..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العراق الاكثر وزارات في العالم !!

عبد الكريم ياسر

على الرغم من ان نفوس العراق لا يتجاوز الثلاثون مليون نسمة نتفوق فيما يخص وجود وزارات في بلدنا على بلد الصين الذي يبلغ عدد نفوسه مليار وثلثمائة الف نسمة وتبلغ عدد وزاراتها فقط ثمانية وثلاثون وزارة كذلك فرنسا عدد نفوسها اكثر من ضعف عدد نفوسنا ووزاراتها اقل من نصف وزاراتنا التي بلغت اكثر من اثنان واربعين وزارة مع ان بلدنا يعاني من ازمة مالية بحسب ما يصرح به المسؤولين بأعتباره تحت البند السابع فلو جمعنا ما سينفق على هذه الوزارات ومنتسبيها وكذلك ماسيخصصمن اموال على اكثر من مائة مستشار في يعملوا في رئاسة الوزراء اضافة الى مرتبات ونثريات مجلس النواب ناهيك عن رئاسة الجمهورية ونواب الرئيس ومستشاريه وجميع منتسبي ديوان رئاسة الجمهورية فلو جمعنا كل ما سيصرف من اموال على كل هؤلاء المسؤوليين ما الذي سيخصص للشعب العراقي الذي اعلبه لا ينتمي الى مؤسسة من مؤسسات الحكومة والدليل على عدم شمول كل العراقيين بأموال العراق هي موضوعة البطاقة التموينية التي اصبحت على حافة الهاوية بسبب تراجعها شيئا فشيئا حيث ان هذه البطاقة اليوم اختصرت على التأجيل من شهر الى شهر اخر وبما ان كاتب هذه الكلمات من ضمن العراقيين الذين يعتمدوا اعتمادا كبيرا على هذه البطاقة اقول وبكل ثقة ومصداقية ان عائلتي لم تتسلم حصة السمن والسكر والطحين والرز منذ اكثر من ستة اشهر وكنت اسوة بالعراقيون مستغربا من هذه الحالة المأساوية اليوم اصبحت على يقين بأسباب هذه الكارثة الانسانية عندما شكلت هذه الوزارات المتعددة والتي تجاوزنا بها الرقم القياسي العالمي ولكن اقول لكل المسؤولين خصوصا الاسلاميون الذين يعنيهم امر الناس اكثر من غيرهم اقول بأي شرع وقانون سماوي تسمحوا لأن تأكلوا انتم وعوائلكم وتتركوا من انتم مسؤولون عنهم جائعين ؟ انسيتم ان الرسول الاعظم ( ص ) قال في حديث شريف المسلم ان شبعان وجاره جائع فهو ليس بمؤمن مع انكم تدعون الايمان وان شاء الله يكون ادعائكم هذا فعلي وليس مجرد ادعاء ثم الا يجد المسؤول ان ما يحدث في العراق بخصوص هكذا امور هو مخالف للانسانية فكيف لنا ان نتجرد من انسانيتنا خصوصا ونحن خارجوا توا من ظلم كبير لحق بنا على مدى اربعين عاما الا يتوجب علينا جميعا ان نعوض نساء العراق واطفاله وشيوخه جزء من حقوقهم التي سلبت ثم هناك امر مهم جدا هو الكل يقول ان العراق للعراقيين فكيف هذا واغلب العراقيون لا يملكوا شبرا واحدا من ارض العراق وانا احدهم ولو طال الله بعمري وعملت بعد اكثر من عشرين عاما كصفي واعلامي لا يمكن لي الاقتدار على شراء قطعة ارض لأعمل منها منزلا لعائلتي التي ستورثني بعد مماتي نسبة للغلاء المعيشي المتزايد يوم بعد يوم ولربما البعض من القراء يقول اننا نسمع بأن الحكومة ستخصص قطع اراضي او دور سكن للعاملين في الصحافة والاعلام اقول لهم انا مثلكم سمعت هذا وبشكل رسمي ولكن مجرد كلام ليس الا ثم لو تم هذا وتسلمت انا قطعة سكن او دار كوني صحفي واعلامي ما هو مصير الاغلب من عامة الناس هل ستوزع عليهم ايضا هذه القطع وهذه الدور ومتى ؟!! عموما سبق وقلتها واليوم اقولها اتصور ان سيأتيس يوم على العراقي وهو عاجز على شراء قطعة ارض ليدفن بها عندما يموت ( قبر ) حيث ما نسمعه عن اراضي القبور هي الاخرى في تصاعد مستمر فيما يخص اثمانها !! كان الله بعونك يا عراقي .  

 

 


 

عبد الكريم ياسر


التعليقات

الاسم: عبد الكريم ياسر
التاريخ: 27/12/2010 17:34:05
فراس حمودي الحربي
شكرا لمرورك اخي العزيز وفيما يخص الموضوع ما علينا الا الصبر حيث لا يصح الا الصحيح
تقبل تحياتي
عبد الكريم ياسر

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 27/12/2010 10:50:13
العراق الاكثر وزارات في العالم !!
عبد الكريم ياسر
سلم قلمك الحر استاذ
وما اكثرها من وزارات لكن الامثال تكثير المهم العمل وابو كريوة يبين بالعبرة
سلمت نيرا استاذ

حياكم الله من ذي قار سومر
شكرا دمتم سالمين ياابناء النور
تحاتي الفراس الى الابد




5000