..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اين انت يامؤسسة الشهداء من الرجل الذي وقف في وجه الدكتاتورطالبا منه التنحي عن منصبه...؟

هادي عباس حسين

لعل قضية المفكر والمواطن فاضل عباس الخياط ذلك الرجل الذي قال يوما ما ... 

للطاغية صدام تنازل عن الرئاسة أذا كنت كما تدعي وطني وتحب شعبك,نطق بها فاقتيد إلى المعتقلات المظلمة وقتل أباه وأخاه وصودرالمعمل الذي كان يملكه,كانت شجاعته أن يتحمل البلوى ويكن صابرا عندما سجن لمدة أربعة سنوات ظل بها نائما على ظهره في قعور السجون,وتم تحويله إلى مستشفى الإمراض العقلية في الرشاد وذلك لشرابه الثاليوم عنوه وبقوة,حدث كل هذا في الزمان البائد لكن عندما أشرقت الشمس وتبددت الغيوم لم ينتقل المفكر من محل سكناه في فندق رائد في شارع الرشيد مقابل مقهى الزهاوي,كما كان يتصور ويحلم لان الحق ظهر والباطل ولى, ولكن العكس بل بقى مقيما في فندقه يعاني و يتألم ويتكأ على عصاته لان العمر تقدم به,لقد أصيب بالسرور كلما طرق باب مسؤول في الحكومة ويحزن عندما تغلق الأبواب في وجهه متحججين بشتى الأعذار,قال لصدام أنا مرشح ضدك ؟ اترك المنصب واجعل الآخرين بدلا عنك لأنهم يرمون لخدمة الشعب الأصيل,دخل السجن معافى وخرج منه مريضا وحيدا لا يقدر على العمل,أين أنت يا موئسة السجناء الأحرار ؟ من هذا الرجل الذي ضحى بحياته من اجل قضيته,وكل يوم يحمل حقيبته طارقا أبواب المسئولين لأجل المطالبة بحقوقه التي من حقه الشرعي,انه دخل السجون وشرب الثاليوم ونام على ظهره لسنوات عديدة,لم يحصل من العهد الجديد سوى تواقيع المسئولين على طلباته وأولياته الكثيرة,فقد كان موظفا بعقد في دوائر الكهرباء,قبل السقوط وحصل على أمر أداري ينص على قبوله كمحرر بناء على موافقة السيد وزير الثقافة,ولم يحصل على هذه الوظيفة التي هي من استحقاقه ولتفهم بعض المسئولين بأحواله وماإصابة من جراء النظام السابق,وباق هذا المثقف يدور متنقلا من وزارة إلى أخرى ومن مؤسسة سجناء وحقوق الإنسان,كل الذي يريده أن ينظر في طلبة هذا واعتباره من السجناء السياسيين وأعادته كمفصول سياسي,إنني أتسال معه اليس له حق في طلبه والكل ينتظر الجواب .الايعتبر من السجناء السياسين اوليس له الحق بالمطالبه بحقوقه..؟

 

 

هادي عباس حسين


التعليقات

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 28/10/2011 18:45:11
الاديب المتالق هادي عباس حسين كل الاحترام
المعاناة كبيرة اينما رست سفينة الشرفاء
احيي فيك هذا الحس الانساني النبيل
معجب بنتاجك الادبي الغزير الذي يفصح عن موهبة كبيرة تستحق الاحترام والتقدير

الاسم: ناظم السعود
التاريخ: 19/01/2011 10:13:30

اخي هادي
بوركت على هذا المثال المساند لواحد من اكثر المثقفين
العراقيين مظلومية وانسحاقا في العهود كلها وقد تابعته
منذ اكثر من عشرين عاما وكتبت عنه واشرت الى معاناته وكيف انه شكل دمعتنا الكبيرة في بغداد ، ان فاضل الخياط
سيبقى صرخة حتى يعود الضمير من جديدمن سجنه
ناظم السعود

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 18/01/2011 23:38:22
ما رأيتك مرة إلا وأنت تحمل رسالة تربوية تولجها في فهم المجتمع مرة كقصة ومرة مقال

الأستاذ هادي عباس حسين المحترم إن لحروفك المجد أيها الرسالي الجليل - لقد عرف البعض من اصحابي من الجاليات العربية مر الكثير من معاناة الشعب العراقي الخفية من خلال قصصك ، لذا فأنت حقا مرآة صادقة لثنايا الوطن

دمت أيها المتألق بكل خير




5000