.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سبعة ايام للعشق بين العاشق والمعشوق

سعيد العذاري

اتاني هواها قبل ان اعرف الهوى      فصادف قلبا فارغا فتمكنا

----

احبك حبين حب الهوى وحبا                    لأنك اهلا لذاك

-----

ابدا تحن اليكم الارواح             ووصالكم ريحانها والراح

وقلوب اهل ودادكم تشتاقكم      والى جمال وجوهكم ترتاح

وارحمة للعاشقين تحملوا       ثقل المحبة والهوى فضاح

بالحب ان باحوا تباح دماؤهم        وكذا دماء العاشقين تباح

----

ما اجمل الحب واجمل منه العشق الذي يحرك ذهن العاشق وقلبه وارادته وجوارحه ليتوجه نحو لقاء المعشوق

المعشوق الذي يهيمن على جوارح وجوانح وخلجات العاشق فيحول معاناته الى متعة وصعوباته الى لذة

كل الشدائد تهون وتنعدم مادام الامل سائرا نحو لقاء المعشوق

 

عاشقان بحق    

عاشقان اطبق عشق المعشوق على كيانهما فانطلقا نحو اللقاء وتجديد العهد مع المعشوق كانت اهوار الناصرية بداية الانطلاق استصغرا البرد القارس وادماء القدمين وتشنج العضلات واخذا يجدان في المسير ليل نهار بلا كلل او ملل

علي الغزي وجلال السويدي سارا نحو سيد الاحرار والاباة من الناصرية الى السماوة الى الديوانية الى المناذرة وهم يعشقون من يشاركونهم في معشوقهم من الطفل الرضيع العاشق بالفطرة الى العجوز المسنة التي اختمر العشق في اغوار نفسها فحركها نحو المعشوق تتعكز على املها للقاء المحبوب ومعوق مبتور القدم وعاشق مقطوع القدمين واصم واخرس وامي ومتعلم كلهم عشاق يرومون لقاء المعشوق

جهد كبير لايشعر به الا من بذله وتوثيق اعلامي لمسيرة العشق: صور ولقاءات ومتابعات لجميع اليات العشق وعجلته وحركته

جهد عضلي وعقلي ومالي ونفسي بلا مقابل

سمعت ان كل تقرير يقدم للفضائيات قيمته ثلاث الاف دولار لذا اصبح الكثير من المراسلين اغنياء بينما بقي علي الغزي وجلال السويدي تنقص اموالهم ويزداد عشقهم غنى

رخصوا كل شئ من اجل المعشوق فاغناهم ضميرا ونزاهة واخلاصا

 

اتصالات ماقبل الالتحاق بمسيرة العشق   

اتصل بي العاشقان من الناصرية وكنت قد قطعت مسيرة عشرين كيلومتر ثم رجعت

اتصل بي العاشق علي الغزي في الساعة الخامسة والنصف صباحا من السماوة ومثلها من الديوانية وثالثة ورابعة ثم وصلا الى بوابة مدينتي فكان لقاءا رائعا بعد مرور شهرين على مفارقتي البدنية للناصرية

جاءوا معي الى بيتي وبيتهم وكنت وحيدا فخمسة من اخواتي سرن الى كربلاء مع بناتهن فاتصلت بسادسة قد اكملت المسير فجاءت مسرعة لخدمة العشاق

ومن الساعة السابعة مساءا الى مابعد منتصف الليل لم يخلدا للراحة مابين اتصال هاتفي ونوري وارسال صور الى النور ولم تنقطع هواتف فلاح النور والسيد علي السيد وساف عنا

  

حسينية السادة ال الصايغ  

كنت اتمنى ان التقي بالسادة ال الصايغ في مضيف الكرم والنخوة والشهامة ولكن ادماني في النور عرقل ذهابي لهم

قال لي الاستاذ علي الغزي احمل اليك امانة السيد احمد الصائغ بان تسير معنا الى السادة ال الصايغ فكانت فرصة لتحقيق الرغبة

انطلقنا نحو حسينية السادة قطعنا اربعة كيلو مترات في السيارة الى مفرق المناذرة الذي التقينا فيه

فجاءت اوامر قائد الجمع العاشق علي الغزي بان نصل اليهم مشيا على الاقدام فنفذنا الاوامر بلا نقاش

سرنا ثلاثة كيلوات  ووصلنا الى بوابة الحسينية فارد الشيخ الغزي تصوير بعض المظاهر فتدخل الشرطة حرصا على الامن لاننا غرباء ولكن اعتذروا عندما استقبلنا السيد راضي شاكر احد السادة  وهو صديق لي منذ 35 سنة

ثم استقبلنا السيد محمد عبد الحسين داود رئيس فخذ  في العشيرة واخوانه وباقي السادة ثم اتصلوا بعميد السادة السيد سلمان عبد الحسين داود فجاء مسرعا وهو فرح بنا لحبه للنوريين وللسيد احمد الصائغ

وانا اعرف السيد منذ اربعين سنة حينما كنت طفلا اسمع مدح الناس له ولوالده وجده وحينما كبرت تعرفت على اخلاقه الكريمة عن قرب وهو سليل اجداده خلقا وكرما وشجاعة وحبا للخير واغاثة الملهوفين وعلاج الازمات ولذا كان عميدا بحق

وتواصلت الاتصالات من والى السيد الصائغ والسيد علي وساف واخيه محمد الذي ينتظرنا في الكوفة ليضيفنا هناك

 

                      وشاح السادة من نصيب سعيد العذاري 

الحسينية ارضا تبرع بها السيد خضر اخو السيد احمد وابن عمه محمد عبد الحسين فيها صور لشهداء الصائغ وهم اطفال قتلتهم ايادي عملاء الموساد للبسهم للسواد من اجل اثارة الفتنة الطائفية وايهام العراقيين بان القاتل ينتمي لطائفة اخرى

قتلوهم لانهم احفاد من فتح خيبر واضعف دولة الصهاينة

وال الصائغ قدموا اكثر من اربعين شهيدا قبل الاحتلال

وهي ممتلئة بالزائرين ومن فيها من السادة مسرور بخدمتهم من الصباح الى الصباح وتقدم وجبات الغذاء على مدار اليوم ولم تتوقف

كان عميد السادة السيد الجليل سلمان الصائغ فرحا بنا وبقائد مسيرتنا الشيخ علي الغزي ولذا اهدى له وشاح السادة وهو اخضر اللون ظنا منه ان الغزي من نسل ال رسول الله وسيد

منهم وان كان سيدا بخلقه وكرمه

استقبل الشيخ الغزي الهدية بعد ان وشحه بها السيد وحينما استقرت على متنه وذراعيه اعتذر وقال هذه من نصيب السيد العذاري لاني لست سيدا

ولأول مرة في حياتي ارتدي مضطرا علامة اتميز بها عن الناس لحبهم واحترامهم وتقديمهم لمن يرتديها

 

مسيرة 22 كيلومتر الى الكوفة  

مكثنا ساعتين في حسينية السادة وكان الاخ علي الغزي والاخ جلال السويدي مستمرين في النشاط والحيوية ولم يركنا للراحة بين تصوير ومقابلات وتوجيه اسالة وتعارف واستطلاع

اما انا فكنت متجهزا ليلتقطوا لي صورا مع السادة فلا حركة ولا نشاط لي غير الصور والحديث مع اصدقائي من السادة

ثم توجهنا للكوفة على الطريق السياحي

لم يتوقف قائدنا الغزي للاستراحة في الطريق الا وقت صلاة الظهر ونحن تبع له لانناقش ولا نقترح عليه استراحة كيف اناقشه وهو قد قطع مسافة 50 كم قبل يوم بوقت قياسي ملئ بالنشاطات المتنوعة  وكيف اخبر الاخ جلال باني تعبت وهو رفيقه في المسيرة الشاقة والممتعة

مسيرة تبادلنا فيها الاحاديث عن جميع الامور شرعية تاريخية سياسية اقتصادية  وحتى الحب والعشق بالوانه المتسامية والاقل سموا

كلما مررنا بالمواكب وديار الضيافة يتذلل خدام الحسين لنا ولبقية الزائرين لنتناول الطعام  وهذا التذلل يعبر عن الكرم والضافة والاحسان والتواضع والتضحية بالمال والوقت والجهد لاحياء ذكرى المعشوق الخالد في الضمائر

والاخوان لم ينقطعوا عن الاتصالات مع الصائغ واقربائه والسيد علي وساف واخوانه وهم على اتصال نخبرهم ببقاء هكذا كيلو متر للوصول للكوفة

 

 

 في ضيافة السيد محمد السيد وساف  

استمرت الاتصالات بين الاخوين والاخ محمد كل نصف ساعة الى ان وصلنا قرب مقام الشهيد مسلم بن عقيل فالتقينا بالسيد محمد وكأننا نعرفه من زمان فاوصلنا بسيارته الى بيته وكان في استقبالنا ابناؤه حتى طالب الروضة وقد احسن ضيافتنا وترجانا ان نقضي مانشاء في بيته

وكان بقية اخوانه يخدمون الزائرين في طريق كربلاء

تبادلنا الحديث معه ولم نمكث طويلا فاتى عميد ال الصائغ السيد سلمان بنفسه ليعيدنا الى السادة ولحسن الخلق الكريم للسيد محمد اوصلنا بسيارته الى بيت السادة ورجع السيد سلمان قبلنا لخدمة الزائرين

بقي السيد محمد معنا ونحن لانعرف ظروفه ولكن نعرف حسن ضيافته ثم عاد للكوفة والظاهر للالتحاق بموكب خدمة الزائرين رقم العمود 158

وترقيم الاعمدة ابتكار جميل لتنظيم الطريق لكي لا تحدث مشاكل ولا يضطرب المسيروهي علامات دالة ذات فوائد عديدة

 

العودة الى حسينية السادة 

عدنا للسادة ولم يتوقف الشايب الشاب الغزي والشاب جلال عن النشاط الاعلامي المتميز في لقاءات وحوارات واستطلاعات

اصطحبنا السيد سلمان الى بيته ولكن قرب وصولنا اقترحت عليهم ان يعودوا معي الى بيت اختي او بيتنا والاخوة لعدم وجود شبكة اتصالات في بيت السيد

وصلنا الى البيت الساعة العاشرة مساءا فلم ينقطعا عن النشاط في ارسال الصور الى مركز النور

غططنا في نوم عميق انا والاخ علي الغزي وبقي الاخ السويدي لوحده يرسل بالصور حتى الساعة الرابعة صباحا

ثم نهضنا في الساعة السادسة صباحا

اوصل احد السادة ال الصائغ الاخوين الى النجف وبقيت انا في البيت

كانت في راينا نحن الثلاثة اسعد الايام

=========

   بركات النور  

كنت ادخل النت مرة كل عدة اشهر فاكتب اسمي واسمي المستعار وابحث عن مؤلفاتي التي تنشرها دور النشر ثم اخرج منه وفي يوم من الايام في كانون الثاني سنة2010 دخلت الانترنيت وكتبت اسمي وكانت نيتي ان امكث نصف ساعة او ساعة فخرجت صفحة الدكتور نضير الخزرجي في مركز النور فقرات مقالة له ذاكرا فيه اسماء المؤلفين عن نهضة عاشوراء ومنهم انا ثم وجدت حقلا للتعليقات وحقلا للاتصال فبعثت مقالة جاهزة لي فنشرت في اليوم الثاني وبعد ثلاثة ايام بعثت بمقالة اخرى ومقالة ثالثة  وكانت نيتي ان اتوقف في نهاية الشهر ولكن تعليقات الاساتذة والشعراء فائز الحداد وخزعل طاهر المفرجي وصباح محسن كاظم وسلام نوري ساهمت في استمراري ثم قررت ترك الدخول حينما ادخل العراق ولكن وجدت احدى اخواتي قد اشترت جهاز حاسوب لي وخط انترنيت فشجعني ذلك على الاستمرار ثم كثر عدد الاخوة والاخوات الذين اشادوا بكتاباتي وبالخصوص الاخوات العزيزات ذوات الاسلوب الجميل والخلق الرفيع ثم ادمنت النور فاصبح بيتي وعائلتي اجد به اخواني واخواتي وبناتي واما لي تدعو لي بالخير

انقطعت عن اصدقائي حينما هاجرت من العراق عام 1983 واصبح لي اصدقاء جدد في المهجر وانقطعت عنهم او قلت لقاءاتي بهم سنة 2010 لاني وجدت اصدقاءا جددا  في النور بل اكثر من اخوان واخوات ومن ذلك الحين لم انقطع عن النور ولا يوما واحدا الا في ظروف اضطراب الاتصال

تغيرت حياتي بسبب نصف ساعة بداتها مع النور

وكنت اكرر على الاخوة الغزي والسويدي واقول ببركات النصف ساعة تعرفت على اخواني واخواتي وعشت في عالم جديد

ولولا النصف ساعة لما حضرت مهرجان النور ولما سرت الى الكوفة معكما ولما تعرفت على السيد محمد وساف وبقية الاخوة

============

الغزي والسويدي  رمزان من رموز الاعلام الرسالي 

ان جهود الاخوين لايضاهيها جهود مؤسسات اعلامية كبيرة لاسباب عديدة

اولا: الاندفاع الذاتي وهو اساس النجاح في كل اطروحة او نشاط

ثانيا : التضحية بالوقت الشخصي وبالراحة وبالمال من اجل تحقيق الاهداف

ثالثا : عدم انتظار جزاء من احد فالعمل الدؤوب متوجه نحو انجاح المسؤولية لذاتها

رابعا : الانسجام والتازر والتعاون

خامسا :كل يؤدي مسؤوليته دون اوامر عليا اوفوقية والارهاق والتعب والجهد يتناسب طرديا مع المسؤولية

سادسا :تقديم المصلحة العامة على الخاصة

سابعا :استصغار الجهود الجبارة وعدم الغرور والعجب بنجاحها

ثامنا : قلة المشاكل والتقصيرات غير المقصودة وتجاوزها بحكمة

 ======

نحو المعشوق  

توجه الاخوان نحو المعشوق الذي يستحق العشق فقد ضحى بكل شئ من اجل العدالة والمساواة والرفاهية ومن اجل الالتزام بالدستور

علم الانسانية كيف تحيا بالموت وكيف ينتصر الفكر على السيف وكيف تكون خصائص القيادة الحقة

المعشوق الخالد الذي لم يحيا باتباعه بل هو الذي احياهم

وبعد اكمال مقالتي اتصلت بهم فلم تكن الشبكة على مايرام

انقطعت الاتصالات معهم

وفقهم الله لكل خير

 

 

 

    

سعيد العذاري


التعليقات

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 26/01/2011 02:10:13
الاستاذ الواعي يعقوب يوسف عبد الله رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
اشكر مرورك الكريم
انت في القلب تقدم تعليقك او تاخر
تمنياتي وتحياتي

الاسم: يعقوب يوسف عبدالله
التاريخ: 25/01/2011 20:24:01
السيد الجليل والباحث القدير
السيد سعيد العذاري المحترم
أعظم الله لكم الاجر واحسن لكم العزاء
بذكرى اربعينية الامام الحسين ع
نسأل الله ان يتقبل من صالح الاعمال
في ميزان اعمالكم
تقبل مروري المتاخر
يعقوب

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/01/2011 19:05:06
السيد جعفرصادق المكصوصي رعاه الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
اشكر مرورك الكريم وانوارك الرحمانية التي نورت فيها صفحتي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/01/2011 16:56:33
الاستاذ الواعي علي حسين الخباز رعاه الله
تحية طيبة
ان خدماتك الجليلة في العتبة العباسية من اعظم الحسنات
بارك الله بجهودكم وجهود العاملين في العتبة العباسية ومجلة صدى الروضتين التي اطلعت على احد اعدادها فكانت رائعة
وفقكم الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/01/2011 16:51:50
الاخت الغالية الدكتورةفضيلة عرفات محمد رعاها الله
تحية طيبة
تواضعك وتلقيبي بالقاب كبيرة تحميلي مسؤولية كبيرة لست اهلا لها
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك ايتها المربية المتواضعة
اشكر عواطفك الاخوية الصادقة وجزالك الله خيرا

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/01/2011 16:49:09
الاخت الغالية الدكتورةفضيلة عرفات محمد رعاها الله
تحية طيبة
تواضعك وتلقيبي بالقاب كبيرة تحميلي مسؤولية كبيرة لست اهلا لها
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك ايتها المربية المتواضعة

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 25/01/2011 16:35:15
السلام على الحسين
وعلى علي بن الحسين
وعلى اولاد الحسين
وعلى اصحاب الحسين
وعلى احباب الحسين
الثورة الحسينية شعلة تنير العقول والقلوب
وتفجر ثورة ضد الباطل ابتداءا من رذائل
النفس وامارتها بالسوء وانتهاءا بوسوسة الشيطان وافعال جنود الشيطان
ثورة الحسين ثورة انسانية الى قيام الساعة
عظم الله لكم الاجر سيدي

جعفر

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 25/01/2011 15:33:56
سماحة السيد العذاري دام عزك الوارف كنا نتمنى فعلا لو كنا معكم لنشارك في هذا المحفل الحسيني المبارك ..طيب الله انفاسكم وبارك في حهدكم سيدي وتقبولا مباركة اعلام العتبة العباسية المقدسة وكادر صدى الروضتين لكل خطوة حسينية مباركة وتقبلوا دعائي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/01/2011 15:18:16
الاخت العزيزة كريمة الشمري رعاها الله
تحية طيبة
كلماتك النورانية انارت صفحتى انوارا جديدة
اعانك الله على الام الغربة واعادك الى اهلك الطيبين
وفقك الله لكل خير

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 25/01/2011 15:13:00

إلى الأخ الغالي الأستاذ المتألق الشيخ والمرجع الكبير سعيد العذاري
أحييك أخي تحية عراقية خالصة وأقول سلمت يداك مقالة رائعة جدا جدا بجمال روحك الطيبة في ميزان حسناتك
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 25/01/2011 15:11:48

إلى الأخ الغالي الأستاذ المتألق الشيخ والمرجع الكبير سعيد العذاري
أحييك أخي تحية عراقية خالصة وأقول سلمت يداك مقالة رائعة جدا جدا بجمال روحك الطيبة في ميزان حسناتك
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 25/01/2011 15:11:01

إلى الأخ الغالي الأستاذ المتألق الشيخ والمرجع الكبير سعيد العذاري
أحييك أخي تحية عراقية خالصة وأقول سلمت يداك مقالة رائعة جدا جدا بجمال روحك الطيبة في ميزان حسناتك
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: د. فضيلة عرفات محمد
التاريخ: 25/01/2011 15:10:09

إلى الأخ الغالي الأستاذ المتألق الشيخ والمرجع الكبير سعيد العذاري
أحييك أخي تحية عراقية خالصة وأقول سلمت يداك مقالة رائعة جدا جدا بجمال روحك الطيبة في ميزان حسناتك
مع محبتي وتقديري الكبير لك فضيلة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/01/2011 14:46:25
الاستاذ الاديب كاظم الشويلي رعاه الله
تحية طيبة
كلمات نورانية نورت الصفحة وزادتها نورا
اشكر مرورك الكريم وحياك الله

الاسم: كريمة الشمري
التاريخ: 25/01/2011 12:58:12
الاستاذ الجليل سعيد العذاري ادامك الله هنيئا لك هذا العشق بحب ال محمد سيد المرسلين وال بيته الطاهرين ان من يملى قلبه بهذا الحب يلامس ريح الجنه لانه من يملى قلبه غل هو من عذاب النار
ومن يملى قلبه بالحب هو من ريح الجنه
موضوع جميل جدا واشراقة جديده منك عوتنا دائما ان نرى منك الحكم ادام الله عمرك ووفقك الله دائما
مع تحياتي كريمة الشمري

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 25/01/2011 06:48:25
سيدنا الجليل السيد سعيد العذاري ... حياكم الله ...عجز القلم عن وصف مقالتكم ... جعل الله جهودكم المثمرة في صالح أعمالكم ... خالص المحبة والتقدير

الاسم: كاظم الشويلي
التاريخ: 25/01/2011 06:44:54
سيدنا الجليل السيد سعيد العذاري ... حياكم الله ...عجز القلم عن وصف مقالتكم ... جعل الله جهودكم المثمرة في صالح أعمالكم ... خالص المحبة والتقدير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 21:28:11
الاخت الطيبة بان ضياء حبيب الخيالي رعاها الله
تحية طيبة
كلمات اختي انوار تنور صفحة اخيها بعبارات الثناء الرائعة التي تسر من قراها
اللهم ارحم وتلطف على اختي بان بما هو خير لها ولعائلتها
دعاء من اخ لاخته في ظهر الغيب
اخوك سعيد العذاري

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 24/01/2011 20:19:53
السيد المبجل سعيد العذاري

تاهت الكلمات امام فيض الروعة الذي يطالعني بورود صفحتكم البهية
ابارك لكم سيدي الفاضل واسألكم الدعاء
كل احترامي

الاسم: بان ضياء حبيب الخيالي
التاريخ: 24/01/2011 20:19:22
السيد المبجل سعيد العذاري

تاهت الكلمات امام فيض الروعة الذي يطالعني بورود صفحتكم البهية
ابارك لكم سيدي الفاضل واسألكم الدعاء
كل احترامي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 19:40:02
الاستاذ الواعي علي جبار العتابي رعاه الله
تقبل الله اعمالك وسدد خطاك
المشي نعمة ينبغي ان نحسد عليها
وفقك الله وانت تجدد العهد مع سيد الاحرار والداعي الى اقامة العدالة والمساواة والرفاهية لجميع الناس
اشكر عواطفك ومشاعرك
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 19:33:45
الصحفية والاعلامية فريدة الحسني رعاها الله
تحية طيبة
مقالاتك حول رمضان كانت علامة بارزة لسمو خلقك ورفعتك وحبك للخير ومتابعاتك الواعية للاوضاع
اشكر مرورك الجميل وتعليقك المبارك وثناءك على اهلي
كلمات نورانية بحق جدنا الحسين نورت صفحتي
نور الله حياتك بالخير والهناء والسعادة واعانك على الام الغربة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 19:33:02
الصحفية والاعلامية فريدة الحسني رعاها الله
تحية طيبة
مقالاتك حول رمضان كانت علامة بارزة لسمو خلقك ورفعتك وحبك للخير ومتابعاتك الواعية للاوضاع
اشكر مرورك الجميل وتعليقك المبارك وثناءك على اهلي
كلمات نورانية بحق جدنا الحسين نورت صفحتي
نور الله حياتك بالخير والهناء والسعادة واعانك على الام الغربة

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 24/01/2011 17:36:45
الاخ العزيز السيد سعيد وصلت الان من الزيارة رفعت يدي لكم واهل النور بالدعاء عند جدك الحسين (ع) وفقك الله لكل خير مع الاخوة الحاج علي الغزي والاخ جلال واشكر اتصالك ودعوتك لي وانا اسير على الاقدام الى كربلاء حاولت الاتصال بكم اكثر من مرة ولكن غدرت بنا الشبكة جعلكم الله من الموالين يارب العالمين

الاسم: الصحفية والاعلامية / فريده الحسني
التاريخ: 24/01/2011 16:27:27
الاديب الرائع الداعية الاسلامي السيد سعيد العذاري ، باركك الله في مسعاك لخدمة ابن بنت رسول الله امامنا الحسين عليه السلام فهذه التغطيه ترسخ في اذهان من يقرءها في النور فهي تبين مدى حبنا لآل البيت وحبنافي اظهار مانادى به امامنا من تثبيت لحقوق الانسان منذ ذلك الزمان .اطال الله في عمرك ومنحك رزق الصحة والعافية ايها السيد النبيل ابن الساده الاجلاء الساده العذارية النجباء .
فريدة الحسني

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 10:50:02

الاستاذ الواعي حمودي الكناني رعاه الله
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب سيد البشرية تضحية واخلاصا ونزاهة
تعليقكم المبارك وسماع صوتك الكريم ادخل السرور على وفي والى قلبي
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 10:49:13


شاعر الوجدان والواقع الاستاذ سامي العامري رعاه الله
تحية طيبة
خبرت الحياة واختمرت امالها والامها في فكرك وعواطفك وارادتك التي تصلبت قوة بعد معاناة الهجرة فانعكست بدرر شعرية رائعة تانس لها العقول والقلوب
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الشاعري الجميل

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 10:45:01

الاخت الطيبة زينب محمد رضا الخفاجي رعاها الله
تحية طيبة
اعانك الله على الام الغربة ولو انك في النور ليست غريبة
النور تشعرنا باننا في الوطن مع اخواننا واخواتنا وامهاتنا
لك في زينب اسوة فقد اغتربت الى الشام صابرة محتسبة
سلامي الى امي الغالية اسال الله ان يهئ لها الحج مع الصحة والعافية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 10:44:28

السيد العزيز الاستاذ جمال الطالقاني رعاه الله
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب سيد البشرية تضحية واخلاصا ونزاهة
انه مصاب الجميع لولاه لمابقي للقيم والموازين الصالحة وجود
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 10:43:54

السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان الموسوي رعاه الله
عظم الله اجوركم واجورنا
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
اسعدني مروركم الثاني وهو صلة رحم ايمانية
كلامكم النوراني حول الغفران هو من علامة محبي الحسين عليه السلام سواء كانوا مسلمين ام مسيحيين ام هندوس ام بوذيين ام صائبة
من علامات محبيه السماحة والانسانية والعفو والرحمة
تعلموا من الحسين الرؤوف مع اعدائه ان يكونوا رحماء
تقبل الله اعمالكم ووفقكم لرضوانه

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 08:48:00

بنتي الموجوعة بحب العراق
زينب بابان زهرة العراق المورقة
اتذكرك وانت توزعين الخبز باللحم على مجلس العزاء في السابع من محرم
اتمنى ان يكون وجعك في حب العراق شفيعا لك في الحياتين
وفقك الله ايتها الزهرة العراقية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 08:47:24

السيد الجليل محمود داود برغل رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الصفاء الروحي ونقاء الضمير لاتحده حدود فهو ينظر بنور الله
شعورك النبيل بمعرفتنا قبل ان ترتنا انعكاس من هذا النور
كثير من الاخوة والاخوات اشعر باني اعرفهم من زمان لذا يميل لهم القلب من اول نظرة لصورة او اول قراءة لكتابة
واحيانا اتوقع انه سنتعارف او نلتقي على الماسنجر او في الواقع
من اول تعارفنا توقعت الالتقاء بكم وتوقعت عمق العلاقة
هنيئا لك صفاؤك ونقاوتك
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 24/01/2011 08:46:40

الاستاذ الواعي عباس طريم رعاه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تقبل الله زيارة الوالدة الكريمة اتمنى لها الشفاء وادعو لها بطول العمر
كيف صحتها وفقها الله ووفقكم لخير الدنيا والاخرة

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 24/01/2011 05:43:29
مبروك لك أولاً وشاح السادة !
الأستاذ سعيد العذاري
وخالص التحايا لكل السادة الأعزاء الذين التقيتَ بهم وجسدتَ معهم لوحة الحياة على أبهى صورة
----
المعشوق الذي يهيمن على جوارح وجوانح وخلجات العاشق فيحول معاناته الى متعة وصعوباته الى لذة

كل الشدائد تهون وتنعدم مادام الامل سائرا نحو لقاء المعشوق
---
نعم وكم أنت رفيع الروح
خالص التقدير

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 24/01/2011 03:18:10
السيد سعيد العذاري المحترم رعاكم الله وحفظكم ودهلكم من محبي وانصار الامام السبط وكتب لكم الله بكب خطوة الحسنات ... اللهم يحفظكم ويجعلكم دائما في خدمة القضية الحسينية الخالدة

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 24/01/2011 01:43:34
اخي الطيب شيخ النور البهي سعيد العذاري
تحملنا دوما معك وبرقة ماتسطر ودقته لعولم صارت بعيدة عنا نحن في الغربة...هنيئا لكم قربكم من سيد الشهداء
عظم الله لك الاجر باربعينية امامنا الحسين عليه السلام
تحيات والدتي الكثيرة لك ... هي الان جغرافيا اقرب لك مني...دمت بكل الخير والابداع

الاسم: زينب بابان - الموجوعة في حب العراق
التاريخ: 23/01/2011 23:25:55
الاب الغالي والسيد الجليل سعيد العذاري

دمت بخير وعافية

وعظم الله اجوركم واجور الجميع

والله يبارك فيكم اعزائي

تحياتي وتقديري

الاسم: جمال الطالقاني
التاريخ: 23/01/2011 22:34:16
السيد الجليل والمؤرخ الاجل سعيد العذاري رعاك الله

سلمت اخي الفاضل وعظم الله لك الاجر واحسن لك العزاء واثابك بجاه محمد وآل بيته الطيبين الطاهرين ...

نسألكم الدعاء ...


جمال الطالقاني

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 23/01/2011 22:23:19
السيدالجليل
الكريم نفسا
والرفيع خلقا
الثري أدبا
الحجة سعيد العذاري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم الله لكم الاجر بمصاب ابي عبد الله الحسين عليه السلام
لا اعتقد مطلقا اني لم التقي بجنابكم الكريم من قبل
(عدا اللقاء في الناصرية طبعا)
فانت وكل الطيبين تنبضون في الشريان الأبهر
رحم الله من حملت الاستاذ احمد الصائغ وهنا على وهن
ورحم الله اباه
وكل من نشأ وترعرع في كنفه
وتحلى بخلقة
وأنارعقله
على هذه الدرر النفيسة من رجال العراق ونسائه
الذين تشرفنا بمعرفتهم عن طريق هذا السبيل الذي اكرمنا الله به بعد 9/4/2003م
أنتهز هذه الفرصة لأقبل كل جدار بيت عامر مررت بهم انتم والاخوين الكريمين
الرائع علي الغزي
الرائع جلال السويدي
أسئل الله ان يحفظكم ذخرا للطيبات
ودمتم في رعاية الله وحفظه

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 23/01/2011 22:21:09
السيدالجليل
الكريم نفسا
والرفيع خلقا
الثري أدبا
الحجة سعيد العذاري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عظم الله لكم الاجر بمصاب ابي عبد الله الحسين عليه السلام
لا اعتقد مطلقا اني لم التقي بجنابكم الكريم من قبل
(عدا اللقاء في الناصرية طبعا)
فانت وكل الطيبين تنبضون في الشريان الأبهر
رحم الله من حملت الاستاذ احمد الصائغ وهنا على وهن
ورحم الله اباه
وكل من نشأ وترعرع في كنفه
وتحلى بخلقة
وأنارعقله
على هذه الدرر النفيسة من رجال العراق ونسائه
الذين تشرفنا بمعرفتهم عن طريق هذا السبيل الذي اكرمنا الله به بعد 9/4/2003م
أنتهز هذه الفرصة لأقبل كل جدار بيت عامر مررت بهم انتم والاخوين الكريمين
الرائع علي الغزي
الرائع جلال السويدي
أسئل الله ان يحفظكم ذخرا للطيبات
ودمتم في رعاية الله وحفظه

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 23/01/2011 22:14:19
جناب الحجة الورع السيد الجليل المبارك
السيد يعيد العذاري دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا : أرجو أن لايتصدع السيد الكريم ويتزاحم بالرد على مداخلتنا هذه، كي لاأشغلكم عن العبادة في طريقكم إلى كربلاء وكذلك لعدم إشغالكم عما هو أهم مني وأصلح وأقوم وأحسن وأكمل...
ثانيا : أعوذ بالله جناب السيد الورع أن يتعلم مثلكم من أمثالي. متى كنتُ ممن يعلم شيئا حتى يتعلم جنابكم مني.
وتعلمون أن فاقد الشيء ـ من امثالي ـ لايعطيه.
إنما طلبت منكم الدعاء للمحب والمخالف من أجل تنبيه من يغفل عن ذلك من أمثالي. والمؤمن يحب لأخيه المؤمن مايحب لنفسه كما أن الذكرى تنفع المؤمنين.
دمت أيها السيد الكريم واعظا ومرشدا ومذكرا ومربيا لنا جميعا.
سلامنا على الأخوة الكرام علي الغزي وجلال السويدي وسائر زوار الحسين.
السلام عليكم جميعا ورحمة الله وبركاته

المتشرف بخدمة زوار الحسين

محمد جعفر

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 23/01/2011 22:13:15
الاديب الرائع الداعية الاسلامي السيد سعيد العذاري .
بارك الله فيك ياخادم ال البيت ع . سيبقى الحسين منارا
لكل الثوار, وراية لكل الاحرار. وبارك الله بكل يد شريفة
رسمت صور الشهادة, وخطت عناوين البطولة ,التي قدمها سيد شهداء اهل الجنة ع .
تحية لك سيدي المبارك, وبارك الله بكل جهودك ومساعيك .

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/01/2011 20:58:16
سعيد العذاري
بوركت نيرا ايها المفكر الاسلامي الجليل والحمد الله ربي كان بيني وبينك اكثر من 10 اتصالات من خلال الموبيل اثناء مسيرك نحو المعشوق وسئلناك الدعاء في حضرة ابي الاحرار
لا سيما احد الزميلات العزيزات سئلتك الدعاء في زيارتك وانا كنت حلقة الوصل بين الانترنت والموبيل بينك وبين الزميلة لك ودي وامتناني وياربي لكم التوفيق بحق الامام الحسين الشهيد بكربلاء

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتيالفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/01/2011 20:56:17
سعيد العذاري
بوركت نيرا ايها المفكر الاسلامي الجليل والحمد الله ربي كان بيني وبينك اكثر من 10 اتصالات من خلال الموبيل اثناء مسيرك نحو المعشوق وسئلناك الدعاء في حضرة ابي الاحرار
لا سيما احد الزميلات العزيزات سئلتك الدعاء في زيارتك وانا كنت حلقة الوصل بين الانترنت والموبيل بينك وبين الزميلة لك ودي وامتناني وياربي لكم التوفيق بحق الامام الحسين الشهيد بكربلاء

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتيالفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 20:55:42
الاخوات العزيزات والاخوة الاعزاء رعاهم الله
تحية طيبة
اسعد واهنا الساعات في حياتي هي الساعات التي اقضيها مشيا على الاقدام
وبهذه الساعات لم انساكم من الدعاء حينما يمر شريط الذكريات وخصوصا شريط النور الذي ادمنته
لا ادعي ان دعائي مستجاب ولكن اهم شروط اداب القبول وهو الدعاء للغائبين في مكان الداعي لاقلبه
اتمنى لكم خير الدنيا والاخرة وان يعينكم الله على اثقال واعباء الحياة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 20:46:49
المحامي والاديب السيد علاء الصائغ رعاه الله
تحية طيبة
ذكرناكم بخير في مضيف السادة الذين اعرفهم منذ طفولتي فنحن واياهم ممتزجين كأهل وعائلة واحدة ومن عشيرة واحدة
يصل سلامك المبارك
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 20:40:15
الاعلامي الفراس الى الابد رعاه الله
تحية طيبة
سفير النوايا الحسنة كنت سفيرا ناجحا بين الزميلة وانا
فقد دعوت لها قبل ان تتصل بي لانك اتصلت بعد اكمال المسيرة
نسال الله ان يهنيها ويسعدها كما دعت لي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 20:35:37
الاديبة الواعية سنية عبد عون رشو رعاها الله
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير وعظم الله اجورك
اشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي وحروفك النورانية

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 20:32:20
الاستاذ الواعي علي مولود الطالبي رعاه الله
تحية طيبة
حروفك النورانية نورت قلبي قبل صفحتى اسال الله ان يوفقك في الدنيا والاخرة وان يجعلك في جميع مقام محمود
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 20:27:51
الشاعرة الواعية الهام زكي خابط رعاها الله
تحية طيبة
دموع انهمرت بها عيني وانا اقرا تعليقك المبارك المعبر عن تلاحم اطياف الشعب العراقي على اختلاف انتماءاتهم
دموع فرح لمواقفك النبيلة ومعايشتك اهل بلدك ايتها العراقية الاصيلة
وفقك الله لكل خير

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 23/01/2011 20:14:17
المفكر الكبير سعيد العذاري الموقر

تتحفنا دائما أدامك الله بكل مثير وقيم
تحياتي لأبن العمة السيد سلمان أبو داوود الورد والسيد حميد ، ما أحلى العشق والله في ظل آل بيت رسول الله وما أنقاه وأطهره وأجله وأعظم أجره

نسألكم الدعاء أمانة في أعناقكم سيدنا الجليل
دمت بكل خير

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/01/2011 19:51:03
سعيد العذاري
بوركت نيرا ايها المفكر الاسلامي الجليل والحمد الله ربي كان بيني وبينك اكثر من 10 اتصالات من خلال الموبيل اثناء مسيرك نحو المعشوق وسئلناك الدعاء في حضرة ابي الاحرار
لا سيما احد الزميلات العزيزات سئلتك الدعاء في زيارتك وانا كنت حلقة الوصل بين الانترنت والموبيل بينك وبين الزميلة لك ودي وامتناني وياربي لكم التوفيق بحق الامام الحسين الشهيد بكربلاء

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتيالفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 23/01/2011 19:49:46
سعيد العذاري
بوركت نيرا ايها المفكر الاسلامي الجليل والحمد الله ربي كان بيني وبينك اكثر من 10 اتصالات من خلال الموبيل اثناء مسيرك نحو المعشوق وسئلناك الدعاء في حضرة ابي الاحرار
لا سيما احد الزميلات العزيزات سئلتك الدعاء في زيارتك وانا كنت حلقة الوصل بين الانترنت والموبيل بينك وبين الزميلة لك ودي وامتناني وياربي لكم التوفيق بحق الامام الحسين الشهيد بكربلاء

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتيالفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 19:19:28
بنتي المبدعة شعرا وخلقا دنيا رضا الحربي رعاها الله
وعليك السلام ايتها الشاعرة والاديبة المبدعة
كانت اسرة الحربي في ذاكرتي والدك الغالي وامك الطيبة واخواتك
دعوت لكم بالتوفيق والنجاح والهناء
لاسرة الحربي اسرة الوعي والثقافة والاخلاق الكريمة الف تحية وسلام

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 19:14:41
الاستاذ الواعي والناشط النوري علي الزاغيني رعاه الله
تحية طيبة
اشكر مرورك الكريم وتعليقك المبارك
لم تغب عنا في طريقنا فانت في قلوبنا
لم ننساك في دعائنا ونسال الله القبول
وفقك الله لكل خير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 19:10:58

السيد الجليل محمد جعفر الكيشوان الموسوي رعاه الله
عظم الله اجوركم واجورنا
تحية طيبة
وفقك الله لكل خير
لم ننساكم بالدعاء في طريقنا الى الكوفة ومن ثم كربلاء وكيف لا نتذكركم ونحن اصلا لم ننساكم حتى نتذكركم
اللهم لاتزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة
اللهم لاتحملنا مالاطاقة لنا به
اللهم اغفر لنا الذنوب التي تنزل النقم
اللهم اغفر لجميع المحبين والمخالفين لنا في راي او فكرة او المخالفين لي شخصيا او من اساءوا عن قصد او غير قصد
سيدنا الكريم ببركات دعواتكم نقوى ومنكم تعلمنا زيادة العلاقة مع الله
تقبل الله اعمالكم ووفقكم لرضوانه

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 23/01/2011 19:09:54

الشاعرة الرسالية شادية حامد رعاها الله
تحية طيبة
مسيرتنا من الساعة السادسة صباحا حتى العاشرة مساءا وهو وقت طويل على الذهن ولذا تنقل من موقع لموقع يتذكر كل مامر به
تذكرت النور وكل من اعرفه من الاخوة والاخوات فدعوت لهم واحدا بعد واحد ومنهم شاعرتنا الانسانية شادية التي شاركت العراقيين امالهم والامهم
دعوت لك ليحقق الله امنياتك ويسهل امورك
ولا ادعي ان الله يقبل دعائي ولكن هيات له شروط الدعاء
الاخلاص والدعاء للغائب وانت منهم والدعاء في فضاء واسع وطريق مقدس ليس عندنا بل هو طريق الكوفة التي صلى فيها كثير من الانبياء
اتمنى لك كل الخير والهناء والسرور
وفقك الله لكل خير

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 23/01/2011 18:58:47
الاستاذ القدير سعيد العذاري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
دعائي لكم بالخير والبركة ....وعظم الله أجوركم بكل حرف خطته أناملكم ....وفقكم الله لما فيه الخير

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 23/01/2011 18:21:18
في دنيا الوجود حسب ماتعلمت من جورها ، اجمل ما فيها وجدته دعاء صادق نابع من حب في الله يهد ويقال في حق اناس لهم الاثر في دنيا الواقع ، للك سادعو ربي سرا وعلانية لكم سادتي بكل الخير وحسن الجزاء .

وفقتم دوما

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 23/01/2011 17:21:36
رعاكما الله وجعلكما ذخرا صافيا نقياومحبا لشعائره المقدسة التي تتجلى في حب وعشق أهل البيت
كلما أقرأ وأرى صور الحسينيات وعاشوراء تعيد بي الذكرى الى الوراء الى وقت الشباب حينما كنا نخرج في كل يوم مع صديقاتنا لحظور تلك المجالس التي كنا نحترمها بل ونقدسها أسوة بصديقاتنا
مودتي / إلهام

الاسم: دنيا رضا الحربي
التاريخ: 23/01/2011 16:56:08
السلام عليكم
يااستاذي وقدوتي سيد سعيدالعذاري
ربي يوفقك
الف الف مبروك وتستاهل كل خير
تحياتي للسيد علي الغزي والف مبروك والله فرحت كثير
وتحياتي للسيد علي وساف
يارب الموفقيه الدائمه لكما يارائعين
مودتي
ابنتكم دنيا

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 23/01/2011 16:43:38
الاستاذ القدير سعيد العذاري
سلام الله عليكم
بارك الله بجهودكم واثابكم الله عن عملكم هذا خير الجزاء
اننا نبارك لكم كل خطوة باتجاه سيد الشهداء الامام الحسين عليه السلام
نسالكم الدعاء

الاسم: شاديه حامد
التاريخ: 23/01/2011 16:13:07
الشيخ العذاري الذي ادمنا اطلالته وحرفه الكريم...
.
الف الف مبروك لك انت والسيد علي الغزي على وشاح الساده...والف شكر لمن جاد به على حضراتكما...تستحق والله كل الخير والتقدير لما انت عليه من سمو خلق ورفعه وذوق ودين وثقافه...
وكل التحيايا للسيد علي وساف ...
تقديري

شادية

الاسم: محمد جعفر الكيشوان الموسوي
التاريخ: 23/01/2011 14:54:41
السيد الحجة الورع سعيد العذاري دامت توفيقاته
السلام عليكم ورحمة الله ويركاته
السلام عليك وعلى رفيقيك الغزي والسويدي وعلى جميع الزوار المحترمين.
يجهل البعض ويتجاهل الآخر الهدف السامي من زيرة الأربعين التي هي إحدى علامات المؤمن وليس المسلم فحسب. من باب الحقوق والواجبات فإن من حق الجاهل بشيء ما أن يعبر عن جهله عن ذلك الشيء ولايتظاهر بالمعرفة الزائفة ويتساءل ويقترح من باب الجهل بالشيء لا من باب الأساءة لشريحة معينة ، حتى من باب التكليف فإن للجاهل بالموضوع وضعا معينا وجنابكم أعلم من خادمكم في ذلك. أما الذي يتجاهل ويحاول أن لايرى الشمس وهي مشرقة في رابعة النهار فنقول له : سيبقى الحسين منارا ونورا وهدى يهدي الله به من أراد سبل الرشاد ، رغم أصحاب الأفكار الفاسدة والنظريات العقيمة التي لاتنجب إلأّ النفوس المريضة المتلونة بلون الرقطاء فتارة تقف مع الطاغوت المتجبر وتكون يدا له في النيل من المؤمنين الشرفاء الذين لاحول لهم ولا قوة ومن ثم وبعد إنهيار الصنم تظهر لنا بمظهر متحضر ديمقراطي شعارهم : " تميكن حتى تتمكن " إنهم أعداء الحسين في كل عصر ومصر يدعون التحضر والديمقراطية والأنفتاح وربما يجيدون أيضا الأنبطاح لأنه شأنهم ويدعون إليه بأفكارهم السلبية المتخلفة. ينتقدون المجالس والمسيرات والمشاة ويسخرون منهاا ويدعون إلى إستبدالها برياضات جسمانية لأجسامهم العليلة وصدق نبينا الكريم حينما قال : " العقل السليم في الجسم السليم " لنسا ضد أحد ولكننا لانسمح نهائيا أن يقف أحد ضدنا فليس هذا الأحد الصغير بل المتناهي في الضغر ، أرجح عقلا منا. إننا نتبع سادة تقاة وائمة هداة طهرهم الله من الرجس تطهيرا.
في أوربا تقام المجالس وتنطلق المسيرت الولائية في العاشر من المحرم وفي يوم الأربعين وفي كل يوم إن أردنا دون أن يسخر أحد أو ينتقد أحد بل العكس تماما فأن البعض يقصد كربلاء ليعلن إسلامه. الحديث ذو شجون...
السيد سعيد العذاري
الرائع علي الغزي
الرائع جلال السويدي
نشكركم كثيرا على هذا التواصل وانت تنقلون لنا أخبار هذا اليوم العالمي الموصول بذلك اليوم الموعود يوم الخلاص من الظلم والظالمين.
رعاكم المولى وحرسكم وبقية الزائرين من كل سوء ومكروه.
أمانةأحملها لكم هو أن لاتنسوأ العبد الفقي وبقية إخوانكم وأخواتكم وحتى الذين لم يوصوكم وخاصة أولئك الذين قد إختلفتم معهم يوما في نقاش أو {اي أو حديث بل الأخص من ذلك لاتنسوا الدعاء بالتوفيق والصلاح إلى خدش يوما مشاعركم أو إعتدى بقول ناب عليكم. الحسينيون يفغرون لمن أساء لهم. إعفروا للجميع يغفر الله لكم. أنتم في طريق الله التي فيها من الخيرات التي لاتوصفز إنها سفينة الحسين السريعة نحو الجنة.أقول هذا وأستغفر الله لي ولكم وأسأله قبول الأعمال بأحسن القبول.

تحيات أخيكم ودعواته

محمد جعفر الكيشوان الموسوي




5000