.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ابن علي اشرفهم ومبارك اخر من سينهزم

صباح علال زاير

كان الرأي العام في كل مكان تقريباً ضد الرئيس زين العابدين بن علي بعد ان اجتاحت بلاده التظاهرات وأودت بعرشه الذي ناهز ربع قرن من الزمان، ذنب ابن علي انه رفع الأسعار كي يسيطر على الأزمة المالية التي تعيشها تونس تلك الدولة التي تزخر بشوارع عامرة وبنى تحتية رصينة وخدمات لا تختلف كثيرا عن دول العالم المتقدم ومؤسسات راكزة لكنها كبقية نظيراتها في الدول العربية لا تخلو من الفساد، الا ان التونسيين ثاروا بوجه ما اسموه بـ(الطاغية الدكتاتور) وهؤلاء الثائرون بالفعل شعب يستحق ان ينصب لكل واحد منهم تمثالاً ليس من اجل ان نعبده بل لكي نتخذه قدوة لنا في التعامل مع الرئيس والمرؤوس بسبب تصميمهم على ضرورة التغيير، على أي حال لملم الرئيس ما تيسر له لملمته وغادر وطنه من غير ان يستدعي قوات الحرس الجمهوري او الفرقة الذهبية والكوماندوس وقوات التدخل السريع كما لم يستنجد بفرق الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولا غير ذلك وترك للشعب حرية القرار في ترتيب الأمور ولم يتشبث بالحياة او المنصب في قيادة دولة لا تملك النفط والثروات الأخرى ... ابن علي لم يضع لنفسه او يضع له السياسيون حصص ثلاثة نواب ولا مثلهم لرئيس الوزراء ولم يستحدث وزارات زائفة ارضاء لهذا الطرف او ذاك ولم يمتنع لا هو ولا بقية الرئاسات في تونس عن الإدلاء بمقدار رواتبهم ومخصصاتهم التي يقال ان نظرائهم في العراق يتقاضون ما يكفي لبناء الف دار سكنية في الشهر لمواطنين مازالوا يعيشون كما يعيش اهالي عصور ما قبل التاريخ .. ابن علي وجماعته ليس لأحدهم راتب تقاعدي بعد مضي اربع سنوات من الخدمة يساوي رواتب مئة متقاعد امضوا ثلاثين عاماً في الوظيفة وتساقطت اكثر من ثلثي عدد اسنانهم ونهشهم السكر والضغط ... الرئيس التونسي انظف وأنزه من 21 رئيس عربي ومثلهم من القيادات الأخرى من الذين يسرقون الشعب بإسم المنافع الإجتماعية وغيرها من مخصصات الإيفادات والتخصيصات دون ان يجدوا لهم رادع فتلك المصروفات التي ينفقونها  لاتعد الا سرقة مبرمجة لمال الفقراء ومن هم تحت خط الفقر، انهم يوزعون كل تلك المليارات كيفما يشاؤون من غير حسيب او رقيب فيما يحلم العراقي بوحدة سكنية تجمعه وعياله ليعيش بقية عمره الأسود .. انكم لستم اقل شراً من زين العابدين يا سادتي الحكام والسياسيين في العالم العربي انكم تسرقونا بترفكم وبذخكم بعد ان فصلتم القوانين والدستور والأنظمة والمناصب على مزاجكم ومقاسكم .. كلكم اختار الثوب الذي يعتقد انه يناسبه مع ان الحقيقة قد تبدو غير ذلك فثوب الوطنية واضح ورداء الإسلام واضح وزيف الدنيا اوضح اذ ان الجميع ايقن ان السياسيين مثلما لا يهبون الحرية للشعب بل تنتزع منهم رغماً عنهم فإن الحكام لا يتنازلون عن مكتسباتهم المادية (غير المشروعة) الا بقوة الشعب وإرادته ولو سألت الكثير من اصحاب المناصب كيف ترون علي بن ابي طالب فستجد ان حديثهم عنه لن ينقطع اذ سيزعمون انه مثلهم الأعلى في كل شيء ولكن لو كان علي مكانكم فهل سيرضى لكم افعالكم ... نريد اجابتكم ايها السادة اصحاب المعالي والسيادات بصوت عال تيقنوا انكم ابعد الناس عن محمد وعلي وأهل بيته بل والإسلام عموماً غير ان الشعب سوف لن يصبر عليكم كثيراً ولات ساعة مندم واخيرا ترحموا على رئيس تونس يا شعبنا (اليعربي) بعد ان سترى اعينكم كيف يتشبث بالسلطة مبارك مصر حتى الرمق الأخير ولن يغادر الا والقنادر تنهال على جثته وسط المعادي والمنشية وبور سعيد ودمنهور وبقية مدن مصر ثم يتكرر المشهد مع دكتاتور اليمن الصغير الذي نسي ان الرياح اتية اليه لا ريب فيها كما ستهب ذات الريح على عروش الوهابية وكلاب الخليج الآخرين.    

 

 

صباح علال زاير


التعليقات

الاسم: صباح علال
التاريخ: 2011-02-02 09:05:46
حبيبي الغالي فراس الطيب .. اشكرك على تعليقك الواسع المعنى والقصير الكلمات وأظن ان الطغاة لا يتعظون اذ ان لدينا في العالم العربي الكثيرون من شاكلة حسني وامثاله وهم لن ينتهوا عن غيهم الا حين تلوح لهم نهاياتهم وما ادراك ما نهايات المستبدين السارقين الكاذبين المنافقين المتلونين المخادعين الخ.

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-02-01 16:09:04
صباح علال زاير
استاذي العزيز لك الرقي
وانت وانا نعلم ليس المهم ان يتغير الحكم والحاكم لكن يجب الانتباه وتلبية احتياجات الشعوب
لك الود والامتنان

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000