...........
فائق الربيعي

 
يا نصير المستضعفين
............

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فطينه النائب الشاعرة المنسية

خالد مطلك العبودي

لعل من المناسب التعريف بأسماء نسويه لامعة برزت على سطح الحياة العراقية واتخذت لها من الأشكال ومن المضامين خطا تحرريا في اتجاه العام وواقعيا في المطروحات التجريبية ليبقى في النهاية العمل السنوي من النشاطات المبكرة في خطاب الممارسات الحياتية أداء ومواقف اجتماعية وثقافية
وأسوة بالرجل الأديب و الشاعر والصحافي أنجب العراق نساء مجدات وناشطات شكلت في مجاميعها محطة من المحطات الرئيسية على امتداد بدايات تشكيل الدولة العراقية في العشرينات صعودا إلى أواسط الأربعينيات كمرحلة فاصلة لحقبة ما قبل الحرب العالمية الثانية لتتراكم الحالات مشكلة أرقاما صعبة من عشرات الأسماء ذوات الكفاءات في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية وعلى وجه الخصوص فترة الخمسينيات

وقد انحصرت النشاطات في بداياتها في الجانب الشعري هواية تعمل بفعالية عالية تتلاءم وفضاءات المجتمع وأجواء أدبياته الساعية لانجاز وظيفة فنية ابتدائية يؤازرها النص النثري والمقالي المستعر على وفق مناسبات وطنية اجتماعية، بينما انحصر الإيقاع التنظيمي لمهنة الصحافة التسوية في تلكم الحقب (فضلاً عن مؤازرتها للهدف السياسي والاجتماعي للشعر) انحصر في واجبات الرقابة التنظيرية والعمل كلسان صارخ في سبيل الحقيقة والواقع المعيشي إلا إن المسار الصحفي افترق عن المسار الشعري في امتلاكه درجة اعلي من إيقاعات التناغم السريع مع المسار المبشر والقضايا السياسية والقومية والعمل من اجل برامج نيابية لحكومات وطنية متعاقبة
وقد برز في فترة الخمسينيات في بغداد، اسم الأختين فطينة النائب (شاعرة ) وماهرة النائب (قاصة ) ولها أخت ثالثة اسمها سامية النائب توفيت في سن السابعة والعشرين كانت تنظم الزجل والشعر العامي

وقد شبههن الأستاذ الدكتور صفاء خلوصي في مقال كتبه في مجلة العربي سنة 1960 بالثالوث الانكليزي - برونتي Bronte شارلوت وآن وأميلي اللواتي كن يكتبن القصص وينظمن القصيد باسم مستعار هو Currer Bell) ) وينشرن انتاجهن المشترك في لندن سنة 1940 والحرب العالمية الثانية في أوج قسوتها ..

وكانت ماهرة تتخذ لها شهرة (النقشبندي) تميزا لها عن شهرة النائب، وجعلت مثلها الأعلى معلمها الملهم الايطالي بوكاشو الذي نادى به بعض النقاد أبا للأقصوصة الحديثة وسيداً لها .

إما فطينة (التي تكبر ماهرة بقليل) فقد تأثرت بشكسبير -شيخ الرومانتيكيين - ومن نحا منحاه من مبدعي القرن التاسع عشر، ونعني بهم (شيلي وبايرون وكيتس)، وقد ترجمت ماهرة مقطوعة شكسبير المشهورة (سونتا الحب)، وصاغتها في قالب عربي تحت عنوان (خلود)..

ولئن اتسمت فطينة بنوع من الإبهام والغموض في إعمالها الشعرية، إلا إن ماهرة النائب (النقشبندي) كانت على النقيض من ذلك فهي واضحة كل الوضوح، وقد كانت تعني كثيرا باختيار عناوين قصصها الأمر الذي دفعها أكثر من مرة للتردد بين عنوانين أو أكثر فعلى سبيل المثال، كانت إحدى قصصها تحمل عناوين مثل (فاسدة وقديس) و(مستهترة وقديس) سيرةالشاعره

فطينة بنت حسين بن عبدا لوهاب النائب.
ولدت في محلة الفضل ببغداد، وتوفيت فيها.
قضت حياتها في العراق.
تلقت تعليمها المبكر بالمدرسة الابتدائية، ثم منعتها عائلتها المحافظة عن الخروج فانغلق أمامها باب التعليم، ولكن مكتبة جدها التي كانت تحوي ألفي كتاب فتحت أمامها آفاقًا واسعة للثقافة والعلم، لكن جدها أعادها ثانية إلى المدرسة فأكملت تعليمها الابتدائي والمتوسط، والتحقت بدار المعلمات الابتدائية وتخرجت فيها (1937)، ثم واصلت دراستها في كلية الملكة عالية (قسم اللغة الإنجليزية) فأجادت الإنجليزية والفرنسية.
عملت معلمة في المدارس الابتدائية والثانوية، وتدرجت في سلك التعليم حتى وصلت إلى درجة مفتشة بوزارة المعارف (1952).
شاركت بقصائدها في انتفاضة رشيد عالي الكيلاني (1941)، وفي وثبة (1948) ضد حكومة صالح جبر.
كانت تكتب باسم مستعار: (صدوف العبيدية).
فـــازت قصيــدتـها «الشـــتاء» بجــائــزة مســــابقــة كـليــــة الآداب الشعريـــــة 2/3/1950.

الإنتاج الشعري:
- صدر لها الديوانان: «لهيب الروح» - مطبعة المعارف - بغداد 1955 و«رسيس الحب» - دار الحرية للطباعة - وزارة الإعلام - بغداد 1977، ولها قصائد نشرت في الصحف والمجلات العراقية، وقصائد أذيعت في بعض الإذاعات العربية، فضلاً عن أعمال مخطوطة منها ديوان: رنين القيود.
غلب على قصائدها التعبير عن كوامن النفس الإنسانية، والتشبع بروح الرومانسية أحيانًا، وفيها ظلال آثار من التراث الإنساني تجلت في قصيدتها «صنم» التي تقترب فيها من أسطورة بجماليون الإغريقية، تميزت قصائدها بسمات أسلوبية، وموضوعية من أهمها: اعتماد نظام المقطوعات متعددة القوافي، ووصف الطبيعة ومزجها بالروح الإنسانية، وكثرة أساليب الاستفهام دون جواب، والحوار الذي يمنح قصيدتها نوعًا من الحيوية.

وعود ضائعة

يـا مـن وعـدتـم بحفـظ العهدِ لا تعـــدوا ___________________________________

  

فربَّ مُصطبِرٍ قـد خـــــــــــــــانه الجَلَدُ ___________________________________

كـم مـن عهـودٍ مضت والـدهـرُ غـيَّرهــــــا ___________________________________

  

كأنهـا حُلُمٌ نرجـو فـنفتقــــــــــــــد! ___________________________________

وكـم وعـودٍ غدتْ فـي الريح ضـــــــــائعةً ___________________________________

  

وأهلُهـا الـيـومَ قـد خـانـوا وقـد جحدوا! ___________________________________

والنـاسُ دأبـهـمُ غدرٌ بــــــــــــلا سببٍ ___________________________________

  

فـويحَ مـن يرتجـي ودًا ويعتــــــــــــمد ___________________________________

خَبَرتُهـم فـمـللـتُ النـاس قــــــــــاطبةً ___________________________________

  

وأحـزمُ النـاسِ مـن يجفـو ويبتعـــــــــد ___________________________________

يـا مـن سهدتـم عـلى الـبـلـوى وكـم سهدتْ ___________________________________

  

نـواظرٌ واسألـوا العـشّاقَ كـــــــم سهدوا ___________________________________

ومـن ظـمأتـم إلى الـيـنـبـوع قـــد نضبتْ ___________________________________

  

مـيـاهُه وهـو فـي الرمضـاء يـتّقــــــــد ___________________________________

لكـم دنـا ظامئٌ للنـبع مُنــــــــــــتظِرٌ ___________________________________

  

لعـله بعـد نـارِ الصـبرِ يبتـــــــــــرد ___________________________________

فـمـا استقى رشفةً تُحـيـي بـه أمـــــــلاً ___________________________________

  

وظلّ يـقنع بـالأقـوال مـا وعـــــــــدوا ___________________________________

وعـالـمُ الـوهـم بـالآمـال مزدهــــــــرٌ ___________________________________

  

ويرتضـي بسنـا الأحـلام مـن عبـــــــدوا ___________________________________

كفى بنـا أن نرى الأيـــــــــــامَ غادرةً ___________________________________

  

وحسبُنـا إن نشدنـا الخِلَّ لا نجــــــــــد ___________________________________

تساؤل

لِمَ يا رقيقَ القلبِ في هذا الحنانِ غمـرتَنـي؟ ___________________________________

  

وأثرتَ في نفسي الشقيّة وجـدَهـا فسحـرتـنـي؟ ___________________________________

لـمِ َقـد بذلـتَ العطفَ فـيّاضًا بـه أغرقتَنـي؟ ___________________________________

  

قد كنتُ ظمأى في الفلاة كزهـرةٍ فسقـيـتـنـي ___________________________________

وأنرتَ لـي داجـي الظلام ببسمةٍ وهديـتـنـي ___________________________________

  

وجعلـتَنـي أرنـو لـوجهكَ كلّمـا راعـيـتـنـي ___________________________________

وأراك أنّى سـرتَ تَبْسم حـانـيًا فـمـلَكْتـنـي ___________________________________

  

ما لي إذا حاولـتُ نسـيـانَ الهـوى ذكّرتَنـي؟ ___________________________________

وإذا بعـدتُ إلى الأسـى بتعطّفٍ قـرّبتـنــي؟ ___________________________________

  

قـد خلـتُ قـلـبـي مـيّتًا فبعثتَه وبعثتَنــي ___________________________________

يا لَلفؤاد مَنِ الـذي ألقـاه إن لاقـيـتَنـي؟ ___________________________________

  

عبثًا ألمّ خـواطري إذ بـالصـمـيـم أصـبتَنـي ___________________________________

لكـننـي أخشـاكَ بـل أخشى الـذي حـمّلـتـنـي ___________________________________

  

أخشى هـواكَ إذا صـبـوتَ إلـيّ أو أمّلـتـنـي ___________________________________

وأخـاف مـن يـومٍ تُغـيّر فـيـه مـا عـلّمتَنـي ___________________________________

  

ما كان لي أملٌ بدنيا الناس حـيـن رأيـتَنـي ___________________________________

فلكَم تهدّمَ كلُّ مـا شـيّدتُ كـيف سأبتـنـــي؟ ___________________________________

  

ولكَم زرعتُ الزهرَ لكنْ كـنـتُ شـوكًا أجتـنـي! ___________________________________

قد كنتُ فـي يأسٍ تـمـلّكَ خـافقـي فشفـيـتَنـي ___________________________________

  

وفتحتَ لي الأفقَ الرحيب وللـمـنى أسلـمتَنـي ___________________________________

هل تنفع الآمالُ يا روحـي بـمـا أغريـتَنـي؟ ___________________________________

  

أنا لا أقول سـوى سؤالٍ كـيف قـد أوقعتَنـي؟ ___________________________________

وألوم نفسي عندمـا تصـبـو ولـيـتك لـمتَنـي ___________________________________

  

يا ليتني ما جئتُ، هل تُجدي بنا يا ليتـنـي؟ ___________________________________

لِمَ يا حبيبي كلَّ هـذي الـمغريـاتِ مـنحتَنـي؟ ___________________________________

  

لِمَ يا حبيبي بعد هذا الموتِ قد أحيـيـتَنـي؟ ___________________________________

من قصيدة: ماذا بعدُ؟

قـلـــــــــــــــــــتُ له إن فؤاديَ وَقْ ___________________________________

  

قـال بـهـمسٍ: ثـمّ مـاذا بعــــــــــــدُ؟ ___________________________________

قـلـتُ: ولا يُرضـيـه مــــــــــــنكَ الصدّ ___________________________________

  

قـال: أفـي الـبُعــــــــــــد ألا يرتدّ؟ ___________________________________

قـلـتُ: بنـار الشـوق ضـاع الــــــــــحدّ ___________________________________

  

قـال: أمـا عـن حـبّنــــــــــــــا تَصدّ؟ ___________________________________

قـلـتُ: غدا حـبّي لكـم يشــــــــــــــتدّ ___________________________________

  

قـال وقـد بـان عـلـيـــــــــــه السُّهد: ___________________________________

أمـا عـلـمت أننــــــــــــــــــي أودّ؟ ___________________________________

  

قـلـتُ ولكـنْ نـارُ حـبــــــــــــــي وَجْد ___________________________________

قـال: سلـيـنـي وعـلــــــــــــــيَّ الردّ ___________________________________

  

قـلـتُ بشـوقٍ: ثـم مـاذا بعــــــــــــدُ؟ ___________________________________

قـال: أنـا الـمـوجُ ومـا يـطـويــــــــهِ ___________________________________

  

قـلـتُ: ومدُّ الـبحـرِ مـا يلـيــــــــــهِ؟ ___________________________________

قـال: أنـا الرمـلُ ومـا يُبـديــــــــــهِ ___________________________________

  

قـلـتُ: ومـا يجـري لـمـن يُغريـــــــــه؟ ___________________________________

قـال: أنـا الـبركـانُ إن تبـغـيــــــــه ___________________________________

  

قـلـتُ: وهل تـروم زجّي فـيـــــــــــــه؟ ___________________________________

قـال: أنـا النـبعُ فهل أُدنـيــــــــــهِ؟ ___________________________________

  

قـلـتُ: ومـن واصلـتَ هل تـرويــــــــــهِ؟ ___________________________________

قـال: أنـا الزهـرُ لـمـن يجنـيـــــــــه ___________________________________

  

قـلـتُ: لـيَ العطرُ ومـنك الـــــــــــوردُ ___________________________________

عـندي سؤالٌ وعـلـــــــــــــــــيكَ الردُّ ___________________________________

  

قـال بـلـيـنٍ: ثـمّ مـاذا بعـــــــــــدُ؟ ___________________________________

قـلـتُ: أتدري مـا الـذي بقـلـبــــــــي؟ ___________________________________

  

قـال: لهـــــــــــــــــــيبٌ مُضرَمٌ وربّي ___________________________________

قـلـتُ: ومـا ضـيّعَ مـنـي لــــــــــــبّي؟ ___________________________________

  

قـال: فُتـونـي يـوقـظ الـتصـــــــــــبّي ___________________________________

قـلـتُ: لـمـن إذا دعـا أُلــــــــــــبّي؟ ___________________________________

  

قـال: لقـد لـبّيـتِ صـوتَ الـحــــــــــبّ؟ ___________________________________

قـلـتُ: وهل أنـتَ معـي فـي حــــــــــربِ؟ ___________________________________

  

قـال: مع الـدهـرِ بــــــــــــــدون ريبِ ___________________________________

قـلـتُ: ألا نظـــــــــــــــمأ دونَ شُرب؟ ___________________________________

  

قـال: ظِمـــــــــــــــــاءٌ والغرامُ وِرْدُ ___________________________________

عـندي سؤالٌ وعـلـــــــــــــــــيكِ الردُّ ___________________________________

  

قـلـتُ بحـبٍّ: ثُمّ مـاذا بعــــــــــــــدُ؟ ___________________________________

قـال: أمـا شعـرتِ بـاضطرامـــــــــــــي ___________________________________

  

قـلـت: جحـيـمٌ مـوقـدٌ أمـامــــــــــــي ___________________________________

قـال: ألا تـرويـن ثغرَ الظامـــــــــــي ___________________________________

  

قـلـتُ: ارتشفْ مـاشئتَ يـا غرامــــــــــي ___________________________________

قـال: لقـد رمـيـتِ قـلـب الرامـــــــــي ___________________________________

  

قـلـت: كلانـا مُشْرَعُ السهــــــــــــــامِ ___________________________________

قـال: مـن الأشـواق لـم تـنـامـــــــــي ___________________________________

  

قـلـت: وهل أغفـو عـــــــــــلى الضرامِ؟ ___________________________________

قـال: ألـيس الـحـبّ كـالـحِمــــــــــام؟ ___________________________________

  

قـلـت: هـوانـا للـمـنـايـــــــــــا نِدُّ ___________________________________

عـندي سؤالٌ وعـلـــــــــــــــــيك الردُّ ___________________________________

  

قـال برفقٍ: ثـم مـاذا بعــــــــــــــدُ؟ ___________________________________

 

عليناان نؤرخ لفعل جوهري من ذكرى نسوة كريمات ورائدات مجيدات جاهدن على أيامهن افضل الجهاد في سبيل الخدمة ومن اجل الكلمة المقدسة وعملن تحت لواء القلم و القرطاس متطلعات إلى غد أكثر إشراقا ومستقبلا يفيض بالخير والعطاء انطلاقا من مقولة ان المرأة شريك دائم والنصف بالنصف أبدا يذكر ..

كربلاء ألمقدسه

الموضوع  ...من عدة مصادر

 

 

 

خالد مطلك العبودي


التعليقات

الاسم: زياد النائب
التاريخ: 09/06/2012 14:04:56
الاخ الاديب الرائع خالد مطلك الربيعي

اقدم لك شكري باسمي و اسم عائلتي عائلة النائب العبيديه حول خالتي المرحومه ام سعيد السيده فطينه النائب رحمهاالله فقد كنت صادق في سرد المعلومات و الشعر الجميل لتلك الحقبه من الزمن. اني اشكرك للمعلومات لتعرف العراقيين بصدوف العبيديه التي توفيت بعيدا عن اسماء الشعراء في الخمسينات مع الاسف.
هي زوجة المرحوم بهاء الدين سعيد النقشبندي النائب من اوائل اعظاء اول مجلس نيابي في العراق ووالده الاخ الوحيد لجدي الشيخ عبد الوهاب النائب مفتي العراق رحمه الله

زياد النائب

الاسم: محمد الحكيم
التاريخ: 07/03/2012 10:01:43
السلام عليكم
وشكرا للاستاذ الذي يهتم بحياة المبدعين العراقيين المنسيين
الشاعره فطينه النائب ولدت في منطقه الفضل وتربت فيها الى سنه 1980 انتقلت الى منطقه الاعظميه وبيتها موجودج الى حد قرب جامع الصديق الان يسكن فيه ابنها واحفادها وهيه ليست كربلائيه هيه عبيديه وشكرا للجميع على الاهتمام بتاريخ العراق

الاسم: نورالعربي
التاريخ: 04/02/2011 11:12:23
الان اصبحت اخشى العمر

ولكن قلمك اعاد لي الامل فهو يذكر ولاينسى تحياتي

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 25/01/2011 18:35:28
استاذي الاديب علي حسين الخباز المحترم
تحياتي وشكري وتقديري على اهتمامك العالي
بالادب والثقافه والبحوث الادبيه
سيدي واستاذي ومعلمي وقدوتي الغالي الخباز
لقد انتقيت الموضوع من عدة مصادراهمها
الباحث معنعبد القادر ال زكريا
بدوي طبانه ادب المراه العراقيه
حميد المطيعي دار الشؤن الثقافيه
سلمان هادي ال طعمه شاعرات عراقيات
كوركيس عواد معجم المؤلفين
وكذلك عندما كنت معلما لتدريس اللغه العربيه
كنت اعرف سيرتها الذاتيه
ولكن سيدي ربما يكون اصلها كربلائي
ولكن ولادتها ونشاتها ووفاتها في منطقه الفضل في بغداد
لك ودي وشكري وتقديري
خالد مطلك الربيعي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 25/01/2011 15:08:17
سيدي الرائع خالد مطلك الربيعي مودة ومحبة واعتزاز لمثل هذا الجهد لكن هناك مسألة متعلقة في ذاكرتي حيث كنت اظن ومازلت ان الشاعرة النائب كربلائية وولدت من بيت كربلائي وعاشت في بغداد من اي مرجعية استقيت هذه المعلومة لاادري لكني اراها حقيقة لترسيخ المعلومة في ذاكرتي .. على كل حال هي ابنة العراق تقبل مودتي ومعزتي ودعائي

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 08:10:24
استاذي المبدع سردار المحترم
تحياتي وشكري وتقديري
ان اهتماماتك الادبيه تدفعني للعطاء
فانت اهلا للادب والثقافه
وانت المرشد والمعلم
جزاك الله خيرا سيدي
ودعائي لك في هذه
الايام الاربعين الحسينيه الخالده
بالتوفيق والعز والتالق
لك حبي واعتزازي استاذي الغالي
خالد مطلك الربيعي دكربلاء المقدسه

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 08:08:35
الرائعه زينب الخفاجي المبدعه القديره
لك ودي واعتزازي وتقديري
اشكرك على هذا التعليق الذي زاد مقالتي عطرا
واشكر اهتمامك الادبي واشكر مشاعرك
ابنتي والله العظيم تذكرتك بلعبة العراق
واسترالياوحينما خسر العراق لم اتالم
بقدر اهتمامي بحزنك
لاني اعرف انك مهتمه بفوز العراق
من خلال مقالتك السابقه
فحزنت لحزنك وتالمت لالمك
لان قلبك مع حب العراق
ايها المبدعهارجو منك رجاء ابويا ان لا تنقطعي عني بالمواصله
لان لي ابنتان الاولى مهندسه والثانيه بكلوريوس اداره
وانت زنوبه ابنتي الثالثه
لك دعائي من جوار راس الامام الحسين ع بيوم الربعين بالصحه والعافيه لك واهل بيتك جميعا
ان الله سميع الدعاء
والدك
خالد مطلك الربيعي كربلاء المقدسه

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 08:00:11
شاعرنا المبدع يحيى السماوي المحترم
المتربع في سويداء قلبي
اشكر مشاعرك الرقيقه
سيدي ان مرورك على مقالتي
وبصمتك النديه زادتني فخرا وزهوا
صديقي الغالي كلماتك دروسا لي
وارشاداتك نبراسا ينير لي دياجير الظلام
فلا تبخل عليه بالمواصله استاذي
لاني عشقت ادب وشعر وروح السماوي
لك اجمل التحيات والدعاء من كربلاء الشهاده
بيوم الاربعين
ولام شيماء دعاء خاص من جوار
راس الامام الحسين
بالصحة والعافيه
خالد مطلك الربيعي

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 07:54:07
استاذي القدير حمودي الكناني المحترم
تحياتي العطره وشكري وتقديري
وحبي وودي لك ايها الصديق الوفي المبدع
شكرا لتعليقك استاذي
وشكرا لمشاعرك النبيله
جزاك الله سيدي ولك الحب والتقدير
صديقك
خالد مطلك الربيعي

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 07:51:03
استاذي المبدع سردار المحترم
تحياتي وشكري وتقديري
ان اهتماماتك الادبيه تدفعني للعطاء
فانت اهلا للادب والثقافه
وانت المرشد والمعلم
جزاك الله خيرا سيدي
ودعائي لك في هذه
الايام الاربعين الحسينيه الخالده
بالتوفيق والعز والتالق
لك حبي واعتزازي استاذي الغالي
خالد مطلك الربيعي دكربلاء المقدسه

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 05:39:57
المبدع الرائع علي العبودي المحترم
ياصاحب الجمال الخلاق وناطق الحروف المقتبسه
من ةضوء القمر ومن شعاع الشمس
العبودي الاصيل حفيد خيون ال عبيد
المتالق القدير
مرورك على مقالتي وتعليقك
ساجعله لوحة تشكيلية تنور مكتبي المتواضع في قبلة باب الامام الحسين ع
ارجو منك سيدي ان تزودني
برقم موبايلك
لعلني اتصل بك واسمع كلامك
ولحنك الاصيل
لك ودي وتقديري
والدك
خالد مطلك الربيعي
كربلاء المقدسه

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 05:32:43
سيدي المبدع القديرالمطلبي المحترم
كرمك وتلطفك وبصمه ابهامك
زادتني عطرا وتالقا لانك صاحب اليراع
المعطاء وصاحب الحرف السرمدي وصاحب الكلمات النوريه الرائعه
لك ودي وشكري وتقديري
خالد مطلك الربيعي
كربلاء

الاسم: خالد مطلك الربيعي
التاريخ: 24/01/2011 05:29:23
شاعرنا المتالق وكاتبنا الرائع وفنانا المسرحي المعطاء
الشاب النوري علي العبادي المحترم
لك حبي وودي ومشاعري الجياشه
لشخصكم الكريم و ارجو من الله ان يديم تالقكم
نحو الازدهار والابداع
خالد مطلك الربيعي
كربلاء

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 24/01/2011 03:52:51
يالك من منقب خبير ايها الصديق الربيعي الجليل .... ان بحثك المتواصل عن الاسماء الكبيرو ومنها النسوية بالذات اللواتي تركن اثرا مميزا في السفر الادبي العراقي تستحق عليه الثناء ... أن هذه دراسو غنية عن اديبة لا يعرف عنا الكثير فابرازها والنعريف بمنجزها لهو العمل الخير والرائع ايها الباحث الجميل !!

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 24/01/2011 02:07:07
استاذي خالد مطلك الربيعي
عاجزة تماما عن شكرك ايها الطيب
لطالما حثتنا مدرسة اللغة العربية في الثانوية على قراءة قصائد فطينة النائب وكنا مبهورين جدا بها
ولكنني لم اعرف اي معلومة شخصية اخرى عنها
وانت منحتني قنطار من معلومة ولك مني ايها الطيب سماء من دعاء وامتنان
لطالما حفظت هذا البيت الشعري لها ورددته

فلكَم تهدّمَ كلُّ مـا شـيّدتُ كـيف سأبتـنـــي؟
ولكَم زرعتُ الزهرَ لكنْ كـنـتُ شـوكًا أجتـنـي!

سلمت يداك ايها المبدع الكبير

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 24/01/2011 01:56:07
جوزيت خيرا سيدي الأخ والصديق " والزميل سابقا " لالتفاتتك الكريمة هذه وأنت تعيد تأرخة وتوثيق رائدات عراقيات مبدعات قد لا يعرف الكثير من الأحبة القراء عن منجزهن وريادتهن الإبداعية والنضالية ... وليتك سيدي تبادر بطرح فكرة إعادة ديوان فطينة النائب على وزارة الثقافة وإضافة قصائدها الأخرى وجمع ما يمكن جمعه ، أو أن تعمل أنت على جمعه وتقديمه إلى وزارة الثقافة أو الإتحاد العام للأدباء ..

أنحني لك تجلة ومحبة أخي الحبيب .

الاسم: علي العبادي
التاريخ: 23/01/2011 20:36:02
استاذي الرائع خالد مطلك الربيعي
ما اجملك وانت ترتدي ثوب الجمال
وتطوف في فضاءات الأبداع...تقبل
خالص امتناني

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 23/01/2011 20:05:45
جهدكم مشكور سيدي ونفحات روعتكم لها زخات الق زاهية في لوائح الذات تعبق بكم كلما ارتحلنا الى رواقكم النير ...

دمت لنا

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 23/01/2011 19:54:24
جهدكم مشكور سيدي ونفحات روعتكم لها زخات الق زاهية في لوائح الذات تعبق بكم كلما ارتحلنا الى رواقكم النير ...

دمت لنا

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 23/01/2011 18:16:34
جميل ان نجد كتابات تؤرخ ابداعات مثقفينا من شاعرات ابدعن ولهن عطاء رائع

بوركت ايها الطيب استاذ خالد

الاسم: سردار محمد سعيد
التاريخ: 23/01/2011 17:20:48
الأخ الفنان والأديب خالد مطلك الربيعي
تحياتي لك
علقت قبل قليل على نصك المبهر ، وأخشى أن تكون الشبكة العنكبوتية قد أسلمته إلى أحد العناكب
وقلت فيه : انني أشكرك على تعريفنا بشاعرة عراقية ، والحق أنا شخصيا لم أكن أعرفها ، لذا حفزتني أن أحث عن مصادر ونقود تخصها .
لك تقديري ، وشكرا لكرمك فيما أطلعتني عليه




5000