.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى تخلع العين خوذتها

حسن البصام

  أولا : عين الحروب  

منذ الطعنة الأولى

اول سوءة واراها غراب

اسمك منقوش على اسمي

حتى اخر حزام ناسف

واطلاقة مخباة برسالة

واخر سوءة واردتها مزبلة،

تستفز العين عيني

وعلى سفح الراء تتبعثر مسراتي

اشهق في الالف

ادعو الله ان يلم شتاتي

فاتقرفص في رحم القاف

القاف ظهر أمي يتقوس على ابنها

                   لترميه نبلا في المحرقة

العين فم الناي

ما زلنا ننفخ فيه اهات المغول الماكثين ودسائسنا

 

اقرأ حروفك : جار يجر جار

من على اغصان فجرك

هربت حروفك كالفراشات من الجحيم

رحلت نجومك من سماء الكف

انطفأت نار الهضاب

وتبعثرت خطى الاتين

فتداخلت طرق القوافل

وانحنى التائه للرمل ونام

مفتوح على حدقات صبرك باب الرمل

حيث تولي وجهك

يصفعك المدى

تلتف صخرة بيضاء او سوداء

                   حول هامات النخيل

من يفك القيد عن عنق النخيل

سهم حرملة حز عثوق التمر

تظمأ ، لم يشرب من فم الانهار

فيها جثث تطفو بلا عنوان

تحدى حيتان لها انياب شيطان ،

وقطعان ذئاب

وأرغفة التراب

أيها الحزن الذي دار على رأس النخيل

اخلع ملامحك التي رقصت على طبل الفصول

اخلع بياض الناب في فك الذئاب

وافضح مراوغة الثعالب في سواد الليل

تنسج حبل الموت للفجر

تنهشه المخاوف

والحروب تمد ايديها اليه

أيتها الحرب التي دارت علينا ،

منذ اعوام من الصبر

تومئ بالأحمر وتختم بالموت

على أسماء الطلقاء

ولهذا فالأحلام تجوب الليل

خائفة بخوذ وبساطيل

لا يحمل هذا القادم اسما "

محمولا " فوق الاكتاف ، يحمل كل الاسماء

جمع من رفقة بيع هذا المتقطع في الشارع

طفل يحمل اكياسا " للبيع في سوق خضار

يسكن في منطقة سوداء

والناحل يدفع عربة

منتظرا " ان يفتح باب الله

والاخر عتال

قاتل من هذا الصائح اكياسا للبيع ؟!

قاتل من هذا العتال ؟

هرول الموت الينا

أومأ للأجساد ان تصعد اشلاء لبارئها

بمعراج الفجيعة

راس ينام على الرصيف ..

راس ينام على النزيف

هنا كتف

وهناك بعض اصابع .. قدم .. وجزء ساق

لم يبصر العمر كفه

مغروسة في عينيه أنياب الخراب

اسودت خدود الشمس

وانطفأت عيونها بالرماد وبالدخان

 

ثانيا : عين الأرامل

ما الذي تتركه الحرب لهذا الليل من حشد الارامل

غير ثياب تركت دون وصيه

طرقا مغلقة صمتت فيها حكايا الامس

في اطار مترب .. قمر نام على صدر الجدار

ما الذي تفعله تلك الشظايا

في دروب علقتها الحرب من ارجلها

فرغت كل خطاها في الجحيم

ما الذي يفعله حقد تغلغل في سواد الحرب

حزن تزاوج في دار المسره

انجب جيلا من هزائم

وطيور الحرب ما زالت تحوم

تنقر الراس وترمي فوق عينيه سنينا  من سواد

شاخ في البدء ربما مقلوبا يعيش

وما زال أنين النقر يدوي في الجهات الجامحه

الشظايا خلعت ثوب النساء

ما استحت من مراة تمشي على استحياء

من طفلة تحبو كضوء الشمعة

من وردة كادت تشم

من عصافير تناهت أنجما في الريح

من غياب الفجر عن وجه السماء

ما الذي نجنيه من رجم النجوم

رأس العراق من رمح الى رمح يدار ،

بأيدي أحفاد يزيد

خسروا الحسين ، وأضاعوا الري ، والغانية الحسناء

من فينا الشهيد ؟

هذا المقمط بالحزام الناسف ؟

ام هذا الذي تنعاه أفئدة الشواع ؟!

 

ثالثا : عين الذئاب

الطعم وحدك نلته ، فلثمت جرحك

التفت على عينيك اذيال الخديعة

تلك الذئاب تسللت منا الينا

ترتدي وجه عصافير حزينه

مرغت وجه بلادي بوحول النفط

خبأت اسماءنا في سبطانات الجحيم

عاثت في سواد الارض

فتقاتلت وتقاطعت فيها شرايين الفرات ودجله

وتبدد دمها الخصيب

لعقته السنة الذئاب

لم نجن من يدك المضيئة

غير ظل الاثل والسدر

وفي أحضاننا هوت الحمائم والنجوم

إحزاننا صهلت بوجه الخوف

الم يفيض على استدارة خبزنا

واحترقت كل الاماني في مرايا الشمس

تناهت قامت الاشباح

واشتد عناق الفتك

دارت حول ربيع الدم

نرجسة الذئاب

وما زالت ذئاب الليل،

تفقأ ضوء العين ...

تجمعنا على مائدة الاخوان

يقتل بعضنا بعضا

لم يزل كف الجحيم

يقطف الراس وردةلانفاس الامير

امير الفجيعة ، يحلم ان يجلس على مائدة النبي

اسال الارض عن دمنا المراق

أكل هذا خراب ؟

لماذا نعود الى أصلنا التراب

بأصابع من لهب ؟

 

رابعا : عين الاشلاء

تتعرى في الشارع السنة الفرقاء

تقدح بالاسرار ...

لا أحد يجهل سر القتل

في قائمة الاشرار

الطلقة ممحاة،

يدلق الشيطان في لحظتها ألف لسان

يضحك الموت عل كل الذقون

خيمة صارت بلادي للارامل

حزنها اثداء ام تطعم الابناء صبرا من حجر

خامسا: عين الانتظار

سوف تنام العين متعبة وتصحو

ترمي بخوذتها سواد الليل

فلطالما غابت شموس

ولطالما نهضت شموس

ولانها ارض السواد

ولانها ارض السلام

سيجىء فارسها المغيب ،

يمتطي حزنا تغلغل في جبين الارض

يالثارات الارامل والدسائس والفتن

يالثارات الضحايا بين انياب الذئاب

يالثارات الرؤوس

تقذف باقدام فتاوى الادعياء

كرة تركل للشرق وللغرب

حفاة هؤلاء

فمتى يندمل الشوق

دما نبكي المغيب في المحن

دما نبكي الوطن

 

 

 

 

حسن البصام


التعليقات




5000