.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من سفر الخالدين / عبد الحسن عبد الهادي محسن

محمد حسن جياد

 قال عز من قائل (وبشر الذين أمنوا وعملوا الصالحات أن لهم جنات تجرى من تحتها الأنهار كلما رزقوا منها من ثمرة رزقا قالوا هذا الذى رزقنا من قبل واتوا به متشابها ولهم فيها أزواج مطهرة وهم فيها خالدون)   صدق الله العلي العظيم

 أرواح باذخة . تسكنها الهمم العاليــة.. بذلوا تلك الأرواح لأمتهم . فتشتاق لسيرتهم النفوس الطيبة ..وترتاح لهم القلوب ..ويود سماعها كل غيور على الدين ..وكل راغب في الإصلاح ..والدعوة إلى سبيل الحق ..وهذا الاخ العزيز عبد الحسن الذي  تقيد بقيم الحسين (ع ) ففي كل المواقف والخطوات التي يتقدم بها في دنياه يستند على أسس دينه ويجعل الإمام الحسين-ع-  له قدوة فيزيده ذلك تمسكا بعقيدته التي يعتقدها أنها الحق ورفض مهادنة الظلمة ولو بالكلام ، فقد أتسع عقله في تلك الأيام العصيبة والتزم بموقفه السياسي والديني والإنساني ، فكان داعية لدينه بشكل غير متستر ويحاور ويناقش بهدوء ويثبت دائما وبدلائل على ضعف الحاكم الظالم وقوة الحق ويعطي معاني عميقة تدل على انهيار القوة وانتصار الكلمة  ، ويصر على الرفض  و التضحية كأسمى ما يستطيع أن يقدم عليه الإنسان المتمسك بقيمه ومبادئه  ويبقى في كفة الحق والثبات والعدل والأيمان   .                                  

       ولد عام 1961 في الشطرة وهو الابن الأول لوالديه ومدللهما بعد اربعة بنات قبله لذا تعلق بابيه ليساعده في التواجد بمحله الكائن بعمارة الحاج احمد طه ومجاور لمحلات باعة الفواكه , ويواصل دراسته رغم عمله حتى إذا ما جاء المساء أقبل بجسد متعب وبقلب يهفو لذكر الله ( ومن أمسى كالاً من عمل يده أمسى مغفوراً له ) ويلتئم شمل العائلة المسلمة الذاكرة الشاكرة لله التي تغمر البيت بقراءة آيات القرآن ، بيت تملؤه الملائكة وتطرد منه الشياطين.   دخل الجامعة التكنولوجية قسم هندسة المكائن بالوقت الذي سطرت الجامعة التكنولوجية أروع ملاحم البطولة في مقارعة الطاغية صدام     اعتقل في 2\11\1981هو وصديقه البطل فارس جعفر من قبل أزلام النظام في الجامعة ولم يعرف أي خبر عنه الا بعد سقوط صدام حيث تبين من وزارة المالية انه اعدم بتاريخ 27\7\1982   

      وأتذكر منه تأملاته  التي طالما يؤكد فيها على أهل الباطل وعملهم الحثيث من أجل قضيتهم وباطلهم ويقول أن كل دقيقة تمر قد تكون حسرة يوم القيامة .بعد هذه التأملات التي يحدَّث بها نفسه  يوجب علينا أن نحترم هؤلاء،لأن الشهداء وقود للحركة، ولأن وقود حركة الشهيد لاينتهي بانتهاء حياته، فكل الناس يموتون ولكن الشهيد يمتد حتى بعد رحيله والعاقبة للمتقين

 

 

 

محمد حسن جياد


التعليقات




5000