.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسيرة الإباء ألولائية الحاشدة تطوف شوارع مالمو

محمد الكوفي

/ جنوب السويد للجالية المسلمة بمناسبة ذكرى أربعينية الإمام الحسين ابن علي {عليه السلام}.

{ تقرير مصور بعدسة }. مركز النور الإعلامي لمحترمة.

 


.
نعزي الرسول الأعظم محمد " صلى الله عليه واله وسلم "والأئمة الأطهار {عليهم الصلاة والسلام }.لاسيما سيدنا ومولانا الإمام المنتظر صاحب العصر والزمان "عليه السلام وعجل الله تعالى فرجه الشريف" والعلماء العظام وآلامه الإسلامية.
* * * * * * * * * * * *
بســـم لله الرحمــن الرحيــم
قَوْله تَعَالَى }} الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ {173{ سورة آل عمران.
الْآيَة أَيْ الَّذِينَ تَوَعَّدَهُمْ النَّاس بِالْجُمُوعِ وَخَوَّفُوهُمْ بِكَثْرَةِ الْأَعْدَاء فَمَا اِكْتَرَثُوا لِذَلِكَ بَلْ تَوَكَّلُوا عَلَى اللَّه وَاسْتَعَانُوا بِهِ " وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّه وَنِعْمَ الْوَكِيل "
وَقَالَ الْبُخَارِيّ حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن يُونُس قَالَ أَرَاهُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْر عَنْ أَبِي حُصَيْن عَنْ أَبِي الضُّحَى عَنْ اِبْن عَبَّاس " حَسْبُنَا اللَّه وَنِعْمَ الْوَكِيل " قَالَهَا إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام حِين أُلْقِيَ فِي النَّار وَقَالَهَا مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِين قَالَ لَهُمْ النَّاس إِنَّ النَّاس قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّه وَنِعْمَ الْوَكِيل.
* * * * * * * * * * * *
رسالة الامام الحسين:{عليهم السلام}:الى اهل العراق.
«إِنّى لَمْ أَخْرُجْ أَشِرًا وَلا بَطَرًا وَلا مُفْسِدًا وَلا ظالِمًا وَإِنَّما خَرَجْتُ لِطَلَبِ الاِْصْلاحِ فى أُمَّةِ جَدّى، أُريدُ أَنْ آمُرَ بِالْمَعْرُوفِ وَأَنْهى عَنِ الْمُنْكَرِ وَأَسيرَ بِسيرَةِجَدّى وَأَبى عَلِىِّ بْنِ أَبيطالِب»;
قم جدد الحزن في العشرين من صفر****** فـفـيـه ردت رؤوس الآل للحفر
آل النبي التي حلــت دمــــــاؤهم ****** في دين قـوم جميع الكفر منه بري
يا مؤمنون احزنوا فالنار شاعلـة ****** ترمى على عروة الإيمان بالشرر
ضجوا لسفرتهم وابكـــوا لرجعتهم ****** لا طبتِ من رجعةٍ كانت ومن سفر
* * * * * * * * * * * *

 


انطلقت وعلى بركة الله مساء هذا اليوم اليوم السبت 22/1/2011 - في مدينة مالمو / جنوب السويد مسيرة حاشدة ولائية للجالية العراقية المسلمة بمناسبة ذكرى أربعينية الإمام الحسين ابن علي {عليه السلام}. كانت المسيرة كبرى طافت شوارع مدينة مالمو ثالث اكبر مدن السويد بمناسبة أربعينية الامام الحسين {عليه السلام}. بعد ظهر السبت من الساحة الكبرى في مالمو مرورا بأشهر ساحة في المدينة وهي ساحة كوستاف أدولف حيث شقت المسيرة طريقها بصعوبة وسط الحشود التي كانت متواجدة هناك تعبيرا عن حزننا العميق وتجديدا للبيعة للإمام الحسين {عليه السلام}. وقد رفعت شعارات حسينية وصدحت الحناجر بأهازيج و{ ردات حسينية}. معلنة ولاءها للإمام الحسين {عليه السلام}. والمضي على نهج أهل بيت النبوة الشريف ونبذ العنف والإرهاب ومناشدة العالم لدعم العراق وشعبة. وتقدم المسيرة رجال الدين الأفاضل والمثقفين والإعلاميين والكتاب والشعراء.وأكدت هذه المسيرة وجود امة مسلمة ترتبط بعقيدتها ودينها الاسلاميي الصحيح هنا في بلاد الغرب البلاد الذي يعتبره البعض منا غابة بالعكس ما نراه نحن المقتربون في الغرب يلوموننا كوننا نحن في هذه البلدان فأقول لهؤلاء ادخلوا على الانترنيت وصفحوا المواقع الإسلامية والعلمانية لتجدوا الحقيقة الساطعة. الصور اكبر دليل دامغ. نعم كانت المسيرة متشكلة من كل أطياف الأمة الإسلامية الكبرى من دون تميز أو تفريط أو تفريق الجميع كانوا يهتف ياحسين ياحسين تحت راية واحدة وذالك هي راية الامام الحسين{ع}. بالإضافة إلى إخواننا المسيحيين والصابئة وغيرهم من المسلمين العراقيين وغيرهم من باقي الجنسيات الأخرى وأطلق على هذه المســيرة مسيرة الإباء تعظيماٌ لشعائر الله ولعزة الدين الإسلامي العظيم ولإحياء ذكرى يوم أربعينية سبط الرسول الإمام الحسين ابن علي وآهل بيته واصحابة الغر الميامين.{عليهم السلام}. استجابة وامتثلاً لأمر الله تعــالى: حيث يقول: أطيعوا الله و أطيعوا الرسول و أولى الأمر منكم. و انطلاقا من قول الإمام جعفر الصادق{ع}. للفضيل بن يسار {{ تجلسون وتتحدّثون ؟ فقال الفضيل : نعم : طبعا ويقصد الإمام {ع}. هنا مجالس الوعي والبصيرة الحسينية:
فقال الإمام الصادق{ع}. إنّ تلك المجالسُ أحُبّها أحيوا أمرنا فرحم ألله من أحيا أمرنا فإنّ من جلس مجلسا يُحيى فيه أمرنا لم يمُت قلبه يوم تموت القلوب }}. / انظر/ كتاب /وسائل الشيعة / للشيخ الحر ألعاملي/ ج10/باب 66/.يكون مفهوم ومعنى إحياء أمر أهل البيت{ع}. يتقدم مسيرة الأربعين مجموعة من بنات الزهراء {ع}. يمثلنه تشابيه السبايا لمجزرة كربلاء ألطف تلك الحادثة المروعة التي رسخت في جذور التاريخ والذين ارتكبوها بنو أمية وفي مقدمتهم عمر ابن سعد ممثلي قادة الكفر ارتكبوا هذه المجزرة النكراء المشمئزة بأمر من أسيادهم يزيد ابن معاوية. كرهن لآل البيت النبي محمد {ص}.بعد حرق الخيام في كربلاء أخذوهم و قيدوهم بمختلف السلاسل والأغلال وأنواع وسائل الإجرام ومنها الجامعة كلهم جميعاً مقيدين بالقيود والسلاسل والأغلال بدا من الإمام السجاد {عليه السلام}.إلى أخر نفر اسيرمن آل البيت النبي.{ع}. كانت هذه النخبة من الزينبيات في مقدمة المسيرة الولائية.وطافت شوارع مالمو وكان هناك مجموعة من الشباب والشابات المؤمنين والمؤمنات يحملن رسالة ثورة الإمام الحسين {ع}. بلغتين العربية والسويدية احيانن إثناء توزيعهم الإعلانات كان هناك البعض من يسأل عما جرى في كربلاء اثناء الحرب الظالمة وكان الشباب يجيبون عليها بإسهاب عندما يقعون تحت السؤال يسألوهم عن سبب القيود وألاغلال التي في أيديهم وعن هذا المشهد المؤلم. وعن كربلاء وعن ماجرى في كربلاء يسألون ما هذه الشخصية التي من اجلها تبكون وتظهرون بهذه الصورة المفجعة فيبادرون الشباب بالحديث معهم بصدر رحب وشرح وافي وبفصاحة عن واقعة كربلاء وثورة الإمام الحسين {ع}. بلغتين العربية والسويدية.

 


* * * * * * * * * * * *
نعم في كل عام نبايع الإمام الحسين ابن علي {عليه السلام}.تحت ضغط الإرهاب والترويع والعنف وبين التفخيخ والتفجير والتكفير والنار الذي يسيره باتجاهنا الخط الأموي الدموي ضد أتباع آهل البيت{عليه السلام}. بلى جدوى نحن صابرون: یا أيها الذین آمنوا اصبروا و صابرو و رابطوا و اتقوا لله لعلکم تفلحون»كان شعارنا في المسيرة في مالمو السويدية بآل دم بآل روح نفديك ياسين. أنموت عشرة أنموت ميه لانبالي بالطغاة نحن جند الله دوما دربنا درب الأباة ... يا حسين. لانبالي بالقيّود. بل سنمضي للخلود.. احنه بحبك ياسين. فنحن لانبالي. فلامكان للشكليات والمظاهر في نفوسنا فكل فكرنا متوجه إلى كربلاء ألطف إلى مرقد الإمام الحسين {عليه السلام}.متى نتشرف لزيارته ونضحي من اجل حب الحسين بدمائنا.الحسين مني وأنا من حسين""كل قطرة دم بشرياني تهتف باسمك ياسين" لانبالي الموت حباٌ في بقاء ذكراك ياسين كل عام تتجدد ذكرى مسيرة الإباء وستظل كذلك للأبد مسيرة ليمكن محو أثارها الخالدة وإطفاء نورها الهادي من ضمير الإنسانية صرخة حق ليمكن لنعيق الظلم إخراسها إن هذه مسيرة لن ولن تبرد حرارتها في كل لحظة من لحظات المؤمنين بالله ورسوله والموالين لاعترته الطاهرة ولتبين للبشرية المصير الخالد لمن اعلي كلمة الله وتصدى للظلم بصبر وإباء
. ثورة الإباء يحكى عن مسيرة الحسين{عليه السلام}.
الحسين .. أكثر الأسماء عذ وبة في النطق ورنةً في الأسماع، ووقعاً في النفوس، وعنفواناً في الضمائر.
فهو يرمز إلى معاني الإباء والشرف والبطولة والفداء والتضحية والذود دون مبادئ الخير والحق والعدل والحرية..
لان ثورة الحسين تجسد قيم ودروس باقية تتجدد على مرة العصور.
{إن الثورة التي فجرها الامام الحسين بن علي {عليه السلام}، هي مرآة لشخصيته وترجمة لمبادئه ومثله، وأي تطرق لها كثورة، هو تطرق لثورته، فتكون الثورة بذلك هي الوجه الأساسي لها كثورة. هذه الثورة هي التي استلها المؤلف أنطون بارا عنواناً لمؤلفه هذا، الذي تحدث فيه بإسهاب عن شخصية الحسين {عليه السلام}. وحلل فيه أفكاره ومبادئه وخططه وأهدافه... المرحلية الآنية منها والمستقبلية، فكانت الشخصية هي المبرزة بما تمثله من محصلة المبادئ؛ إذ منها انطلقت الأفكار والمثل، وفيها اختمرت المبادئ، وفي أعماقها ربضت مثل الموحيات التي أبرزت إلى النور ما ظهر، سواء ما كان منه قولاً أو فعلاً أو مبدأً، أو ثورة... كفكرة، وكفعل، وكمعاناة، وكهدف آني ومستقبلي}،
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الحسين في الفكر المسيحي الناشر: دار العلوم للتحقیق والطباعة والنشر والتوزيع - لبنان -200/ 6 تأليف: أنطوان بارا(566) صفحة من القطع الكبيرة.




* * * * * * * * * * * *
كلمة إمام جمعة مالمو:
عند وصول مسيرة الإباء الحسينية الموالية لأل البيت الأطهار{عليهم السلام}. إلى أخر نقطة كان محدداً لانتهاء المسيرة فيها وهي ساحة كبيرة تقع في وسط المدينة في مالمو/ جنوب السويد. وهنا ألقى سماحة حجة الإسلام أبو حواء البصري إمام جمعة وجماعة مدينة مالمو / جنوب السويد كلمة بهذه المناسبة المؤلمة وهي مناسبة شهادة الامام الحسين {عليهم السلام}. و تحدت الشيخ عن الدور البطولي المميز للإمام الحسين ابن علي {عليهم السلام}. في كربلاء وعظمة التضحية والفداء من اجل الحرية والعدالة الإنسانية.وتشكر بدوره من الإخوة المسيح والأخوة المندائيين أصحاب الديانة المندائية وهي من الديانات الموحدة القديمة. الثانية الذين ورد ذكرهم في القرآن: { سورة البقرة }. { إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ هَادُواْ وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً. وتشكر أيظن من الأسقف المسيحي من احد كنائس مالمو/ جنوب السويد والذي شاركنا في هذه المسير اللاهيه ومن جميع الحضور الذين توافدوا على مدينة مالمو من جميع المدن المجاورة من أطرافها وأكنافها إلى هذه البلدة الطيبة مالمو. وهاهي بعض أسماء المدن التي شاركتنا في مصابنا ولهم الشكر والامتنان وعذروني إن تركت اسما لبلده -Helsingborg - Trelleborg- Kristianstad- Lund - växjöبعدها تشكر من الحاج أبو زهراء الحمزاوي المشرف العام على مسيرة الأربعينية الامام الحسين ابن علي {عليه السلام}. وفي الختام توجه الجميع بالدعاء والتضرع إلى الله أن يحفظ بلدنا العراق الجريح وأبناء شعبنا العراقي من كل سوء ومكروه وان يحفظ العراق سفينة نجاة الأمة الامام الحسين {ع},من الطعن والغرق وان يحفظ شعبه العراق وأهله من الإرهاب والتعدي. كما و ننبذ كل أنواع العنف والإرهاب ونحن إذ نناشد العالم لدعم العراق وشعبة المظلوم. وقال نفدي أرواحنا من اجل العراق وشعبة ومن خلال شجب كل أنواع التعدي والضرر نحن لن نقف مكتوفي الأيدي وندعو من الله تعالى. إن يردع المعتدي ونحن نقف إلى جانب العراق في محنته الذي يتعرض لها للقتل وحرب إبادة من قبل الإرهاب أعداء التشيع العلوي السليم الصادق مع الله ورسوله.
* * * * * * * * * * * *
بهدها جاء دور الزينبيات:
ثم جاء الدور المهم لبنات زينب {عليه السلام}. حيث صعدتا المنصة , وكان لهن حضور متميز ودور مهم وفاعل من خلال كلمة باللغة السويدية باسم الجالية بينت أهمية هذه المناسبة الأليمة وتكلمتا وقدمتا نبذة عن ثورة الامام الحسين ابن علي{عليه السلام}. وأهدافها وشرحن فيها كيف ضحى بنفسه وعياله وأصحابه، من اجل رسالة جده وأبيه .
* * * * * * * * * * * *
بعدها جاء الدور إلي الأخ الشاعر الحاج ابوزهراء الحمزاوي:
بعده جاء دور إلي الأخ الموالي الرادود الحاج ابوزهراء الحمزاوي. السؤل عن تنظيم وإدارة وانطلاقة المسيرة فتكلم نبذة عن أهمية هذه الشعائر الدينية وقرأه أبيات من الشعر الحسيني الجياش المثير للعواطف وذكر الإمام الحسين {ع}.وعن نبذ العنف وعن ووحدة المسلمين- وتشكر من العموم ومن البوليس وإهداء الدم وتشكر من الأخ القس المسيحي والصحافة الإعلام.
* * * * * * * * * * * *
وســــــــــــــائل الإعلام:
والأهمية هذه المسيرة الالاهيه نجد الكثير من وسائل الأعلام السويدية والدنماركية وقنوات التلفزة السويدية وجريدة افتون بلودت وسيد سفنكا وجريدة مترو حضرت وشاركت في هذا المصاب الجلل إضافة إلى قناة الفرات الفضائية وقناة بلادي الفضائية وقناة كربلاء الفضائية ومركز النور الإعلامي وقناة التركمانية الفضائية . وشبكة الوحدة الإسلامية.
* * * * * * * * * * * * اخـــــــــــــــرالمطاف:
في نهاية المسيرة وبعد الكلمات التي القوها قام الجميع وقرئوا سورة الفاتحة على أرواح شهداء حادثت التفجيرالارهابي الذي طالت عدد من زوار الامام الحسين {ع}.في اثناء المسيرة إلى كربلاء ارض الفداء حيث نفذت هذه العملية الإجرامية الجبانة ضد أتباع أهل البيت الرسول{ع}. في طريقهم المؤدي إلى كربلاء مؤخراً في الالعراق وكان الجميع خضوع لله اثناء الدعاء وذالك بصوت عالي طلبوا الشفاء العاجل من الله لجرحى العمليات الإرهابية .
شفاء العاجل من الله لجرحى العمليات الإرهابية .
* * * * * * * * * * * *
بعدها دعي الجميع إلى تناول وجبة الغداء على سفرة الإمام علي بن الحسين {عليه السلام} : سفرته لها ثمرات كثيرة ... على الرغم من أن سفرته {عليه السلام}. فيها فوائد كثيرة لا تختلف عن غيرها من السُفر المعروفة بسفرة الامام الحسن. {عليه السلام}. فيها الشفاء وفي قليله البركة

 

 

 

 

 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي / ابو جاسم
التاريخ: 30/01/2011 08:23:52
الأستاذ الأديب الأخ العزيز خضر الصائغ المحترم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,
خير الناس أنفعهم للناس قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان: أن يكون الله و رسوله أحب إليه مما سواهما و أن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر بعد إذ أنقذه الله منه كما يكره أن يلقى في النار) رواه أحمد وصححه الألباني:

أشكرك على مرورك وأتمنى لك الصحة والعافية طول حياتك اليومية،
الشكر الجزيل والسلام عليكم ورحمت الله وبركات.
الفنان التشكيلي محمدا لكوفي/ أبو جاسم
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاسم: خضر الصائغ
التاريخ: 30/01/2011 00:22:23
الاخ الفاضل ابوجاسم
وجودك المهم والمميز بمسيرة اربعينية الامام الحسين في مدينة مالمو السويديه للمشاركه الفعليه والتغظيه الاعلاميه الرائعه صفه من صفات المسلم الحسيني
بارك الله فيك ورعاك




5000