هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عشتار تشرع ابوابها لأيام الرافدين

د.حميد الجمالي

فاضت الأشواق وهي تحتضن الأحبه القادمون من مختلف انحاء العالم فرنسا‘ بريطانيا‘السويد‘الدنمارك‘النرويج‘هولنده‘بلجيكا‘بولنده‘ايطاليا‘والجيك.

كانت أيامه الخمسه تعبر عن الحس وألأراده العراقيه وحق ألأنسان في الحياة ونبذ ثقافة العنف التي تمارس في ارض الرافدين.

لقد جاؤا يحدوهم العطاء مستهجنين كل مظاهر التخلف وقهر الأنسان وينشدون لعراق الغد ويؤسسون منهجا عنوانه الحريه التي طالما حرم منها الشعب العراقي منذ امد بعيد امتد لقرون وهاهي مخلفاته في الدمار الذي استباح وجودنا وحق اختيارالاخر في الرأي والحياة انها فوضى عارمه تنتحب في شوارعها وأزقتها وأروقتها عسف طال المعرفه واختلس الرعايه الأمينه لحقوق الأنسان.

ومن برلين العاصمه من نادي الرافدين الثقافي العراقي تتفجر ينابيع الفن في الشعر والمسرح والسينما في الرسم والموسيقى كذلك في المحاورالثقافيه والسياسيه والأقتصاديه ‘ أحيته نخبة جمعها حب العراق فأعطت صوره مشرقه للوجه الحقيقي لبلاد الرافدين.

وبدورنا نشكر ونحيي نادي الرفدين- برلين لأقامة هذه الفعاليات وهو من منظمات المجتمع المدني العراقي لتأسيس هذا التقليد الثقافي الثر ...

تم استقبال الوافدين من ضيوف ومشاركين وأقاموا سهرة تعارف جميله ومنهم من التقى لأول مره وكأنه التقى منذ زمن طويل.

في الموسيقى تم افتتاح الأيام الثقافيه فمنحت استمتاعا جماليا وحقق هدفا وطنيا وثقافيا عن طريق مجموعه فنيه قادها الفنان الشاب طه حسين رشك ... تلاها كلمة رئيس نادي الرافدين د.علي اسماعيل في اللغه الالمانيه واعقب ذلك كلمة النادي ألقاها الفنان المسرحي منذر حلمي في اللغه العربيه.

كلمة الضيوف قدمها الفنان المسرحي أسعد راشد وفاجئنا بماده ممسرحه لاتتعدى السبعة دقائق (الحقيبه) كتبها عبد الوهاب عبد الرحمن وحين شرع المصورون بألتقاط الصور وظفها الممثل أسعد كجزء من العرض فهتف بالمصورين :

-- رجاء بلا تصوير... بلا تصوير... هؤلاء الصحفيون يطاردوني أينما ذهبت وأينما حللت ويعرج الحوار على الوضع العراقي السائد بمستوياته المختلفه وقد أعتنى النص بالمثقفين ونبل مواقفهم رغم خساراتهم...

وبحزن واع يثير الحفيظه التي تعاني من أستلاب الطغاة لكل فرح خامرنا مره ينساب الممثل اسعد في حواره:

-- اذا أنسى ‘من يدلني الطريق الى بغدادٍ (بكسر دال بغداد بقصد منه) كيف اذكر بغداد !

رده اثنان من المتفرجين مصححين له: الى بغدادّ( الدال منصوبه) قال لهم:

-- لماذا بغدادّ ؟   فأجابا:

-- لأنها ممنوعه من الصرف.

فأجاب: ماعادت بغداد ممنوعه من الصرف.. ماعادت مرفوعه منتصبه .. جرت بغداد الى المسلخ .. جرها الطاغيه كالنعجه وأكمل عليها طغاة المدنيه الحديثه بسكينهم النوويه.

توريات تلامس شغاف الواقع المر الذي يتجرعه أبناء الرافدين ومن أجل الدفاع عن حريتهم وعن وجودهم وحضارتهم وأمتدادهم لحياة قادمه يستشرفون فيهاالمستقبل المشرق كحقيقه مطله لعراق لاتهزه ريح عاتيه كل الطرق بأتجاه بغداد لتمنعها من الصرف.  

ورغم أستلاب بغداد فيها من القوه لتحدي تجار الحروب ... وأختتم العمل بهذا البيت الشعري الجميل لأراجون: عار على الكبار ان لم يلقوا بأسلحتهم أمام الطفوله.

في الامسيه الشعريه

عبد الكريم كاصد المسكون في الشعر أمتطى الليل ينشد أطبق فيه الانصات لونا للقصيده وما ان ترجل عن ليله صاحت به الالسن زهيريات ... زهيريات... وكان عبد الكريم والزهيريات سفر في الداخل.

بلقيس حميد حسن فراشة بأجنحه أضافيه لكثرة التحليق على تيجان الورود.

طارق حربي سومري في التناول لا يستأذنك شعره فالابواب اليه مشرعه.

طه رشيد فرح غامر يداخلك.

عبد الباقي فرج تجسيد للمعنى العقلي.

سأعرج مختصرا على محور الادب العراقي والمنفى الذي اجاد فيه المبدع عبد الكريم كاصد والاديب الشاعر د.هاتف جنابي وهما يحاوران الجمهور الذي تبادل معهم الأسئله والاجوبه والتعقيبات ضمن هذا المحور.

في محور واقع الاقتصاد العراقي ومشروع قانون النفط والغاز الجديد... الذي ساهم فيه أساتذه اجلاء لهم باعهم الثقافي والاقتصادي كدكتور كاظم الحبيب د.عبد الأخوه التميمي د.قاسم حمودي العكايشي.

العروض السينمائيه:

قدم الفنان علي رفيق ماجستير في الاخراج السينمائي الروائي من مدينة كييف فيلم عن ابي قاسم الطنبوري 20 دقيقه تراجيكوميدي وتمتع الحاضرون بالفيلم وما أسبغ عليه المخرج من تكنيك وأضفاء لمسات عن شخصية ابي قاسم الطنبوري وحذاءه كقدره وماضمن المخرج علي رفيق بتوريات عن طبيعة النظام المستبده تعود الى ايام انتاج الفيلم في 1981.

ثم عرض الفنان فاروق داود ماجستيربدرجة شرف في الاخراج من معهد السينما والتلفزيون-موسكو فيلما عن الفنان الملحن المبدع كوكب حمزه بعنوان (كوكب من بابل) وضمنه معاجات جميله مشوقه ذات دلاله.

ولا يفوتني ماقدمه الناقد كفاح الحبيب لقرائته النقديه لعناصر الأنشاء الفني في تجربة الفنان فائق حسن لما مايملكه من ثقافه لمتطلبات اللوحه من الناحيه التقنيه والفكريه وتطلعات التشكيل والدراسه التشريحيه للوحه لدى الفنان الكبير فائق حسن.

وكما زينت جدران القاعه بالاعمال الزيتيه والصور الفوتوغرافيه الذي ساهم فيه فنانون تشكيليون لم يتسنى لي متأسفا التعرف على أسمائهم ماعدا الفنان حسين الموسوي والفنان ناصر خزعل.

في محور الأسلام السياسي في العراق الذي قام به الدكتور حسين كركوش بتقديم الأساتذه الأفاضل بتغطية الموضوع بشكل جدير وكل من زاويته وهم الأساتذه - ضياء الشكرجي الذي عزز الدور الديموقراطي في الاسلام وأعطى صوره مشرقه لطبيعة العصر ضمن الفهم المرن المتسم بالانسانيه وعدم الغاء الآخر.

اكد الدكتور حميد الخاقاني بطروحاته المرتكزه بشنل عتيد على العلم وتفرعاته في اذابة الشوائب التي أضحت كقاعده تشبثت بها أجيال لعلها تجد ضالتها في تلك الطروحات الراسخه في ظلال الفكر.

كذلك الدكتور صادق أطيمش الذي أعطى الصوره البديله ليضع الفكر في اَنيته وأن يدحض نوع ألأستلاب.

وكان في ختام أيام الرافدين الثقافيه مسرحية الشاهد تأليف الكاتب فاروق محمد أخراج الفنان حسن هادي تمثيل الفنان أسعد راشد الذي أستطاع فيه أن يتكيف لمكان العرض ويتجاوز المعوقات بل ويستثمرها لصاح العرض وهو مطلوب من كل فنان أن يوظف قدراته الذاتيه لصياغة الشخصيه وفق ما يحيطها وقد عرض هذا العمل في مالمو (السويد) وكذلك في أربيل-العراق.

وبفضل الحضور الممتلىء في قاعة العرض أعطى شحنة للممثل في التفاعل المبدع لأداء الدور فالمسرح هو الفن الوحيد الذي يعتمد على التاثير المتبادل بين الجمهور والمنصه.

وتوجت أيام المهرجان بتكريم الفنان المسرحي المبدع منذر حلمي بعد مسيرة حافله من الاعمال الفنيه التي تركت بصماتها في ذهن الجمهور والمسرح العراقي له حضوره الطاغي ويمتاز بدقه متناهيه في دراسة المسرحيه والدور وكما ينفرد بطبقه صوتيه مميزه وهي كماركه مسجله الى الفنان منذر.

بدأ حياته الفنيه في مسرحية - شعله في الصحراء- اخراج الأستاذ أسعد عبد الرزاق عام 1954 واستمر في تقديم العديد من المسرحيات وتمثيله في التمثيليات الأذاعيه والمسلسلات التلفزيونيه ومن الأفلام اللعبه وعائد الى حيفا... اشغل العديد من المناصب النقابيه والأداريه الفنيه للفرق وأستضافته الفرقه القوميه للتمثيل 1976 في دور المعنكي (أزدك) في مسرحية دائرة الفحم البغداديه اعداد وتعريق الكاتب المسرحي عادل كاظم عن مسرحية دائرة الطباشير القوقازيه لبرخت أخراج المبدع الأستاذ ابراهيم جلال.

وقد اجهضت هذه التجربه من قبل طارق عزيز بعد أن تم عرضها لليله واحده فقط وهكذا ذهبت تلك الجهود الفنيه لأكثر من ثلاثة اشهر من التدريبات المضنيه درج رياح الحاكم انه القمع الأبداعي .

ان تكريم الفنان منذر حلمي هو ايضا مساهمه في ارساء تقاليد صادره من منظمات المجتمع المدني .

ومره ثانيه نزف اليك ياأبا سلام اجمل التهاني وأن تكو ن ايامك حافله بمايسرك ويسر رفيقة دربك.

اليوم الأخير-

جولة حره في مدينة برلين الذي زرنا فيه بعض المعالم الاساسيه للمدينه واستوقفتنا بوابة عشتار الأصليه كان مشهدا احسسنا فيه بالزهو يملأنا وكدنا نصرخ نحن أبناء هذا الشموخ اغرورقت مدامعنا وتمنيت أن تعود هذه البوابه الى وطنها الأصلي العراق ولكني استدركت ذلك لما شاهدت عبر الشاشات الفضائيه تلك الوحوش الكاسره وهي تسرق تاريخنا من متاحفنا الوطنيه . شكرا لألمانيا لأنها أحتفظت ببوابة عشتار.

اَه كيف انقضت تلك الايام المفعمه بالفرح والتواصل الذي يرسم البسمه والأمل محبتي وتحياتي الخالصه للجنه التحضيريه للمهرجان والهيئه الاداريه لنادي الرافدين الثقافي العراقي في برلين - د. علي اسماعيل   ناصر خزعل   رياض البزاز  لطيف الحبيب   عدنان عبد الكريم وسلام للعزيز علي ولي الذي بذل جهدا استثنائيا في ايام الرافدين  وبقية اعضاء النادي.

وتحياتي الى الضيوف الاعزاء الذين قضيت وطرا جميلا معهم الدكتور (طبيب) خضر عبد الحسن والدكتور طبيب ايضا ابو زينب مع ابنتنا الحبوبه زينب .  

د.حميد الجمالي


التعليقات




5000