...........
 
 
  
.............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المزاح معناه وأغراضه وآدابه

د. فضيلة عرفات

والمِزاح له وظيفة جميلة في الحياة، تأليف القلوب، تلطيف الجو، تطييب القلوب، إدخال الفرح على قلب جليسك الذي تحادثه و يحادثك.

والمزاح مندوبٌ إليه بين الإخوة والأصدقاء بما لا أذىً فيه، ولا ضرر، ولا قذف، ولا غيبة، ولا شَيْن في عرضٍ أو دين، ولا استخفافٍ بأحدٍ منهم. امزح مع أصدقائك وإخوانك وأهلك، من دون أذى، ولا ضرر، ولا قذف، ولا غيبة، ولا شَيْن لا في عرضٍ ولا في دين، ولا استخفافٍ بأحد، فإذا خلا المزاح من هذه الشروط أو من هذه النواقص كان مزاحاً مباحاً بل مندوباً إليه.

وقال: " إن المزاح سباب إلا أن صاحبه يضحك ". وقيل: إنما سمي مزاحاً لأنه مُزيح عن الحق. وقال إبراهيم ألنخعي : المزاح من سخط أو بطر. وقيل في ميسور الحكم: المزاح يأكل الهيبة كما تأكل النار الحطب. وقال بعض الحكماء: من كثر مزاحه زالت هيبته ومن كثر خلافه طابت غيبته المزاح له أوقات وليس بكل الأوقات
المزاح شيء جميل ومرح ويخفف عنك  الكثير ولكنه بحدود وكل شي له حد
وإذا الشيء زاد عن حده ينقلب ضده  . 

كما يقول الله  سبحانه وتعالى {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِّنَ اللّهِ لِنتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنفَضُّواْ مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ }آل عمران159

الممازحة كانت للدعابة والفكاهة والطرفة والملح، وكان فيها تطييب للنفوس، وتأليف للقلوب, وما ورد فيه النهي عنه إلا إذا كان فيه غيبة أو إيذاء للآخرين.. أو نحو ذلك.

روي عن النبي صلّى الله عليه وسلّم أنه قال(المزاح استِدراج مِن الشيطَانِ واختِداع مِن الهوى)

كما يقول سيدنا  الأمام  علي عليه السلام ) : إن القلوب تمل كما تمل الأبدان فابتغوا لها من الطرائف ً( .

يقول سيدنا عمر رضي الله عنه وأرضاه   (يعجبني أن يكون الرجل في بيته صبيا")

 

- معنى المزاح

المزاح بضم الميم: كلام يراد به المباسطة بحيث لا يفضي إلى أذى، والمزاح مباح، ولكن لا يستحب الإكثار منه؛ لأنه قد يؤدي إلى جرح مشاعر الآخرين أو أذيتهم، ولا تجوز أذية المسلمين

المزاح : الدعابة، وهو نقيض الجِدّ من قول أو فعل.

قال عمر بن عبد العزيز : " اتقوا المزاح فإنها حمقة تولد ضغينة

 

إن المزاح أمر جُبِل عليه الإنسان في أصل طبيعته ، ويستخدمه

لأغراض شتىَّ، منها:

الأول: التسلية

فمن الناس من يمزح بقصد التسلية ؛ لأنه إذا كثر عليه الجد مل وكل، فيلوذ إلى شيء من الدعابة والمزح.

الثاني: التعلُّم

وقد يكون من أهداف المزاح أحيانا : التعلم ، فإن التعلم  يكون باللعب كما يكون بالجد. وفي وسائل التربية الحديثة يقولون : إن المعلم يحتاج إلى أن

يُدخل على طلابه - أحيانا- نوعا من الظرف ؛ ليبعد عنهم السآمة

والملل، وهذا كان موجودا عند علمائنا السابقين ، فكان بعضهم

يستخدم مع الطلاب أساليب للتعليم ، مثل : أن يذكر لهم بعض

اُلمَلح أو الطرائف؛ ليجدد نشاطهم ويعيد إليهم حيويتهم،

الثالث: إزالة القلق

 وقد يكون المزاح واللعب أحيانا للتخلص من القلق ، أو الغضب، أو غيرها ؛ فإن الإنسان إذا مزح أدخل على قلبه شيئا من التسلية والسرور ، وأزال ما يخاف منه أو خفف من ذلك ،

الرابع: الملاطفة والملاينة وتطييب الكلام

وقد يكون المزح على سبيل الملاطفة، والملاينة ، وتطييب

خاطر من يقابلك، ولذلك يقول الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم (وتبسُّمك في وجه أخيك صدقة)

 وقد وردت أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يمازح أهله وأصحابه رضوان الله عليهم. وكان يمزح عليه الصلاة السلام, فقد روى الترمذي في كتاب الشمائل المحمدية : باب ما جاء في صفة مزاح رسول الله صلى الله عليه وسلم, عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: (يا ذا الأذنين). قال أبو أسامة الراوي: أي: يمازحه, وليس المقصود السخرية أو الاستهزاء، وإنما ممازحة منه صلى الله عليه وسلم؛ لأن كل إنسان له أذنان, وهو حديث صحيح. وعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمازحنا ويخالطنا حتى يقول لأخ لي صغير -وهو أخوه لأمه-: يا أبا عمير ! ما فعل النغير).

أي لا بأس أن يعطى الصبي الطير ليلعب به, وإنما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (يا أبا عمير ما فعل النغير) لأنه كان له نغير -أي: طائر صغير- يلعب به فمات هذا الطائر، فحزن الغلام عليه، فمازحه النبي صلى الله عليه وسلم، وقال: (يا أبا عمير ! ما فعل النغير).وأبو عمير توفي صغيراً في عهد النبي صلى الله عليه وسلم.

 

وما رواه الحسن قال: أتت عجوز من الأنصار إلى النبي صلّى الله عليه وسلّم فقالت: يا رسول الله ادع لي بالمغفرة فقال لها: أَما 

علِمتِ أَنَّ الجَنةَ لاَ يدخُلهاَ العجاَئِز وفي روايةٍ العجوز وفي رواية لاَ تدخل الجَنةَ عجوز فبكت وفي رواية

فصرخت فتبسم رسول الله صلّى الله عليه وسلّم وقال لها: لَستِ يومئذٍ يِعجوزٍ أَما قَرأتِ قَولَه تعالى: " إِنَّا أَنشَأْنَاهُنَّ إِنشَاء{35} فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً{36} عُرُباً أَتْرَاباً{37} الواقعة 35-37

  وروى زيد بن أسلم أن امرأة يقال لها أم أيمن جاءت النبي صلّى الله عليه وسلّم في حاجة لزوجها فقال،لها: من زوجكِ؟ فقالت فلان فقال: الذِي في عينِهِ بياض؟ فقالت أَي رسولَ ُالله ما بعينه بياض قال: بلى إِنَّ بِعينِه بياضاً فقالت: لا واللهِ فقال النبي صلّى الله عليه وسلّم: وما مِن أَحدٍ إِلاَّ بِعينِهِ بياَض وفي رواية فانصرفت عجلى إِلى زوجها وجعلت تتأَمل عينيه فقال لها: ما شأنكِ؟ فقالت: أَخبرني رسول الله صلّى الله عليه وسلّم أَن في عينيك بياضاً فقال لها: أَما ترين بياض عيني أَكثَر من سوادها؟.وجاءته امرأة أخرى فقالت: يا رسول الله احملني على بعير فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: احملوها على ابنِ البعِير فقالت: ما أَصنع به؟ ما يحملني فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: وهلِ مِن بِعيرٍ إِلاَّ أب بعِيرٍ؟ فكان يمزح معها. وعن أنس أن رجلا استحمل فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقال: إِني حامُِلك علَى ولَدِ ناقَةٍ فقال: ما أَصنع بولد الناقةِ؟ فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: وهل تلِد الإبل إِلاَّ النوق؟.

هذا يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمزح، ولكنه قال: (إني لأمزح ولا أقول إلا حقاً) للتأكيد, وفي رواية: (إني وإن داعبتكم، فلا أقول إلا حقاً) وكذلك فإنه عليه الصلاة والسلام قال -أيضاً- مبيناً شيئاً مما لا يجوز في المزاح، قال: (لا يحل لمسلم أن يروع مسلماً). وكذلك فإنه عليه الصلاة والسلام قد قال في الحديث الصحيح: (أنا زعيمٌ ببيت في ربض الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً). إذاً: هذه الأحاديث تدل على أنه صلى الله عليه وسلم كان يمزح، وهناك ضوابط مذكورة في هذه الأحاديث تدل على مزاحه عليه الصلاة والسلام, ومشروعية مزاحه عليه الصلاة والسلام.

أخطر مزاح، وأشد أنواع المزاح معصية لله أن تسخر من شكله، من هيئته، من قصره، قالت له: قصيرة، السيدة عائشة عن أختها صفية، قال لها: يا عائشة لقد قلت كلمة لو مزجت بمياه البحر لأفسدته.

 فالإنسان شكله ليس بيده، طوله، جمال وجهه، كان عليه الصلاة والسلام إذا نظر بالمرآة يقول:(( الحمد لله الذي حسن خلقي وخلقي ))

المزاح القاسي، الذي فيه خطر، خبر كاذب، تهديد كاذب، إخفاء شيء مهم جداً هذا المزاح يعد من أكبر المعاصي.

 لذلك قال عليه الصلاة والسلام:

(( لا يحلُّ لمسلم أن يُروِّعَ مُسلما ))

(( لا تروعوا المسلم فإن روعة المسلم ظلم عظيم ))

 المزاح يجب أن يكون حقيقة لا كذباً، كان عليه الصلاة والسلام يمزح ولا يمزح إلا حقاً.
 هناك نوع من المزاح يقول عليه الصلاة والسلام:

(( ويل للذِي يُحدِّثُ بالحديث ليُضْحِكَ به القوم، فيَكذِبُ، ويل له، ويل له ))

[أخرجه أبو داود والترمذي عن معاوية بن حيدة ]

(( كبُرتْ خيَانة تحدِّثَ أخاكَ حديثاً هوَ لك بُه مُصدِّق، وأنتَ له به كاذبُ ))

 (( يطبع المؤمن على الخلال كلها إلا الخيانة والكذب ))

  ولا في المزاح إطلاقاً، كان يمزح، ولا يمزح إلا حقاً.
 أحياناً يطبعون نعوة كنوع من المزاح، يسبب مشكلات كبيرة جداً، أنا أطلع على أنواع من المزاح تعد معصية كبيرة، فيها إيذاء، فيها إرباك، فيها إحباط.

(( ثلاثة جِدُّهُنَّ جِدُّ، وَهَزْلُهُنَّ جدّ: النَّكاحُ، والطَّلاقُ، والرَّجْعَةُ ))

  

  

-   الآداب المزاح

أما بالنسبة لآداب المزاح، مذكورة في كتاب المراح في المزاح  للمؤلف  ابو البركات الغزي  فقد ذكر العلماء فيها أشياء كثيرة  منهم: الماوردي رحمه الله في أدب الدنيا والدين , , ونقتطف منه أجزاء يقول الماوردي: اعلم أن للمزاح إزاحة عن الحقوق ومخرج إلى القطيعة والعقوق, يصم المازح، ويؤذي الممازح, والعبارة تقريباً موجودة, فوصمه المازح: أن يذهب عنه الهيبة والبهاء ويجرئ عليه الغوغاء والسفهاء, ويورث الغل في قلوب الأكابر والنبهاء, وأما إضامة الممازح، فلأنه إذا قوبل بفعل ممضٍ أو قول مستكره وسكت عليه أحزن قلبه، وأشغل فكره -الذي يمزح معه في الغالب أنه تخرج منه المزحة بطريقة استهزاء، فهذا سيسكت على مضر, وربما يجامل ويضحك مع البقية في المجلس لكن في الحقيقة ماذا في قلبه؟- قال: أو قابل عليه مع صاحبه حشمة وأدباً، وربما كان للعداوة والبغضاء سبباً, فإن الشر إذا فتح لا يسند, وسهم الأذى إذا أرسل لا يرتد, وقد يعرض العرض للهتك، والدماء للسفك, وربما تكون هذه المقاتلة التي ربما تصل إلى سفك الدماء أصلها مزحة, فحق العاقل يتقيه وينزه نفسه عن وصمة مساويه, وعلى ذلك يحمل ما روي عن النبي صلى الله عليه وسلم وأتى بها هنا بصيغة التضعيف: (لا تماري أخاك ولا تمازحه) لكن بما أنه لم يثبت فلا نتكلف الجواب عليه, لكن لو ثبت فنقول: ما معنى لا تمازحه وقد مازح النبي صلى الله عليه وسلم؟ فنقول: لا بد أن نحمل النهي عن الممازحة هنا على أمرٍ غير الذي ورد في الممازحة, فنقول: إن أقوال عابرة في المزاح:

وقال بعض الحكماء: خير المزاح لا ينال، وشره لا يقال، فنظمها بعض الشعراء، فقال:

شر مزاح المرء لا يقـال            وخيره يا صاح لا ينــال

وقد يقال كثـرة المـزاح           من الفتى تدعو إلى التلاح

إن المزاح بـدؤه حـلاوة            لكـنمـا آخـره عـداوة

يحقد منه الرجل الشريف           ويجترئ بسخفه السخـيف

لا تمازح الشريف يحقد             ولا الدنيء يجترئ ويفسد

وقال بعضهم: ربما يستفتح المزح مغاليق الحمم، أي: الموت. وقال بعضهم لولده: اقتصد في مزحك، فإن الإفراط فيه يذهب البهاء، ويجرئ السفهاء، وإن التقصير فيه يغض عنك المآنسين، ويوحش منك المصاحبين -يجعل بينك وبينهم وحشة- وإما أن ينفي بالمزاح ما طرأ عليه من سأم, أي: إذا كان المقصود بالمزاح نفي السآمة التي طرأت، مثلاً: حصل ملل في مجلس العلم، كأن يطول المجلس، فحصل فيه نوعٌ من السآمة، فأورد أحد الحاضرين طرفة قصد بهذه المزحة إزالة السآمة، فهذا أمرٌ محمود، وإما أن ينفي بالمزاح ما طرأ عليه من سأم، أو حدث به من همَّ أو غم، فقد قيل: لا بد للمصدور أن ينفس، أي: الذي في صدره شيء لا بد له من تنفيس. وقال بعض الشعراء:

أروق القلب ببعض الهـزل         تجاهل مني بغير جـهل

أمزح فيه مزح أهل فضـل         والمزح أحياناً جلاء العقل

  

وقال أبو الفتح البستي رحمه الله وهو صاحب القصيدة المشهورة:

زيادة المرء في دنياه نقصان        وربحه غير محض الخير خسران

أفض طبعك المكـدود بالجـد       راحةً يجم وعلله بشيءٍ من المزح

ولكن إذا أعطيته المزح فليكن      بمقدار ما تعطي الطعام من الملـح

إذاً: فليكن المزاح في الكلام مثل الملح في الطعام, وإذا لم يوجد بالمرة كان الكلام فيه شيء من السآمة, وإذا كثر أفسد، مثلما أن الملح إذا كثر في الطعام أفسده وما عاد مستساغاً، إما أن يكون غير مستساغ أو ممجوج.

  - ضوابط المزاح

 يشير الشيخ المنجد إلى عدة ضوابط للمزاح

-  أولاً: ألاَّ يكون فيه كذب, امزح ولكن لا تقول إلا حقاً, رواية، حادثة صحيحة فيها طرفة تذكرها, أما أن تختلق أشياء لإضحاك الناس فلا.

 - ثانياً: ألا يكون فيه غيبة.

- ثالثاً: ألا يكون فيه قذف.

- رابعاً: أن يكون في الوقت المناسب, فلا يكون -مثلاً- في وقت الوعظ، أو التذكير بالموت، أو جلسة علم وجِدٍّ، ويأتي في منتصف هذا الجو العلمي أو الوعظي من يلقي بطرفة، فهذا من أسوأ ما يمكن أن يحدث في مجالس العلم.

- خامساً: عدم الانهماك والاسترسال والمبالغة والإطالة.

- سادساً: عدم الترويع وعدم الإضرار به, فلا يأتي شخص ويخطف مفتاح سيارة شخص آخر أو يسرق, أو يأخذ منه شيئاً ثميناً، فهذا فيه ترويع وخوف، وربما يبلغ الشرطة، وفي الأخير يأتي هذا ويقول: كنت أمزح, فهذا لا يكون بحال.

 - سابعاً: ألا يكون فيه فحش, بعض النكت التي تُسمى عند العوام نكتاً هي عبارة عن قلة حياء، وقلة أدب وبذاءة, وتكون قبيحة، وهي كثيرة جداً ومنتشرة بين الناس في المجالس, كل الطرف التي يأتون بها متعلقة بالعورات المغلظة, وربما بلغت البذاءة ببعضهم أن يأتيك بطرفة فيما يتعلق بجماع الرجل بزوجته, أو ما يكون بينهما من الأشياء, والله لا يحب الجهر بالسوء من القول, ولم يكن النبي صلى الله عليه وسلم فاحشاً أو متفحشاً.

 - ثامناً: ألا يكون فيها استهزاء بشيء من الدين، كالاستهزاء بالكتاب العزيز، أو بأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، أو بالملائكة, فبعض النكت مذكور فيها استهزاء بالملائكة، أو الجنة والنار، أو عذاب القبر، فهذه كثيرة بين الناس, يقول: عندي نكتة ثم يأتي بشيء فيه ذكر لأشياء من العقيدة أو من اليوم الآخر يجعله في هيئة طرفة ونكتة.

 - تاسعاً: ألا يكون مع السفهاء، لأنه إذا مازح السفهاء ردوا عليه سفاهة, فأضر ذلك بشخصيته.

 - عاشراً: أن يراعي شعور الآخرين, لأنه قد يأتي بمزحة لكن تجرح شعور الذي أمامه, ويجب على الإنسان أن يكون أدبياً يراعي مشاعر الخلق, وإذا أراد أن يمازح لا يزعجه ولا يجعله يغضب منه, وليست القضية إضحاك أكبر عدد في المجلس ولو كان فيها إيذاء للآخرين, وكثير من المزحات يكون فيها ضحايا, يعني: ضحك من في المجلس، لكن صار بينك وبين الذي مزحت به كما يقال في لغة العرب: تطنـزت به, هذا موجود في كثير من النكت وطرائف الناس, وربما قام من المجلس وقد خاصمهم وهجرهم أو لم يكلمه من أجل أنه جعل منه أضحوكة في المجلس, وهذا يقع كثيراً, وهذا لا شك أنه إيذاء للمؤمنين, وإيذاء المؤمنين حرام وسخرية، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْراً مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْراً مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ }الحجرات11

وبعض الناس متخصص في هذه القضية, المسألة أنه كيف يجعل الآخرين أضحوكة.. كيف يهزأ بهم في المجلس، كيف يجعلهم مضحكة في الناس, وهذا حرام لا يجوز.

 - حادي عشر: ألا يمازح مع الكبير والعالم بما لا يليق بمقامه أن تمازحه في هذا المجال, ممكن أن يمازح شخص صديقه، لكن قد لا يناسبه أن يمزح مع كبير في السن في المجلس، فأنت عندما تمازحه فكأنك لا تحترمه ولا توقره, مزاحك له تنبئ عن عدم توقيرك له.

- ثانية عشر: ألَّا يكون فيه إغراق في الضحك، أو يؤدي إلى الإغراق في الضحك, كل مزاح النبي صلى الله عليه وسلم ليس فيه إغراق في الضحك حتى ينقلب الإنسان على قفاه, أو على عقبيه وهو يضحك, بل مزاح معتدل. ثالثة عشر: ألَّا يضر بشخصه بين الناس, فيكون مضحكة أو مهرج القوم، حتى إذا أراد أحد أن يضحك -كما يقولون- يأتي إلى هذا المهرج، ويقولون: ما هو آخر شيء عندك؟ أعطنا موقفاً

 

أخوتي الأعزاء في كل مكان من العالم  علينا جميعا نتجنب  المزاح الثقيل  او المقالب لان  ممكن هذا المزاح ربما يؤدي إلى التجريح او الى الضرب بدون قصد مطلوب المزاح والدعابة الخفيفة  فيه  ترويح القلوب، والاستئناس المطلوب، وإزالة الهمّ وإدخال السرور عليهم بشرط أن لا يكون فيه قذف او كذب او أذية لأحد من الخلق .

 أخوتي الأعزاء أن يتوخى في المزاح الأهداف النبيلة : كالتعليم والتأديب، وإدخال

السرور على الإخوان ومباسطتهم وإيناسهم ورفع الكْلفة معهم.

ومن قبيح المزاح - وليس من المزاح في شيء - الهزل بالأمور الخطِرة، كأن يلقى صديقه في بركة ماء وهو لا يحسن السباحة، أو يقصده بالسيارة ليفزعه بها ،أو يشير إليه بمسدسه ليحدث له الذُّعر والخوف، وكل ذلك بحجة المزاح والضحك . وكم مآس حدثت بسبب مثل هذا الهزل  إن الأرواح ليست عرضه للعبث واللعب، وإن المزاح ليس بالسلاح.  

 

فإن المزاح  إذا زاد وتعدى كان مهانة ووضع من قدر صاحبه ، يجرئ عليه الصغير والسفيه والأحمق والجاهل ؛ الاعتدال والتوازن،  مطلوب لا إفراط ولا تفريط ؛ ولذلك يقول أبو تمام يمدح رجلا : 

 الجِدُّ شيمتُه وفيه دعابٌة

    طورا ولا جدّ لمن لا يلعبُ

الإكثار من المزاح، بحيث يغلب على حال الإنسان ويعرف به؛ فتتحول حياته إلى هزل لا جد فيه، ومتى صبغ الهزل والمزاح حياة الإنسان باعَدَه عن معالي الأمور ومهمات الحياة، وكثرة

المزاح قنطرة قصيرة إلى البغي فيه، فمتى أكثر الإنسان من الهزل سهل عليه الاجتراء على أعراض الناس، والعبث بمشاعرهم والاستهتار بكثير من الأمور المصانة؛ لأجل المزاح وإضحاك الآخرين، وإن كثرة المزاح المفرطة تفقده ُأنسَه وﺑﻬجته، وتنقله إلى

حد السماجة المستثقلة، وربما الوقاحة ألمستنكره؛ ولذا قال الحسن البصري - رحمه الله - : (المزاح يُذْهِبُ المروءة ) أي : كثرته،وستظل الفضيلة وسطًا بين رذيلتين، وكلا طرفي قصد الأمور ذميم، فلا الجهامة والقطوب والتوافر الثقيل، و لا السماجة والرعونة والمزاح العابث وحيلها بالسماحة والرزانة والبشاشة وحسن الخلق

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

وصلى الله وسلم على نبينا محمد ،وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن سار على هديهم إلى يوم الدين .

  

المصادر :

•-       التربية الإسلامية - تربية الأولاد في الإسلام 2008 - الدرس (23-36) : التربية الاجتماعية -6- أدب المزاح لفضيلة الدكتور محمد راتب النابلسي .

•-       المزاح في المراح للمؤلف  أبو بكر الغزي

•-       المزاح للمؤلف سلمان بن فهد العودة المشرف العام على شبكة الإسلام اليوم .

 

هذا هو الرابط لتحميل وقراءة الكتابين

•-       المزاح في المراح للمؤلف  أبو بكر الغزي

•-       المزاح للمؤلف سلمان بن فهد العودة المشرف العام على شبكة الإسلام اليوم .

 

 

 

د. فضيلة عرفات


التعليقات

الاسم: حسين مازن
التاريخ: 21/02/2014 10:42:08
الموضوع جميل جدا وشكرا لكل من شارك بالتعبير وباجر اني درجه كامله شكرا شكرا شكرا

الاسم: بنت بغداد
التاريخ: 21/02/2014 10:40:32
يسلم يدك الكلام جميل جدا شكرا لك

الاسم: حسين
التاريخ: 21/02/2014 10:36:44
تسم يدك على كالم الجميل

الاسم: د مظهر عطيات/ الاردن
التاريخ: 25/06/2011 22:09:09
الاخت العزيزة د فضيلة
الموضوع جيد وهام وماتقدمت به جميل وشامل بارك الله فيك

الاسم: ابو فدك الموصلي
التاريخ: 17/03/2011 03:55:31
السلام عليكم تحية طيبه معطره بأريج الياسمن الى الاخت العزيز د.فضيلة على هذا المجهود وحسن اختيار المواضيع

الاسم: بنت بغداد
التاريخ: 11/02/2011 16:59:34
موضوع جميل

فعلا اذا كان المزاح خالي من الكذب والغيبه

والاذيه والنفاق

يكون جائز

الاسم: د. فضيلة عرفات
التاريخ: 11/02/2011 07:16:47
إلى الأخ الغالي المرجع والمفكر الاسلامي الكبير الرائع سعيد العذاري
الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد ،وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن سار على هديهم إلى يوم الدين .
جمعة مباركة عليكم يا رب اعرف اخي انا لك في كل موضوع مؤلفات ان شاءالله في ميزان حسناتك شكرا لك على التعليق سلامي وتحياتي القلبية مع القبلات الحارة الى الاخت الغالية الوفية بكل معاني الوفاء الحاجة سميرة نيابة عن صديقاتي مكارم وزنوبة وكل اهل النور سلام وتحيات الجميع لك ايتها الرائعة الطيبة ........
مع محبتي الكبيرة لكما فضيلة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 09/02/2011 22:59:27
الاخت الفاضلة الدكتورة فضيلة رعاها الله
تحية طيبة
وفقك الله مربية واعية ودكتورة نفسانية وباحثة اجتماعية تكتب ماينفع ويؤثر في حركة الثقافة والتربية والاجتماع
لم يتسنى لي الوقت لاكتب بعض الروايات والاحاديث ولكنها مكتوبة في كتابي دراسات في علم النفس الاسلامي وهو ليس في متناول اليد
بحثك رائع وجميل في الاختيار والمحاور والاستدلال والتسلسل والاسلوب الجذاب الشيق
وانقل تحيات الحاجة سميرة لكن ايتها الاخوات فضيلة ومكارم وزينب
وفقكن الله لكل خير

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 18:17:36
إلى الأخ الغالي ابن مدينتي الغالية الموصل الحدباء الأستاذ محمد صالح الجبوري
شكرا لك على التعليق والمرور الكريم وشكرا على الكلام الجميل والثناء الحسن وأنا سعيدة بتواجدك على صفحتي بارك الله فيك أخي الغالي
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 18:08:17
إلى الأخ الغالي ابن مدينتي الغالية الموصل الحدباء الأستاذ محمد صالح الجبوري
شكرا لك على التعليق والمرور الكريم وشكرا على الكلام الجميل والثناء الحسن وأنا سعيدة بتواجدك على صفحتي بارك الله فيك أخي الغالي
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 18:07:55
إلى الأخ الغالي ابن مدينتي الغالية الموصل الحدباء الأستاذ محمد صالح الجبوري
شكرا لك على التعليق والمرور الكريم وشكرا على الكلام الجميل والثناء الحسن وأنا سعيدة بتواجدك على صفحتي بارك الله فيك أخي الغالي
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 17:38:24
إلى الأخ الغالي ابن النور ابن العراق الأخ الأصيل فراس حمودي الحربي
شكرا لك على التعليق والمرور الكريم
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 17:26:20
إلى الحبيبة والصديقة الغالية الهام زكي خابط
مساء الخيرات والأنوار على أجمل الأخوات أولا
أشكرك على المداخلة الجميلة ثانيا أنا اتفق معك في هذا
يا ريت حبي أجي يمكِ او أنت تجين يمي حتى ارجع عشرين سنة للخلف يعني يصير عمري 21 سنة حلو.........بعدين تكمل السنوات الإرجاع من قبل زينب .............اسم الله عليك إذا تجين للعراق مري عندي
مع حبي الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 17:24:20
إلى الحبيبة والصديقة الغالية زنوبة
مساء الخيرات على أجمل الأخوات أولا
شكرا لك على المداخلة الجميلة أنا اتفق معك ومع الأخت الهام في هذا ثانيا
يا ريت حبي أجي يمك او أنت تجين يمي حتى ارجع عشرين سنة للخلف من قبل الأخت الهام وأنت ترجعين فضولة إلى سن المهد يعني عشرين سنة أخرى هسه أنا صرت بعمر سنة أو اقل أش أريد بعد من ربي ........
اشلون الوضع يمكم ان شاءالله أحسن ......... تعرفين فضولة مشغولة بالمراقبات وتصليح الدفاتر وبعدين ابعث لك التفاصيل الموضوع السابق اللي قلت لك جزء منها

مع حبي الكبير لك فضولة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 17:22:13
إلى الحبيبة والصديقة الغالية الهام زكي خابط
مساء الخيرات والأنوار على أجمل الأخوات أولا
أشكرك على المداخلة الجميلة ثانيا أنا اتفق معك في هذا
يا ريت حبي أجي يمكِ او أنت تجين يمي حتى ارجع عشرين سنة للخلف يعني يصير عمري 21 سنة حلو.........بعدين تكمل السنوات الإرجاع من قبل زينب .............اسم الله عليك إذا تجين للعراق مري عندي
مع حبي الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 17:15:31
إلى الأخت الغالية والصديقة الرائعة الأستاذة مكارم المختار
أحييك تحية عراقية خالصة أقول لك شكرا على التعليق وعلى الإضافات الجميلة الرائعة مثلك
مع حبي الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 17:12:54
إلى الأخت الغالية والصديقة الرائعة الأستاذة
مكارم المختار
أحييك تحية عراقية خالصة أقول لك شكرا على التعليق وعلى الإضافات الجميلة الرائعة مثلك
مع حبي الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 16:59:14
إلى الشاعر والأستاذ والأخ الغالي ابن مدينة كربلاء الغالية علي حسين الخباز
مساء الخيرات يا غالي شكرا لك على التعليق وعلى الدعاء والنعم منك
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 16:57:05
إلى الشاعر الرقيق المحبوب سامي العامري
عيني سامي شنو هالثقل والغرور اشو ما ترد علينا نهائي بس هاليوم حيل سعيدة من حسن حظي وجدت تعليق جميل لك شكرا لك يا ورد دير بالك على صحتك أخي الغالي
مع محبتي فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 09/02/2011 16:53:41
إلى الرائع صديقي الغالي حمودي الكناني
شكرا لك على المرور الجميل عيني اطلب بما مستطاع كول عشر كيلوات من جرزات الموصل مع الحلويات والسجقات ............... مو طن أش شفت أختك فضولة لازم عندي مزرعة مال الجرزات تعرف زين مو بخيلة أنا هههههههههههه
مع محبتي لك يا ورد فضيلة

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 09/02/2011 13:50:05
د.فضيلة عرفات لك اجمل تحياتي موضوع جميل ودراسة وافية تشرح النفس فيها الكثير من الادلة والاقوال تدل على ادراك عميق في مسألة الدراسات من سيدة فاضلة متخصصة في العلوم ,وانا اقول لها الى مزيد من هذة المواضيع التي ننتظرها وانا من الذين يتابعون مواضيعك ,ويقفون الى جانبك في نشر المعرفة واتمنى لك النجاح , والحقيقة اننا نحتاج الى طرح مواضيع من هذا النوع وخاصة عندما تكون المواضيع مستندة الى مصادر وافية دمت متألقة مبدعة الاعلامي محمد صالح ياسين الجبوري _الموصل الحدباء

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 08/02/2011 23:02:05
د. فضيلة عرفات
لك الرقي وسلم القلم ونحن نرى ما تخط الانامل النبيلة من محاضرة قيمة افتخر بها واسلوب له وزن خاص
لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 08/02/2011 21:15:46
الحبيبة الحنونة اطيب فضولة
اتفق مع صديقتي الرائعة الهام زكي خابط فيما ذهبت اليه
وانا ايضا احب الضحك والسعادة واكره المعبسين
كوني ليلة مع الرائعة الهام وعودي 20 سنة والليلة الاخرى معي لارجعك فيها الى المهد
هناك فرق بين المزاح السمج وزرع ابتسامة او ضحكة خفيفة في ملامح من يهمنا امره
دراسة وافية ورائعة كعادتك دائما
دمت بكل الخير ايتها الطيبة

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 08/02/2011 18:49:13
المزاح هو من ضروريات الحياة وبدونه تصبح الحياة جافة ولكنه كما ورد في هذا البحث القيم يجب أن لا يخدش حياء أحد وان لا يكون من الوزن الثقيل . او عيني دكتورة أحب اعترف بشي هو أني من أصحاب المزاح ( عندي شهادة دكتوراه به وحياتج تعالي يمي يوم واحد بس أرجعج 20 سنه ليوره ) ، أماالمجلس الجدي والجاف فأنه يخنقني ، وقد أثبت العلم بأنه كلما أكثر الإنسان من الضحك كلما أبتعدت عنه علامات الشيخوخة( أسأل مجرب ولا تسأل حكيم هههههه ) ، وقد أفتتحت مدرسة خاصة بهذا المجال حيث يجعلون التلاميذ يضحكون بصوت عالي ولاطول مدة ممكنة بعد ان لاحظ الدكتور المعالج شفاء الكثير من الامراض النفسية بالضحك المتواصل وأعتقد ان من أبتكر هذه الطريقة هو طبيب هندي والمدرسة في الهند .
تحياتي إلى الدكتورة فضيلة التي تشدنا بمقالاتها القيمة
إلهام

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 08/02/2011 17:42:39




فاااااااااااااتني
الطلب
والوصية


عزيزتي د . فضيلة

ترة طن
مو طن ألا كيلو

الكرزاااااااااااااااااات

بس
على حسااااااااااااااااب

حمـــــــــودي ألكنانــــــــي

وما نقبل منه يكووووول مرفوض

يعني على حسابه ......!!!!

تحياااااااااتي







مكارم المختار

أنتي د شرفينا و أو صلي بغداد
وشوفي شلون ترابها يصيرلك ورد
يحملك على رحيق الازهار

عزيزتي الغالية
دمتـــــــــتي

الاسم: مكارم المختار
التاريخ: 08/02/2011 17:36:33
طابت أيامكم الجميع باليمن والفرح والخير الدائم
عاطر تحياتي وخالص سلامي للصديقة القديرة الغالية
د . فضيلة محمد عرفات

حييت أنت تبحثين دوما عاولم الذات وتكشفين خوالج النقس
والمهم فيما هي ألا يشان للغير ولا يسيء للاخر

غاليتي كيف أبدأ وقد علت كلماتك هامات الثوابت
وأرتفعت رؤوس الهمم الجواهر

أسمجي لي وأذنوا جميعا
ببعض العبر والاقوال في المعنى
ليس بينا جهال في حقيقتها
ولا منا من لايفقه واقعها
وما فينا من لايعلم سوء من خير معانيها
لكن قد يغل بعض الطبع
وتسود بعض الطباع
في مداهرة الاخرين وممازحتهم
وبما يتفق مع ويخالف ما لايتفق فيه
زيادة المرء في دنياه نقصان وربحه غير محض الخير خسران

أفض طبعك المكـدود بالجـد راحةً يجم وعلله بشيءٍ من المزح

ولكن إذا أعطيته المزح فليكن بمقدار ما تعطي الطعام من الملـح

نعم أختي الكريمة الفاضلة د. فضيلة عرفات

بقدر ما يعطي الطعام من ملح

وها هي مداخلتي بأربع أربع :

رباعيات


* أربعة يسود بها المرء:
الأدب.. والعلم.. والعفة.. والأمانة

******
* أربعة ترفع المرء.. وان قل علمه:
الحلم..والتواضع.. والسخاء.. وحسن الخلق

* أربعة تزيد ماء الوجه:
الوفاء بالعهد.. الكرم.. الكلام الطيب.. وطاعة الله

******
* أربعة لا بقاء لها:
مودة الأشرار.. البيت الذي ليس فيه تقدير..
المال الحرام.. والكسب الذي ليس معه تدبير

******
* أربعة تؤكد المحبة:
حسن البشر.. و بذل البشر.. وقصد الوفاق.. وترك الشقاق

وعلى رسلكم معي وأطالتي معكم
لكني أزيد ألاربع أربعا
نتشارك فيها
بما تؤدي :

* أربعة تؤدى إلى أربعة:
الصمت إلى السلامة.. والبر إلى الكرامة.. والجود إلى السياسة..والشكر إلى الزيادة
ربعة تزيد في العقل:
ترك فضول الكلام.. السواك.. مجالسة الصالحين.. مصالحة العلماء

******
* أربعة ينبغي للعاقل أن يمنع نفسه منها:
العجلة.. واللجاجة.. والعجب.. والتواني


ولابأس أن نختم ببيت من شعر الحكمة
أهداء لهذا الجهد
وأمتنانا للجميع
وعرفانا لكل المرور والحضور


من شعر الحكمة


*ومن تكن العلياء همة نفسه فكل الذي يلقاه فيها محبب


زادنا ألله وأياكم معرفة وعلما ونفعا للاخرين
سلمت د. فضيلة عرفات وحييت وبوركت

للجميع خالص المنى
تحياااااااااااتي








مكارم المختار












الاسم: د.يحيی معروف
التاريخ: 08/02/2011 10:40:55
موضوع رائع جدا اتمنی لك المزيد من التألق

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 08/02/2011 10:33:09
بحث رائع سيدتي الرائعة ادامك الله ذخرا وتقبلي مودتنا ودعاءنا لك بالخير والموفقية

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 08/02/2011 08:45:52
كما يقول سيدنا الأمام علي عليه السلام ) : إن القلوب تمل كما تمل الأبدان فابتغوا لها من الطرائف ً( .

يقول سيدنا عمر رضي الله عنه وأرضاه (يعجبني أن يكون الرجل في بيته صبيا")
-----
مقولتان فيهما الروعة والحكمة فأنا شخصياً لا أميل إلى الإنسان الجاد على الدوام بل حتى المزاح في بعض أنواعه هو جد ولكن طريقة إخراجه أو التعبير عنه سلسة مرحة خفيفة الظل ...
تحية للدكتورة فضيلة عرفات على هذه الدراسة الجميلة

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 08/02/2011 03:45:18
والمزاح مندوبٌ إليه بين الإخوة والأصدقاء بما لا أذىً فيه، ولا ضرر، ولا قذف، ولا غيبة، ولا شَيْن في عرضٍ أو دين، ولا استخفافٍ بأحدٍ منهم. امزح مع أصدقائك وإخوانك وأهلك، من دون أذى، ولا ضرر، ولا قذف، ولا غيبة، ولا شَيْن لا في عرضٍ ولا في دين، ولا استخفافٍ بأحد، فإذا خلا المزاح من هذه الشروط أو من هذه النواقص كان مزاحاً مباحاً بل مندوباً إليه.
=========== جميل جدا هذا البحث دكتورة فضيلة وما دام الموضوع حول المزاح فلا تنسي جلب طن كرزات من الموصل معك وطن الا كيلو واحد ما نقبل مرفوض. تحياتي




5000