..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
زكي رضا
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حكومه بالوكاله

ناظم المظفر

كثر الحديث عن عدم وجود وزراء اكفاء في التشكيلة الوزاريه الجديده وكذلك عدم الاتفاق الجدي بين الكتل السياسيه حول المرشحين للمناصب الوزاريه وعدم تخصيص حقائب للمراة وابخاسها حقها الدستوري وعدم الاتفاق على الحقائب الامنيه كل ذلك وغيره من تصريحات العديد من النواب التي تبدو غير راضيه عن ماجرى في المفاوضات حول تقاسم السلطه ادى كل ذلك بالنتيجه الى اعلان حكومه بالوكاله حيث بقيت العديد من الحقائب المهمه لم يسمى لها من يديرها لاسيما الامنيه التي ظلت تدار وكالة .
ولعمري فان مثل هذه البداية لتشكيلة الحكومة التي يصرح الكثير ايضا بانها حكومة المرحله المقبله المرحله التي هي في غاية الاهميه لبناء العراق فمثل هذه البدايه لاتسر الكثيرين من ابناء الشعب العراقي كذلك اعلان اسماء طالما ترددت على مدى تسعة شهور من التفاوض بعضها معروف سابقا ومنها من عمل ولم يقدم شيئا للبلاد كل ذلك لايبعث على الاطمئنان وقد اجدني والبعض ممن على شاكلتي غير متفائلين وهي الحقيقه لاننا ومعنا اغلب فقراء هذا البلد وصلنا الى مرحلة قاب قوسين او ادنى من الياس من ان هذه الكتل المتنافسه ممكن ان تقدم شيىء لبناء العراق وتطوير اقتصاده وتحقيق استقلاله الحقيقي لا الشكلي ورفع المعاناة عن كاهل المواطنين بتوفير الخدمات الحقيقيه المطلوبه التي غابت طيلة فترة ما بعد السقوط فضلا عن غيابها لما قبله .
ولكننا لم نجزم اذ اننا قاب قوسين اي اننا ايضا نامل ان نرى حكومة اكثر جدية في تادية واجباتها واعمالها واستغلال الميزانيه المخصصه لكل وزارة من وزاراتها من اجل توفير كل ما يحتاجه ابناء الشعب لتحقيق ما يحلم به العراقي من العيش الرغيد الذي ظن انه سيتحقق بعد عام الفين وثلاثه كتوفير السكن للذين لايملكون ليس كما هو الحاصل اليوم تمكن النواب من السكن وظل ابناء الشعب في العراء وكذلك القضاء على البطاله والاهتمام بالشرائح المتعبه كالمعاقين والفقراء والارامل والايتام والمرضى ذوو الحالات المستعصيه وذوو الاحتياجات الخاصه وغيرهم اهتمام جدي وليس لاجل التسويق الاعلامي .
كل هذا يستدعي الحكومه الجديده الوقوف للحظات والتفكير مليا فيما سيحصل بعد ان تاخذ الحكومه المدة الكافيه لانجاز مهامها حيث ان الشعب سيمنح هذه الحكومه الفرصه الاخيره كما يبدو على لسان حال الاعم الاغلب انهم يريدون من هذه الحكومه انجاز اعمال ومشاريع واقعيه وتحقيق طموحات الشعب التي انتظرها طويلا وليس من عذر هذه المرة لاسيما وان الكل شارك في التشكيلة الجديده والذي يرى نفسه غير كفوء ولا يقوى على اداء هذه المهمه فله ان يبتعد فالشعب العراقي بعد اليوم سوف لن يرحم احدا سيما من تلاعبوا بمقدراته وقوته وخيراته.

 

 

 


 

ناظم المظفر


التعليقات




5000