.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إحموا ثورتكم من الدشاديش القصيرة ياشباب مصر

فالح حسون الدراجي

هذه مصرالتي نعرفها وليس غيرها. مصرالمعتصمة اليوم بحبل الثورة في ميدان التحرير، وهؤلاء المصريون الذين ينشدون اليوم للثورة في السويس والإسكندرية وبقية المدن والأرياف المصرية هم الذين نعرفهم، وليس غيرهم قطعاً. إنها مصر الإهرامات والسد العالي.. والعبور.. والكرامة. مصر ( البهيَّة.. أم الطرحه والكَلبيَّه) وأم الدنيا.. مصر الثورة والكفاح والبطولة، بدءاً من أحمد عرابي، وشهدي عطية، وليس إنتهاء بأصغر شهيد في ثورة الغضب المصري سيف الله مصطفى، وأصغر شهيدة في ميدان التحرير سالي زهران.. مصر ثورة الخبز، وجامعة عين الشمس، وجامعة القاهرة، وعمال حلون .. ومصر أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام، وأمل دنقل ونجيب سرور، وصلاح جاهين والأبنودي، والموجي، وكمال الطويل، وعبد الحليم حافظ، وعلي الحجار، ومحمد منير ومحمد الحلو ويوسف شاهين ومحسنة توفيق وخالد يوسف وغيرهم من الشموع المضيئة في تأريخ الموقف الوطني المصري. مصراليوم كلها في ميدان التحريرتطالب بالحرية، والمصريون كلهم اليوم في ساحات التحدي يطالبون بالخبز والكرامة معاً..  لم تأت ثورة الغضب المصري بفعل العدوى من الشارع التونسي، على الرغم من أن تراث الشعوب في مواجهة الطغاة مشاع لكل البلدان التواقة للحرية.. وعلى الرغم من أن الفعل التونسي الجماهيري ( البو عزيزي ) الشجاع قد سبق الفعل الشبابي المصري بأيام .. لكن الحقيقة أيضاً أن  هذه الثورة جاءت بفعل التراكمات الثورية، والنضالات الجماهيرية للقوى المناضلة في مصر .. فتفجر هذا الأرث النضالي في الخامس والعشرين من يناير لينتج هذا الزلزال الهائل الذي أطاح بكل مرتكزات نظام الطغيان والإستبداد المشبوه ..

وهنا نود أن نلفت نظر الشباب الثائر في ميدان التحرير، والإسكندرية، والسويس، وبقية المدن المصرية الثائرة الى نقطتين مهمتين .. الأولى تتلخص بضرورة الحفاظ على ماتحقق من مكاسب عظيمة، ومواصلة الطرق على رأس النظام من خلال إدامة الثورة، وعدم التوقف عند المكاسب المتحققة، فالثورة تحتاج الى نفَس ماراثوني لا ينقطع .. أما النقطة الثانية التي أتقدم بها الى الشباب الثائر، والتي لاتقل أهمية، فهي حراسة الثورة بحدقات عيونهم، وعدم فسح المجال للقوى الظلامية، والطفيلية، لتحصد المكاسب التي جاءت على نعوش الشهداء ودماء الجرحى في ميدان التحرير، وكل ميادين الحرية المصرية .. وخاصة من الذئاب الوهابية ( أصحاب الدشاديش القصيرة ).. فهؤلاء القوم إن دخلوا مدينة أفسدوها. وإن دسوا إنوفهم في ميدان دنسوه بنجاساتهم .. وأسألونا نحن العراقيين عنهم .. فقد خبرنا جرائمهم، وعرفنا عفونتهم .. فهم يدخلون بلادنا من كل باب يفتحه لهم ( الأشقاء ) ليفجروا فينا، ويذبحوا أطفالنا، ويقتلوا شيوخنا تحت لافتة الدين والإسلام والخلافة الإسلامية .. ولكي أكون أكثر وضوحاً فإني أبين للشباب بإخلاص وحب وخوف على الثورة بأن هناك صراعاً سعودياً قطرياً على كسب ود الثوار لمحطتهما المشبوهة. فالنظام السعودي الذي وقف مع مبارك منذ البداية، خاصة وإن الملك السعودي كان أول المعلنين رسميا عن دعمه للنظام المصري، من خلال الرسالة المؤيدة التي بعثها لحسني مبارك.. ومن خلال الدعم الإعلامي السعودي أيضاً.. بعد أن سخر كل برامج قناة العربية لدعم نظام مبارك، فسرعان ما قلب موقفه رأساً على عقب، وإستبدل سياسته تجاه ثورة الغضب، فأصبح معها بعد أن كان ضدها.. وأظن بأن هذا التغيير قد حصل في الموقف السعودي  بعد إحساسه بأن نظام مبارك قد سقط سياسياً وجماهيرياً. والقضية لاتتعدى الأيام فقط ليلفظ أنفاسه الأخيرة. وحتى لايترك الساحة لغريمه النظام القطري، ولقناة الجزيرة في اللعب لوحدها في الميدان، فيضيع من بين يديه الخيط والعصفور .. تراه إستدار على نفسه نصف دورة ليكون في الجهة المقابلة لقرص الشمس .. فيتبنى الثورة، ويحتضن الثوار.. وليس هناك أصلح من أن يدس أنفه الوهابي بين المتظاهرين المعتصمين.. ويتصدر جموعهم إن تمكن من ذلك.. وهكذا رأينا ورأى العالم على شاشات التلفاز في ميدان التحرير خلال الأيام الثلاثة الأخيرة ( وليس قبلها ) بعض أصحاب الدشاديش القصيرة يتصدرون المشهد الإحتجاجي، وهم يقفزون كالأرانب أمام المعتصمين. وبالمناسبة فإن الدشاديش القصيرة هي ( شعارالوهابية )، وماركتهم المسجلة..

 في حين أن قطر قد إستفادت فائدة كبيرة من إمكانات الجزيرة .. ومن ( قطرية ) يوسف القرضاوي، ومصريته أيضاً، ليقوم بالدورالمطلوب في مثل هذه المنافسة الشديدة. لاسيما في موضوع إقامة الصلة والعلاقة مع تنظيم إخوان المسلمين ودفع (الإخوانچية) نحو الصدرالقطري. بخاصة وأن (صدر) الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني (عريض) جداً، وواسع ( وسمين ) جداً أيضاً ..  لذلك، فإن طهر الثورة، ونقاوة الثوار الشباب، وعظمة الدماء التي سالت خلال أيام الغضب.. فضلاً عن قداسة الأماني والأحلام والآمال التي عقدها فقراء الشعب المصري على هذه الثورة يتطلب من شباب مصر الحذرالشديد، والإنتباه من دسائس وأفعال الشرذمة الوهابية.. وضرورة الحزم والحسم مع هؤلاء، وطردهم الى خارج ميدان التحرير .. لسبب بسيط : أن الوهابيين مصابون بلوثة العداء للحرية والحب والجمال.

 


 

فالح حسون الدراجي


التعليقات

الاسم: فالح حسون الدراجي
التاريخ: 11/02/2011 10:40:56
شاعرنا الجميل جابر السوداني
كل يوم جديد وأحرار مصر أحراراً في ساحة التحرير ..
كل يوم جديد وأحرار الأمة العربية ( المجيدة ) أحراراً في كل أوطانهم .. كل يوم وأنت الأكثر حرية على سطح الكرة الأرضية، لسبب بسيط، هو أنك يا أبا أثير، الأكثر حاجة وشوقاً وعطشاً وجوعاً للحرية في هذا الكون .. ألست شاعراً حراً .. فلا تقل لي كم يحتاج الشاعر المناضل مثلك للحرية؟
دم لي أيها الصاحب الجميل ..
فالح الدراجي

الاسم: جابر السوداني
التاريخ: 09/02/2011 12:40:39
اي والله يا اخي يا ابا حسون كل مخاوفي وهاجس القلق الذي يساورني هو من وصول اصحاب الدشاديش القصيرة والحى القذرة الى الحكم في مصر وتونس عسى ان يبعدهم الله الى ما وراء القطب المنجمد الشمالي او الجنوبي لا فرق
آمين رب العالمين اما يوسف القرضاوي فهو كما قال فيه الشاعر محمد الموفق

ومن قطر
افتى فضيلة الشيخ
يوسف القرضاوي
ذات قيلولة كان فيها
متخم بالترياق
وهو يقلب خصيتيه
ذات اليمين وذات الشمال
( فمن يقتل منكم عراقيا خيرا يرى
ومن لا يقتل عراقيا شرا يرى )
لك خالص حبي ومودتي

اخوك
جابر السوداني




5000