؟لماذا؟

الاسم: طالب عبد العزيز
التاريخ: 2008-06-13 21:07:14
العزيزة الرائعة كولالة نوري : يافخر الشعر وفخر الانسانية أتمنى لك كل الخير والتوفيق واشكرك على الحوار الهادئ العنيف هذا .

الاسم: Sarmad Kamal
التاريخ: 2008-04-15 11:46:14
قد تعرفت على الكاتبه حديثا وقرات لها حديثا وانا نادم لاني لم اعرفها او اعرف كتاباتها سابقا . تحيه للشاعره المبدعه الجميله .

الاسم: سيف الخدادي
التاريخ: 2008-03-11 09:05:45
انتي يا كولالة شاعرة مبدعة وجميلة انتي وقصاءدكي وعراقية

الاسم: ضياء السيد كامل/ اعلامي وفنان
التاريخ: 2008-03-11 08:57:40
تحياتي لك كولالة اينما كنت مشتاق جدا لسماع صوتك واعلمي ان مدينتنا اجتاحها الجراد
تحياتي لك بالخير

الاسم: ابوحسن البصري
التاريخ: 2008-02-22 22:21:46
الى الانسانه كولاله..لا ادري كيف اخذت وانا اتعقب رويدا رويدا كلماتك مع مركز النور لا ادري لماذا كنت أحاول ان استنطقك بعد فراغي من قراءة كل سؤال واصيح بك هيا هيا ياكولاله هيا ياكولاله جودي علينا وأفيضي ، وأراني اهرع مسرعا لردودك ولا احتمل دون ان اقوم بقرائتهامن الاخر ثم
اتنقل مضطربا بين الاسطر والكلمات أحاول التهامها قبل الفوت قبل ان اتمالك هدوئي وابدا بقراءتها من جديد.
ولا أنكر لعل زكيه المزوري هي اللتي فعلت بي ذلك .

الاسم: الشاعره والصحفيه زكيه المزوري
التاريخ: 2008-01-30 21:13:26
تحيه الى صديقة العمر ورفيقة الكلمه كولاله الورده التي لم يكتب لها الذبول كما هي عادة الورد سعيدة لانك واصلت الطلوع رغم العواصف والامطار والظلمه اثمري شعرا ووداعه وعبقا لانك كذلك........... صديقتك الكرديه المجنونه كما كنت تدعين الشاعره والصحفيه زكيه المزوري

الاسم: اكرم الهركي
التاريخ: 2007-12-16 20:52:58
تحية الى كلاله العزيزه والمبدعه واتمنى من الله عز وجل ان يوفقك ---صديقك ايام معهد الفني في الموصل

الاسم: نعمت
التاريخ: 2007-12-14 13:56:29
زور باش بو . هه ر بژي . به هيواي سه ر كوتنت له هه مو كاتيك . خويندكاري له شاري ئيلام

الاسم: حازم الطائي
التاريخ: 2007-10-30 09:28:57
تحية عطرة للشاعرة الممتعة دوما في انتظار المزيد من الحب والتالق في سماء الابداع

الاسم: سيزو
التاريخ: 2007-09-20 23:01:46
تحية عراقية لشاعرتنا المبدعة -- دعواتناوتمنياتنا

الاسم: AL - KATTAN
التاريخ: 2007-09-17 14:35:12
حوار جميل وفيه زاد ثقافي مهم وممتع

الاسم: منذر عبدالحر
التاريخ: 2007-09-17 13:08:17
تحية لكولالة المبدعة المتميّزة في شعرها وآرائها , أتمنى لها دوام التوفيق والألق .

الاسم: eman
التاريخ: 2007-09-17 11:32:24
حوار ممتع جدا




5000