.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لنعيد النظر

خالدة خليل

يرافق التقدم المتسارع في حياتنا المعاصرة تسارع في منظومة التغيرات الناجمة عنه ، ويوقفنا هذان التسارعان بكل ما يتمخضان عنه امام انفسنا لنسألها بوصفنا نحن المثقفين جزءا مهما في بنية المجتمع الانساني : ماالذي تحقق على الصعيد الثقافي الكوردي وماهو حال الثقافة اليوم ؟!!!
بدءا لابد من الاعتراف بان حال المثقف هو من حال الثقافة ! ومن المنصف القول إن الاعوام التي مضت لاتعد في عمر الشعوب سوى مدة زمنية قصيرة جدا ، ازاء الناجز الفعلي ، لاسيما وان هذه الثقافة قد لقيت من التهميش والتضليل مامكن القوة الغالبة عليها من ركنها على رف التأجيل ودس عصي الاعاقة في عجلة مسايرتها الركب الحضاري ، ولكن هل يعني هذا الاكتفاء برؤية اللطم على جبين الثقافة والتذرع بحجج لتبرير هذا التخلف ؟!! أوليس الطموح يعتلي سلم اولويات المثقف فكرا وفعلا وانجازا ؟!!
وانه من اجل تثبيت قدم صلبة متعافية على ارضية واقعية تحفظ لها اتزانها وتوازنها ، فإن جاذبية التحضر تتطلب وعيا وادراكا لمقدار قوة الجذب بما يبقيها مواكبة لما هو معاصر ، إذ أن المأزق الحقيقي يكمن في تقديري في الخطابات العامة التي تحتضنها دعوات عصية على التنفيذ هذا إن لم تكن بعقمها عصية حتى على النقاش المحض ! فضلا على أن التباطؤ في تنفيذ المشاريع الحقيقية ، والوعود المؤجلة كلها تسهم في اعاقة مانصبو اليه ، وأود ان ألفت هنا الى حقيقة مفادها أن من شروط النهضة الحضارية تحقق نهضة فكرية أولا الى جانب مايستدعي ذلك التحقق من نهضة سياسية واجتماعية ، فدور الفكر كبير في قيادة النهضة ورسم المسارات الصحيحة وفق رؤى يطرحها المثقفون من الداخل وهم وحدهم القادرون على حمل راية الفكر وتمريرها عبر النفق باتجاه الضوء في نهايته .
مايثير الاستغراب بحق هو أن تطرح على الساحة مشاريع (ثقافية) لاتلق أمام شباك التذاكر غير الرفض والانكار!
يقينا هناك فارق كبير كبير بين الواقع والحلم ، ولكن الفكر الليبرالي المتحرر يستلزم التصريح بالقضايا الجوهرية ذات الصلة بالثقافة ، ولايمكن لرياح التغيير القادمة ان تميل بالاشرعة دون ان تعثر على طقس يساعدها في دفع هذه الدفة نحو اتجاهها الصحيح ، وهذا بالتأكيد هو السبيل الوحيد للنجاة من التيه في بحر المستقبل المتلاطم أبدا .
من هنا اقول إن الوعي المثقف هو المنبه الدائم ضرورة التيقظ المبكر والشروع بالدعوة الى تحريك ماهو راكد ومركون ، بعيدا عن الامواج الفردية المتطرفة التي تكون سببا مباشرا في إعاقة الوصول الى ميناء آمن ومتمدن . وأقصد بالتمدن هنا التنامي الفكري وتنميته وليس التشبث بالقشور أو اقتباس الاشكال التي تكشف عن مضمر فارغ كما هو سائد الان .
من هنا دعوتي إلى الإهتمام بما تطرحه عقول بعينها تنبض بحلم التغيير والدفع بإتجاه الامام من أجل بناء فكر حر معاصر ، والخروج من قوقعة ضيقة لاتسمح بتجاوز الحدود نحو الانتشار والتوسع .
إن الخروج بمشروع جريدة محلية مثلا نحو أُفق أكثر إتساعا سيخدم هذه الثقافة بكل أشكالها وسيعّرف بالهوية ويضمن مستقبلا قد يمكّننا من الوقوف على حدوده مع اوربا ، عسانا بذلك نضفي الوانا جديدة على لوحة شوه ملامحها زمن متطرف .

خالدة خليل


التعليقات

الاسم: الحـــــــــــــ فائز ــــــــــــــــــــــــداد
التاريخ: 22/01/2011 06:40:34
الأديبة الكاتبةالراقية الأستاذة خالدة خليل ..
بتقديري إن الثقافة تعميما هي في أزمة ومن ضمنها ثقافة وأدب العراق عموما.. فهناك تزويق وإكسسوارات يحملها البعض في توجههللترميم والتجميل حسب ، وليس البحث في حثيثيات أسباب هذه الأزمة يعضد بقائها على حالها منتفعون متخلفون في خطابهم وطبيعة خطابهم المتخلف الذي يريد أن يبقى في المقدمة والمحافظة على ما هو عليه ..
أعتقد إن للإحتلال دور في ذلك والتحزبيات الثقافية دور أكبر في رجعياتها واقطاعياتهاوتجزيئياتها أيضا ..أما عن الثقفة الكردية فلها الحصة الأكبر في ذلك سببها لها ما عاشه شعبنا الكردي الأبي من مظالم وما لاقاه المثقف الكردي من تهميش وتعسف ..
أنا معك تماما في رأيك فيما ذهبت اليه وتقديري العالي لرأيك .. أيتها الشاعرة والكاتبة المحترمة .

الاسم: محمد صالح ياسين الجبوري
التاريخ: 21/01/2011 21:09:36
خالدة خليل تحية وسلام المثقف يعاني من تهميش في كثير من دول العالم والثقافة في ازمةبسبب السياسة,وحال المثقف يرثى له ,تقبلي مودتي الاعلامي محمد صالح ياسين الجبوري -الموصل-العراق

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 21/01/2011 14:26:06
خالدة خليل
لك الود والامتنان قلما حرا نيرا في النور

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة




5000