..........

د.علاء الجوادي 
......... 
..............  

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعدادية تلكيف للبنين

أ د.علي نجم عيسى

                                                                               

لم تكن في قضاء تلكيف مدرسة ثانوية قبل سنة 1950 م فكان اكمال الطالب للدراسة الابتدائية يشكل ثقل معنوي ومادي على اسرته اذ يضطر الطالب الذي يرغب في مواصلة دراسته التوجه الى مدينة الموصل ويتحمل اعباء السفر اليومي او المبيت في المدينة لصعوبة المواصلات في تلك الحقبة الزمنية ، لهذا تدخلت الكنسية في تلكيف لحل مثل هذه المشكلة وعقدت اتفاقاً مع الجمعية الخيرية الكلدانية في بغداد على افتتاح مدرسة متوسطة اهلية فتحقق ذلك سنة 1951م وتم افتتاح المتوسطة في دير مار يوسف في القسم الشمالي من تلكيف في المحلة التي كانت تعرف بمحلة دخو " السلام الان " على مقربة من سوق المدينة الحالي وسميت بمتوسطة " المشرق الاهلية "  ولا تزال المدرسة تحتفظ بأختامها الى الان بهذا الاسم واخر مدير لها هو هو ميخائيل شيت .  وقدمت هذه المتوسطة خدمات كثيرة للطلبة وسهلت عليهم عملية التعليم ، واصبحت المدينة باشد الحاجة الى تطوير هذه المتوسطة وجعلها ثانوية ، وبعد مرور ثلاث سنوات على افتتاحها وفي سنة 1954 ـ 1955 تبنت الدولة العراقية هذا المشروع وضمت اليها المتوسطة وجعلتها رسمية وحولتها الى ثانوية وتغير اسمها واصبحت " ثانوية تلكيف للبنين" ، وافتتحت فيها الفرعين العلمي والادبي ورغم انها كانت مخصصة للبنين لكن في صفوفها طالبات ايضا ففي سنة 1969 كان عدد طلبتها من البنين 593 ، ومن الاناث 31 طالبة ، وكانت ثانوية البنات لا تستطع ان تفتح صف للفرعين العلمي والادبي حينما يكون عدد الطالبات قليل ففي سنة 1991 كان عدد الطالبات في القسم العلمي لا يتجاوز 10 طالبات فانضمن الى البنين ، وفي سنة 2002 كان القسم الادبي في ثانوية البنات لا يتجاوز  5 طالبات  فانضمن الى االبنين ايضاً ، وفي مطلع السبعينات اتخذت مديرية التربية في محافظة

 

نينوى قراراً بانشاء بناية جديدة لثانوية تلكيف فتم ذلك وانتقلت الثانوية اليها سنة 1973م وهي نفس البناية التي تشغلها الان وبعد الاحتلال وفي سنة 2006 اصبح عدد الطلبة 750 طالباً وهو عدد كبير ، لهذا اتخذ قراراً بفصل الصفوف المتوسطة عن الاعدادية ، وظلت الاعدادية تتمتع ببناية لها واطلق عليها " اعدادية تلكيف للبنين " وهي لا تزال تحتفظ بنفس الاسم .

  تعاقب على ادارة المدرسة مدراء متميزين فكان اول مديراً لها هو بهنام عفاص الذي سعى على تطوير المدرسة ورفع كفاءتها العلمية ، ومن مدرائها ايضا جرجيس زورا جلجيكا وجبرائيل مروقي وطلال عبد الفتاح عبد العزيز زكريا وفائزة  شريف وعدنان رشيد ومن اهم من درس فيها الدكتور عبد الواحد ذنون طه عميد كلية التربية الان ومحمد عطاء الله المؤرخ والكاتب والاديب ، وكانت المدرسة قد تفوقت على المحافظات الشمالية لسنة 1996 وحققت نسبة نجاح بلغت 100%100 ونالت تكريم نقابة المعلمين وبلغ عدد طلبتها لسنة 1997  450 طالباً .

  ومن مدراء المدرسة ايضاً احمد محمد امين واخيقر كوركيس ، وامير جميل هرمز وهذا الاخير سعى جاهداً في ترميم المدرسة وابدال سبوراتها ومقاعد طلبتها " الرحلات " واظهارها بالمستوى الائق بها ورفع المستوى العلمي للطلبة ومد الجسور بين اسر الطلبة والادارة لتلافي المشاكل وحث اولياء الامور على متابعة ابنائهم بما يحقق لكفاءة العلمية ، وعقد مجالس الاباء المستمرة للتداول في وضعية الطلبة .

 

 

 

أ د.علي نجم عيسى


التعليقات

الاسم: .علي نجم عيسى الموصل
التاريخ: 20/09/2013 18:22:40
شكراً للاخ الكريم أ.د. صبار عبد الله صالح المحترم على هذا الاطراء الجميل واتمنى للكم التوفيق وبارك الله فيك ودمت اخاكريماً

الاسم: أ.د. صبار عبدالله صالح
التاريخ: 20/09/2013 15:52:04
شكرا للاستاذ الدكتور علي نجم عيسى على هذا العرض، ومن خلاله خرجت بحصيلة مفادها ان الاستاذ الدكتور علي لاينسى فضل الناس، ومنهم اؤلئك المدراء الذين ضربوا مثلا في المهنية والحرص، بالرغم من كون الدكتور وصل الى مرتبة الاستاذية فانهمعلقوا في ذاكرته.
والشيء المهم الاخر انه برز دور المدرسة في تراث المدينة حتى انها اسهمت في صياغة الموروث الثقافي للمدينة الغيرة التي حرصت على ان تجعل لها مكانا في المشهد الثقافي كمدينة عريقة واصيلة ومحافظة واهلها محل احترام كل ابناء الشعب العراقي.
كما انه عرض تغاير توجهات الطلبة من عقد الى اخر الذي جاء لينسجم مع تغاير متطلبات فرص العمل وطموحات الطالب في الحصول على وضيفه تنسجم مع رغباته وامكانياته.
تحية للدكتور علي، وننتظر المزيد
أ.د.صبار عبدالله صالح
قسم الجيولوجيا
جامعة تكريت

الاسم: محمد احمد
التاريخ: 20/08/2013 14:51:53
شكرا لكل من ساهم في بناء هذه المدرسه وتحياتي للاستاذ عدنان

الاسم: رامي داؤد القس سليم ميخا
التاريخ: 22/04/2012 06:24:45
مشكور على الصور ومشتاق هواية الى استاذ اخيقبر واستاذ ماجد وكل الاساتذة انا من طلاب هذه المدرسة وانا الان في لبنان واريد المزيد من الصور لاصدقائي الطلبة

الاسم: ديالى
التاريخ: 29/06/2011 23:11:54
مشكور
بس كثر الصور حتى نشاهد المدرسة والمدينة والتعرف على كيفية بناء المدينة




5000