.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الثورة وبؤرة الحوار

شوقي جرادات

مالناش دعوى بحد عوزين رحيلو بجد

كلمات نسجتها خيوط الثورة من بعد ما غدت الحوارات والوساطة لتفاقم الأزمة كما يدعون، هي تلك الكلمات التي سمعتها عبر هتافات المتظاهرين

في كافة امليادين لتطل بذلك رفضها التام عن ما يدور من دهاليز ومؤامرت سياسية تحاك ضد عبق ثورتهم.

أيها الثوار، أيها الأحرار

احذروا من يتحاورون مع الحكومة فبسيط العبارة يقول لقد خانوا ثورتكم، وقد بات هدفهم الصعود على كل تلك الدماء التي سالت في شوارع مصر وما زالت تسيل، ان ثورتكم هي الصمود والمواكبة والعزيمة، اما الحوار قبل اطاحة كبيرهم هو تراجع كبير في حقكم، ولهذا وجب تكملة المشوار فأنتم أمل الأمة جميعا.

ايها الشعب العربي المصري العظيم:

الأخوان المسلمون بمجرد قبولهم الحوار مع الجزار ومع تلك الحكومة التي نعرف جميعا وشاهدنا ذلك على جميع الشاشات كيف يقمعون ويقتلون بأبنائنا لهو اعتراف ضمني خطير بمشروعية ذاك النظام الجائر وبمشروعية مبارك، هذا النظام الذي وقف كل احرار هذا العالم ضده وما زال يصرخ بأعلى صوته يسقط النظام ويسقط مبارك.

من المؤكد ان الحكومة تسعى الى كسب الوقت فهذا هو مرادها ولكن يبدوا ان الاخوان لم يفهموا تلك المعادلة بقبولهم النقاش وسعيهم للحوار للإلتزام بجدول زمني لتحقيق المطالب ؟؟ هناك مطلب واحد لا غير سقوط النظام ولا داعي للوساطة هنا او هناك وهذا المطلب مفهوم ومسموع للحكومة وغير الحكومة لا بل مفهوم للعالم بأسره.

ولكني أقولها بأعلى الصوت مدوية ان كل من سمح لنفسه الحوار مع الحكومة هو شريك في المؤامرة التي تحاك ضد هؤلاء الأحرار، فهو لا يمثل احدا لا بل يمثل صوت نفسه مترنحا، فهم تركوا رجم أبليس وراحوا في البحث عن كيفية الرضى عنهم، فهنيئا لكم ايها الأخوان حواركم مع السجان والشيطان، ام عدلتم بقولكم ان الرجم تخلف فلا ترجموه بل حاوروه. بالفعل أثبتم إنتهازيتكم، ولن يكونوا أوصياء لهذه الثورة وأخشى ان يكون من وراء ذلك ما عو أعظم. وانا استغرب بالفعل بعدما كان مبارك يركلهم بالأرجل ولا يعتبرهم من البشر كيف يقبلون على انفسهم هذا الفعل، وها انا اقول لكم ان بفعلتكم هذه الا مجرد أعطاء ذريعة للحكومة ان تستمر وكان الأجدر بهم سياسيا واحتراما لتلك الهامات ان تقاطع هذه الخزعبلات الامنية.

كلمتي للشباب الهائب انهم يريدون لثورتكم ان تكون انصافا وارباع ولكن يجدر التذكير بمقولة تاريخة للطلاب الثائرين في فرنسا في عام 1968 عندما خرجوا وقالوا: الذين يصنعون انصاف الثورات لا يفعلون شيئا سوى حفر قبورهم، فرجائي ايها الأبطال أن لا تحفروا قبوركم بأيديكم وأكملوا المشوار ونحن معكم والعالم بأسره معكم.

شبابنا في شوارع مصر كلها استمروا بالحراك ولا تنخدعوا بتلك الدعوات ولا تكونوا كرتا للمراهنة هنا او هناك، حققوا هدفكم ولا تصغوا لأحد منهم فالنصر قريب والمطلوب هو الثبات والاستمرار بعزيمتكم وهمتكم العالية.

شوقي جرادات


التعليقات

الاسم: تونسي
التاريخ: 10/02/2011 19:18:59
تحياتي للمهندس شوقي جرادات على مساندته للأخوة في ميدان التحرير

الاسم: مجاهد ابوروزا
التاريخ: 09/02/2011 11:38:10
لا شك بأن لعاب الاخوان قد سال على اعتراف سياسي متهتّك جاء على لسان نظام لطالما لفظهم يعُد غباء سياسيا , الا ان الغباء يمتد لخارج نطاق الاخوان ويشمل كافة احزاب المعارضه التي هرعت للجلوس الى مائدة سليمان المخضبه بدماء الثوار ... هذه الخطوه الغبيه من كافة اطياف المعارضه تكاد تعد تواطؤ مع هذا النظام.ان ثورة الشعب عليها ان تمتد لتشمل رفض هذه الاحزاب التي تعمل لمصالحا دون اعتبار لمصالح ومطالب الشعب...من العجيب جدا كيف قامت المعارضه بانعاش النظام الذي كانت تكفيه قشه لتقصم رقبته بمقاطعة المعارضه لاي شكل من اشكال التعامل معه...من المريب انقلاب الموقف من رفض تمام الى جلسة حوار!!من المعيب التراجع عن موقف جاد ومهم جدا بلمح البصر
هذا ماعلى الثوار فعله بالضبط ان يصمو أذانهم عن كل صوت ينادي باخماد مطالبهم, عليهم التمسك بمطالبهم حتى تتحقق ,عليهم أن يصمدو ويأكدو مرارا وتكرارا ان لا احد يمثلهم كما فعلومن قبل
بارك الله دمائهم وحناجرهم واياديهم بارك الله التراب الذي يمشون عليه وأيدهم بنصر قريب




5000