...........
د.علاء الجوادي
..................
  
.............
 
..............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأزيـاء الكوردية جمــال يحاكي الطبيـعة

أزهـار بامرني

 لكل أمة من الأمم أزياؤها الشعبية التي تشتهر بها والتي يفتخر ابناؤها بها, فالازياء هي السمة المميزة لكل شعب من الشعوب ومنها نستدل على  تراث  وثقافة تلك الشعوب، وقد تكون ازياء بعض الشعوب قريبة الشبه من بعضها البعض وقد يكون في الدولة الواحدة او المدينة الواحدة اكثر من زي واحد، وربما يكون لكل عشيرة زيها الخاص بها، بالاضافة الى ان لكل من ازياء الرجال والنساء ملحقات خاصة يختلف استعمالها من منطقة الى اخرى،  والتي تكتمل من خلالها صورة الزي الشعبي لكل منهما.    

 ومن تلك الأمم أمة الكورد حيث ان لهم ازياءا خاصة بهم والتي تميّزهم عن غيرهم من الامم، فالزي الكوردي له سمته التي تميزه عن غير من الازياء  لاسيما من حيث الالوان الزاهية الجميلة المستوحاة من جمال الطبيعة والوانها الزاهية وخصوصا ازياءالنساء التي تمتاز ببريقها وزخارفها وخيوطها  الملونة الجذابة مع ملحقاتها الجميلة التي تكتمل من خلالها هذه اللوحة الشاعرية الجميلة التي تضيف الى المرأة جمالاجذاباً الهمت الشعراء والادباء  ان يتغنوا بجمالها  ويسطروا اروع ما اختلجت به نفوسهم من مشاعر واحاسيس.

 

            

الأزياء النسائية

 

     مما يلاحظ على الزي النسوي الكوردي هو الجمال الاخاذ والتناسق الرائع للالوان والتصميم الجميل لانواع الملابس فهي تمتاز بألوانها الزاهية البراقة المتناسقة مع بعضها  بالاضافة الى ان الاقمشة المستعملة لصنع الملابس الكوردية  تختلف عن تلك المستعملة لصنع الملابس الاخرى، فهي اقمشة رقيقة وملونة وشفافة نوعا ما بالاضافة الى ان الملابس التي تستخدم في الاعراس والمناسبات المفرحة والاعياد كعيد نوروز خاصة تختلف عن تلك التي ترتديها المرأة في مناسبة آخرى عادية او عن تلك التي تلبس داخل البيت.

      عيد نوروز هو الاحتفالية الاكبر والمناسبة الاهم لدى الكورد والذي يشكل مهرجانا واسعا لعرض الازياء الكوردية في الطبيعة، فتتبارى النساء في اقتناء اجمل الالوان وتتزين بأبهى الحلل مع ما يكملها من وشاح جميل اوغطاء للراس. فيمتزج عنفوان الالوان مع الوان ا لطبيعة الزاهية .

    بصورة عامة تتميز الملابس النسائية بالحشمة، فهي طويلة تغطي كامل الجسم من الرأس  حتى القدمين فالزي النسائي الشعبي يتكون من عدة قطع (1).

منها ثوب فضفاض طويل من قماش رقيق وجذاب يسمى ( كراس) وهو ذو اكمام واسعة طويلة تسمى (اللاوندي) ويشد هذا الثوب الفضفاض من الوسط بقطعة من القماش غالبا ما يصنع من قماش مختلف وجذاب يسمى (شيتك) او (بشتين) واحيانا كان يصنع من الذهب او الفضة ان كانت المرأة من عائلة ميسورة الحال (2)، والقسم الآخر من الملابس هو (كورتَك) وهو ثوب طويل واسع ومفتوح كليا من الامام مع اردان طويلة وواسعة في نهايتها ويصنع من قماش اكثر سمكا من قماش الـ(كراس) كالقديفة او القستور(3)، ويتم التنسيق في الوان هاتين القطعتين مع بعضهما البعض بحيث تكون ألوانها متقاربة مع بعضها البعض.

       أما القطع الآخرى الملحقة بالملابس الكوردية قطعة آخرى تسمى (الأتَك) تصنع من قماش لماع واكثر جاذبية تلبس تحت الـ(كراس) الشفاف ويضيف له لماعا رائعا ويكون طويلا او احيانا يصل طوله الى الركبة، وتحته تلبس قطعة اخرى هي بمثابة  السروال وتسمى (سَردَلنك)، ويصنع من قماش لماع وجميل وقد يكون من نفس نوع قماش (الأتَك) لتكتمل  لوحة الزي الكوردي الجميل الذي ترتديه المراة (4).

 

ملحقات  الزي النسائي

 

•1-              قد تستعمل النساء غطاءاً للرأس يكون على شكل فوطة كبيرة تغطي الرأس او قد تستعمل منديلا رقيقا ملونا يتماشى في الوانه مع ملابسها فتكون مطرزة بـ(البولك او النمنم)(5).

•2-              تستعمل النساء الحلي بكثرة منها قبعة او (عَرْقَجين) يصنع من قماش سميك ويزين بالفضة او الذهب ما يشبه الطاسة وتوضع على الراس(6).

•3-              استخدام الحلي الاخرى كالأساور والقلائد و(خزيمك) وهي قطعة صغيرة من الذهب توضع في الانف بالاضافة الى استخدام الاقراط والخواتم و(الكَمَرْ) وهو حزام يصنع من الذهب او الفضة بالنسبة لميسوري الحال و(الحجول) ،وهي قطعة من الذهب او الفضة تشبه الاساور مفتوحة من احد جوانبها تلبس في القدم.

•4-              بالاضافة الى استخدام مواد التجميل والمكياج المكملة لزينتها وخصوصا كحل العين ، فالاهتمام بجمال العين شئ لابد منه مما اثار حفيظة الشعراء وكتاب الاغاني لان يبدعوا في فنونهم ويتفننوا في وصفهم لجمال عين المرأة.

•5-               لا ننسى ان العطور  تضفى اللمسة الجمالية الاخيرة لهذه اللوحة الزاهية التي تحاكي الطبيعة  برقتها وجمالها.

 

 

 

الهوامش:

 

•1-              الدكتور ابراهيم طاهر معروف الرباتي: المرأة الكردية ودورها في المجتمع، دار التفسير، الطبعة الاولى، (اربيل- 2004)، ص 237.

•2-              الدكتورة فائزة محمد عزة: الحياة الاجتماعية للكورد بين القرنين(10-15م)، الكاديمية الكوردية، (اربيل- 2009)، ص 128.

•3-              سعيد الحاج صديق الزاخويي: زاخو .. الماضي والحاضر، (دهوك- 2009)، ص 330.

•4-              بكر عبدالكريم كوفلي: كارسازييا كوردةوارى..، دةزطةها سثيريَز، (هةوليَر - 2004، ل 294.

•5-              الزاخويي، المصدر السابق، ص 331.

•6-              الدكتور بدرخان السندي: المجتمع الكردي في المنظور الاستشراقي، الطبعة الثانية، دار سبيريز، (اربيل - 2007)، ص 243.   

 

     

 

 

 

 

 

الصورة بعدسة الكاتبة

 

 

أزهـار بامرني


التعليقات

الاسم: ابراهيم خليل خليل
التاريخ: 21/08/2013 23:25:07
الجمال هي سحر كوردستان ,فكيف يكون اللياس حيث يلامس الطبيعة الكوردستانية الجميلة

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 26/11/2012 05:03:04

الباحثة الكبيرة
الاستاذةأزهار بامرني

تحياتي وأمنياتي وباقة ورد
وبعد،

بداية لك الشكر الجزيل سيّدتي على هذه الإضاءة الجميلة
على الزيّ الكرديّ وهو بالطبع مرآة لجمال كردستان وشعب
كردستان ، وانا من الناس الذين يلفت انتباههم الناس وجمال ازيائهم وبلدانهم وعادلاتهم واحتفلاتهم وطقوسهم في كل مناحي الحياة.
وان الشعب الكردي بجماله وجمال بلده يعتبر عندي في مقام أول رفيع وما ذلك الا لتنوع جمال بلادهم ولما استوعبوه خلال العصور وخاصة العصر العباسي وما تلاه وما كان لهم من دور اسلامي كبير اثناء حروب الإفرنج على أوطاننا الإسلاميةوالعربية .
لقد أثّر فينا انتصار صلاح الدين فنظرنا الى الأكراد نظرة إجلال وتعظيم ، ونحن في فلسطين اقتبسنا من الاكراد رقصة جماعية ونسمّيها" دبكةكرّادية" من دبيك الأرجل ورقعها بالأرض اثناء تلك الرقصة وان كان البعض يسميّها قرّداية بالقاف ولكن الأصح كرّادية بدليل التشابة وهي نسخة طبق الأصل عن الرقصة الكردية .
هذه واحدة وأما الثانية فيهى لبس "الحطّّة" وتكويرها على الرأس والطريقة نسمّيها كرّادية كما هي عند الزعيم الكبير مصطفى ملا البرزاني وفي فلسطين يستعملون هذه الطريقة اثناء العمل لضمان شد غطاء الرأس اثناء الحركة النشيطة في الفلاحة والحصاد وسواهما .
ولكن اروع ما سمعت قول احدهم في ختام قصيدة و"نعيش عيشة كرادْ"والعلم عند الله انها عيشة محبة وإخلاص ووفاء .
اكرّر شكري لك ومزيدا من هذه الابحاث الجميلة و والسلام

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي / الناصرة الجليلية

الاسم: محمد عالي لمن ( الصحراء الغربية)
التاريخ: 17/04/2012 18:10:02
بسم الله الرحمن الرحيم
لقد تعلقنا بهذا الموضوع الذي ماهو إلا مسحة اصيلة وصورة معبرة عن الثقافة والاصالة الكردية النادرة .... لا شك اننا نتقاسم معك ( أزهار بامرني) هذه النوادر والمعطيات الثقافية خاصة في الملبس الكردي .... تحياتي اليك بالتوفيق والنجاح
محمد عالي لمن اكاديمي من الصحراء الغربية متخصص في علم الاجتماع والانثروبلوجيا الثقافية .

الاسم: جولياكركوك
التاريخ: 26/01/2012 09:23:23
اجمل الملابس هو الكوردي

الاسم: عبدالمنعم الضاحي
التاريخ: 29/11/2011 09:35:16
تحيه للكاتبه المبدعه ازهار
والازياء الكرديه استمدت جمالهاوروعة التصميم من روعة وجمال الطبيعه هناك وتأثيرها وانعكاسهاظهر جليا في الملابس الشعبيه الكرديه بالاضافهالى انهاجزء من موروثهم وتاريخهم وحضارتهم.ونتمنى للكاتبه التوفيق والمزيد من العطاء والابداع
عبدالمنعم الضاحي
الموصل

الاسم: قادر بامرني
التاريخ: 16/07/2011 14:57:09
البامرني زهرة من زهور كردستان

الاسم: أحمد حيدر
التاريخ: 06/07/2011 21:40:28
أزهار
لك باقة أزهار

الاسم: خالد الهيتي
التاريخ: 30/04/2011 22:14:12
مشكوره ست ازهار موضوع جميل ورائع فعلا اها تعبر عن الاصاله وعن حب الوطن والقيم والمبادئ تقبلي تحياتي اخوكي خالد الهيتي من ارض الانبار الطاهره

الاسم: حسين احمد حبيب/خانقين
التاريخ: 09/04/2011 16:51:59
شكرا لكم على الموضوع الجميل
وأفهام الاخوة العرب بهذا التراث الخالد للشعب الكردي
الزي الذي يميزه عن الشعوب الاخرى!!واتمنى نقل التراث
الشعبي الكردي الى الشعوب الاخرى..دام قلمك
اتمنى زيارة صفحتي المتواضعة..وهي مقالات تراثيةعن مدينة
خانقين...
كَةلةك سوباس ..دةستان خؤش**

الاسم: برادوس الكمالي
التاريخ: 02/03/2011 20:18:41
أزهار بامرني
لك التوفيق
الأزياء الكوردية تعبر عن جمالها منذ القديم
وكتابتك أشرقت لكتاب النور هذا الجمال
لك الشكر والامتنان
تحياتي
برادوست الكمالي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/02/2011 17:16:36
أزهـار بامرني
لك الالق ايها الازهار
وانت اليوم تنقلينا نحو ابداع وتصاميم الازياء في
الأزيـاء الكوردية جمــال يحاكي الطبيـعة
لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/02/2011 17:08:32
أزهـار بامرني
لك الالق ايها الازهار
وانت اليوم تنقلينا نحو ابداع وتصاميم الازياء في
الأزيـاء الكوردية جمــال يحاكي الطبيـعة
لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 10/02/2011 17:04:34
أزهـار بامرني
لك الالق ايها الازهار
وانت اليوم تنقلينا نحو ابداع وتصاميم الازياء في
الأزيـاء الكوردية جمــال يحاكي الطبيـعة
لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000