هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأمام الحسين (ع) والرسالة الإسلامية

عباس ساجت الغزي

انزل الله سبحانه وتعالى الرسالة السماوية  دين الإسلام والقرآن الكريم الدستور لتلك الرسالة واختار الصادق الأمين محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله وسلم  ليخرج الناس من العبودية والظلم والاضطهاد الذي حل بهم في عصور الجاهلية  حيث كانت الكثير من المفاهيم السائدة آنذاك تشكل انتهاك لحرمة رب العالمين والتجاوز على خلق الله في أرضه ومن تلك التجاوزات وّد الفتيات والرقّ وانتهاك حقوق الإنسان وخصوصا المرأة وانعدام النظام الاجتماعي الكفيل بإقامة حضارات لترسيخ نظرية النشوء وخلق الله  بدلالة قوله  {وَلَقَدْ خَلَقْنَا فَوْقَكُمْ سَبْعَ طَرَائِقَ وَمَا كُنَّا عَنِ الْخَلْقِ غَافِلِينَ }المؤمنون17 ، وأيضا قوله تعالى{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13

الدين الإسلامي دين الرحمة والتسامح والإنقاذ للبشرية من براثن العبودية لغير الله وتصحيح لكل الانحرافات ومكمل وخاتم لكل الديانات التي سبقته بدلالة قوله تعالى {إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوْتُواْ الْكِتَابَ إِلاَّ مِن بَعْدِ مَا جَاءهُمُ الْعِلْمُ بَغْياً بَيْنَهُمْ وَمَن يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللّهِ فَإِنَّ اللّهِ سَرِيعُ الْحِسَابِ }آل عمران19 وقوله تعالى (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً ) المائدة3

وأصبح الإسلام منارا وإشعاع فكريا وإنسانيا في كل أرجاء المعمورة وكان رسول الله محمد صلى الله عليه واله وسلم نبراسا ومنارا للمظلومين والمحرومين في العالم وأعاد للإنسان هويته الإنسانية التي خلقه الله ليسير بها في رحلته الدنيوية القصيرة .

 وقد مرت الرسالة الإسلامية بمحطات كثيرة منها الدعوة السرية والدعوة العلنية الجهر بالدين الإسلامي في الداخل وتوسعت الدعوات لتشمل العالم بأسره وكانت الفتوحات الإسلامية لتحرير الناس من ظلم الإمبراطوريات الوثنية المهيمنة على مدخرات الشعوب وقد أسس خلالها اكبر دولة عرفها العالم امتدت من حدود الصين شرقا حتى الأندلس وفرنسا غربا .

إن رسول الله محمد (ص) رسول رحمة ومغفرة للناس {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ } الأنبياء107، حين فتح مكة بعد معاناة كبيرة مع أسيادها الجهلة الدنيويين الذين حاربوا الرسول والدين وقد نصره الله عليهم  قال لهم ماذا ترون إني صانع بكم  ؟ قالوا أخا كريم وبن عم كريم .. قال : اذهبوا فانتم الطلقاء . كانت لهذه الكلمة اثر طيب في نفوس الناس {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء }إبراهيم24

كان صلى الله عليه وال بيته وسلم يردد قول الله تعالى {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256 ليبين أن الدين دين يسر وليس عسر لقوله تعالى { يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ }البقرة185

ومن هولاء من امن إيمانا مطلق بالدين والرسول وقال عنهم تعالى {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللّهِ وملائكته وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ }البقرة285

ومنهم من اسلم عن خوف وكانت نفسه توسوس له امرأ نكرا وكان رسول الله (ص) يعلم بما تخفي صدورهم ويسال الله عسى أن يهديهم سواء السبيل وقال تعالى عنهم {مَّا كَانَ اللّهُ لِيَذَرَ الْمُؤْمِنِينَ عَلَى مَا أَنتُمْ عَلَيْهِ حَتَّىَ يَمِيزَ الْخَبِيثَ مِنَ الطَّيِّبِ وَمَا كَانَ اللّهُ لِيُطْلِعَكُمْ عَلَى الْغَيْبِ وَلَكِنَّ اللّهَ يَجْتَبِي مِن رُّسُلِهِ مَن يَشَاءُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَإِن تُؤْمِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَلَكُمْ أَجْرٌ عَظِيمٌ }آل عمران179

كانت الفئة الثانية ممن اسلم خوفا من المنافقين يمارسون الحيل والخبائث والدسائس و يتربصون للإطاحة بالرسول (ص) والدعوة الإسلامية وكانوا يشكلون خطرا وتهديدا واضحا وكانت كل الدلائل تشير إلى ترقبهم لانتهاز الفرصة للانقضاض والانقلاب على الدين .

قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ } آل عمران102

كان رسول الله (ص) مدركا لخطورة الفئة الضالة بدلالة قوله تعالى {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئاً وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ } آل عمران144

كان (ص) يوصي بالدين من بعده ويوصي بعترته أهل بيته ( أيها الناس فما تنكرون من موت نبّيكم ؟ ... إلا إني لاحق بربي وقد تركت فيكم ما أن تمسكتم به لن تضلوا .. كتاب الله تعالى بين أظهركم تقرءونه صباحا ومساء فلا تنافسوا ولا تحاسدوا  ولا تباغضوا وكونوا أخوانا كما أمركم الله  ،وقد خلفت فيكم عترتي أهل بيتي ..

كما جمع (ص) الناس في مسجد الخيف في حجة الوداع فقال : " أيها الناس : إني تارك فيكم الثقلين  أن تمسكتم بهما لن تضلوا ولن تزلّوا ، كتاب الله وعترتي أهل بيتي ، فانه قد نبّأني اللطيف الخبير إنهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض كأصبعي هاتين ..

وتوالت الإحداث بعد وفاة الرسول الأعظم محمد (ص) في الثامن والعشرين من صفر وكانت رسالة أهل البيت عليهم السلام هي التمسك بوصية الرسول (ص) في  الحفاظ على الدين الإسلامي من الانحراف وذلك من خلال الدعوة إلى التمسك بكتاب الله وتعاليم ووصايا الرسول (ص) .

كان للإمام الحسين (ع) له السهم الأكبر في حفظ الدين الإسلامي فقد كان عليه السلام معد ومكلف للتصحيح الانحراف بدلالة قول رسول الله (ص) ( حسين مني وأنا من حسين ) وهو ما ينطق عن الهواء إن هو ألا وحيّ يوحى  .

الحسين عليه السلام ولد ورضع وتربى في مهد الرسالة الإسلامية فلم تنجسه الجاهلية بانجاسها الوثنية ولم تلبسه من مدلهمات ثيابها وهو الطهر النقي أمه فاطمة الزهراء (ع) بنت الرسول الأعظم محمد (ص)و سيدة نساء العالمين وأبوه علي بن أبي طالب (ع) وليد الكعبة وأبن عم الرسول (ص) وأسد الله الغالب .

إن ثورة الإمام الحسين عليه السلام  كانت لتوضيح قيم ومفاهيم غابت عن الأمة الإسلامية في عهد الطغاة ، وأيضا تصحيح لمسار الرسالة الإسلامية من خط الانحراف الذي بدا خطيرا في زمن بنو أمية وكاد إن يؤدي  إلى انطفاء نور رسالة الرحمة الإنسانية والإسلامية .

حينما خرج الإمام الحسين (ع) هو وعياله كان خروجه صرخة للدلالة على الواقع الفاسد آنذاك بدلالة أخذه لجميع أفراد عائلته الرجال والنساء صغيرهم كبيرهم ليطلق رسالة أولية للعالم مفادها أن في المدينة واقع مرير وسلطة فاسدة ومجتمع ينحدر إلى طريق الهاوية نتيجة تسلط وجبروت وسياسة حكامه ، وليفهم من في المدينة أن الخطر يهدد نسائهم وأطفالهم وان هذا الخطر وصل إلى ذروته ولا يمكن السكوت عليه .

وبين عليه السلام ذلك بقوله ( لم اخرج بطرا ولا أشرا ولا مفسدا ولا ظالما وإنما خرجت  اطلب الإصلاح في امة جدي محمد (ص) أريد إن أمر بالمعروف و أنهى عن المنكر ، أسير بسيرة جدي وسيرة أبي فمن قبلني بقبول الحق فالله أولى بالحق وهو احكم الحاكمين )

 وهنا تتبين الحكمة من خروج الإمام انه كان يقصد إصلاح النظام الإسلامي المنحرف عن الطريق بعد وفاة الرسول (ص) وكيف إن هذا الانحراف اخذ منحى خطير كاد إن يقضي على ما تبقى من قيم الإسلام وأصوله .

وقد تجلى ذلك بوضوح في يوم العاشر من محرم الحرام وكانت كل المؤشرات التي أراد الإمام الحسين توضيحها جلية في  معركة دامت ساعات لكنها إعادة الإسلام إلى مساره الصحيح  .

فقد انتصر الدم الطاهر على السيف الظالم وانتصرت القلة على الكثرة بمقياس لم يشهده التاريخ سبعون ألفا من الظّلمة والمتغطرسين مقابل سبعين رجل بين شاب صغير ورجل كهل كبير .

واقعة ألطف أسقطت الطغاة من خلال كشف جبروتهم وطغيانهم وانتهاكهم لحقوق الله وحقوق عباده وقد تجلى ذلك واضحا من خلال مجريات الإحداث :

•·       كانت سياسة ألدولة بيد يزيد بعد أبيه معاوية وهذا خلاف لمنهج الدين الإسلامي (وأمرهم شورى بينهم ) ويزيد لم يكن يعمل بدين الله حيث كانت البيعة له بالقوة والإكراه حيث أشهر السيوف على رقاب المسلمين ، وقد أراد اخذ البيعة بالقوة من سبط رسول الله (ص) الإمام الحسين عليه السلام .

•·       رفض الإمام الحسين (ع) البيعة ليزيد قائلاً: ( إنّا أهل بيت النبوّة، ومعدن الرسالة، ومختلف الملائكة، ومحلّ الرحمة، بنا فتح الله وبنا ختم، ويزيد رجل فاسق، شارب خمر، قاتل النفس المحرّمة، معلن بالفسق، ومثلي لا يبايع مثله، ولكن نصبح وتصبحون، ونرى وترون) .

•·       عين يزيد لعنه الله ابن زياد والي للكوفة وأوصاه بالبطش بالقوة والشدة وكان بن زياد لعنه الله شديد البطش ورث الكراهية لأهل بيت النبوة من أمه فقد كانت سيئة السمعة تدعى مرجانه فأورثته سوء الخلق وتحجر القلب .

•·       جمع ابن زياد الناس في مسجد الكوفة ووعدهم بتوفير الأموال والمؤن إن هم خرجوا لقتال الحسين (ع) ، وتوعدهم بالقتل ومصادرة أموالهم  إن هم امتنعوا عن القتال .

•·       كان معسكر الإمام الحسين يحيي الليل بالصلاة والعبادة وخطب الإمام الحسين في أهله وأصحابه ، بينما يسمع في معسكر الكفر الطبول والمزامير والغناء وقد انصرفوا للشرب والأكل كالبهائم بل هم أضل سبيلا .

•·       منع الماء عن معسكر الإمام الحسين (ع) وبقي الأطفال والنساء عطشى في رمضاء كربلاء ، في حين سمح الإمام الحسين (ع) لجيوشهم بورود الماء حين كان على ضفاف نهر الفرات .

•·       قتلوا النساء والأطفال في معركة غير متكافئة نتيجة خوفهم وحقدهم الأعمى لأهل بيت النبوة مخالفين وصايا الرسول (ص) حين قال (المسلم أخو المسلم , لا يظلمه , ولا يخذله , ولا يحقره , التقوى هاهنا , التقوى هاهنا , التقوى هاهنا , ويشير إلى صدره , بحسب امرئ من الشر أن يحقر أخاه المسلم . كل المسلم على المسلم حرام : دمه وعرضه وماله" .. بدلالة قوله تعالى (مَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانتَهُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الحشر7 .

•·       التمثيل بالشهداء وقطع الرؤؤس ورفعها فوق رؤوس الرماح وكان ذلك خروج على وصايا الرسول (ص) حيث كان يقول (لا تغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا ) .

•·       الإغارة على مخيمات النساء نساء البيت الطاهر النبوي الشريف في سابقة خطيرة تنذر بعودة الناس إلى عصر الجاهلية  وتؤكد انحراف سير الرسالة الإسلامية .

•·       سوق أهل البيت الطاهر سبايا برحلة شاقة وطويلة فقد الكثير منهم حياته خلالها ، وقبورهم أطفال ونساء شواهد على الجريمة إلى اليوم وقد أصبحت منارا ومزارا  للمظلومين اليوم . ونسوا قول الله تعالى في أهل البيت الطاهر ( قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى وَمَن يَقْتَرِفْ حَسَنَةً نَّزِدْ لَهُ فِيهَا حُسْناً إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ }الشورى23

•·       منع الناس من دفن الأجساد الشريفة وتركها في العراء لحرارة الشمس وهوام الأرض ووحوشها وهذا قمت الكفر والخروج عن الدين والإنسانية .

 

•·       أصاب الغرور يزيد الثمل فكشر عن أنيابه وحقده الذي ورثه عن إبائه  فانشد يقول   لعبت هاشم بالملك فلا *** خبر جاء ولا وحي نزل . موضحا بذلك كفره بالدين وعدم تصديقه للرسالة الإسلامية .

 

هنا تبين للمسلمين خطورة التحديات التي تواجه الإسلام نتيجة سياسة حكام الجور والظلم فكانت الدعوات والثورات تتعالى وتنادي بضرورة تطبيق منهج الدين الإسلامي والعمل بالقران ووصايا الرسول وأهل بيته .

 

وأصبح الإمام الحسين خالدا خلود الحياة ومنارا لعشاق درب الشهادة في سبيل أحياء كلمة الله سبحانه وتعالى ونموذجا للأحرار في العالم .

السلام على الحسين (ع) وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين وأصحابه المنتجبين الغر الميامين ..

( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً، يصلح لكم أعمالكم، ويغفر لكم ذنوبكم، ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيماً) الأحزاب

                               والحمد لله رب العالمين

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-10 20:45:50
الاستاذ الرائع علي حسين الخباز
وعيكم السلام ورحمة الله وبركاتة
اتمنى ان تكون بصحة وعافية صديقي العزيز وشكرا لمروك العطر ايها الفاضل .
دمت بخير

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2011-01-10 12:00:29
سلام الله عليك صديقي الرائع تقبل مودتي ودعائي

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-10 09:57:38
الجميل والرائع يوزر سيف النور علي جبار العتابي
والله مشتاق جدا لرؤيتك وسماع قفشاتك الرائعة ايها المبدع ولكن دعني اهمس في اذنك اضنني مكمل في اجتماعيات المجتمع فانا دائما اعطي نفسي 40% كوني افتقر لتلك الضرورة .
والحجي بيناته موتكل لاي احد .
تحياتي لك ايها المبدع

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-10 09:48:59
الاستاذ والاديب الرائع راضي المترفي
مرورك في صفحتي المتواضعة شرف لي وتعليقاتك عطر فواح يضيف على الموضوع جمالا . وانا اعتبر قلمك نبراسا للادب والابداع
دمت بخير وحفظك الله

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2011-01-09 18:50:07
حبيبي ابو غزوان بارك الله فيك ووفقك وجعل الحسين شفيعك يوم العطش الاكبر

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2011-01-09 18:25:15

الاستاذ العزيز عباس الغزي
كنت قد كتبت تعليقا قبل هذا ذكرت فيه امتزاج حب الآل عليهم السلام بالوعي وكيف كانت نتيجته هذا التوثيق الرائع والاحاطة الجميلة . لكن النت سامحه الله ابتلعه .
عموما الكتابة عن الحسين عليه السلام له وقع خاص وقدسية تلون حروف الكاتب بنور الهداية .
دمت مبدعا واخ وصديق رائع .

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-09 11:48:08
مبدعنا وشاعرنا الرائع عادل العضاض
سليل عائلة الادب والابداع والشعر والثقافة
جعل الله لك هيبة ونور تمشي به بين الناس انه سميع مجيب الدعاء ووفقك الله لخدمت ابناء مدينتك والمثقفين كافه بتواصلك وابداعك .
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-09 11:44:18
الاستاذ الرائع الكريم محمود داود برغل

كل الويلات التي مر بها الاسلام واهل البيت سببها اهل الضلالة ممن اعلن اسلامه من خوف او طمع في مناصب فوضعوا مصير الإسلام والمسلمين بين أيدي أعداء الإسلام، واختاروا العمى على البصيرة، والظلمات على النور، «واستحبّوا العمى على الهدى».
وفقكم الله سيدي الفاضل وجعل الله لكم نورا تمشي به بين الناس ورزقك من حيث لاتحتسب.
دمت بحفظ الله ورعايته

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-09 11:34:05
الاستاذ الرائع عزيز الخيكاني

أنّ الله سبحانه وتعالى قد اختار الامام الحسين (ع) ليحفظ به أنوار الإيمان مضيئةً مشعّةً، ويطفئ به وبعائلته شعلة الكفر . وفقكم الله وسدد خطاكم على طريق الحق
دمت بخير سيدي الغالي

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-09 11:22:45
الاستاذ الرائع علي الزاغيني
وفقك الله ايها الطيب وشكرا لمرورك العطر .
دمت برعاية الله وحفظه

الاسم: عادل العضاض
التاريخ: 2011-01-09 04:42:21
الحبيب وابن العم الاخ عباس ساجت الغزي

تحيتي لك ايها الرائع وانت تكتب عن من اعطى هيبة للانسان والانسانيه وتعلمنا منهم الدروس والعبر ومشيناها على خطاهم كما امر الله سبحانه وتعالى بكل ايمان وثقه
هنيئا لك وجزاك الله خيرا ومن رسوله الكريم وعترته الطاهره الشفاعه تقبل تقديري واحترامي \عادل العضاض

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 2011-01-08 21:11:42
الاستاذ عباس ساجت الغزي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كتبت احرف من نور
عظم الله اجرك
واطال للبر عمرك

الاسم: عزيز الخيكاني
التاريخ: 2011-01-08 21:01:28
هنيئا لكم سيدي الغالي وانتم توثقون تاريخا عظيما للشهادة ، وهذه المفاهيم ينبغي علينا ان نضعها امام اعين شبابنا ليستلهمو منها عظمة الحسين عليه السلام وبذله الغالي والنفيس من اجل احقاق الحق ومقاومة الطغاة
بارك الله فيك ورعاك وسدد خطاك وان شاء الله الثبات على الولاية
اخوكم عزيز الخيكاني

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-08 20:33:57
الشاعر الرائع عباس طريم
وفقك الله وجعلك من شفعاء الامام الحسين يوم القيامة .
جعل الله لك نورا تمشي به بين الناس
دمت بخير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-01-08 20:32:00
الاستاذ عباس ساجت الغزي الغزي
بارك الله بجهودكم الطيبة
وسجل عمل هذا بميزان حسناتكم
وفكم الله
علي الزاغيني

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-08 20:31:15
الاستاذ الرائع فراس حمودي الحربي
وفقك الله لكل خير ايها السفير المبجل ودمت ودام ابداعك ايها الماروسي المتالق .
تحياتي

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-01-08 19:27:43
الاديب الرائع عباس ساجت الغزي .
هنيئا.. لكل من يكتب عن سيد شهداء اهل الجنة . وما اعظم الرسالة, عندما تكون عن امامنا المظلوم, الثائر, الذي عبد طريق الحرية بالصدق ,والايمان, والتضحية الحقيقية من اجل رفعة الاسلام .
حياك الله اخي عباس ,واساله ان يسجلها في ميزان اعمالك الطيبة.
تحياتي ..

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-01-08 19:07:47
عباس ساجت الغزي
سلمت الانامل وانت تخط الابداع بحق ابا الاحرار

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي الفراس الى الابد سفير النور للنوايا الحسنة

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-08 17:32:32
الاستاذ الفاضل السيد سعيد العذاري
يهمني جدا مرورك الكريم في صفحتي المتواضعة لاني اعتز جدا بآراءك السديدة والقيمة .
اسال الله وادعوه ان يوفقك ويمن عليك بالصحة والعافية ويرزقك خير الدنيا والاخرة .
شكرا لمرورك الكريم
دمت بخير

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-08 17:24:20
الاستاذ الانيق علي مولود الطالبي
وجزاك الله خير الجزاء لقولك الحق وحرصك على بلدك ومحبتك لاخوانك .
اسال الله لك التوفيق في كل اعمالك
دمت بخير

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-08 17:21:29
طيب القلب الاستاذ خزعل طاهر المفرجي
شكرا لمرورك البهي فالامام الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة
والعروة الوثقى والحجة على اهل السماوات والارض .
وفقك الله
دمت بخير

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-01-08 17:16:59
الاستاذ والاخ الرائع جواد كاظم اسماعيل
شكرا لدعواتك ايها الطيب واسال الله العلي القدير ان يمن عليك بالصحة والعافية وان يحفظك من كل مكروه .
دمت بخير

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2011-01-08 15:54:56

الاستاذ الواعي عباس ساجت الغزي رعاه الله
تحية طيبة
مفاهيم وقيم ودروس وعبر رائعة استلهمناها من هذه السطور الجميلة التي تعكس اطلاعك الواسع وسعة معرفتك
عنوان جميل وتحليل عميق وواع وربط واقعي بين الامام والرسلة
كل شئ صادر منك يستحق الدراسة بوجدانياته وواقعيته
وفقك الله لكل خير

الاسم: علي مولود الطالبي
التاريخ: 2011-01-08 14:13:58
استاذي الكريم ، جزاك ربي كل الجزاء ، وهل اعظم من رسالة الامام الحسين عليه السلام الى الانسانية بعد رسولنا الكريم صلى الله عليه واله وصحبه وسلم ؟

ربي يوفقكم

الاسم: خزعل طاهر المفرجي
التاريخ: 2011-01-08 13:33:29
الرائع عباس ساجت الغزي
ما اروعك
مقالة رائعة بحق
جزاك الله خير الجزاء
دمت بخير وتالق
احترامي صديقي الحبيب

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-01-08 12:18:45
الاخ الصديق عباس ساجت الغزي

****************
قال احد شعراء مدينة الفهود وهو يخاطب الامام الحسين _ع_ الاتي:

عيد ميلادك سعيد يهل العيد بكربلى
حسينة الكاتل يزيد مو يزيد الكاتلة

* نعم فالحسين هو ولادة الدين بعد ان ارد الفسقة والمجرمين ان يطمسوا اثاره والتي جاء بها فخر الكائنات جد الحسين محمد _ص_ ولهذا ضحى الحسين عليه السلام بكل شيء من اجل الدين من اجل القيم من اجل الانسان وهو القائل:
تركت ُ الخَلق طرا ً في هواكا.. وايتمت العيال لكي اراكا
ولو قطعتني في الحب ارباً... لما مال الفؤاد الى سواكا
صديقي العزيز جعلك الله من السائرين في طريق الحسين وسجل الله كلماتك هذه في ميزان اعمالك انه سميع مجيب مع خالص دعواتي




5000