.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


البصرة ... مسلسل أغتيال وكلاء المرجعية

شوقي العيسى

 

من القتل الى القتل... ومن القهر الى القهر... ومن الاستبداد الى الاستبداد ... ومن الرحيل الى الترحيل ... ومن المعاناة الى المأساة ... ومن الاعتقالات الى قطع الرقاب... هكذا هو مشهد مدينة العظماء والفلاسفة والمفكرين ، أضحت واحة جرداء يتربع عليها عصابات ومليشيات تعبق بجرمها ليلاً ونهاراً وتمتد يدها لسرقة أموال العراق وقوت ابن البصرة.

فلم يكتمل انسحاب القوات البريطانية من البصرة الفيحاء حتى أُستكمل احتلال من نوع آخر يتحرك بأجندة العصابات البعثية التي دأبت على حراكها بواسطة مليشيات وأحزاب تتخذ من القتل والسرقة عنواناً لها حتى أصبح المواطن البصري يشمئز من تلك المسميات وتلك العصابات التي بدأت بتصفيات جسدية لوكلاء المرجعية وبالأخص مرجعية السيد السيستاني في مشهد يقل نظيره في الشرق الأوسط إلا عند عصابات المافيا التي تقتحم المنازل وتمطر فريستها بوابل من الرصاص.

هكذا أصبح المشهد البصري ، مشهد مرّوع ملطّخ بالدماء الشريفة التي تخدم الشعب العراقي وتنهى عن سرقات،،،،،،، أولئك الذين تلطخت أيدهم بدماء الشعب العراقي منذ تسلط دكتاتورية ابن العوجة.

الجدير بالذكر أن البصرة تشهد صراعاً سياسياً على التسلـّط على رقاب ابن البصرة ولكي تكون تلك الاحزاب والمليشيات تأتمر بأوامر وأجندة  خارجية،،،، فسبق لمجلس محافظتها أن قرر سحب الثقة عن محافظ البصرة وقد صادق عليه مجلس الوزراء ولم يمتثل المحافظ الى الاوامر باقالته من منصبه كونه يتمتع بنفوذ مع حزبه الحاكم في البصرة وسبق لمحافظ البصرة أن أتهم أحد وكلاء السيد السيستاني " الشيخ محمد فلك" باثارة الفتنة ولم يمض وقد حتى أغتيل وكيل المرجعية في الزبير "الشيخ عبد الله فلك المالكي".

وفي مشهد مثير تم أغتيال السيد مسلم البطاط امام جامع "العروة الوثقى" في البصرة أحد وكلاء السيد السيستاني وذلك بعد خروجه من المسجد قامت أحد تلك العصابات البعثية المقنعة بامطاره بوابل من الرصاص أردوه شهيداً، ولم ينته المشهد بعد من تلك  العصابات الاجرامية ففي نفس الشهر/ أيلول - سبتمبر 2007 أغتيل السيد حسين الحسيني أحد وكلاء السيد السيستاني وامام وخطيب جامع المحطة في المعقل بالبصرة ، نلاحظ من كل تلك الاغتيالات المنظمة التي تجري في محافظة البصرة ولوكلاء السيد السيستاني الذين يحاربون بكلمتهم وخطاباتهم السرقات التي تنضوي في محافظة البصرة ومحاربة العنف والتطرّف في المحافظة والذي جعلها غابة جرداء عندما حلّ فيها غول العصابات .

فعلى رجال البصرة أن يكونوا على قدر المسؤولية فان مصير البصرة بأيدِ رجالها وليس هناك من حلول سحرية وليست هناك قدرة للحكومة العراقية أن تلتفت اليها في هذا الوقت وهي المحاربة من كل مكان ،،، فالتغيير يجب أن يتم من خلال التكاتف بين أحبة البصرة ومحبيها واخراج جميع الذين كونوا عصابات اجرامية ومليشيات وحكموا البصرة باسم الدين والدين منهم براء.

 

شوقي العيسى


التعليقات

الاسم: تحسين
التاريخ: 12/09/2007 22:08:15
لاريب أن مقالك قد صورالبصرة أكثر من واحة جفت فيهاالحياةأكثر من أي مكان في العالم. والعصابات البعثيةأصبحت قناع نًُلبسه من نشاء! تلبسنيه وألبسك اياه! بيدأننانعلم سبب هذه الضجة الاعلاميةحول البصرة!ونعلم التدخل الخارجي الذي بات فاضحا! ونعلم من أمتدت يده على وكلاء المرجعيةحتى أغتيل خادم السيد ومقربين في أكثر من مكان!
أخي العزيز:العالم يعلم أن قراررئيس الوزراء لم يكن قانونيا فتراجع عنه لأن المؤامرة تعرت أمام العراقين لالأن نفوذ(الحزب الحاكم)حال دون ذلك!دعنانبحث عن الحزب الحاكم_وهي عبارة لطيفةمنك_الذي أفسدفي العراق! نبحث عن واحةالعراق التي أمتلأت بالدماء!عن السرقات الفضيعة!عن سكوت الوكلاء عن كل مايجري من أنتهتكات!
لاتغضب مني اذاقلت لك أن البصرة أفضل حالا من العاصمةالمحتضرة ومن محافظات الجنوب المسلوب حقها!وشكرا




5000