.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إرتجالية في أربعينية حسين الفداء

سعود الأسدي

يا حسينَ الفداءِ عِشْتَ طويلا 

وستبقى ذكراكَ جيلاً فجيلا

 

رحلَ الموتُ عنكَ دهراً تولّى

بينما أنتَ لا تُريدُ رحيلا

 

أنتَ باقٍ لأمَّةٍ تَبْتَنيها

يا ابنَ بنتِ الذي أتانا رسولا

 

دمُكُ الطاهرُ الزكيُّ منارٌ

في زمانٍ أرخَى الظلامُ سُدولا

 

لكَ هَدْيُ الإمامِ في كلِّ عصرٍ

يا إماماً عن شعبِهِ مسئولا

 

أنتَ في قِمَّةِ المكانِ أميرٌ

ومَلَكْتَ الزمانَ عرضاً وطولا

 

شعبُكَ الحيُّ في خلودِكَ يسمو

ليس يبغي عن المعالي بديلا

 

يا حسينَ الهُدَى جبينُكَ يعلو

لابساّ نورَ رَبِّنا إكليلا

 

وأخوكَ الذي أحبَّكَ جَدّي

حَسَنٌ يا حسينُ كان جميلا

 

وخليلاً قد اصطفتْهُ الأماني

وكفى المجدَ أنْ يراه خليلا

 

وأنا اليومَ جئتُ أتلو سطوراً

وأرَى ما كتبتُ كان قليلا

 

فاعفُ عني يا صاحبَ العَفْو إني

لمنينٌ فامْنَحْ رضاكَ الجزيلا

 

حَضَرَتْ روحيَ العراقَ وإني

مزمعٌ بين آهليهِ حُلولا

 

ودموعي عليكَ تمسحُ ذنبي

وأنا في حماكَ جئتُ نزيلا

 

يا عراقَ الطموحِ تفديكَ روحي

لستَ ترضى الذي يعيشُ خمولا

 

أنتَ سيفُ الإمامِ والسيفُ يغدو

عندَ ذِكْرِ الإمامِ سيفاً صقيلا

 

فامْشُقِ السّيفَ يا إمامُ مَضاءً

ليس الاّكَ في الوغى مسلولا

 

مرحباً بالحياةِ بالمجدِ بالعزِّ

وتَعْساً لمن يعيشُ ذليلا

 

وأصيلُ الفصيلِ في كل عصرٍ

رغمَ سوءِ الظروفِ يبقى أصيلا

 

يا حُماةَ الديارِ جئتُ أغنّي

مستعيراَ من الحَمامِ هديلا

 

ولبغدادَ في فمي أغنياتٌ

يانعاتُ الأزهارِ تأبى الذّبولا

 

هي وَحَيٌ من مُوصليِّ الأغاني

قد غَدَا حَبْلُها به موصولا

 

تربةُ الرافدينِ أشرفُ أرضٍ

وهي تزكو مزارعاً ونخيلا

 

تحتَ قوسِ النخيلِ طابَ مقامي

أبتغي من عناءِ دهري مَقيلا

 

فوقَ ذا العشبِ كَمْ يَلَذُّ منامي

لا أبالي من الليالي شُكولا

 

قد هداني نورُ الحسينِ إليكم

وكفاني نورُ الحسينِ دليلا

 

ساجدٌ راكعٌ وفي كربلاءٍ

كلُّ كَرْبٍ مصيرُهُ أنْ يزولا

 

فاهتفوا بالدعاء عاش حسينٌ

يأتِ في لحظةِ الدعاءِ مُثولا

 

فهو كالبرقِ إذْ يُضيْ سَناهُ

وهو كالرّعْدِ إذْ يُدوِّي مَهُولا

 

وهو كَفّ الغمام والجود تأبى

كفُّ غيمِ السماءِ إلا هُطولا

يا حسينَ الفداءِ حُبُّكَ دينٌ

ليس يبغي عن السّراط حُؤُولا

 

أنتَ وعدُ الإلهِ حَقَّقَ ربي

في عطاياكَ وعدَهُ المأمولا

 

لكَ سِفْرُ الفداءِ في كلِّ حينٍ

سطَّرَتْهُ أزكى الدماءِ فُصولا

 

أنتَ ذو الفضلِ أولاً وأخيراً

وأرَى سائرَ الأنامِ فُضولا

 

نَمْ قليلاً وانهَضْ حريصاً علينا

لا ينامُ الحريصُ الاّ قليلا !!

 

سعود الأسدي


التعليقات

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 25/01/2011 18:23:35

الشاعـر الأديـب بامتيــــاز
الأخ الكريم علي حسين الخباز

تحياتي وامنياتي وأغنياتي
وبعد
أشكرك سيدي على مرورك العذب
الذي يسر القلب
وانتم يا ورثة برَكة الحسين أبي الشهداء
شرّفتموني بان كتبت قصيدة في سبط الرسول صلى الله عليه
وسلم حسين الفداء رضي الله عنه وأرضاه ونصر من والاه
وانت أخي مفوّض وبلا إذن من أحد ان تنشر القصيدة اينما ترغب .
ودمت سالما غانما آمنا أنت وجميع من عندك والسلام .

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 25/01/2011 07:51:33
السيد سعود الاسدي المحترم سلام الله عليك سيدي الرائع ولك تحية اعلام العتبة العباسية وكادر جريدة صدى الروضتين وكادر منتدى الكفيل وتحيتي ومودتي .. حيث ارسل القصيدة لي الاستاذ حمودي وقال انها اقتصت من لقاء الاستاذ حيدر الاسدي .. اسرتني بجمالها فطلبت من صديقي الكناني ان يحصل على موافقتكم لنشرها في منتدى الكفيل التابع لشعبة الانترنت في العتبة العباسية المقدسة .. وفعلا نشرت القصيدة كهدية منك بعدما طلبنا الأذن من الاستاذ الاسدي .. المهم سيدي لك مودتنا والف شكر ودعاء

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 24/01/2011 10:22:46


إلى لــــوران جئت أقول شعري
سلمتِ لنــــا أيا بنت الخطيبِ

إذا غنّيتُ شعــري قام طيــــرٌ
يغنّيـه على الغصن الرطيـــبِ

وإن أهديتهـــــا زهراً وطيباً
فهل يكفـــي لها زهري وطيبي

لموسيقى اسمهـــا سحرٌ ينادي
جروحي يا جروحَ القلب طيبي !

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: لوران خطيب كلش
التاريخ: 23/01/2011 21:49:00
تحية كبيرة للشاعر الكبير المبدع العريق

سعود الأسدي .

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:50:25


لريما زينه حارسة الكرومِ
تحياتـــي وأنوار النجومِ


ورحمة ربنــا وسعت وغطّت
وجادتنا بأمطار الغيــومِ

بمودة واحترام وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:44:26



يا عطـا الحاج سروري
بكـــــمُ أصـل شعوري

إن قلبي لحسيــــــن
فاز بالحـــبّ الكبير

بمودة وإخلاص واحترام
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:37:21



جاء شكــري لعلاء
في سمــوٍّ وعــلاء

وحسين المجد يعلو
مثلما نجم السماء

بمودة واحترام وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:33:14

لسامي العامريّ بعثت شعري
لأعرب عن هوى قلبي الكبير

ومن مثـل الحسين بكل عصر
أميـراً جاء سبطاً من أمير

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:26:35

عليّ يا ذا المقامِ
ألحبّ أصــل سقامي

حبّ الحسيـن بقلبي
من قبـل حام وسامِ

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:22:09


عبــاس أنت قريبي
ومـا أنا بالغريب
بشـراي في كل وقتٍ
سبط الرسول حبيبي

بإخلاص ومودة واحترام
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:17:27

حمودتي دمت شهمــــاً
يا ذا المقام الرفيع
وكيــــف أخشى حساباً
وابن الرسول شفيعي ؟!

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 18:08:43


أنمــار حبّك في فؤادي قد جرى
دفئاًوفاح علـى الخليقة عنبرا

وعلى الحسين أبي الفداء وآله
مذ كربلا دمعي جرى نهـر الفرا
ونهر الفرا بالفلسطيني
هو نهر الفرات

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 23/01/2011 17:59:36
الشاعر الممارس
ابا الفوارس
فراس حمودي الحربي

تحياتي وامنياتي
وبعد

أيا حربـيّ اهديكم سلامي
وباقات البنفسج والخزامِ

غدوت إمام أهل العشق لمّا
غدا نجل ألإمامِ هوى أمامي

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي

الاسم: ريما زينه
التاريخ: 23/01/2011 11:26:53
الشاعر المتألق القدير الرائع سعود الاسدي..

نبضات الحروف لامست الروح وجدا..

قدير ونفتخر بروعتك استاذي الغالي..

دمت بخير وصحة ومبدع
وربي يطول عمرك ويخليك لفلسطين ولنا وللابداع وللاوطان..

وتحياتي لروحك
ريما زينه

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 23/01/2011 11:19:50
اخي الكريم الشاعر سعد السعود سعود الاسدي
عرفناك شاعر العيون والرقة والفتون
واليوم أكحلُ عيني بقصيدة تحمل نفحات الطف وعبق التأريخ
وروح الثورة الحسينيه ،
قد هداني نور الحسينِ إليكم
وكفاني نور الحسينِ دليلا
دمتَ ألقاً متألقاً .

الحاج عطا

الاسم: علاء سعيد حميد
التاريخ: 23/01/2011 07:53:25
لله درك فما و ضعت من حروف هنا كانت قناديلاً
الرائع سعود الاسدي بوركت و تعاليت للمجد بذكر الطهر المطهر

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/01/2011 00:47:28
قرأت أقصودتك بكل تؤدة وصبر جميلٍ !
فهذا الإيقاع - الخفيف -
موسيقاه عجيبة في الخفوت والتساطع !!
فلاتن مستفعلن فاعلاتن
كم رائعة هذه المناجاة
أهنئك وأحييك عليها كثيراً
أيها الشاعر الذرب سعود الأسدي

الاسم: علي القطبي الموسوي
التاريخ: 23/01/2011 00:29:02
جزاك الله خيراً عن الحسين وأهل بيته عليهم السلام.
مشاعر جياشة صادقة وولاء جميل نابع من الايمان.

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 22/01/2011 23:31:24
الاديب الرائع سعود الاسدي .
احييك لهذه القصيدة الحسينية الجميلة ..التي يثيبك الله
عليها. لانها تظهر مظلومية الحسين ع. ورسالته الانسانية
واهدافه النبيلة, التي بذل من اجلها الغالي والنفيس.
ليحفظ دين الله ..
دمت لنا ..

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 22/01/2011 21:42:02
رعاك الله وكان يوم الحساب الامام السبط شفيعك ... لك كل الحب والمودة ايها الاسدي العملاق.

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 22/01/2011 18:11:35
الف تحية لك ياشعرنا الكبير
انه لمن دواعي سروري ان اقرأ لك مثل هذه التحفة الرائعة في حق سيدنا الحسين (عليه السلام)،ولقد اجدت فيها لغتة وعاطفة وسبكا وتماسكا،لله درك فارسا للشعر وثمره الاطيب

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 22/01/2011 11:25:58
يا حسينَ الفداءِ عشتَ طويلا

وستبقى ذكراكَ جيلاً فجيلا


رحلَ الموتُ عنكَ دهراً تولّى

بينما أنتَ لا تريدُ رحيلا

سعود الأسدي
سيدي الكريم اي مقطع انتقيه لا اعرف لك الرقي ايها الانق وعبق الياسمين بحق امام الرحمة ابا عبد الله الحسين عليه السلام

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000