.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جامعة ديالى لاتحتسب الخدمه الفعليه للمفصولين السياسيين !!

عماد الاخرس

حقا لقد تجاوزالظلم فى بعض مؤسسات الدوله العراقيه حدود العقل والمنطق واصبح حافزاً لإحداث المزيد من ثورات الغضب وليس ثوره واحده!!

     واحد هذه المؤسسات هى جامعة ديالى ومايجرى  فيها من ظلم عجيب غريب وحرب شعواء تشنه دوائرها الاداريه والماليه على شريحة المفصولين السياسيين الذين تم اعادتهم للخدمه بناء على القانون المرقم 24 لسنة 2005.

     والمحزن ان هذا الظلم يرتبط بمصدر الرزق الوحيد لافراد هذه الشريحه وهو الراتب الوظيفى .. حيث ترفض ادارة الجامعه احتساب مدة الخدمه الفعليه لهم قبل العوده للوظيفه لاغراض الراتب!

     لذا تم منحهم  ادنى درجه وظيفيه فى سلم رواتب الدوله وهى ( الثامنه ) مع ان البعض منهم لديه خدمه  قد تتجاوز العشرون عاماً !!

    وللعلم فان هذا الاجراء الظالم لم تعمل به اي من مؤسسات الدوله العراقيه الاخرى .. وكما هو معروف ايضاً لاتستطيع اية جهه مهما كانت ان تلغى خدمه فعليه لاى موظف ومهما كانت الاسباب !

    ان افراد هذه الشريحه استمروا فى الجهاد دفاعا عن حقهم ولم يتركوا بابا الا طرقوها وعسى ان يجدوا من يرفع الظلم عنهم .. وامتلأت جرارات جامعة ديالى ووزارتى التعليم العالى والماليه بالكتب والمراسلات ولكن دون جدوى وضاع الحق بسبب  التفسيرات السلبيه للبعض من الاداريين البيروقراطيين الخاليه قلوبهم من الرحمة والعداله والانصاف .

    لقد عانت شريحة المفصولين السياسيين فى العهد الديمقراطى الجديد من ظلم كبير يضاف الى معاناتها فى العهد البائد سواء من وافقت عليهم لجنة التحقق التى تشكلت فى الامانه العامه لمجلس الوزراء او لم توافق .

     حيث تم حرمان من حصل على هذه الموافقه من كافة الحقوق والامتيازات بحجة واخرى وأما من لم يحصل عليها فنزلت عليه لعنة السماء وتم مطالبته باعادة جميع المستحقات الماليه التى تم صرفها له والتى قد تتجاوزعشرة مليون دينار للبعض منهم .

     لذا نناشد رئيس جامعة ديالى بضرورة التدخل بصفته الشخصيه لانصاف هذه الشريحه وتوجيه الجهات المسؤوله بضرورة الاحتكام لمبدا العقل والانسانيه فى احتساب الراتب واستناداً الى اغلب المخاطبات والقرارات الايجابيه بهذا الصدد والابتعاد عن القليل جداً السلبى منها والذى غايته الانتقام من هذه الشريحه لاسباب لايعلم بها سوى الخالق عز وجل .

   عليك سيدى وبعد مضى عام ونصف على ظلمهم ان تنظر لهؤلاء بعين الرحمه والوصول للحقيقه لإنصاف المظلوم وفضح وعقوبة الظالم.  

     واختم مقالى بتذكيرك وانت سيد العارفين بان السكوت عن الظلم شراكة فيه وعليك ان لاتنسى مقولة الامام على ( كرم الله وجهه ) .. ( قطع الاعناق ولاقطع الارزاق ) !!

 

 

 

 

عماد الاخرس


التعليقات




5000