.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بانتظاري مرة ً أخرى

وفاء عبد الرزاق

 

أعيدي إليّ

ما تجرأتِ عليه

ونسيتِ أنه يتوجه لي

كهدبٍ لا كحل له 

وّّشفق ٍ يصهر جمري

  

أعيدي إليّ

أقراطا ً صمـّاء

وقميصَ نوم ٍ مؤجل ٍ

سنواتـُهُ خيزرانٌ وسياط

ظلـُهُ فدية ٌ

تلاقحت خيوطـُها ومأمأت

على شجر ٍ مثلـِها 

تئنّ ُ كلما ْخرستْ ريحُكِ

  

أعيدي إليّ جسدا ً
تعددت ندوبُهُ وصرختُ

مرة ً بي ومرة ً عليّ

ندبة ٌ ذابت بين أصابعي

ندبة ٌ لا أعرِفـُها

ثلاثٌ تعرفــُني

ندبتان اتسعتْ حدقاتـُهما وتكلستْ

عشرون تشبثتْ بمكانـِها

عشرٌ صفـّقتْ راغبة ً بي

دافىء ٌ قيحـُها

والآتي مجرد ُ إفلاس

  

كيف تعيدينه لي؟

أيتها المرايا الوقحة

كيف

أخبريني كيف؟

كيف أسترجع صباحا ً

ساقه صمتـُكِ للذبح

فقط اعطيتهِ حفرة ً

وقلتِ له عتـّق خرائطـَكَ

وتكاثف كمدينة

كيف أنجو بثوب ٍ بارد ٍ

أيتها اللئيمة ُتلأمـَنَ مثلـُكِ

لكن أشرطتـَه بين قيثارتيَّ

تعاكفتْ سيوفـُها وانحنتْ

أحمرٌ عمْرُها

احتضنتـُها كحبل ِ سُرّتي

وأبقيتُها لترافقـُني

لمهديَ الأخير

أفي شريعتـُكِ وأدُ الذ َكـَر؟

 لماذا إذا ً شربتِهِ وكأسيّ الأولى؟

لستُ أحاسبـُكِ

أنا المتعلقة ُ بكِ كخيطِ ماء

  

هاهيَ الريحُ تنقرُ بابي

فهل لديكِ بقايا من قميص ِعزلتي؟

إنه الشتاء

ولدي الجديد

بحاجة ٍ إلى ما يلوكُهُ

ليلعبَ بكراتِ الدمع ِ بعد أشهر ٍ

ويخرجَ إلى الشارع ِ

يدلُّ امرأة ً حبلى إلى بابي

ها هنا أي خالتي

دارٌ للأيتام

ومربـّية ٌ للشتاءات

  

إن كان لكِ حاجة ٌ لليتم

تفضلي

 مرآتيَ العنكبوت

وحاذري أن تتهشمي

داريَ كومة ُ أحلام ٍ تحجرتْ

وجوقة ٌ صمَتتْ

بمحاولتــِها الأولى وَوَوَ وَ وَ

                            وْووْووْو

                                 و ِو ِوِو ِو ِ ...

ولم تـُكمل

تفضلي

معي يتيمان فقط

إن كانت لكِ حاجة ٌ توسّلي

لكن ابقي ليَ النون

مازال يعرقُ ماؤها في قلبي .

 

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: imane
التاريخ: 2009-11-07 14:15:25
نشكركم على هذه التوضيحات و الإرشادات ايمان من المغرب

الاسم: شهد
التاريخ: 2008-12-19 10:35:32
اشكرك يوسف على ما قدمته من شرح
وجميله هي قصيدة وفاء وعميقه في معناها

الاسم: مها جابر
التاريخ: 2007-09-16 20:42:51
تحياتي للجميع
سؤال الاخ ماجد الكعبي لا علاقة له بقصيدة الزميلة وفاء
بالرغم من ان سواله يجب ان يوجه للشاعرات اللواتي تبدا قصائدهن بجملة خبرية
فلماذا تلك الردود؟
وعلى اية حال فما قرأناه كان مفيدا

الاسم: خالد شويش القطان
التاريخ: 2007-09-15 14:00:39
القصيدة عميقة في فكرتها .. وتحمل مدلولات عن معاناة تحفر في ذاكرة شاعرتنا الرائعة وفاء .. الفكرة ممتازة والبناء الشعري رصين ينم عن ثقافة عالية تتميز بها الشاعرة وفاء ..

الاسم: يوسف شغري
التاريخ: 2007-09-15 00:47:49
لم يزل عجبي منك يا ماجد لاني لم أكن اتحدث عن اللغة و انما عما يسمى ( البلاغة ).. ٍساعيد عليك ما يعرفة كل من درس البلاغة :
تنقسم الجمل في العربية بلاغيا الى قسمين رئيسيين:
1- الجمل الانشائية
2- الجمل الخبرية
و الجملة الانشائية هي الجملة التي لا تحتمل الصدق أو الكذب
و الجملة الخبرية هي التي تحتمل الصدق و الكذب
و من الجمل الانشائية :
1- جملة الأمر مثال : ( أعيدي ما تجرأت عليه ) فهي لا تحتمل الصدق و لا الكذب ..
و مثلها ( راجع كتب البلاغة )و مثلها أيضا( اقرأ كتاب الجرجاني _ أسرار البلاغة ) فهي جميعا لا تحتمل الصدق و لا الكذب .. فهي جمل انشائية و ليست خبرية
2- جملة النداء مثل (يا ماجد اعترف بخطأك) فهي جملة لا تحتمل لا الصدق و لا الكذب
3- جملة السؤال. مثل (هل السؤال وجه لك ؟) فهي لا تحتمل الصدق و لا الكذب فهي جملة انشائية.
أما الجمل الخبرية فهي كثيرة كأن أقول : الطقس جميل فقد يكون من أخبرنا هذه الجملة صادقا أو كاذبا
و ان لم تصدقني ارجع الى كتب البلاغة في الأدب العربي مثل ( اسرار البلاغة ) للجرجاني
ثانيا انصحك يا ماجد بعدم التسرع في الرد و عندما ترد كن هادئا غير منفعل حتى لا (تصقط ) عفوا تسقط بالأخطاء الطباعبة..و أنا لم أقل انك ارتكبت ما لا يغتفر .. أنا فقط نصحتك بالانتباه.. فالاخطاء الطباعية توذي القارئ.. أليس كذلك؟

أما ان السؤال موجه للشاعرة الكبيرة وفاء و ليس لي . أعتقدت انني أعلق في منتدى و بالتالي يمكنني ان اقول رأيي دون ان يكون السؤال حكرا على أحد. ثم هذا سؤال عام .. و لو أنني كقارئ جيد للشعر و الأدب أظن ان الجمل الخبرية لا تسئ الى النص الشعري ..
يا أخي ليتك تحدثت عن جماليات القصيدة التي تعبر عن وطن منتهك تتمسك الشاعرة بآخر ما بقي منه ( بنون كلمة وطن )

أما العراقي الذي لا يعرف كيف يكتب كلمة ( معنىً ً) فيكتبها هكذا ( معننا) فيعطينا تعريفا لم يسمع به أحد للجملة الخبرية
يا عراقي.. تعلم املاء اللغة العربية ثم اقرأ شرحي لماجد عسى يصبح واضحا لديك أنت و ماجد الفرق بين الجملة الخبرية و الجملة الانشائية.

مودتي لكما .. و الخلاف لا يفسد للود قضية .. و كلنا نتعلم من أخطائنا
اختم بقول لاحد علماء العرب ( يبقى العالم عالما حتى يقول قد علمت ..فيجهل!!)

مودتي لكما
يوسف شغري

الاسم: رواء الشمري
التاريخ: 2007-09-15 00:44:03
الاخوة الاعزاء
تحية لكم على هذه الجهود التي تركتم سعيكم للابداع وسرتم لتشجيع أمرأة تجاوزت كل الصعاب وهي تكتب منذ 20 سنة في الشعر والادب وتعملون نفسكم معلمين. والاجدر بكم ان تراجعو ماتكتبون انتم في كتاباتكم المتكررة في الكلمات التي لاتصلح للنشر......
شكرا واتمنى ان تكون
هناك ملاحظات اخرى

رواء

الاسم: العراقي
التاريخ: 2007-09-14 22:01:03
اخي يوسف
كلمة اعيدي في قصيدة وفاء لغة كلامك صح فعل امر ولكنه معننا تعد مفردة خبرية تدل على شي غاب او سرق والمطالبة با عادته .

تحياتي لك وشكرا لتحملك كما ارجوك ان تسال من مفسرين اللغة .
العراقي

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2007-09-14 21:55:51
حق الرد ..
اتعجب منك انت يا يوسف الذي تعرف قصدي تمامامن سؤالي ؟
الجملة الخبرية هنا لا محل لها في اللغة وانما مفردات توحي لخبر تعرفه وفاء .. وانت باي عنوان ترد هل ان السؤال وجه لك واذا صقطت الهاء من قصائدهن هل ارتكب ماجد ما لا يغتفر .
نعم انا ادرك ما اقول ولكنك لا تفهم لغتي يا اخي
مودتي
ماجد الكعبي

الاسم: يوسف شغري
التاريخ: 2007-09-14 19:45:18
تعجبت حقا حين فرأت قصيدة الشاعرة الكبيرة وفاء عبد الرزاق..ثم قرات تعليق ماجد الكعبي الذي يبدو أحد امرين اما انه لم يقرأ القصيدة و اما انه لا يفرق بين الجملة الخبرية و غيرها..
حسب ما تعلمناه في المدارس ان الجملة الخبرية تحتمل الصدق و الكذب.. مثل الشمس محتجبة .. فانها تخبرنا بان الشمس غير مشرقة وقد تكون محتجبة وراء الغيوم مثلا.. و هذا يحتمل الصدق أو الكذب .. هذا ما نسميه جملة خبرية
أما مطلع قصيدة الشاعرة الكبيرة وفاء عبد الرزاق فلم تبتدئ بجملة خبرية بل بجملة فعلية و فعلها فعل أمر .. و الجمل الفعليةالتي فعلها فعل أمر ليست جملة خبرية لأنها ببساطة لا تحتمل الصدق و الكذب. تقول:

( أعيدي الي
ما تجرأت عليه.. ).. أعيدي فعل أمر.. و بالتالي الجملة لاتحتمل الصدق أو الكذب فهي ليست جملة خبرية!!

و كان أجدى بماجد الكعبي الانتباه الى الاسطر الثلاثة التي كتبها و التقطت خطأ فيه ( قصادهن) و هو يقصد قصائدهن!!!!
السر يا ماجد انك تسأل سؤالا لاتفهمه انت و لا مبرر له هنا!!
مودتي
يوسف شغري

الاسم: ماجد الكعبي
التاريخ: 2007-09-14 10:24:07
لا اعلم لماذا اكثر قصائد شاعراتنا العراقيات .
يكون مطلع قصادهن بجملة خبرية تابعت جميعهن فوجدت ذلك .
فارجو من وفاء الاجابة عن السر وراء ذلك .
تحياتي ماجد الكعبي




5000